النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان.. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    الغنوشي يلوح بالعنف في تونس.. ما علاقة تركيا وليبيا؟    حمدوك يتلقّى رسالة من أفورقي حول تطوُّرات الأوضاع بإثيوبيا    معادلة فك القوسين في السودان    حال الاقتصاد بعد عامين على الحكومة الانتقالية سياسات إصلاحية قاسية وأزمة تتزايد    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    بعد ظهور تماسيح متوحشة.. الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحذر المواطنين من السباحة ويحظر الحركة في النيل    اتحاد القدم .. عناد غير مبرر    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    الشرطة يواصل التحضيرات والجهاز الفني يكثف العمل التكتيكي    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    إقليم دارفور.. نظام حكم مُغاير ينزل على أرض الواقع!    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    تفكيك خط السكة حديد.. تخريب متعمد أم سطو لصوص؟    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 31 يوليو 2021    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    سوداكال أكمل الاتفاق رسمياً مع غارزيتو وأنتوني والثنائي يصلان غداً    محكمة مصرية تصدر أحكاما بإعدام 24 عضوا في جماعة "الإخوان المسلمين"    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    تعاون في مجال ألعاب القوى بين السودان واليابان    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    نكات ونوادر    الرمال البيضاء والجبص والحديد .. الأبحاث الجيولوجية تتجه لإدخال مشاريع جديدة    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    "جنين حامل".. ظاهرة طبية نادرة في مستشفى إسرائيلي    تقاسيم تقاسيم    إبراهيم موسى أبا.. فنان ضد النسيان!!    تحالف مزارعي الجزيرة: الشراكات التعاقدية بين الشركات وادارة المشروع ستؤدي إلى خصخصته    شذرات من لغة (الضاد)!    يحطمون الأرقام القياسية بالحضور الجماهيري عقد الجلاد.. الخروج عن (الهرجلة المنظمة) بتقديم موسيقى منضبطة!!    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    افتتاح مهرجان هامش النيل المسرحي    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    قرارات مرتقبة لضبط أوزان وأسعار الخبز بالدامر    ملف المحترفين..اتحاد الكرة السوداني يصدم نادي الهلال    حظر حسابات"189′′ شركة لم تلتزم بتوريد حصائل الصادر    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    حادث مروري بطريق الخرطوم الحصاحيصا يودي بوفاة شخص وإصابة آخرين    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احترسوا من الطقس!

- الكل يشهد بحرارة الطقس الشديدة هذه الأيام فيجب الحذر من كثير من الأمراض التي انتشرت بسبب هذا الطقس ونتمنى من الله عز وجل ان ينصر أبطالنا في الحدود وأهلنا. على الطقس الحار واليكم كشكول صحي عن بعض المشاكل الصحية.
التهاب السحايا
- من الحالات التي قد تنتشر هذه الأيام وهو مرض يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي والمعروفة باسم السحايا، كما يصيب السائل الدماغي الشوكي الذي يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي مسبباً المرض:
- ينشأ في الغالب الأعم عن عدوى بفيروس أو بكتيريا أو فطريات أو ميكروبات أخرى.. وعادة ما تنشأ العدوى في جزء آخر من أجزاء الجسم ثم تسير عبر تيار الدم إلى السحايا، وقد تنتشر العدوى في تجاويف الجيوب الأنفية والاذن إلى المخ.. وتنتقل العدوى مباشرة من شخص لآخر عن طريق رذاذ الأنف أو إفرازات الحلق لحامل الميكروب أي عن طريق الجهاز التنفسي.
ü متى نعطي الأولوية لالتهاب السحايا:
- إذا شككنا في الشخص بعد ظهور الأعراض والعلامات التالية:
1. الحمى والغثيان والقيد وفقدان الشهية والنعاس والتشنجات وارتعاش الأطراف.
2. تيبس وتصلب الرقبة.
3. تغيير في مستوى الوعي والتركيز.
4. حساسية شديدة للضوء.
5. الهلوسة وقلة الوعي.
6. ألم في الرقبة والعضلات.
7. تأثر القدرة الكلامية.
