خبير السدود والري، د. محمد الامين: أثيوبيا لم تفكر الا في شعبها .. و لابد من تقليص سعة سد النهضة    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    مؤتمر صحفي لاصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    عثمان ميرغني يكتب: الحكومة الذكية..    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود    ايقاف استيراد السيارات بين الاثار والمتاثرين    تعليق منافسات جميع الدرجات بالخرطوم    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    بهذه الطريقة تشغلون «واتساب» على أكثر من رقم    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    اتفاق سلام جوبا..تنفيذ عبر "كابينة الولاة"!    رئيس مجلس السيادة يتسلم أوراق إعتماد سفيري أريتريا وكينيا    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    خطة لزيادة الإنتاج النفطي بالبلاد    زاهر بخيت الفكي يكتب: بين وجدي وجبريل تاه الدليل..!!    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    طرمبيل يدخل سباق الهدافين في الممتاز    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    قوي الحرية والتغيير : تبريرات سخيفة!!    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    حلم السودان جازولين    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    إبراهيم جابر ووزير الزراعة يصلان الجزيرة اليوم    سفيرة فرنسا لدى البلاد: الدعم الأوربي للسودان سيتم ضخه رسمياً مطلع يوليو المقبل    شيطنة الشرطة .. أم هيكلتها ؟!    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    لوف ونوير يحتويان أزمة قبل لقاء فرنسا اليوم    أريكسن: أنا لا أستسلم.. وأريد فهم ما حدث    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهور يوقِّع أمام مراكز بيع اللحوم: «حضرنا ولم نجد شيئا»!!
نشر في سودانيات يوم 03 - 10 - 2011

اعلنت ولاية الخرطوم شروعها في خلق آلية اقتصادية بالتعاون مع شركات القطاع الخاص وشعبة المصدرين والاتحاد التعاوني لتوزيع عدد من السلع الرئيسة بهدف خفض الاسعار، وبدأ المشروع بخفض اسعار اللحوم لتباع بسعر 14 جنيها للكيلو عبر مراكز البيع المخفض التي بلغ عددها الخمسين مركزا على حد ادعاء الولاية.
«الصحافة» تجولت في أسواق بحري والسوق المركزي الخرطوم وسوق ليبيا بهدف رصد اماكن البيع وللوقوف على آراء المواطنين الذين اشاروا الى عدم وجود اي منافذ للبيع المباشر خلال يوم امس، ونفى حسن عبد الحفيظ وجود اي مركز لتوزيع اللحوم، بيد انه اكد سماعه باعمال انشاءات لمراكز توزيع السلع الرئيسة، واضاف عبد الحفيظ ان اسعار اللحوم في حالة تراجع منذ ايام المقاطعة وذلك بسبب بدء موسم وصول المواشي موضحا ان الفترة من شهر 6 إلى نهاية شهر 8 تكون اسعار اللحوم غالية لعدم توفر الحشائش بمسارات الطرق ما يضطر التجار إلى ?رحيلها بواسطة الشاحنات اما في الفترة من نهاية شهر سبتمبر فيمكن للمواشي ان تقتات على الحشائش في الطريق من مواقع الانتاج بدارفور وكردفان حتى اسواق الاستهلاك بالخرطوم. وقال عبد الحفيظ: ان سعر كيلو الضأن بلغ 28 جنيها والعجالي 18 جنيها والمفروم 22 فيما بلغ سعر الصافي من البقري 22 جنيها موضحا ان معظم اللحوم الموجودة بالسوق مستوردة من اثيوبيا ومن الصعب تمييزها عن اللحوم السودانية.
أحد التجار فضل حجب اسمه قال ان الأجانب ذوي قدرة شرائية عالية في اسواق اللحوم مؤكدا عدم وجود لحوم جيدة بأقل من عشرين جنيها للكيلو وان القوة الشرائية ضعيفة إلا عندما يأتي الأجانب من المصريين والاندونيسيين، وقال انه يشتري من المسلخ بواقع 17 جنيها للكيلو من العجالي «الدعول» والقشاش ب 15.
سيف الدين حمزة الذي يعمل جزارا قال ان المصدرين يعملون للحصول على اللحوم الجيدة مؤكدا ان سعر كيلو العجالي 16 جنيها والصافي 24 جنيها وكيلو الضأن 28، وذلك مع انخفاض حركة البيع والركود التام لسوق اللحوم.
احمد البشير قال انه من المقاطعين للحوم ضمن الحملة التي قادتها جمعية حماية المستهلك على أمل ان تنخفض الاسعار التي لم تشهد اي انخفاض موضحا انه لا يستطيع شراءها بتلك الاسعار لضعف مرتبه، أما محمد حسن حامد فتحدث عن عدم علمه بوجود أي مركز للبيع المخفض داخل السوق مبديا تخوفه ان تكون تلك المراكز من نوعية العربات المتجولة التي يسمع بها المواطن ويلاحقها من مكان لآخر، وتوجس حامد من عدم توفر اللحوم الجيدة بتلك العربات على عكس المحلات التي كان يجد فيها ما يبحث عنه.
في السوق المركزي بالخرطوم التقت «الصحافة» بحافظ محمود الحاج الذي افاد بعدم وجود اي مركز للبيع المخفض موضحا ان الأسعار عادت لتشتعل من جديد ما أدى إلى تذمر وضجر المواطن، ساخرا من حديث بعض المسؤولين بالولاية الذين اكدوا توفر العدس الذي بلغ سعره 10 جنيهات وجوال البصل 160 جنيها وعلبة الصلصة من 4 الى 6 جنيهات وذكر ان جميع المواد الاستهلاكية في حالة تصاعد مؤكدا ان الشركات أوقفت التوزيع بعد ارتفاع سعر الدولار رغم ان جميع المنتجات محلية الصنع.
من جانبها عزت الآلية الاقتصادية لمعالجة الأسعار برئاسة والي الخرطوم الدكتور عبدالرحمن الخضر عدم طرح اللحوم عبر المراكز المتحركة والثابتة امس بسبب إجراء تعديل فى برنامج التوزيع بعد تقييم التجربة فى يومها الأول حيث إتضح أن عمليات الذبيح والوزن وتعبئة اللحوم فى أوزان كيلو ونصف الكيلو يستغرق وقتاً طويلاً ما يؤدى الى تأخير طرح اللحوم فى المراكز عند منتصف النهار. وأوضح الدكتور تاج الدين عثمان مدير عام وزارة الزراعة والثروة الحيوانية أنه تم الاتفاق مع شركات التوزيع أن تتم كل عمليات إعداد اللحوم ليلاً ليتم طرحه? فى منافذ التوزيع عند الصباح الباكر ليتمكن المواطن من شرائها . واعلن الدكتور تاج الدين جاهزية وزارته تسليم أي صاحب منفذ أو محل تجاري أي كمية من اللحوم بشرط بيعها بسعر 14 جنيها للكيلو كما أن جميع مراكز مصانع أبورجيله ستبيع اللحوم بالسعر ذاته مضيفاً أن التوزيع سيتم غداً فى 4 محليات هى بحري وشرق النيل وكرري وأمبدة، وسيتم الى جانب طرح اللحوم بيع الخضروات المنتجة من البيوت المحمية التى يعمل بها الخريجون.
الخرطوم: عبدالوهاب - رهام - خالدة:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.