حمدوك يُعفي مدير وحدة تنفيذ السدود    دعوة لوزيرة الخارجية لزيارة دولة الإمارات    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    تعزيزات أمنية بمحلية قريضة بعد هجوم على قسم الشرطة    مواكب حاشدة بالقضارف تطالب بإقالة الوالي المكلف    مليون دولار بحوزة نجل مسؤول الايرادات السابق بالقصر الجمهوري    القبض على مدير جامعة البحر الأحمر بتهم الفساد وهروب المدير المالي    أمر بالقبض على صلاح قوش في جريمة قتل    تجمع أساتذة الجامعات: استقالات مديري الجامعات الجماعية " فرفرة مذبوح "    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    "الأعمال السوداني" يسعى للتكامل الاقتصادي مع إثيوبيا    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس    إعفاء عدد من القيادات في شركات النفط والغاز والمعادن    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    باريس تشكك بفرضية تنفيذ الحوثيين لهجوم أرامكو    نتنياهو يدعو لتشكيل حكومة وحدة موسعة وغانتس متمسك بالرئاسة    بومبيو: ندعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها ولن نتساهل مع إيران        حوارية المشروع النهضوي: في تذكر الصحفي الاديب الكبير سامي سالم .. بقلم: الصحفي/ ابراهيم علي ابراهيم            خارجياااااو !    اتحاد المخابز :أزمة الخبز بالخرطوم بسبب نقص الغاز    احتجاز معدنين تقليديين في الشمالية    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    الكاردينال يجتمع بالهيئة الإستشارية لنادي الهلال    منتخب الشباب يستهل تدريباته ظهراً ب(قولو) تأهباً لسيكافا    بعثة المنتخب الأول تصل أديس ابابا برئاسة رمزي يحي    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    ورود ... وألق يزين جدار الثورة .. بقلم: د. مجدي اسحق    في ذكراه المئوية: دور عبد الريح في تطوير الأغنية السودانية .. بقلم : تاج السر عثمان    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    زيادة رسوم العبور بنسبة (100%)    حالات ولادة مشوهة بتلودي واتهامات باستخدام (سيانيد)    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخرطوم.. استقرار الحجاج بعد أداء المناسك

- اكتمل حج العام 1440هجرية بتوفيق من الله سبحانه وتعالى وأدى جميع حجاج العالم مناسكهم بكل سهولة ويسر وكان للتنظيم الإداري والميداني والفني والبشري الذي قامت به حكومة خادم الحرمين الشريفين الأثر العظيم في نجاح الموسم خاصة أعمال العمرة والترحيل للصلوات والإسكان والاطعام والتوجيه والإعلام وإرشاد التائهين والخدمات الطبية والمشاعر المقدسة.
وكانت بعثة السودان عامة وبعثة ولاية الخرطوم تتابع كل مراحل أعمال الحج من السودان إلى المملكة العربية السعودية فقد انتظم حجاج ولاية الخرطوم فى مكة المكرمة فى 3 مكاتب للخدمة الميدانية بغرض توفير الخدمات للحجاج فى كل المراحل.
إعلام بعثة ولاية الخرطوم لحج العام 1440هجرية استطلع رؤساء حملات وبعض الأمراء حول أعمال المشاعر المقدسة فكانت الحصيلة ما يلي :
أفاد الشيخ النجيب موسى أمير حملة الأوفياء (2) جو مكتب 126 ب (11) فوج وعدد الحجاج (539) حاجا منهم (313) نساء و(226) رجال وقد أدى جميع حجاج الحملة المناسك من منى تم الترحيل بالبصات إلى عرفة والمبيت بمزدلفة ورموا جمرة العقبة الكبرى وتحللوا يوم النحر وفي ثاني أيام العيد رموا الجمار وعادوا جميعا للمخيم. والإطعام يتم وفق الترتيب المعمول به والوضع الصحي للحجاج جميعهم بصحة جيدة وأن 40٪ من الحجاج طافوا طواف الإفاضة والسعي على أن يكمله البقية, مشيرا إلى استمرار برامج الإرشاد بالمشاعر المقدسة والرد على الاستفسارات والفتاوي وأوضح أن الحملة بادرت بنظافة المخيم وتجفيف مياه الامطار .
الشيخ البصري عبد المحمود أمير حملة الصابرين (2) مكتب 127 بحرا ب(490) حاجا (10) أفواج الرجال (258) والنساء (232) وتم تصعيد الحجاج إلى منى ومن منى إلى عرفة ومن ثم مزدلفة ورمي جمرة العقبة الكبرى ومنهم مجموعة مقدرة من الحملة أدت طواف الافاضة والسعي وتواصلت برامج الإرشاد والفتاوى التي كان لها صدى طيب وسط الحجاج وقال البصري إن هنالك مراجعة دورية لأعمال النظافة بعد كل وجبة و"لدينا تعاون مستمر مع المطوف وخاصة في الاطعام وان الحملات الأربع داخل المكتب127 يتم التعامل معها بالروح العامة دون تمييز لأحد وسينفر أغلب حجاج الحملة راجلين إلى مكة بعد أن يؤدوا رمي الجمار لليوم الثالث .
فيما اشار عدد من الأمراء بأن الحالة الصحية للحجاج مستقرة وقد أدى جميع الحجاج مناسكهم مكملين لاركان الحج وسينفر بعضهم إلى مكة المكرمة راجلين بعد رمي الجمار بجانب توفير وسائل حركة لأصحاب الأعذار لتسهيل وصولهم لأماكن السكن ودعوا للحجاج بأن يتقبل الله حجهم وأن يجعله حجا مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا وأن تنعم البلاد بالاستقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.