مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحثون:طريقة لتحديد المهددين بالإصابة بألزهايمر مبكرا
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 03 - 08 - 2019

-قال باحثون إنهم باتوا قادرين على تحديد الأشخاص المهددين بالإصابة بمرض ألزهايمر قبل ظهور أعراضه عليهم.
واستطاع باحثون أمريكيون قياس مستويات من البروتين في الدم للتنبؤ بتراكمه في الدماغ، وهي السمة المصاحبة لمرض الزهايمر.
وقال خبراء بريطانيون إن النتائج واعدة، وتمثل خطوة صوب آلية ل "فحص الدم" يمكن الاعتماد عليها في علاج مرض الزهايمر وتسريع وتيرة البحث عن علاج للخرف.
لكن الأمر يتطلب مزيدا من الدراسات.
ويعتبر الزهايمر أحد أبرز أسباب الخرف، الذي يصيب أكثر من 520 ألف شخص في المملكة المتحدة، معظمهم فوق الخامسة والستين، وملايين غيرهم حول العالم.
ولا يوجد في الوقت الراهن علاجات لوقف زحف هذا المرض.
وعلى مدى قد يصل إلى عشرين عاما قبل أن يصاب المريض بفقدان الذاكرة والالتباس، والتي هي أعراض مصاحبة لمرض ألزهايمر، تبدأ تجمعات من البروتين الضار في التراكم في أدمغتهم.
ولا توجد حتى الآن طريقة للكشف عن الزهايمز سوى عمل أشعة مقطعية للمخ بالانبعاث البوزيتروني، وهي عملية مكلفة ماديا فضلا عن أنها تستغرق زمنا.
وقام باحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن، بقياس مستويات بروتين يعرف باسم أميلويد بيتا، في دم 158 شخصا تجاوزت أعمارهم الخمسين، لرؤية ما إذا كانت تضاهي المستويات التي كشفت عنها الأشعة المقطعية على أدمغتهم.
واتضح أنها كذلك، ولكن بنسبة 88 في المئة فقط هذه المرة - وهي نسبة ليست دقيقة بما يكفي لاختبار تشخيصي.
وعندما جمع الباحثون هذه المعلومات مع سببين آخرين من مسببات المرض -هما تخطّي سن الخامسة والستين، والإصابة بمتغير جيني معروف باسم APOE4 والذي يضاعف خطر الإصابة بالمرض لثلاثة أمثاله - بلغت دقة فحص الدم نسبة 94 في المئة.
ويقول راندل جيه بيتمان، وهو باحث بارز في دراسة الأعصاب، إن هذا الفحص كفيل الآن بالمساعدة في فحص عدد أكبر من الأشخاص مقارنة بالأشعة المقطعية على المخ المكلفة ماديا.
يضيف بيتمان: "يمكن الاستعانة بذلك الفحص في الوصول بشكل أسرع إلى علاجات، وفي تقليل كلفة تلك العلاجات، فضلا عن الحد من معاناة المرضى".
ويتعين أن يكون المشاركون في التجارب العلاجية قد عانوا تلك التغيرات المبكرة التي تحدثها الإصابة بمرض الزهايمر في المخ - كتراكم بروتين أميلويد - لكنهم لم يصلوا بعد لمرحلة المشاكل الإدراكية.
وذلك حتى يتمكن الباحثون من الوقوف على مدى فعالية العقاقير المستخدمة في تلك التجارب للحيلولة دون الإصابة بالخرف الذي يسببه الزهايمر.
ويصف الباحث جيمس بيكيت، من جمعية الزهايمر، هذا الكشف بالتقدم المذهل على صعيد البحث عن علاج للخرف.
ويستدرك بيكيت قائلا: "لكن من الأهمية بمكان أن نشير إلى أن هذا ليس فحصا دمويا من أجل علاج الخرف، إنما يخبرنا أن تراكمات بروتين أميلويد في المخ تصاحب مرض الزهايمر، لكنها أيضا موجودة عند أصحاء من كبار السن".
تجريب عقاقير علاجية في وقت مبكر
يقول بيكيت: "هذا الفحص كفيل بتسريع وتيرة الأبحاث الخاصة بالخرف عبر تحديد المهدَدين أولا بالإصابة بمرض الزهايمر ممن قد يكونوا مناسبين للخضوع لتجارب إكلنيكية تستهدف منع أو تأجيل الإصابة بالخرف".
وأضاف بيكيت: "في غضون ذلك، نتطلع إلى نتائج مزيد من الدراسات لتأكيد صحة هذا الفحص".
وتقول الباحثة سارة إيماريزيو، من مركز أبحاث ألزهايمر بالمملكة المتحدة: "سيظل الوصول إلى مستوى أعلى من دقة فحوص الدم هدفا للباحثين ... هذا توقيت حاسم للاستثمار في البحث لجني ثمار فحص الدم الخاص بمرض الزهايمر، والبدء في تجريب عقاقير قادرة على إحداث تغيير جوهري في حياة البعض في وقت مبكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.