الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    القبض على 10 أشخاص ينصبوب "نقطة ارتكاز" عسكرية في الخرطوم للابتزاز    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملة الأجنبية المزيفة بالنيل الأبيض    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزيرة الخارجية تبحث مع نظيرها الجزائري تطورات سد النهضة    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    الدفاع المدني: منسوب النيل الأزرق وصل مرحلة الفيضان    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    المجدفة إسراء خوجلي تحتل المرتبة 32    السودان ينتج 30 طن ذهب خلال 6 أشهر    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    زين العابدين صالح يكتب: حزب الأمة القومي و بروز تياران متعارضان    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    الشرطة يواصل التحضيرات والجهاز الفني يكثف العمل التكتيكي    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاجتماع الاستثنائي لتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل بالعمارة
نشر في سودانيات يوم 07 - 02 - 2012


() محاولات يائسة ومفضوحة تستهدف نجاحات التحالف
() انتصار الملاك انتصار لمزارع المشروع.
() الفساد في المشاريع الزراعية خلفه النافذون.
() مذكرة المزارعين للرئاسة طبخة مكشوفة
() قانون اتحاد المنتجين يستهدف تنظيمات المزارعين
رصد / حسن وراق
عقدت سكرتارية تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل يوم السبت الماضي اجتماعا استثنائيا في قرية العمارة كاسر بقسم وادي شعير إستضافه السر كاسر أحد القيادات التاريخية لمزارعي الجزيرة والمناقل وعضو سكرتارية تحالف المزارعين . حضر الاجتماع كل اعضاء السكرتارية الي جانب عدد من المزارعين من اعضاء التحالف في عدد من الاقسام ، الي جانب الشيخ يوسف احمد المصطفي مؤسس اتحاد المزارعين ومن قياداته التاريخية .
اجتماع سكرتارية تحالف المزارعين جاء بمناسبة مرور عشرة اعوام علي انطلاقة التحالف وبمناسبة الانتصار الكبير الذي تحقق بعد الحكم الذي اصدرته محكمة الطعون الادارية الذي الغي قرار مشروع الجزيرة بتوفيق اوضاع ملاك الاراضي واعتبر ان قرار البيع لاراضي الملاك باطلا.
تقدمت مقررية السكرتارية بتقرير يؤجز نشاط السكرتارية خلال ستة اشهر متضمنا ايضا المحاولات الكثيرة المستهدفة ضرب التحالف بدأً بمحاولة وصمه بالاجندة الحزبية الي جانب اكسابه صفة العمل العسكري في شكل كتائب لا علاقة للتحالف بها واخيرا الاتجاه الانتهازي بحل التحالف بقيام اتحاد مزارعين موازي وكل تلك المحاولات باءت بالفشل لان عناصر ( معلومة ) تتبني هذا الطرح . تضمن التقرير الاجندة العامة التي محورها الدفاع عن مشروع الجزيرة والدفع بأداء التحالف في المرحلة القادمة.
من داخل اجتماع السكرتارية تحدث الاستاذ مجدي يوسف المحامي بأن حكم محكمة الملاك ليس نهائيا وانما بداية المعركة ولابد من خلق آلية إعلامية لتفعيل نشاط التحالف وتمليك الرأي العام بالحقائق وحول اتحاد المزارعين افاد بأنه انتهت فترته منذ 2009 وهو الان عبارة عن لجنة تسيير بمهام محددة للتحضير بقيام انتخابات للاتحاد وحول ما أثير من قضايا فساد وكانه جديد علي أسماع المزارعين وهذا مرده الي أن الفساد اصبح فساد دولة ممنهج مشيرا الي خطورة قانون اتحاد المنتجين الذي حل بديلا لقانون الزراع والرعاة يتهدد الحركة المطلبية .
من قرية صراصر تحدث الاستاذ عاصم كنون مشيرا الي ان مايدور من تسريب لمعلومات عن فساد في شركة الاقطان هو في الحقيقة افرازات صراع داخلي وتصفية حسابات بين النافذين منبها الي ان هنالك خطورة تهدد اراضي القسم الجنوبي من مشروع الجزيرة بمحاولة ضمها الي مشاريع السكر في سنار وحول ما يسمي بمذكرة المزارعين لرئيس الجمهورية عمل مفضوح لا علاقة له بالمزارعين وان جمعية المنتجين التي انشأتها الحكومة هي من وراء المذكرة.
