اتفاق البرهان وحمدوك .. هل يشق الأمة القومي؟    مباحثات بين عضو مجلس السيادة ورئيس نظارات البجا    معارض سيارات المستقبل تستلهم بيئة العمل والمنزل والحياة    تكنولوجيا جديدة "نصف آلية" لكشف التسلل في كأس العرب    حكومة إقليم دارفور :عقد ملتقى جامع للإدارات الأهلية    البنك الزراعي يعلن استهدافه تمويل 800الف فدان للموسم الشتوي    وزارة الصحة: مراكز العزل بالخرطوم امتلأت تماماً    القائد العام للقوات المسلحة يصل منطقة الفشقة صباح اليوم    المواطنون يشكون ندرة الغاز والتواكيل تؤكد وفرته    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    قسم الله: استعدادات مبكرة للعروة الشتوية بالجزيرة    "أوميكرون" يقتحم الملاعب..اكتشاف إصابات    الشمالية: لجنة عليا لمتابعة تنفيذ تجارة الحدود    محطات السفر    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الأثنين 29 نوفمبر 2021    مع توالي المد الثوري.. هل سيصمد اتفاق البرهان – حمدوك ؟    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    إطلاق سراح عضو مجلس السيادة المقال محمد الفكي سليمان    "خالد سلك" يروي تفاصيل اعتقاله من منزله إلى معتقلات جهاز الأمن ب"موقف شندي"    تأجيل محكمة الشهيد محجوب لاصابة احد أعضاء الاتهام بكرونا    شُعبة الحبوب الزيتية تكشف أسباب انخفاض أسعار السمسم    مع انعدام (المدعوم) ..مواطنون يحجمون عن شراء الخبز (التجاري)    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    استياء واسع لعودة قطوعات الكهرباء مجدداً    كورونا يكبد السياحة العالمية "خسائر تريليونية" للسنة الثانية    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    البرهان: سندعم حكومة الكفاءات المقبلة    المحكمة ترفض شطب قضية منسوبي الأمن الشعبي    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    (صقور الجديان) تبدأ الإعداد للتحليق في مونديال العرب    البرتغالي جواو موتا مدرب الفريق: سأمنحكم هلالاً مُختلفاً ولي فلسفتي في التدريبات لهذا السّبب    "لم أنس آلامكم".. رسالة مؤثرة من إيمي سمير غانم لوالديها    شاهد: مُغنية باكستانية تجمع (النقطة) بطريقة غريبة .. تعرف عليها من خلال الفيديو    بحضور 32 مُنتخباً الدوحة تستعد لانطلاقة "نصف مونديال" العرب (فيفا)    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    ديسمبر موعداً للحكم في قضية اتهام (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: (3) أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    في سباق نادي العاصمة.. الدكتورة تتوج بطلا للخرطوم -اوديمار ينال كاس دارفور – بريانكا لبورتسودان -المرتبة بطلا للدمازين. احمد عبد العاطي يشيد بالاداء ويعد بالتطوير والتجويد خلال المرحلة المقبلة    اتحادنا الكسيح.. في مهب الريح    انكسارات المريخ    شابة تركت رسالة لزوجها.. وقفزت من الطابق السادس    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    سلالة أوميكرون من كورونا .. لماذا تصيب العلماء بالذعر؟    تكنولوجيا جديدة تستخدم بطاريات السيارات الكهربائية لإنارة وتشغيل المنازل    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    فيروسات الإنفلونزا: تعرف على أنواعها الأربعة الرئيسية    بفيلم وثائقي عن مكافحة الكورونا التلفزيون يحرز الجائزة الأولى في المسابقة البرامجية للأسبو    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    بسبب المياه.. مواطنون غاضبون    بعد عودة كورونا مجددًا المدارس تلزم الطلاب بارتداء الكمامة    اتّهام خفير في قضية حشيش ضُبط بمدرسة بالخرطوم    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    التحريات تكشف مقتل شاب بواسطة أحد أفراد (النيقرز) بالرياض    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بنك الخرطوم لم يتأثر بمقاطعة البنوك السعودية فعلاقاتنا الخارجية مع المراسلين جيدة ومستمرة خاصة في مجال التحاويل البنكية مع المغتربين