8. شلل في الوجه.
9. إرتخاء جفون العين.
10. تهيج وتغير في التصرفات.
11. سرعة في التنفس.
- أما في الأطفال قد تكون هناك علامة ظاهرة، ألا وهي تورم في فتحة المخ الأمامية في الرأس «اليافوخ».
- بعد هذه الأعراض يجب حمل المريض فوراً إلى أقرب مستشفى وهنا يأتي دور الطبيب المعالج في تشخص المرض.
- يشخص المرض بعد الكشف السريري ومن الأعراض والعلامات، يلجأ الأطباء إلى أخذ عينة من السائل الشوكي الدماغي «فيما تسمى هذه العملية ببزل الظهر، وأطلب من القراء الأعزاء عدم التخوف من عملية بزل الظهر لانها اصبحت سهلة وروتينية وتساعد في التشخيص السريع قبل حدوث المضاعفات، ووجود الجراثيم في السائل الشوكي تدل على الإصابة.
- أيضاً يمكن وجود الجراثيم في الدم أو في مسحات تؤخذ من الحلق.
ü عمل اشعة مقطعية على المخ وذلك في مرحلة متقدمة لمعرفة المضاعفات.
{ الوقاية خير من العلاج:
- تتم الوقاية من السحائي عن طريق الخطوات التالية:
1. التطعيم ضد أنواع البكتيريا الرئيسية المسببة للإلتهاب، حيث أنه لا يوجد لقاح يمنع هذا المرض تماماً، وذلك بسبب إختلاف أنواع الجراثيم المسببة له.
2. عزل المريض لمنع انتقال العدوى.
3. يكون هناك تعقيم مستمر لإفرازات المريض وأدواته «افرازات الأنف والحلق».
4. وضع المخالطين للمرضى تحت المراقبة للإكتشاف
المبكر لحاملي الميكروب واعطائهم المضادات الحيوية المناسبة.
5. تجنب الأماكن المزدحمة والتهوية الجيدة وخاصة في فصل الصيف الحار، وخاصة التهوية في المدارس والمركبات العامة.. الخ.
6. الاستشارة الفورية من غير أي تأخير في حالة ظهور أي أعراض للمرض.
{ العلاج:
- هذا يتطلب منك الوعي التام والتدخل السريع، فإذا شككت في أنك أو طفلك مصابان بالإلتهاب السحائي فاستشر طبيبك على الفور.
- الإلتهاب السحائي البكتيري يتطلب علاجاً فورياً بالمضادات الحيوية التي يحقن بها المريض في الوريد في المستشفى، أما الإلتهاب السحائي الفيروسي لا يحتاج إلى علاج فيما عدا خافضات الحرارة والسوائل الوريدية.
ü ما هي العواقب الوخيمة التي يمكن أن تحدث جراء التأخر في العلاج؟
- قبل أن نتحدث عن المضاعفات يجب أن نشير إلى خطورة المرض التي تكمن في إصابة الميكروب للأغشية المغلفة للمخ والحبل الشوكي مما يؤدي إلى تكوين صديد واحتقان شديد، ويزداد بذلك الضغط على المخ والحبل الشوكي وتتأثر المراكز الحيوية مثل مراكز التنفس والقلب.
- الالتهاب السحائي هو من الأمراض التي تسبب عاهات مستديمة حتى بعد الشفاء منه مثل:
1. التخلف العقلي وخاصة عند الأطفال.
2. حدوث شلل الأعصاب خاصة العصب السمعي والبصري والأعصاب المحركة للعين مما يؤدي لظهور الحول.
3. إنسداد في مجاري السائل الدماغي مما يؤدي لتضخم الرأس.
4. إلتهاب الأذن الوسطى وثقب الطبلة وضعف السمع.
5. حدوث الوفاة في الحالات الشديدة.
6. التهاب بعضلات القلب وغشائه.
7. الشلل النصفي أو في إحدى الأطراف.
8. مرض الصرع.
