عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 20 يونيو 2021    تدابير لتحسين مؤشرات خدمة التأمين الصحي بالجزيرة    حزب الأمة :توقعات باتفاق جزئي مشروط حول "سد النهضة"    كتلة (نداء السودان) تلوح بالانسحاب من المجلس المركزي لقوي الحرية والتغيير    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    السوداني:"السيادي" دمج الدعم السريع في الجيش متروك للبرهان وحميدتي    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    6 قطع خبز مدعوم ب50 جنيهاً بالنيل الأزرق    إتهام سيدة بتهريب الأف الدولارات والريالات الي دبي    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    برقو شعر خالي رقبه !!    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    السيناريو يتكرر: عبد الفتاح السوداني على خطى عبد الفتاح المصري    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاريع طموحة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس

الخرطوم 15-5-2021(سونا) - ساهمت مجموعة عمل متطوعة تضم عدد من الخبراء السودانيين العالميين بقرار صادر عن السيد وزير الطاقة والنفط، مع عدد من الكوادر المتخصصة في وزارة الطاقة والنفط، وبالتعاون مع الإدارات ذات الصلة في بناء منظومة متكاملة لتقييم المشاريع التي سيتم عرضها في مؤتمر باريس والمُزمع عقده في يومي 17- 18 مايو 2021، بباريس، وقد نجحت المجموعة المُشار إليها في تطوير خطوات التقييم وتطوير وسائل العرض لهذه المشاريع، مع التركيز على تأثيراتها الاقتصادية وعلى ترقية أداء القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وتم وفقا للمجموعة مُراعاة التوزيع الجغرافي العادل لهذه المشاريع في بقاع السودان المختلفة وذلك من أجل ضمان تحقيق التنمية المتوازنة الشاملة والمستدامة.
وتم الاتفاق وفقا لتقرير مجموعة العمل الذي اعدته لمؤتمر باريس وتحصلت (سونا) على نسخة منه انه تم اختيار تسمية انارة "ENARA" للحملة الرئيسية لقطاع الطاقة والتي تشتمل علي العديد من المشاريع الضخمة لتوليد الكهرباء من قطاعات الطاقة المتجددة (طاقة شمسية، وطاقة رياح) بالإضافة لاستخدام الغاز الطبيعي وبناء محطات حرارية مستخدمةً الفيرنس وتطوير منظومة توليد السدود.
وأكد التقرير ان مشاريع إنارة ENARA المقترحة توزعت في أكثر المناطق التي تحتاج عاجلاً للطاقة الكهربائية للشروع في مشاريع تنموية أساسية للسودان من حيث أن الولاية الشمالية مقترح لها مشروع طاقة رياح كهربائية بسعة 700 ميغاواط وتتضمن إنشاء توليد علي بوابات الري في سد مروي باضافة قدرة توازي 10% من القدرة الكلية للسد, مشاريع الولايات الغربية بطاقة شمسية و غاز طبيعي يمكن أن تتجاوز ال 500 ميغاواط.
وأشار التقرير انه فيما يختص بالولايات الشرقية، مشاريع انارة ENARA تتضمن طاقة رياح وطاقة شمسية وتوليد حراري لتصل إلى قدرة تقارب 2,000 ميغاواط مستفيدين من الموانئ البحرية والتوسعة المقترحة بمشاريع مصفاة بورتسودان وفي قطاعات تصنيعية جديدة للاستخدام المحلي والتصدير.
وأوضح التقرير ان مشاريع الإنارة التي سيتم عرضها للاستثمار لتطوير قطاع الكهرباء في مناطق النيل الازرق والمناطق الجنوبية من السودان بزيادة القدرة المولدة من سد الرصيرص بنسبة 60% وسد سنار بما يعادل 800% من القدرة الحالية معتمدين على انشاء محطة توليد على نفس جسم السد القائم، وأن الطاقة المقترح توليدها بالمناطق اعلاه جاءت بحسب الامكانيات الطبيعية المتاحة للتوليد في كل منطقة علي حدة هذا بالإضافة إلى توفر البنية التحتية وسيتم توزيعها عبر الشبكة القومية لتصل معظم انحاء السودان حسب الحوجة.
وجاء في التقرير أيضاً ان حملة الإنارة تشمل توسعة ضخمة لزيادة نسبة التوصيل الكهربائي من 40% الحالية لتغطي 80% من عدد سكان السودان الكلي ولتصل الكهرباء معظم بقاع السودان وذلك عن طريق فتح مشاريع استثمار لمحطات وخطوط توصيل كهربائي على مستويات الضغط العالي والضغط المتوسط والضغط المنخفض لتشمل جميع ولايات السودان وربطها بالشبكة القومية للكهرباء والتي ستمتد من بورتسودان شرقاً وحتى الجنينة غرباً ومن وادي حلفا شمالا وحتى تلودي وكادوقلي جنوبا.
وورد بالتقريران مشاريع الطاقة الأخرى تشمل أكبر عرض لمربعات النفط والغاز في السودان لكل الشركات العالمية والمحلية لتصل الى 26 مربعا 23 موزعة علي ولايات السودان المختلفة و 3 مربعات في البحر الأحمر,و 20 مربعاً ستتم اتاحتها للاستثمار لأول مرة بالاضافة إلى 6 مربعات حالياً منتجة للنفط والغاز، وتستهدف مشاريع النفط والغاز إضافة 95 الف برميل من النفط و 140 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا بنهاية العام 2030.
وستشكل مشاريع الغاز الطبيعي نقلةً نوعيةً للسودان في مجال الطاقة وأيضاً انتاج المواد الكيمائية وغاز الطبخ وستفتح للاستثمار للشركات المتخصصة في هذا المجال.
وستعرض في مؤتمر باريس مجالات استثمار ضخمة متمثلة في مصفاة جديد في مدينة بورتسودان لتغطية الطلب المحلي من المواد البترولية المختلفة والوقود وأيضاً للتصدير ولتكون نواة لصناعات كيمائية مستقبلية في السودان.
كما سيتم أيضاً فتح الاستثمار في مصفاة جديدة في منطقة أم دباكر في منطقة النيل الابيض لتوليد الفيرنس لمحطة أم دباكر الكهربائية التي تنتج 500 ميغاواط للشبكة القومية والتي تحرق حالياً نفط جنوب السودان بدلا عن الفيرنس وأيضاً ستدعم المصفاة الجديدة انتاج منتجات نفطية وكيميائية من نفط الراوات بولاية النيل الابيض.
كما ستعرض في مؤتمر باريس مشاريع ضخمة لبناء مخازن وقود وخطوط أنابيب في مختلف بقاع السودان مع التركيز علي غرب السودان وشرقه وخصوصاً في منطقة بورتسودان وتوسعة القدرات الاستيعابية للموانئ في البحر الاحمر في مجال المواد البترولية وغيرها وأيضاً في مواقع أخرى لتكون داعماً أساسياً للنقلة الاقتصادية في تلك المناطق، و تشمل هذه المشاريع الجديدة أيضاً توسعة مرابط السفن وزيادة قدرة الضخ في خطوط أنابيب المشتقات من الميناء إلى المستودعات المركزية بمنطقتي الجيلي والشجرة ومنها إلى جميع أرجاء السودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.