مدينة الأبيض تستضيف مهرجان الثوب السوداني الأول    لمن "خيوط اللعبة" اليوم؟    "مسخروف الخلا"    الذهب يسرق سمعة النساء في السودان..    تصاعد مخيف للآمراض النفسية في السودان!!    الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    محمد أبو تريكة: انتقادات بعد مغادرته الأستوديو التحليلي لقناة "بي إن سبورت" الرياضية... فما القصة؟    قوات عسكرية مُشتركة لتأمين الحصاد بولاية القضارف    مجلس الشيوخ الأمريكي يعتمد مشروع يمنع تقديم أي مساعدات عسكرية للسودان لا يوافق عليها المكون المدني    رفض طلب إخفاء وحماية شهود الإتهام في محكمة قضية الشهيد محجوب    ضبط ذهب وخام مهرب بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    الفنان النوبي أمجد يرفض الغناء في اعتصام القصر ويقول: لا أشارك فوق دماء الشهداء    خطوة حلوة يا حبيبي    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 18 أكتوبر 2021    إصابة هذه الفئة بكورونا فائقة الخطورة.. الصحة العالمية تحذر    صحة الخرطوم تعتزم منع غير المتلقين للقاح كورونا من دخول مبانيها    القبض على شبكة اجرامية تنشط في تزييف العملة    وزير التجارة: مخزون القمح يكفي الخرطوم لأسبوعين    الصين تعلق على تقارير "الصاروخ المرعب".. والأميركيون يترقبون https://kushnews.net/2021/10/307137    استثناء أكثر من 800 سلعة سودانية من الخفض الجمركي في منطقة التجارة الإفريقية    فيسبوك يطرح وظائف ضخمة تعرف على التفاصيل التفاصيل    مناوي يكشف عن لقاء مع حمدوك و"حلول قريبة" للأزمة    استبعاد معتصم جعفر وعطا المنان من إنتخابات اتحاد الكرة    د.حمدوك يُعبِّر عن تقديره لدور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    الشرطة تتصدى لمحاولة اقتحام لمجلس الوزراء    الوزير المفوض بزامبيا يكشف أدق تفاصيل ترتيبات بعثة المريخ    اعتصام القصر يعتزم توفير "انترنت" فضائي بسرعات عالية بساحة الاعتصام    المريخ سيواجه الأهوال    كم تبلغ ثروة ابنة الملياردير بيل غيتس؟    كلوب: صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في هذه الحالة    شاهد.. محمد رمضان يراقص المضيفات مجدداً!    انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الجمعة    الدفاع يقرر استبعاد شاهد علي عثمان حال عدم حضوره الجلسة القادمة    حكومة القضارف تتسلم أعمال تأهيل حاضنة الثروة الحيوانية    السودان يسجل 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا    صلاح الدين عووضة يكتب : المهم!!    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من "كورونا" تصيب الكلى    الغالي شقيفات يكتب : إصابات كورونا الجديدة    القبض على متورطين في قتل رجل أعمال اختطفوا سيارته بالخرطوم    علاقة الدليل الرقمي بالادلة المادية والاثر البيولوجي    بشرى سارة للمصريين بخصوص أداء العمرة    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    للشهر الثاني على التوالي .. انخفاض التضخُّم .. الحقيقة الغائبة    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    من عيون الحكماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سونا تحاور مدير عام بنك الاسرة


-ضرورة نشر ثقافة التأمين بالنسبة للمستفدين وأصحاب المهن في المشروعات الصغيرة والمتوسطة,الانتشار فى جميع ولايات السودان بلا استثناء اوتمييز,تجربة الحاضنات اثبتت نجاحا منقطع النظير فى الاستفادة من مقدرات الخريجيين و هي الاولى فى السوان والعالم العربى ، هذا ما ماجاء فى الحوار الذى اجرته وكالة السودان للانباء مع الاستاذة عوضيه فضل المولي محمد مدير عام بنك الاسرة فالى مضابط الحوار: س :ماهى الأهداف العامة للبنك والمشاريع التي يعمل بها ؟ اهم اهداف البنك تقديم خدمة متكاملة مالية وغير مالية (التمويل ,الادخار ) اضافة الى رفع الوعى المصرفى وسط الشريحة المستفيدة من الخدمة وزيادة الانتاج والانتاجية ,وذلك بادخال صغار المنتجيين فى هذا المجال بالاضافة الى تعزيز قدرات المراة الانتاجية كاهم فرد فى الاسرة وذلك من خلال زيادة انتاجها لمنحها الثقة بالنفس والقدرة على التفاعل مع المجتمع . ويقدم البنك جميع المشاريع الانتاجية بشقيها الزراعى والحيوانى اضافة الى الحرفية والخدمية التى تقدم لكل الفئات بالتركيز على الخريجيين والاسر الفقيرة القادرة على العمل الناشطة اقتصاديا . س :الإستراتيجية القومية فى التوزيع العادل للتمويل الأصغر حسب حوجه المناطق الأكثر فقرا مع تمتعها بموارد يمكن استثمار هذه الأموال حتى يستطيع ان يقلل حده الفقر وإخراجهم من دائرة الأسر الفقيرة ؟ ج:خطة البنك الاستراتيجية للعام 2013 م تتمثل فى الانتشار فى جميع ولايات السودان بلا استثناء اوتمييز لولاية دون الاخرى لان السودان بكل ولاياته يحتاج الى التنمية وتطوير في مستوى معيشة الفرد ,لذا فان انتشار البنك ينعكس على المواطن بصورة مباشرة وغير مباشرة على سبيل المثال بنك الأسرة فرع ابو حمد بولاية نهر النيل انعش المنطقة بكل المرافق الخدمية التى تحويها والتى تعتبر من اهم مناطق التعدين الاهلى فى السودان . ومن اهم خطط البنك لهذا العام هي العمل على رفع الوعي المصرفي لدي المتسفيدين اضافه الي نشر ثقافة التامين الشامل بالنسبة للمستفيد حتي يتمكن من ضمان استمرارية المشروع وضمان البنك لسداد مستحقاته علما بان البنك يقوم بدفع مبلغ التامين انابه عن المستفيد . س : الكيفية التي يتم بها التمويل ؟ ج:يتم التعامل عن طريق الاوراق الثبوتية التى تعتبر من اهم شروط التقديم بالاضافة الى( شهادة السكن ,خطاب ضمان , شيك من طرف ثالث, شهادة مرتب اومعاش ) بالاضافة الى دراسة جدوى للمشروع فاذا لم تتوفر الدراسة يقوم البنك بالجلوس مع العميل لوضع دراسة تتناسب مع المشروع الذى يتوافق معه . فيركز البنك على نشر ثقاقة التامين التى تحفظ حق العميل والبنك من الاخطار علما بان البنك يقوم بدفع مبلغ التامين للمشروع انابة عن المستفيد باضافة الى مبلغ التمويل ومن ثم يتم السداد عن طريق الاقساط فكل هذه الاجراءات القصد منها مواكبه العالم والارتقاء بالفهم والوعى المصرفى . س : أهم التحديات التي واجهت التجربة والمعالجات التي وضعها البنك فى إستراتيجيته للعام 2013م؟ ج:منذ انشاء البنك كانت هنالك تحديات تواجهه اهمها محدودية الفروع والاقبال المتزايد من العملاء وقله الوعى في التعامل المصرفى فكانت المعالجة عن طريق انتشار لفروع البنك فى جميع الولايات بالتركيز على الريف والمناطق الطرفية للمدن التى يتوفر فيها ضابط الائتمان وهوضابط ميدانى يقوم بمقابلة المستفيدين وارشادهم وتوعيتهم ومن المعالجات أيضا الاستمرار فى تمويل الحاضنات وتكثيف الوعى الادخاري والتركيز على تفعيل دورالتمويل وتطويرعلاقات البنك مع مؤسسات التمويل داخل وخارج السودان والتركيز على اهمية وثيقة التامين الشامل . س: دور بنك الأسرة في إنجاح تجربه التمويل الأصغر في السودان ؟ وما وجهة نظركم فى المعوقات والتحديات التي تواجه التمويل الأصغر في السودان وكيفية إيجاد حلول لها ؟ ج:نجاح تجربة التمويل بالنسبة للبنك كانت فى الانتشار فى جميع ولايات السودان علما بان البنك قام خلال العام 2012بتمويل 130 الف اسرة فى 32 فرعا للبنك بالولايات (3 فروع فى الشمالية ,4 فروع فى كل من نهر النيل النيل الازرق والجزيرة و10 فروع فى ولاية الخرطوم و3 فروع فى ولايات دارفور) بالاضافة الى مكاتب تعمل كازرع فى المناطق ذات الكثافة العالية لتسهيل عمل المستفيد كمثال مكتب الصالحه بامدرمان ومكتب سوبا بالخرطوم ,اما الولايات المستهدفة في هذا العام ولايات (البحر الاحمر ,كسلا,شمال وجنوب كردفان ) . المعوقات التى واجهة البنك تمثلت فى الرسوم والجبايات التى تفرض على المستفيد قبل بداية المشروع . س: يرى الخبراء الاقتصاديون ان استرداد الأموال تتم بطريقة غير يسيره خاصة بالنسبة للتمويل الأصغر ذات النسب الضعيفة ؟ ج:للبنك طريقة ميسرة فى السداد ويتم تحديدها حسب الدخل بالنسبة للمستفيد وللمعاشيين حسب التدفقات النقدية للاسرة . س: تجربه مشروعات الخريجين إلى اى مدى نجحت وهل في خطه 2013م المزيد من المشروعات ؟ ج: للبنك استراتيجية في تطوير مشروعات الخريجين لكسر حاجز الخوف والرهبه بالنسبه للخريج من مواجهة سوق العمل, فكان للبنك رؤية مستقبلية لتلافى الصعاب التى تواجه الخريجيين فعمل على انشاء حاضنات بالتعاون مع جامعة امدرمان الاسلامية (حاضنات انتاج حيوانى )وجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا (حاضنات اسمنتية ,هندسية ,انتاج حيوانى ) وهيئة مياة ولاية الخرطوم (شبكات المياة ) فهذه الحاضنات تعمل على اكساب الخريجيين القدرة على اكتساب المهارات العملية والاعداد لدخول سوق العمل باعتبارها الفترة التدريبية التى اثبتت نجاح منقطع النظير لمشاريع الخريجيين فى الالتزام بالسداد والقدرة على منافسة المنتجات فى السوق وتكون هذه الحاضنات تحت اشراف اساتذة من الجامعات المعنية وادارة البنك عن طريق مجلس ادارة الحاضنات الذى يراسه نائب مدير بنك الأسرة التجربة اثبتت نجاحا منقطع النظير فى الاستفادة من مقدرات الخريجيين و تعتبر هذه التجربة هي الاولى فى السوان والعالم العربى . س : حجم التمويل الأصغر في العام السابق والمتوقع من العام الحالي ومقارنه بينهم ؟ ج:حجم التمؤيل كان العام السابق 166 مليون جنيه لعدد 26 الف مستفيد والمتوقع لهذا العام 305 مليون جنيه لعدد 45 الف مستفيد عبر فروع البنك المتنشرة فى ولايات السودان وترجع هذه الزيادة فى حجم التمويل وعدد المستفيدين لانتشار فروع ومكاتب البنك . س : بعد ارتفاع حجم التمويل الى 20 إلف جنيه كم عدد المستفيدين ؟ ومن وجهة نظركم الأكثر التزاما في السداد حجم التمويل الصغير ام الكبير ؟ ارتفاع الاسعار فى الفترة الماضية عمل على احجام المستفيدين من الدخول فى مشاريع اضافة الي قلة ومحدودية الموارد . س : تقيم تجربة التمويل بالنسبة للجمعيات ؟ الجمعيات هى وسائط مجتمعية بين البنك والمستفيد تعمل على تسهيل الاجراءات وتساعد فى الانتشار ولديها الدور الغير المالى (التدريب ,التاهيل ,دراسات الجدوى ) فيتم التعامل مع الجمعيات عبر الضباط الثلاث وتعتبر الجمعيات من انجح المشاريع اذا سار العمل بصورتة الطبيعية وكانت المجموعة متجانسة ومن منطقة واحدة ومن هنا نطالب البنك المركزى من وضع ضوابط تحكم التعامل مع الجمعيات حتى لايستغل ضعاف النفوس هذه المزايا التى تقدم لدعم الفقراء . س : فكرة عامة عن تمويل المعاشيين وأهدافها؟ ج:يعتبر المعاشيين من اهم الشرائح المؤسسة لهذا البنك فهو احوج مايكون لمشروع على حساب معاشه الذى اصبح لايكفى متطلبات الحياة وبضمان هذا المعاش يحصل على مبلغ من التمويل للقيام بالمشروع الذى يختاره والمعاشيين اكثر الشرائح انضباطا فى الاداء وتحمل المسئولية . س :المشاريع المستقبلية للبنك في العاصمة والولايات ؟ نعمل على فتح العديد من الافرع ومكاتب التحصيل حتى يتثنى للبنك الوصول الى اكبر عدد من المستفيدين فى جميع انحاء البلاد ,الوقوف على تجارب الدول الشقيقة والصديقة فى مجال التمويل عن طريق تبادل الخبرات مثال لذلك التجربة الماليزية ونقل التجربة السودانية لدولة اليمن بافتتاح بنك التضامن الاسلامى اليمنى الذى يقوم بنقل تجربة النظام الاسلامى فى التمويل من بنك الاسرة . ومن المشاريع المستقبلية للبنك الاهتمام بالكادر العامل عن طريق الدورات الحتمية لكافة العاملين بالبنك وفروعه اضافة الى دورات تدريبية لاكثر من 300 متدريب يتم تدريبهم داخليا وخارجيا . ف ع

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.