وزير الداخلية : القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    توقف شركة مواصلات الخرطوم عن العمل    البرهان يؤكد على أهمية دور الأمم المتحدة لدعم الانتقال    الصحة في السودان: توقّعات بانفراج كبير في أزمة الدواء    وزير الطاقة: نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة الامتحانات    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    ميسي يضفي نوع جديد من التنافس في وسط الهلال    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 18 يونيو 2021    فيديو: البرازيل تسحق بيرو برباعية في كوبا أمريكا    شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني تحت غطاء الهجرة    شداد يركل الكرة في ملعب الارزقية..!!    الأمن القانوني والحقوق الاقتصادية واستقرار المجتمع ..    أصدقك القول أخي حمدوك: لن نعبر إلا إذا….!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزير: مبيعات الذهب في السودان حققت أكثر من 36 مليون دولار خلال 3 أشهر    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    نظام الفقاعة الصحية يحول دون زيارة وزيرة الخارجية لبعثة المنتخب الوطني فى الدوحة    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    قرار مرتقب بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الإستراتيجية والمواد الخام    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    ما هو الفرق بين أسماك المزارع والأسماك البحرية؟    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    بالفيديو.. طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟    وفاة 7 طلاب شهادة ثانوية بولاية جنوب دارفور    السودان المعتل وروشتة العلاج    (كاف) يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفدرالية    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    المخدرات.. حملات الشرطة في التوقيت الخاطئ    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    راموس يجهش بالبكاء    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    "سيف" المنتخب "البتار" في أقوى حوار قبل الإقلاع للدوحة القطرية    وفاة ثلاثة أطفال بلدغات العقارب في مخيم ود البشير    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    تشديد علي ضرورة توفير الحماية والتأمين للسياح والمواقع الأثرية بالشمالية    في تونس.. رجل يقتل زوجته بزعم "شذوذها الجنسي"    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    (النقطة) في الحفلات .. (ابتذال) أم احتفال؟    هدى عربي تعلق على حديث أمل هباني (...)    شاهد بالفيديو: سيدة سودانية تتحدى الرجال في تخصصهم وتقول (أنا لها)    إلى آخر الشّيوعيين.. سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه؟"    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    حجز ما يفوق ال(2) مليون يورو من عارف الكوتيية في قضية خط هيثرو    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية بنهر النيل    القبض على (6) من كبار تجار العملة والمضاربين بالخرطوم    فنان مصري شهير يكشف عن إصابته بسرطان المخ في المرحلة الرابعة    انفجار شاحنة وقود في السودان وسقوط ضحايا بسبب تدافعهم لأخذ الوقود    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيف وشبح السحائي

إلتهاب السحايا هو أحد أمراض الصيف ،، والسبب المباشر فيه الإزدحام،، وخاصةً في مواقف المواصلات والمناطق العامة والداخليات.. الخ.
- وهو مرض يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي،، والمعروفة باسم السحايا، كما يصيب السائل الدماغي الشوكي،، الذي يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.
ًًِü مسببات المرض:
- ينشأ في الغالب الأعم عن عدوى بفيروس أو بكتيريا أو فطريات أو ميكروبات أخرى،، وعادةً ما تنشأ العدوى في جزء آخر من أجزاء الجسم، ثم تسير عبر تيار الدم إلى السحايا، وقد تنتشر العدوى في تجاويف الجيوب الأنفية والأذن إلى المخ ،، وتنتقل العدوى مباشرةً من الشخص لآخر نتيجةً لرزاز الأنف،، وإفرازات الحلق كامل الميكروب أي عن طريق الجهاز التنفسي.
ًًِü متى تعطي الأولوية لإلتهاب السحايا؟
- إن شككنا في الشخص بعد ظهور الأعراض والعلامات التالية:
الحمى والغثيان والقيء وفقدان الشهية والنعاس والتشنجات وإرتعاش الأطراف وتيبس وتصلب العنق، تغير مستوى الوعي والتركيز، حساسية شديدة للضوء، الهلوسة وقلة الوعي، ألم في العنق والعضلات، تأثر القدرة الكلامية، شلل في الوجه إرتخاء جفون العين، تهيج وتغير في التصرفات وسرعة في التنفس.
- أما في الأطفال قد تكون هناك علامةً ظاهرةً ألا وهي تورم في فتحة المخ الأمامية في الرأس «اليافوخ».
