سكان (الكنابي) يطالبون بالحقوق والتحقيق في الانتهاكات المرتكبة ضدهم    الاتفاق على فتح عشرة معابر حدودية بين السودان وجنوب السودان    اتجاه لرفع الدولار الجمركي    لم يشهد السودان مثل فسادهم أبداً ولا رأت البلاد مثيلا ... بقلم: د. عبدالحليم السلاوي    الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد    التطبيع مع اسرائيل علي ظلال تجادبات وتقاطعات لاءات الخرطوم .. بقلم: شريف يسن/ القيادي في البعث السوداني    السودان وإسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    توجيه اتهام بالقتل العمد لجندي بالدعم السريع دهس متظاهراً    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفاؤل والأمل والاتفاق بين العسكري والحرية والتغيير

- يضج الشارع السوداني بالاحتفال بالتوقيع على الاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى اعلان الحرية والتغيير ويحدوهم الامل بسودان مشرق ولسان حالهم يقول ( نمني النفس بان خير الايام ماهو قادم وفي رحم الغيب يرقد جنين الامل) بلاد تقوي على مقارعة الصعاب وتتجه نحو تحقيق الاستقرار والرفاهية والانتاج في ظل دولة الشفافية والنزاهة دولة تستفيد من مواردها الطبيعية والبشرية في ظل قانون عادل علي رجال الدولة والمواطن.
حيث قال المواطن محمد أحمد ابراهيم ان السودان عانى ماعانى من الانين والمشاكل وان الاتفاق هو اللبنة الاولى للتغيير، موضحا أنه متفائل بأن يكون في مصاف الدول المتقدمة لما فيه فيه من خيرات يمكن أن تصلح من حال البلاد والعباد.
وقال المواطن امير محمد الحسن إن العمل من أجل الوطن هو المحك الرئيسي وان التجرد ونكران الذات هو الذي يجعلنا نتخطى جميع الجراحات في مراحل البلاد السابقة فقط نريد حكومة تجعل همها المواطنين ونرقى الى حد المسئولية وتحاسب كل من اخطأ وفق القانون.
وقالت المواطنة سعاد عبدالله أن الشعب السوداني شعب متفرد وصنع انجازه بيده لذلك يستحق أن يعيش في رفاهية تجعله يعتمد على موارده وذاته، مضيفه أن السودانيين قادرون على تخطي هذه المرحلة التي يمكن تجاوزها بقليل من الصبر والمثابرة من اجل تحقيق الطموح الذي يصبو اليه كل افراد المجتمع.
واوضحت المواطنة آمال الياس أن الشعب السوداني واع وقادر على أن يتخطى المرحلة المقبلة وان الشباب الذي قاد الى نجاح الثورة السودانية يمكن أن يستفاد منه في ازدهار البلاد لانه اثبت وعيه وقدرته على الانجاز، آملة ان تكون المرحلة الانتقالية فاتحة خير لغد مشرق.
ولفتت المواطنة امينة النور الى تفعيل القانون الذي يحفظ حق الجميع رؤساء ومرؤسين، مشيرة إلى أن هذه المرحلة لو احكم العمل فيها بين الشعب والحكام ستعود بالنفع على كل الاطراف، مبينة أن البلاد صبرت على ويلات الحروب الداخلية التي انهكت البلاد وان التوقيع على اتفاق واحسان شؤون الدولة من شأنه ان يعود بالخيرات والنفع للشعب السوداني.
فيما قال المواطن الزبير حسن إن السودان يدخل مرحلة حاسمة اما نكون او لا نكون ، مؤكدا أنه بتضافر جهود بنيه يمكن أن يخرج من هذا النفق المظلم، مثمنا دور كل الاطراف التي ساعدت في الوصول إلى هذه النقطة التي تعتبر نقطة تحول في تاريخ السودان.
وقال المواطن يوسف أحمد علي إن تكثيف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد من شأنه أن يفرح الشعب، لافتا إلى أن السودان يتمتع بخيرات قل ان توجد في محيطه الاقليمي والدولي إن وجدت من يستثمرها ويحسن توظيفها، مبينا أن الاتفاق خطوة مهمة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية التي تجعل البلاد تسير وفق الدول في محيطها الافريقي والعربي مستشهداً برواندا التي تغلبت على الجراحات والفرقة والحروب بفضل اصرار بنيها على تجاوز كل الصعاب.
يلاحظ أن جميع المستطلعين يعيشون حالة من الفرح للمرحلة التي وصلت اليها الاطراف المعنية ويتمنون بلاد خالية من جميع انواع الفرقة والشتات وان يصبح الوطن معافى ويتمتع بكافة الحقوق والحريات الأساسية والعيش الكريم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.