تسجيل 192 إصابة جديدة بفيروس كورونا و19 حالة وفاة    سودانايل تنشر نص الخطبة التي ألقاها الإمام الصادق المهدي لعيد الفطر المبارك بمنزله بالملازمين    بمناسبة عيد الفطر حمدوك يدعو للالتزام بالارشادات لعبور جائحة كورونا    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    ومضات: إلى شهداء فض الإعتصام في 29 رمضان 2019م .. بقلم: عمر الحويج    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    الشئون الدينية: تعليق صلاة العيد بكل المساجد والساحات    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    أسامة عوض جعفر: غاب من بعد طلوع وخبا بعد التماع .. بقلم: صديقك المكلوم: خالد محمد فرح    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    تخريمات دينية! .. بقلم: حسين عبدالجليل    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    ارتفاع عدد الوفيات وسط الاطباء بكورونا الى خمسة .. وزارة الصحة تعلن توسيع مركز الاتصال القومي للطوارئ الصحية    تصحيح العلاقة بين الدين والمجتمع والدولة: نقد إسلامي لمذهب الخلط بين اقامه الدين وحراسته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور مثيرة ترصد مشتبهاً بهم في تفجيري بوسطن
نشر في سودانيات يوم 19 - 04 - 2013

ناشطون على الشبكة يتابعون حركة الأشخاص بدقة بالغة في موقع الحادث
صور ترصد أدق تفاصيل الحادث
العربية.نت -
في الوقت الذي تتضارب فيه الأنباء حول إجراء اعتقالات حول انفجاري ماراثون بوسطن الأميركية، مساء الاثنين الماضي، قام ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي المصورة، بتحليل صور الحادث وتتبع حركة عدد من المشتبه بهم بطريقة شبيهة بعمل المحققين الجنائيين.
وكانت قنبلتان انفجرتا، مساء الاثنين، قرب نقطة وصول ماراثون بوسطن الشهير، ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى و176 جريحاً. وتوعد أوباما بمحاسبة الفاعل أو الفاعلين أمام القضاء.
وبث ناشطون صوراً حول الحادث وموقعه يظهر فيه 5 أشخاصاً مشتبهاً بهم، يحملون حقائب منتفخة لافتة للانتباه.
ولعب الناشطون على مواقع التواصل دوراً شبيهاً بالمحققين في إشارتهم بالخطوط والألوان لمواقع الاشتباه في الصور الملتقطة، بل وفي تحليل الصور، والتركيز على حركة الأشخاص المذكورين وسط الجموع الحاشدة التي كانت تتابع الماراثون.
محققون على الشبكة العنكبوتية
والصور الملتقطة نُشرت على موقع 4CHAN وهو عبارة عن مشرة إلكترونية تتيح لأي شخص مشاركة الصورة والتعليقات عليها أيضاً.
وتحدد الصور باللون الأحمر عدداً من الأشخاص، يحمل أحدهم حقيبة ظهر سوداء، تظهر في لقطة لاحقة بعد الانفجار وهي ممزقة.
ويظهر هذا المشتبه به، الذي كتب أحد الناشطين على صورته عبارة "المتهم الاول"، إلى جانب ثانٍ يحمل حقيبة سوداء على ظهره.
وفي لقطة قبيل الانفجار، يظهر الشخصان، وأحدهما ينظر في اتجاه، بينما الآخر ينظر في زاوية معاكسة بعيداً عن الحدث الذي يجذب انتباه ومتابعة الجماهير.
وفي مشهد ثانٍ، يظهر الشخصان مجدداً والدخان يتصاعد وراءهما في موقع الانفجار.
وفي لقطة ثالثة، يبدو الشخص الأول الذي يحمل حقيبة سوداء على ظهره وهو يتبادل الحديث مع شخص ثالث يحمل حقيبة زرقاء رياضية، ويرتدي "جاكت" رياضياً أزرق اللون. ثم يظهر شخص رابع في الصور يتحدث مع صاحب "الجاكت" الرياضي الأزرق.
وتتبع الكاميرا حركة الأشخاص الأربعة وسط الجموع، حيث تفرقوا في مواقع مختلفة وسط الزحام.
وتشير تعليقات الصور إلى شخص خامس، وترصد الصور حركته في عدة مواقع ورد فعله على الانفجار الأول على نحو مذهل.
ويقول معلقون إن بعض المشتبه بهم ارتدوا زياً وقبعات مماثلة لزي رجال الخدمة السرية الأميركية.
ملاحقة مشتبه بهم في تفجيري بوسطن
الفيدرالي يتراجع عن مواجهة الإعلام
وقام مكتب التحقيقات الفيدرالي بتأجيل مؤتمر صحافي كان مقرراً، الأربعاء، عن التفجيرات بدعوى أنه يريد وقتاً للاستعداد قبل الحديث إلى وسائل الإعلام.
ونفت الشرطة اعتقال أي شخص في إطار التحقيق لكشف مرتكبي التفجيرين اللذين استهدفا الماراثون.
وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت أن محققين يعتقدون أنهم تعرفوا إلى مشتبه به من تسجيلات كاميرا أمنية قبل الحادث تظهر رجلاً يترك كيساً في شارع حيث وقع الانفجار ثم يبتعد.
وذكرت الأنباء أن السلطات لديها صورة للمشتبه به يحمل حقيبة سوداء بالقرب من موقع أحد الانفجارين.
وفي وقت سابق، أعلنت شبكة "سي.إن.إن" التلفزيونية الأميركية، الأربعاء، إلقاء القبض على مشتبه به في إطار التحقيق في التفجيرين الداميين.
وذكرت الشبكة أنه تم التعرف إلى هوية مشتبه به في هذين التفجيرين بفضل شريطي فيديو مختلفين.
فيما أفادت صحيفة "بوسطن غلوب" أن المحققين لديهم الآن صورة لرجل يحمل حقيبة سوداء متجهاً إلى المكان الذي وقع فيه الانفجار الثاني.
ويعد هجوم بوسطن الأسوأ في الأراضي الأميركية منذ هجمات سبتمبر/أيلول 2001، عندما قاد متشددون من تنظيم القاعدة طائرات ركاب مخطوفة وصدموا بها برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارة الدفاع (البنتاغون)، مما أسفر عن مقتل ثلاثة آلاف شخص.
وفي عام 1995، قام المواطن الأميركي اليميني المتطرف تيموثي مكفاي بتفجير شاحنة ملغومة ضخمة أسفرت عن تدمير المبنى الاتحادي في أوكلاهوما وقتل 168 شخصاً.
يذكر أن ماراثون بوسطن السنوي الذي يقام منذ العام 1897 يجذب نحو نصف مليون متفرج، ونحو 20 ألف مشارك كل عام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.