ü نقطة أخيرة:
- الإلتهاب الفيروسي هو النوع الأكثر شيوعاً وأخف وطأة «الحمد لله» فيصيب الأطفال بصفة أساسية، أما الإلتهاب السحائي البكتيري فيعد من حالات الطواريء حيث أنه يسبب الوفاة إذا لم يشخص ويعالج سريعاً.
- ينتقل المرض بشكل وبائي في موسم الحج والصيف نسبة للزحام الشديد.
{ في انتظار المواصلات!
- اذا أجهد الإنسان نفسه في جو حار ورطوبة عالية فإن حرارته الداخلية ترتفع وتؤدي إلى ما يسمى بالإعياء الحراري، فإن لم يتم علاجه بسرعة قد يتكرر ليصل إلى ضربة الشمس وهي حالة خطرة قد تودي بحياة المصاب.
ü الاعياء الحراري:
1. يأخذ الاعياء الحراري بعض الوقت ليحدث ومن أهم أعراضه:
أ. برودة الجسم: بالرغم من ارتفاع درجة الحرارة، فإن درجة حرارة الجسم قد لا ترتفع بنفس الدرجة.
ب. العرق. ج. جفاف الفم. د. الارهاق الشديد والاعياء. ه. سرعة النبض. ع. القيء. غ. تقلصات العضلات.
2. ضربة الشمس:
بعد التعرض للشمس المشرقة في هذه الأيام لساعات طويلة مع زيادة الرطوبة وخاصة في الأماكن المزدحمة «مثل الأسواق ومواقف المواصلات» يتعرض جلد الإنسان وجسمه بصورة عامة إلى فقدان كمية كبيرة من السوائل في الجسم وبالتالي حجم الدم في الأوعية الدموية بالطرق التالية:
1. عن طريق فقدان السوائل بسبب التبخر والعرق وبخار الماء الخارج من زفير الهواء أثناء التنفس.
2. يحدث تمدد واتساع الشرايين في الجلد وما تحته.
ü يؤدي هذا إلى هبوط في ضغط الدم وفقدان السوائل والأملاح في فترة قصيرة جداً وبسرعة.
ü تنبيه:
- يجب أن نعلم أن الفئات المستهدفة بضربة الشمس هم الأطفال وكبار السن أكثر من الشباب ومرضى السكر ومرضى إرتفاع ضغط الدم فخذوا حذركم.
- تتكرر في مواسم الحج وفصل الصيف والداخليات والمظاهرات والمعسكرات.
- تأثير ضربة الشمس يخص بها جميع أجزاء الجسم وخاصة الجهاز العصبي والحركي من جلطات المخ والكسل الشديد بسبب نقص الأملاح اللازمة لحركة العضلات، وهناك ايضاً مضاعفات هبوط الدورة الدموية مثل الأزمة القلبية وغيبوبة كاملة والفشل الكلوي الحاد.
{ الإسعاف السريع:
1. يجب نقل المصاب إلى مكان به ظل بعيداً عن حرارة الشمس المباشرة.
2. رفع القدمين عن مستوى الرأس «الدورة الدموية».
3. نزع الملابس ولف المصاب بفوطة مبللة بالماء واستعمال مروحة أو تكييف بارد.
4. اعطي المصاب ماء أو مشروبات باردة في شكل جرعات مستمرة.
5. إذا كانت ضربة شمس يذهب به إلى المستشفى مباشرة وبسرعة.
} نصائح عامة:
1. إبتعد بقدر الإمكان عن أشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة ويمكن إستخدام «مظلة» أو شمسية بيضاء اللون وارتداء ملابس فاتحة اللون.
2. تجنب العطش باستخدام السوائل بجميع أنواعها وخاصة التي تحتوي على أملاح مثل العصائر والمياه الغازية.
3. عدم القيام بمجهود عضلي «مشي أو رياضة أو كثرة الكلام» في الشمس لفترات طويلة.
4. لا تترك أي شخص وخاصة الأطفال وكبار السن داخل سيارة مغلقة وفي مكان حار.
5. ينصح بارتداء قبعات ذات حواف كبيرة.
6. عدم تناول الكحول والكافيين لانها تفقد الجسم السوائل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.