تحدث الاستاذ الزين بخيت احد الملاك وعضو تحالف المزارعين مطالبا بظهار دور التحالف في دعم قضية الملاك عبر المؤتمرات الصحفية وانهم في لجنة الملاك تقدموا بخطاب لوزير المالية مطالبين بمبلغ 2500 جنيه قيمة باجارة الارض مذكرا أن هنالك قضية دستورية مرفوعة ضد قانون 2005 لم تحسم بعد ومن ناحية اخري تقدموا كملاك لسلطات تسجيلات الاراضي لاستخراج شهادات بحث للمالكين .
تحدث عضو السكرتارية المزارع احمد النعمة قائلا بان الفساد اصبح سمة تلازم المشاريع الزراعية يستهدف الأراضي ، مبيناً قيام شركة كنانة باجتياح اراض مشاريع السوكي والرهد وخلال عام واحد خسرت كنانة في مشروع الرهد وحده 114 مليار جنيه دون محاسبة ، وحول انتصار الملاك قال ان الانتصار الفعلي هو للمزارعين وماكان هذا الانتصار ليتحقق لولا ملكية المنفعة والعين لاراضي المشروع وان الحكومة تعدت علي اراضي الزراعة المطرية التي تخص مواطني الشرفة والشريف بركات ودلوت لشركات صينية بطريقة الحكر لمدة 90 عام وحرمت الاهالي رغم الوعود بقيام مشروع يستوعبهم الا انها عادت وهددتهم من الاقتراب وزراعة الارض .
خاطب الشيخ يوسف احمد المصطفي الاجتماع سكرتارية التحالف بضرورة التصدي للدفاع عن المشروع لان الجزيرة بلا مشروع لا تعني شيئا مؤكدا أن اطماع الطفيلية المحلية في تدمير المشروع لن تتوقف من أجل الاستحواذ علي اراضيه مطالبا بتحرض المزارعين والتصدي لاي مخطط تقوده السلطة مذكرا ان الدفاع عن المشروع فرض عين علي كل مزاراع ومواطن يعيش علي ارض المشروع ومن ناحية اخري طالب المزارع علي محجوب وعضو التحالف من جميع الذين قاموا بزراعة القطن عدم تسليمه لشركة الاقطان واعتبار ان ما يصدر من تعاقد قامت به اداره فاسدة يعتبر فاسد وطالب المزارعين تحدي شركة الاقطان الفاسدة والوقوف معها امام القضاء .
حول ما يشاع عن اختيار احد اعضاء تحالف المزارعين ممثلا في مجلس ادارة مشروع الجزيرة الجديد أشارت المنصة انهم في التحالف لم يستشاروا في من يمثلهم وبالطبع ان من يتم اختياره دون استشارة السكرتارية يمثل شخصه ولن يستطع شق وحدة التحالف ومؤكد سيكون هنالك رأي حول هذا الامر.
في الختام خلص الاجتماع الاستثنائي الي التوصيات التالية:
1) العمل علي البناء القاعدي للتحالف علي مستوي القري.
2) تنشيط عمل التحالف باللقاءات الدورية وفي المناسبات.
3) رفع دعوة قضائية حول الارباح التي بلغت 23% من القرض المقدم في الموسم الزراعي الحالي بدلا عن 6%.
4) فضح ممارسات شركات الخدمات المتكاملة وتقصي اسباب قيامها ومن يقف وراءها.
5) عقد مؤتمرات صحفية بالتنسيق مع لجنة الملاك لشرح ابعاد قضايا المشروع.
6) عدم توريد انتاج القطن لشركة الاقطان الي حين استجلاء موقفها القانوني .
7) التصعيد ومتابعة الدعوة المرفوعة حول قوز كبرو
8) التصدي لقانون اتحاد المنتجين لسنة 2010 لعدم ديمقراطيته وتحقيقه العدالة.
9) رفع دعوة قضائية ضد محفظة البنوك عن الفترة التي بلغت ارباحها 54%بدلا عن 6% كما هو معروف .
10) عدم السماح باستخدام العمالة الاجنبية حتي لا تتأثر العمالة الوطنية .
في الختام قدمت السكرتارية صوت شكر لمحامي ملاك الاراضي الذين ابلوا بلاءً حسنا تكلل بالانتصار العظيم للعدالة وخصت السكرتارية الشيخ عبدالله ازرق طيبة بالشكر لدعمه المتواصل لتحالف المزارعين وملاك الاراضي وتقدموا بالشكر أيضا لصحيفة الميدان التي فتحت صفحاتها ودارها للتحالف مذكرين بان هدفهم الاسترايجي للمرحلة القادمة هو اسقاط والغاء قتون 2005 لمشروع الجزيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.