التعليم هو الحل إذا أردنا خيرا بالبلاد !! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    استنجدت بألمانيا لملاحقة تعهدات مؤتمر برلين: هذه موازنة "الصندوق"، فأين موازنة المواطن؟ .. بقلم: خالد التيجاني النور    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    رفع اعتصام شندي والمقاومة تتمسك بالوالي آمنة المكي    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    اعتصام مفتوح وسط سوق نيالا بسبب حجر (نالا)    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاجتماع الاستثنائي لتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل بالعمارة
نشر في الراكوبة يوم 07 - 02 - 2012


() محاولات يائسة ومفضوحة تستهدف نجاحات التحالف
() انتصار الملاك انتصار لمزارع المشروع.
() الفساد في المشاريع الزراعية خلفه النافذون.
() مذكرة المزارعين للرئاسة طبخة مكشوفة
() قانون اتحاد المنتجين يستهدف تنظيمات المزارعين
رصد / حسن وراق
عقدت سكرتارية تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل يوم السبت الماضي اجتماعا استثنائيا في قرية العمارة كاسر بقسم وادي شعير إستضافه السر كاسر أحد القيادات التاريخية لمزارعي الجزيرة والمناقل وعضو سكرتارية تحالف المزارعين . حضر الاجتماع كل اعضاء السكرتارية الي جانب عدد من المزارعين من اعضاء التحالف في عدد من الاقسام ، الي جانب الشيخ يوسف احمد المصطفي مؤسس اتحاد المزارعين ومن قياداته التاريخية .
اجتماع سكرتارية تحالف المزارعين جاء بمناسبة مرور عشرة اعوام علي انطلاقة التحالف وبمناسبة الانتصار الكبير الذي تحقق بعد الحكم الذي اصدرته محكمة الطعون الادارية الذي الغي قرار مشروع الجزيرة بتوفيق اوضاع ملاك الاراضي واعتبر ان قرار البيع لاراضي الملاك باطلا.
تقدمت مقررية السكرتارية بتقرير يؤجز نشاط السكرتارية خلال ستة اشهر متضمنا ايضا المحاولات الكثيرة المستهدفة ضرب التحالف بدأً بمحاولة وصمه بالاجندة الحزبية الي جانب اكسابه صفة العمل العسكري في شكل كتائب لا علاقة للتحالف بها واخيرا الاتجاه الانتهازي بحل التحالف بقيام اتحاد مزارعين موازي وكل تلك المحاولات باءت بالفشل لان عناصر ( معلومة ) تتبني هذا الطرح . تضمن التقرير الاجندة العامة التي محورها الدفاع عن مشروع الجزيرة والدفع بأداء التحالف في المرحلة القادمة.
من داخل اجتماع السكرتارية تحدث الاستاذ مجدي يوسف المحامي بأن حكم محكمة الملاك ليس نهائيا وانما بداية المعركة ولابد من خلق آلية إعلامية لتفعيل نشاط التحالف وتمليك الرأي العام بالحقائق وحول اتحاد المزارعين افاد بأنه انتهت فترته منذ 2009 وهو الان عبارة عن لجنة تسيير بمهام محددة للتحضير بقيام انتخابات للاتحاد وحول ما أثير من قضايا فساد وكانه جديد علي أسماع المزارعين وهذا مرده الي أن الفساد اصبح فساد دولة ممنهج مشيرا الي خطورة قانون اتحاد المنتجين الذي حل بديلا لقانون الزراع والرعاة يتهدد الحركة المطلبية .
من قرية صراصر تحدث الاستاذ عاصم كنون مشيرا الي ان مايدور من تسريب لمعلومات عن فساد في شركة الاقطان هو في الحقيقة افرازات صراع داخلي وتصفية حسابات بين النافذين منبها الي ان هنالك خطورة تهدد اراضي القسم الجنوبي من مشروع الجزيرة بمحاولة ضمها الي مشاريع السكر في سنار وحول ما يسمي بمذكرة المزارعين لرئيس الجمهورية عمل مفضوح لا علاقة له بالمزارعين وان جمعية المنتجين التي انشأتها الحكومة هي من وراء المذكرة.
