صلاح الدين عووضة يكتب: راحل مقيم!!    شاهد بالفيديو: وضعت المايك وتركت المسرح .."عشة الجبل" ترفض ترديد أغنية" شيخ اب حراز" في عوامة مراسي الشوق    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 27-6-2022 أمام الجنيه السوداني    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    القوات المسلحة:الجيش الأثيوبي يعدم 7جنود ومواطن أسرى لديه    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    الافراج بالضمان عن المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م    محولات للسيطرة على ملعب المريخ…سوداكال يشدد على اللاعبين بتنفيذ توجيهات القطاع الرياضي التابع له    خلوا بالكم    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان    الحراك السياسي: "قحت": لقاء منزل السفير السعودي خصم من رصيدنا الثوري    الانتباهة: فساد ضخم بمعتمدية اللاجئين وتعيين 88″راسبًا"    هشام السوباط وطبقة معازيم الفرح .؟!    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    فعالية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 بجامعة العلوم الطبية    الزكاة تنفذ مشروع مياه وحدة الجوغانة الإدارية بجنوب دارفور    السودان في المجموعة السادسة لبطولة كأس العرب    الحكومة: حملة تطعيم (كورونا) تستهدف نصف سكان البلاد    مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    جبريل إبراهيم : مستعدون لتذليل كافة العقبات التي تواجه الاستثمار في المجال الزراعي    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يا والي الخرطوم.. هل هذا الرجل دستوري؟!

السيد الوالي عبد الرحمن الخضر، أتذكر إذ شهدت أداء قسم اللجان الشعبية بمحلية الخرطوم في نادي الأسرة مؤخراً؟ وهل رأيت رجلاً كان يتدرع بدلة في هذا الجو الساخن، وقد خرج بعد أداء القسم وبعد كلمة المعتمد، هل لحظته سيدي؟
ذلك الرجل أنا أعرفه، فلقد كان من بين الذين أدوا القسم أمام د. البرير وبحضورك وشهادتك، وهو يظن وما يزال يظن انه دستوري!!
قلت له يا زول دستوري بتاع الساعة كم، وينا مخصصاتك؟
قال لي: جايا طول بالك!
üيا زول بسم الله المخليك تفتكر انك دستوري شنو وأنت يدوبك عضو لجنة شعبية ومرشح يقولوا عليك حرامي بعد شوية، قال دستوري قال!
-طالما أنا أديت القسم «اليمين الدستورية» ود. الخضر شاهد ود. البرير وآلاف الناس من سكان الخرطوم، وطالما أنا منتخب من قواعد الشعب ومفوض، وطالما الوالي قال إني بمثل رئيس الجمهورية، وبمثل الوالي، وبمثل المعتمد، وبشكل حكومة على مستوى الحي بتاعنا، معناتو أنا دستوري، هي الدسترة دي كيفنها أصلو؟!، وبعدين الفرق شنو بيني وبين (زملاي) الدستوريين التانين، أعضاء المجلس التشريعي والمجلس الوطني، كلنا منتخبين من الشعب ولخدمة الشعب، نوصل صوتو وندافع عن حقوقو وكدا، وبعدين أنا ذاتي في القسم حلفت أحمي الدستور والقانون، زيي وزي أي زول مسؤول في الدولة، أها الفرق شنو؟
üوالله أقول ليك شنو، معاك حق ياخ
- كيفن ما معاي حق؟ هسع في كم دستوري ومستشار بدون انتخابات من قواعد الشعب، فقط بالتعيين ومع ذاك دستوريين، هسع الأولى منو؟
ü والله انت؟
-طيب، لازم يشوفو لي مرتب معقول ومخصصات وعربية وسواق زيي وزي الناس العملوا القانون العجيب دا؟ الأقرب الى الشعب ما ياخد والأبعد يلقف؟
ü اأيوااا، عشان كدا كنت قاشر قدام الوالي بدل وبتاع؟
-طبعاً، الوالي لازم يفكر في القصة دي كويس ويعدل، وبعدين دي قسمة ثروة برضو، والرئيس زاتو لازم يشوف الموضوع دا عشان نتحمس للشغل ونجتهد ونخضع للمساءلة، أنا والرئيس والوالي والمعتمد وأعضاء المجلس التشريعي والوطني اختارونا الجماهير لخدمتهم، ايشمعنى هم ياخدوا بلاوي وأنا لا قرش لا تعريفة؟
ü والله كلام
-الناس ديل متشطرين ساكت، عايزين يخموا هم السلطة والثروة ونحن نشتغل ليهم ونشيل وش القباحة بالنيابة عنهم، المطرة الفي في وشنا الوفاة البتحصل في الحي لازم نتابعها، الحرامية والأجانب والوساخة وكل المصايب فوق ضهرنا، ومافي أي مقابل، قال نحن متطوعون!!