- بعد هذه الأعراض يجب حمل المريض فوراً إلى أقرب مستشفى،، وهنا يأتي دور الطبيب المعالج في تشخيص المرض.
- يشخص المرض بعد الكشف السريري ومن الأعراض والعلامات يلجأ الطبيب إلى أخذ عينةٍ من السائل الشوكي الدماغي فيها و تسمى هذه العملية« ببزل الظهر»، ووجود الجراثيم في السائل الشوكي تدل على الإصابة.
- أرجو من القراء الأعزاء عدم التخوف من عملية« بزل الظهر »لأنها سهلةً وروتينية وتساعد في التشخيص السريع قبل حدوث المضاعفات، أيضاً يمكن وجود الجراثيم في الدم أو في مسحاتٍ تُؤخذ من الحلق.
- عمل اشعة مقطعية للمخ،، وذلك في مرحلةٍ متقدمةٍ لمعرفة المضاعفات.
ًًِü الوقايةُ خيرٌ من العلاج:
- تتم الوقاية من السحائي عن طريق الخطوات التالية:
- التطعيم ضد أنواع البكتريا الرئيسية المسببة للالتهاب، حيث أنه لا يوجد لقاح يمنع هذا المرض تماماً، وذلك بسبب إختلاف أنواع الجراثيم المسببة له.
- عزل المصاب لمنع إنتقال العدوى للأصحاء.
- يكون هناك تعقيماً مستمراً لإفرازات المريض وأدواته «إفرازات الأنف والحلق».
- وضع المخالطين للمرضى تحت المراقبة للإكتشاف المبكر لحاملي الميكروب،، واعطائهم المضادات الحيوية المناسبة.
- تجنب الأماكن المزدحمة،، وخاصةً في هذه الأيام من أشهر الصيف الحار.
- التهوية الجيدة في فصل الصيف وخاصة التهوية للمدارس والمركبات العامة.. الخ.
- الاستشارة الفورية من غير أي تأخير في حالة ظهور أي أعراض للمرض.
ًًِü العلاج:
- هذا يتطلب منا الوعي التام والتدخل السريع، فإذا شككت في انك أو طفلك أو أحد أفراد أسرتك مصاباً بإلتهاب السحايا فاستشر طبيبك فوراً.
- الإلتهاب السحائي البكتيري يتطلب علاجاً فورياً بالمضادات الحيوية ،، التي يحقن بها المريض في الوريد ب المستشفى، أما الالتهاب السحائي الفيروسي لا يحتاج إلى علاج فيما عدا خافضات الحرارة والسوائل الوريدية.
ًًِü المضاعفات:
- العواقب الوخيمة التي يمكن أن تحدث من جراء التأخير في العلاج؟
- قبل أن نتحدث عن المضاعفات يجب ان نشير إلى أن خطورة المرض تكمن في إصابة الميكروب للأغشية المغلفة للمخ والحبل الشوكي،، مما يؤدي إلى تكوين صديد واحتقان شديد،، ويزداد بذلك الضغط على المخ والحبل الشوكي،، وتتأثر المراكز الحيوية،، مثل مراكز التنفس والقلب. والالتهاب السحائي هو من الأمراض التي قد تصيب بعاهات مستديمة حتى بعد الشفاء منه مثل:
التخلف العقلي وخاصةً عند الأطفال!! بحدوث شلل الأعصاب خاصة العصب السمعي والبصري والأعصاب المحركة للعين مما يؤدي لظهور الحول،، وكثيراً ما سمعنا أن أحدهم قد فقد سمعه بعد الإصابة، إنسداد في مجاري السائل الدماغي مما يؤدي لتضخم الرأس، إلتهاب بالأذن الوسطى وثقب طبلة الأذن وضعف السمع، حدوث الوفاة في الحالات الشديدة، التهاب بعضلات القلب وغشائه، الشلل النصفي أو في أحد الأطراف، مرض الصرع.
ًًِü نقطة أخيرة:
الإلتهاب الفيروسي هو النوع الأكثر شيوعا،، ً وأخف وطأةً والحمد لله، فيصيب الأطفال بصفةٍ أساسية، أما الالتهاب السحائي البكتيري فيُعد من حالات الطواريء، حيث أنه قد يسبب الوفاة إذا لم يشخص ويعالج سريعاً.
- ينتقل المرض بشكل وبائي في موسم الحج والصيف نسبة للإزدحام الشديد ودمتم سالمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.