تحدث الاستاذ الزين بخيت احد الملاك وعضو تحالف المزارعين مطالبا بظهار دور التحالف في دعم قضية الملاك عبر المؤتمرات الصحفية وانهم في لجنة الملاك تقدموا بخطاب لوزير المالية مطالبين بمبلغ 2500 جنيه قيمة باجارة الارض مذكرا أن هنالك قضية دستورية مرفوعة ضد قانون 2005 لم تحسم بعد ومن ناحية اخري تقدموا كملاك لسلطات تسجيلات الاراضي لاستخراج شهادات بحث للمالكين .
تحدث عضو السكرتارية المزارع احمد النعمة قائلا بان الفساد اصبح سمة تلازم المشاريع الزراعية يستهدف الأراضي ، مبيناً قيام شركة كنانة باجتياح اراض مشاريع السوكي والرهد وخلال عام واحد خسرت كنانة في مشروع الرهد وحده 114 مليار جنيه دون محاسبة ، وحول انتصار الملاك قال ان الانتصار الفعلي هو للمزارعين وماكان هذا الانتصار ليتحقق لولا ملكية المنفعة والعين لاراضي المشروع وان الحكومة تعدت علي اراضي الزراعة المطرية التي تخص مواطني الشرفة والشريف بركات ودلوت لشركات صينية بطريقة الحكر لمدة 90 عام وحرمت الاهالي رغم الوعود بقيام مشروع يستوعبهم الا انها عادت وهددتهم من الاقتراب وزراعة الارض .
خاطب الشيخ يوسف احمد المصطفي الاجتماع سكرتارية التحالف بضرورة التصدي للدفاع عن المشروع لان الجزيرة بلا مشروع لا تعني شيئا مؤكدا أن اطماع الطفيلية المحلية في تدمير المشروع لن تتوقف من أجل الاستحواذ علي اراضيه مطالبا بتحرض المزارعين والتصدي لاي مخطط تقوده السلطة مذكرا ان الدفاع عن المشروع فرض عين علي كل مزاراع ومواطن يعيش علي ارض المشروع ومن ناحية اخري طالب المزارع علي محجوب وعضو التحالف من جميع الذين قاموا بزراعة القطن عدم تسليمه لشركة الاقطان واعتبار ان ما يصدر من تعاقد قامت به اداره فاسدة يعتبر فاسد وطالب المزارعين تحدي شركة الاقطان الفاسدة والوقوف معها امام القضاء .
حول ما يشاع عن اختيار احد اعضاء تحالف المزارعين ممثلا في مجلس ادارة مشروع الجزيرة الجديد أشارت المنصة انهم في التحالف لم يستشاروا في من يمثلهم وبالطبع ان من يتم اختياره دون استشارة السكرتارية يمثل شخصه ولن يستطع شق وحدة التحالف ومؤكد سيكون هنالك رأي حول هذا الامر.
في الختام خلص الاجتماع الاستثنائي الي التوصيات التالية:
1) العمل علي البناء القاعدي للتحالف علي مستوي القري.
2) تنشيط عمل التحالف باللقاءات الدورية وفي المناسبات.
3) رفع دعوة قضائية حول الارباح التي بلغت 23% من القرض المقدم في الموسم الزراعي الحالي بدلا عن 6%.
4) فضح ممارسات شركات الخدمات المتكاملة وتقصي اسباب قيامها ومن يقف وراءها.
5) عقد مؤتمرات صحفية بالتنسيق مع لجنة الملاك لشرح ابعاد قضايا المشروع.
6) عدم توريد انتاج القطن لشركة الاقطان الي حين استجلاء موقفها القانوني .
7) التصعيد ومتابعة الدعوة المرفوعة حول قوز كبرو
8) التصدي لقانون اتحاد المنتجين لسنة 2010 لعدم ديمقراطيته وتحقيقه العدالة.
9) رفع دعوة قضائية ضد محفظة البنوك عن الفترة التي بلغت ارباحها 54%بدلا عن 6% كما هو معروف .
10) عدم السماح باستخدام العمالة الاجنبية حتي لا تتأثر العمالة الوطنية .
في الختام قدمت السكرتارية صوت شكر لمحامي ملاك الاراضي الذين ابلوا بلاءً حسنا تكلل بالانتصار العظيم للعدالة وخصت السكرتارية الشيخ عبدالله ازرق طيبة بالشكر لدعمه المتواصل لتحالف المزارعين وملاك الاراضي وتقدموا بالشكر أيضا لصحيفة الميدان التي فتحت صفحاتها ودارها للتحالف مذكرين بان هدفهم الاسترايجي للمرحلة القادمة هو اسقاط والغاء قتون 2005 لمشروع الجزيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.