بريطانيا تطالب (الثورية) بتغيير موقفها الرافض لتكوين المجلس التشريعي    وزارة الصحة الاتحادية والتفويض العجيب .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    ينطلق غداً.. مؤتمر لتأهيل طلاب الطب للمرحلة السريرية    الدبلوماسية ومبادئ حقوق الإنسان .. بقلم: نورالدين مدني    الإمارات تبدى رغبتها في زيادة استثماراتها بالسودان    حراك الشعوب وأصل التغييرِ القادم .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    صحيفة الهلال من أجل الكيان!! .. كمال الهِدي    عودة الي خطاب الصادق المهدى في ذكرى المولد النبوي .. بقلم: عبد الله ممد أحمد الصادق    (الشعبي) يهدد بالتصعيد ضد الحكومة ويحذر من الاستمرار في اعتقال القيادة    حمدوك: ميزانيات مقدرة للتعليم والصحة في 2020    وزيرة العمل: الحكومة جاءت لخدمة الأجيال القادمة    اقتصادي: مشكلة الدقيق بسبب شح النقد الأجنبي    أسراب الطيور تقضي على جزء من الذرة بجنوب كردفان    تجدد الاحتجاجات المطالبة بإقالة والي الخرطوم ومعتمد جبل أولياء    حمدوك يدعو لمشروع قومي يعالج تحديات البحر الأحمر    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    تعاون سوداني فرنسي لتحسين نسل الضأن    مباحثات سودانية إماراتية في الخرطوم لدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين    حمور زيادة: عندما هاجرت الداية .. بقلم: سامية محمد نور    استقالة محافظ البنك المركزي في السودان    ((الكرواتي طلع تايواني يا رئيس الاتحاد،)) .. بقلم: دكتور نيازي عزالدين    قراءة فنية متأنية لمباراة منتخبنا والأولاد .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    "الحوثيون" يحتجزون 3 سفن كورية وسعودية    طاقم تحكيم من جامبيا لمواجهة الهلال وبلاتينيوم    قصص قصيرة جدا ونص نثري: الى حسن موسى، عبد الله الشقليني، عبد المنعم عجب الفيا، مرتضى الغالي ومحمد أبو جودة .. بقلم: حامد فضل الله/ برلين    إلى حمدوك ووزير ماليته: لا توجد أزمة اقتصادية ولكنها أزمة إدارية .. بقلم: خالد أحمد    اليوم العالمي للفلسفة والحالة السودانية. . بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    لا تفرطوا يا ثوار .. بقلم: الطيب الزين    (فيس بوك) يزيل حسابات ومجموعات تابعة لجهاز المخابرات السوداني    محتجون عراقيون يغلقون مدخل ميناء أم قصر    اثناء محاكمة البشير .. الكشف عن مبالغ كبيرة تدار خارج موازنة السودان بينها شركات هامة وقنوات تلفزيونية    توقيع اتفاقية شراكة بين (سودان تربيون) وتطبيق (نبض)    منتخب السودان يخسر أمام جنوب أفريقيا بهدف    خامنئي يؤيد قرار زيادة سعر البنزين    مقتل سوداني على يد مواطنه ببنغازي الليبية    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحثون:طريقة لتحديد المهددين بالإصابة بألزهايمر مبكرا
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 03 - 08 - 2019

-قال باحثون إنهم باتوا قادرين على تحديد الأشخاص المهددين بالإصابة بمرض ألزهايمر قبل ظهور أعراضه عليهم.
واستطاع باحثون أمريكيون قياس مستويات من البروتين في الدم للتنبؤ بتراكمه في الدماغ، وهي السمة المصاحبة لمرض الزهايمر.
وقال خبراء بريطانيون إن النتائج واعدة، وتمثل خطوة صوب آلية ل "فحص الدم" يمكن الاعتماد عليها في علاج مرض الزهايمر وتسريع وتيرة البحث عن علاج للخرف.
لكن الأمر يتطلب مزيدا من الدراسات.
ويعتبر الزهايمر أحد أبرز أسباب الخرف، الذي يصيب أكثر من 520 ألف شخص في المملكة المتحدة، معظمهم فوق الخامسة والستين، وملايين غيرهم حول العالم.