يعد بنك الخرطوم أحد البنوك الشاملة بل وأبرزها في البلاد والتي اتسعت انشطتها لتشمل أغراض مختلفة ومتنوعة عبر فروعه المنتشرة في كل أنحاء البلاد والتي تزيد على سبعين فرعاً وتمثل اذرع هامة مكنت البنك من التوسع في جميع الانشطة وفتحت امامه مجالات هامة الي جانب قيامه بالاعمال التجارية والمالية والعقاريةعبرعدد من الشركات التابعة المتخصصة والمملوكة للبنك كالشركة القومية للمعاملات المالية والشركة القومية للتجارة اضافة لعلاقاته الخارجية المتميزة التي اقامها مع عدد من البنوك الخارجية الشئ الذي ساهم في ارتفاع عملاء البنك ليصل الي اكثر من 500 عميل وكالة السودان للانباء جلست مع مدير البنك السيد فادي سليم للتعرف علي اهم ملامح استراتيجية البنك للعام 2014 من حيث الانتشار الجغرافي ومواكبة التقنية المصرفية والتوسع في التمويل الاصغر والعلاقات الخارجية فالي مضابط الحوار : س: اولا نحب التعرف علي اهم ملامح استراتيجية البنك للعام 2014؟ ج: مازالت الخطة في التوسع بالتشاور مع مجلس ادارة البنك والمساهمين في مجال التوسع الجغرافي والصرافات الالية والخدمات المصرفية بجانب اطلاق خدمات جديدة وخلق علاقات خارجية وطيدة مع عدد من الدول والبنوك الاجنبية اما في مجال التمويل ان أهم المشاريع الاستراتيجية التي ينوي البنك تنفيذها هذا العام تتماشي مع البرنامج الثلاثي للدولة في مجال تشجيع الصادرات السودانية يتمثل في مبادرة البنك بانشاء محفظة استثمارية لتمويل مشروعات انتاجية في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتم اجراء الدراسات اللازمة وحاليا المشاريع جاهزةللتنفيذ . مضيفا أن هذه المشاريع تأتي في اطار مساهمةالسودان في تأمين سد الفجوة الغذائية لدول الخليج التي تعاني من شح مصادر المياه اماخطة البنك في مجال التمويل الاصغر تركز علي المشاريع الانتاجية عبر محفظة الامان كمشروع ابوحليمة الزراعي الذى يعتبر من انجح مشاريع التمويل الاصغر اضافة لخطة البنك للتوسع في المنتجات البستانية في ولاية الجزيرة وولايات دارفور في انتاج المورينقا والجاتروفا والتي تنفذها الجمعيات التعاونية الزراعية بتمويل من بنك الخرطوم وشريكه الاستراتيجي بنك التنمية الاسلامي بجدة الذي يساهم في تقديم المعونة الفنية والمالية لمشاريع التمويل الاصغر . ونؤكد علي استمرار البنك في تمويل المشاريع الانتاجية حتي يستطيع ان يقدم مشروع نموزجي حضاري للعالم الاسلامي في مجال التمويل الاصغر. واضاف الاستاذ فادي ان خطة البنك في مجال التوسع الجغرافي تستهدف هذا العام فتح خمسة عشر فرعا في ولايات السودان المختلفة ليصل عدد الفروع اكثر من ثمانيين فرع كماينوي البنك التوسع في تقديم الخدمة المسائية لتشمل عدد من الفروع بعد الترحيب الذي وجدته الخدمة من العملاء وفيما يتعلق بالتقنية المصرفية ومواكبة التقنية العالمية مازال بنك الخرطوم المالك الاول لاكبر عدد من الصرافات الالية ويسعي هذا العام لتصل الي 200 صراف آلي بنهاية العام في جميع الولايات . س: تناولت عدد من الصحف السودانية مؤخرا قرار بعض البنوك العربية ولاسيما السعودية بمقاطعة البنوك السودانية ماهو وضع بنك الخرطوم من هذا القرار ؟ ج: بنك الخرطوم لم يتأثر بمقاطعة البنوك السعودية فعلاقاتنا الخارجية مع المراسلين جيدة ومستمرة خاصة في مجال التحاويل البنكية مع المغتربين والافراد وقد اكد لنا البنك الاهلي التجاري السعودي استمرار تعامله مع بنك الخرطوم والملاحظ ان الفترة الاخيرة زاد حجم التحويلات الخارجية عبر البنك وذلك بسبب الخدمات المميزة التي ظل يقدمها بنك الخرطوم للمغتربين والعملاء وذلك بحصول العميل علي تحويلاته باي عملة يريدها علي الكاونتر مباشرة بدون اي خصم اوعمولة . س:كم تبلغ نسبة التعثر في بنك الخرطوم؟ ج:الحمدالله البنك خرج من التعثر منذ ان تمت خصخصته واصبح التعثر حاليا اقل من 7% وهي نسبة مقبولة وتقريبا كل التعثر من الارث القديم وحاليا محفظة التمويل جيدة جدا علي كافة المستويات وقطاعات الاعمال وذلك بفضل المعلومات التي توفرها وكالة الائتمان والضمانات الجيدة والتعامل مع عملاء جيدين في القطاع المصرفي . س: ماهو الموقف المالي للبنك للعام 2013 والارباح التى حققها البنك ؟ ج: اجمالي الموازنة للعام 2013 كان حوالي 8 مليار جنيه اي بزيادة 25%عن مؤازنة 2012 وذلك بسبب زيادة حجم الودائع اما اجمالي الدخل فقد حقق البنك بنهاية العام 460 مليون جنيه وبلغ صافي الارباح 167 مليون جنيه . س: تقرير المراجع العام اشار لمخالفات مالية لقطاع البنوك ماهو موقف بنك الخرطوم من ذلك ؟ ج: بنك الخرطوم تركيبته من حيث مجلس الادارة لا يخضع لمراجعة المراجع العام لحكومة السودان نسبة لان معظم المساهمين بنوك اقليمية كبنك دبي الاسلامي وبنك ابوظبي الاسلامي والبنك الاسلامي للتنمية بجدة وبالتالي مجلس ادارة البنك مكون من خبرات مصرفية كبيرة تمتلك الاطلاع والدراية عن المتطلبات الرقابية والوقائية والمخاطر لاي خرق مالي فبنك الخرطوم سياساته الرقابية والمحاسبية تعتبر جيدة جدا وبمستوي عالمي قام باعدادها خبراء عالميين ونحن بدورنا كادارة تبذل جهد كبير من الرقابة لمعالجة الاخطاء المالية اول باول حتي لاتوثر علي الوضع المالي للبنك اي ملاحظات يتم عمل الاجراءات لضبطها وتفاديها مستقبلا . س:الي اى مدي اهتم البنك بتدريب العمالة ومواكبتهم للتطور التقني المصرفي ؟ ج: طبعا اهم عنصر في القطاع المصرفي هو العنصر البشري باعتباره قطاع خدمي يتعامل مع الجمهور ويعطي المردود في الخدمة والتدريب من اهم عوامل النجاح فمنذ تحويل البنك للقطاع الخاص كان اول هم هو تدريب الموظف حتي تكون عنده المقدرات الشخصية لمواكبة التطورات في الخدمات المصرفية وقام البنك بوضع دليل مكتوب خاص بالسياسات والاجراءات حتي يكون الموظف علي دراية بها كما يعمل البنك بدوران الموظفين من مكانهم حتي ليكون هنالك نوع من التجديد و ويكون هنالك معيار واحد للبنك يعمل فيه بجانب مساهمته في الدور الرقابي حتي لاتحدث اشكاليات في الامور الرقابية . س: ماهي اهم انجازات بنك الخرطوم للعام 2013 خاصة في مجال التمويل الاصغر ؟ ج: حقق بنك الخرطوم نتائج ممتازة في العام الماضى علي الصعدين الاقليمي والاسلامي حيث صنف البنك في المركز السابع في دول شرق افريقيا والمركز رقم 84 افريقيا والمركز 36 علي المصارف الاسلامية كما ان البنك مرشح هذا العام لنيل جائزة التمويل الاصغر البعيد عن المرابحة بمعني الانتاج الحقيقي كما انه مرشح لنيل افضل مشروع علي مستوي المجلس الاسلامي العالمي للخدمات المصرفية والمالية . س:قرار وزارة المالية بالزامية العاملين بالدولة لفتح حسابات في البنوك وتحويل مرتباتهم لدخول المال في الدائرة المصرفية الي مدي تمت الاستفادة منه؟ ج: طبعا البنوك موجودة لتقدم الخدمات بالدرجة الاولي فتحويل الرواتب وفتح حسابات مصرفية للعاملين في الدولة مهم جدا ويساهم في تمكين البنك من معرفة دخول الافراد وتقديم الخدمات لهم كما انه يخلق قاعدة بيانات للقطاع الحكومي في الدولة حتي يتمكن الموظف من الاستفادة من خدمات التمويل الاكبر او التمويل الاصغر خاصة وان البنك توسع في خدمات التمويل و تشمل العقارات والزواج والصحة والتعليم والعربات والادوات المنزلية وتلبية احتياجات المواطن السوداني وتوفير المتطلبات التي تعينه علي الحياة الكريمة . ام/ام

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.