üوهم ما متطوعين مالن ؟
- لالا، هم ما مستعدين يتطوعوا ولا يوم واحد، بس نحن النخدم ليهم الشعب بلوشي وهم يرقدوا بالعربات والمخصصات والسفريات.
üكفاية عليكم السلطة الصغيرونة دي ؟ قالوا قيراط ملك ولا أردب فلوس.
-هه السلطة برضو في يدهم، نحن شغلنا نشحدهم بس وهم يرفضوا أو يقولوا أصبروا، نحن ما فاضين ليكم هسع، عندنا أولويات تانية وفي برنامج وخطة، وحا نمر عليكم، وما تجونا تاني، رسلوا لينا المنسق (المعيننو هم تعيين!) بس ياهي دي سلطتنا تتصور؟، وأما احتجاج الشعب وشتايمهم ومطالبهم اليومية نتحملها نحن، ومقابل شنو.. ماتعرف، صدق تعريفة ما بيدونا ليها، ولا هاميهم ولا ساءلين.
üما عشان انتو ما متفرغين، ثم بتمثلوا الشعب.
-هسع الرئيس والوالي وأعضاء المجلس التشريعي والوطني ما بمثلوا الشعب؟ ثم يعني اذا اتفرغنا حا يدونا مرتبات ومخصصات زينا وزي ( زملاءنا الدستوريين ) باقي ليك ؟
üوالله دي حكاية، أها وحا تعمل شنو؟
-الرئيس والوالي لازم يعرفوا، البخلي ناس اللجنة الشعبية يسرقوا قروش الزكاة وغيرا هو السبب دا، يعني شنو يشتغلوا مجاناً، حكومة مصغرة تمثل الوالي بدون أي مرتب عشان شنو؟ كايسين الأجر من الله تعالى؟ طيب الوالي وأعضاء المجلس التشريعي ديل ما مسلمين؟ الوالي ماهيتو كم هسي يا ربي؟
üيا زول انت ما مؤتمر وطني وللا شنو؟
- لا
- آ ؟ شيوعي لعلك؟
- لا مؤتمر وطني ولا شيوعي ولا أي حاجة، أنا ما عندي حزب، وكمان انتخبت البشير والخضر والمؤتمر الوطني عشان ما شايف غيرهم، ياخي أنا من عشاق البشير كدا لله في لله ، أها شنو ليك!
üهاي لكن دا كلو ما بحلك، حايطنشوك ناس المحلية طناش العدو، والله ما يستجيبوا لمطالب حيكم طالما ما منهم، وكمان عايزهم يدوك مخصصات وعربية ههههه، والله بالغت!
-تراني بحاول غايتو، انت ما شايفني لابس بدلة في عز الحر دا؟!، قلت امكن يخجلوا شوية ويدوني معاهم، إن شاء الله نص مرتب أقل دستوري ساكت يمشي على وجه هذه الأرض(وبدون المخصصات كمان) أحييييي من المخصصات، قالوا لا عين رأت ولا أذن سمعت.
ü يا زول ابشر والله، أعاهدك إني اكتب للوالي أحلامك الرومانسية دي
وانتظر اجابتو.
السيد الوالي.. سامع؟
صحي ناس اللجنة الشعبية بيشتغلوا بالنيابة عنكم مجان؟ وليه؟ يتحملوا ليكم الانتقاد والاتهامات، وانتو ما بتشتغلوا لينا مجان ليه؟ اعتبروهم ياخي شغالين(اوفر تايم) عشان ما يسرقوا او يستغلوا التخويل؟ حرام كدا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.