ولا يوجد في الوقت الراهن علاجات لوقف زحف هذا المرض.
وعلى مدى قد يصل إلى عشرين عاما قبل أن يصاب المريض بفقدان الذاكرة والالتباس، والتي هي أعراض مصاحبة لمرض ألزهايمر، تبدأ تجمعات من البروتين الضار في التراكم في أدمغتهم.
ولا توجد حتى الآن طريقة للكشف عن الزهايمز سوى عمل أشعة مقطعية للمخ بالانبعاث البوزيتروني، وهي عملية مكلفة ماديا فضلا عن أنها تستغرق زمنا.
وقام باحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن، بقياس مستويات بروتين يعرف باسم أميلويد بيتا، في دم 158 شخصا تجاوزت أعمارهم الخمسين، لرؤية ما إذا كانت تضاهي المستويات التي كشفت عنها الأشعة المقطعية على أدمغتهم.
واتضح أنها كذلك، ولكن بنسبة 88 في المئة فقط هذه المرة - وهي نسبة ليست دقيقة بما يكفي لاختبار تشخيصي.
وعندما جمع الباحثون هذه المعلومات مع سببين آخرين من مسببات المرض -هما تخطّي سن الخامسة والستين، والإصابة بمتغير جيني معروف باسم APOE4 والذي يضاعف خطر الإصابة بالمرض لثلاثة أمثاله - بلغت دقة فحص الدم نسبة 94 في المئة.
ويقول راندل جيه بيتمان، وهو باحث بارز في دراسة الأعصاب، إن هذا الفحص كفيل الآن بالمساعدة في فحص عدد أكبر من الأشخاص مقارنة بالأشعة المقطعية على المخ المكلفة ماديا.
يضيف بيتمان: "يمكن الاستعانة بذلك الفحص في الوصول بشكل أسرع إلى علاجات، وفي تقليل كلفة تلك العلاجات، فضلا عن الحد من معاناة المرضى".
ويتعين أن يكون المشاركون في التجارب العلاجية قد عانوا تلك التغيرات المبكرة التي تحدثها الإصابة بمرض الزهايمر في المخ - كتراكم بروتين أميلويد - لكنهم لم يصلوا بعد لمرحلة المشاكل الإدراكية.
وذلك حتى يتمكن الباحثون من الوقوف على مدى فعالية العقاقير المستخدمة في تلك التجارب للحيلولة دون الإصابة بالخرف الذي يسببه الزهايمر.
ويصف الباحث جيمس بيكيت، من جمعية الزهايمر، هذا الكشف بالتقدم المذهل على صعيد البحث عن علاج للخرف.
ويستدرك بيكيت قائلا: "لكن من الأهمية بمكان أن نشير إلى أن هذا ليس فحصا دمويا من أجل علاج الخرف، إنما يخبرنا أن تراكمات بروتين أميلويد في المخ تصاحب مرض الزهايمر، لكنها أيضا موجودة عند أصحاء من كبار السن".
تجريب عقاقير علاجية في وقت مبكر
يقول بيكيت: "هذا الفحص كفيل بتسريع وتيرة الأبحاث الخاصة بالخرف عبر تحديد المهدَدين أولا بالإصابة بمرض الزهايمر ممن قد يكونوا مناسبين للخضوع لتجارب إكلنيكية تستهدف منع أو تأجيل الإصابة بالخرف".
وأضاف بيكيت: "في غضون ذلك، نتطلع إلى نتائج مزيد من الدراسات لتأكيد صحة هذا الفحص".
وتقول الباحثة سارة إيماريزيو، من مركز أبحاث ألزهايمر بالمملكة المتحدة: "سيظل الوصول إلى مستوى أعلى من دقة فحوص الدم هدفا للباحثين ... هذا توقيت حاسم للاستثمار في البحث لجني ثمار فحص الدم الخاص بمرض الزهايمر، والبدء في تجريب عقاقير قادرة على إحداث تغيير جوهري في حياة البعض في وقت مبكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.