ما زال الحل ممكناً    واشنطن بوست: البرهان، الذي يحظى بدعم ضمني من عدد من الدول العربية في وضع قوي    مجهولون يغتالون ضابطاً بالرصاص بحي العمارات بالخرطوم    وزارة الثقافة والاعلام تنفي صلتها بالتصريحات المنسوبة اليها في الفترة السابقة    الممثل الخاص للأمين العام يحث البرهان على فتح الحوار مع رئيس الوزراء وأصحاب المصلحة    داليا الياس: أنا لا مرشحة لى وزارة ولا سفارة ولا ده طموحى ولا عندى مؤهلات    بسبب توقف المصارف والصرافات.. انخفاض أسعار العملات الأجنبية    صحف أوروبية: على الغرب أن يرد على "الثورة المضادة" في السودان    دعوات ل"مليونية" في السودان.. و7 جثث دخلت المشارح    ماذا يعني تعليق مشاركة السودان بالاتحاد الإفريقي؟    حالة ركود حالة و نقص في السلع الضرورية بأسواق الخرطوم    إثيوبيا تستغل تعليق الاتحاد الأفريقي لعضوية السودان    سعر الدولار اليوم في السودان الخميس 28 أكتوبر 2021    واتساب يختفي من هذه الهواتف للأبد.. باق 48 ساعة    إغلاق (سونا).. لأول مرة في تاريخ السودان    البنك الدولي يوقف صرف أي مبالغ في عملياته في السودان    صندوق النقد الدولي : من السابق لأوانه التعليق على الأحداث الأخيرة في السودان    تباين تصريحات قيادات نظارات البجا حول فتح بورتسودان    سعر الدولار اليوم في السودان الأربعاء27 أكتوبر 2021    رسالة الثورة السودانية إلى المعارضة السورية    كواليس اليوم الاول للإنقلاب    منتخب سيدات الجزائر عالق في السودان    تأجيل إجتماع مجلس إدارة الاتحاد    تواصل التسجيلات الشتوية بالقضارف وسط اقبال كبير من الاندية    مايكل أوين: محمد صلاح أفضل لاعب في العالم حاليا ويستحق الكرة الذهبية    محمد سعد يعرض مسرحية عن الجاهلية في السعودية    ميسي الجديد".. برشلونة يفكر في ضم محمد صلاح.. وجوارديولا يتدخل    مخطط الملايش    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني.. أين هم الآن؟    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ود «الشواطين» والجمرة الخبيثة ..
نشر في آخر لحظة يوم 20 - 01 - 2013

في ذلك الصباح وجدت شمطة في مكاتب الدفع المقدم للكهرباء.. وحاولت تبيّن الشخص الذي يردد في حسم: حتديني كهرباء غصباً عنك، بي قروشي ديل..!
كان ذلك ود (الشواطين) الذي يريد أن يشتري (كهرباء) بمبلغ خمسين قرشاً (خمسمائة بالقديم)، ويصرّ الموظف بأنه لا توجد كهرباء بخمسين قرشاً. ذهبت إلى الشخص الهائج، فإذا به ود(الشواطين)، سلّمت عليه وسألته:إن شاء الله خير؟!
أشار إلى موظف الكهرباء قائلاً:المواطن ده رفض يبيع لي كهربا..!
نظرت إلى الموظف، فقال لي:ده زول عجيب، داير كهربا بي خمسين قرشاً، عليك الله دي بتجي؟!
أخرجت ورقة من فئة العشرة جنيهات وقلت له:خلاص أديهو بي ديل، فأمسك بيدي وأزاحها وقال:أنا عندي قروش، لكن داير كهربا بي خمسين قرشاً بس، داير أرشّد استهلاك الكهرباء، ليه ما يديني؟!
بعد صياح المنتظرين لدورهم في الشراء، سحبت ود(الشواطين) بعيداً وجلسنا قرب ست شاي وعزمته على كوب، وحاولت إثناءه عن موضوع شراء كهرباء بخمسين قرشاً لأنها (ما جاية) عديل.
أثناء ذلك حضر شيخ كبير دسّ في يد ود(الشواطين) خمسة جنيهات.. وقال له:يا ولدي الناس بالناس.. ودي مساهمة مني تشتري الكهرباء.. فثار ود(الشواطين) في وجهه مصراً على أنه طلب كهرباء بهذا المبلغ للترشيد ليس إلا... طيّبت خاطر ود(الشواطين) وذهبنا سوياً وأنا أحاول التخفيف عنه، فمررنا بشارع فيه برك مياه هنا وهناك.. بينما أكوام من التراب تخص مالك منزل جديد يريد أن يحفر سايفون، وهذه أكوام التراب من جراء الحفر، فقلنا لود (الشواطين): هسع ده تراب سيدو ما عارف يوديهو وين، مش أحسن يردموا بيهو البرك دي؟!
فقال: فكرة والله..!
ذهب ود(الشواطين) وأحضر عُمالاً وطلب منهم حمل التراب لردم البرك، ووعدهم بأن يوميتهم سيدفعها لهم (سليم) سيد العمارة، وهي عمارة تطل على ذات الشارع. تركنا العمال منهمكين في الردم ومضينا، فقلت له:أنت يا ود(الشواطين)، (سليم) سيد العمارة ده ما بقولوا جلدة وبخيل، كيف فكّر في الموضوع ده؟!
سألني في بلاهة: يا تو موضوع؟!
قلت له: موضوع ردم الشارع؟!
قال: ومنو القال ليك سليم ده حيدفع مليم، أنا ذاتي ما بعرفو، لكن ألم تقل للعمال ذلك؟
قال لي ببساطة: دي وهمة مني ساكت.
سألته: وهمة كيف، كده ما عملت أزمة؟!
قال ببساطة أكثر:لا أزمة ولا حاجة، في الأول حيمانع، تأني حيديهم.
قلت له: وإذا لم يفعل؟!
قال: خلاص يدوهم ناس الحلة.
قلت له: وإن رفضوا؟!
قال:أنا مالي، يأكلو نارم..!
سكتّ عن الخوض في هذا الموضوع، لأنني أعرف أنه لا توجد طريقة لحل الأمر، فانتهزت الفرصة لتغيير الحديث وسألته:أنت وهمة الكهرباء بي خمسين قرش دي شنو؟!
قال لي: مفروض تكون في كهرباء بأي مبلغ.
قلت له: ولكن الأمر ليس عملياً.
قال: المهم انو الناس ح تحكي بالحكاية دي وتناقش، وأكيد في نفر ولا نفرين ح يقيفوا معاي، وكده بخلي الناس تفكر في حقوقا واللاّ مش كده؟!
قلت له:لاكين ياتو حقوق؟
قال: شوف يا حبيب، هسع دي أنا نبّهت الناس لي موضوع أنو من حقهم يشتروا كهربا بأي مبلغ، كويس معاك؟! دي الخطوة الأولى، الخطوة الجاية بقى انك بتشتري كهرباء مقدم، صاح؟! قلت: صاح.
قال:يعني أنت دافع قروش الكهرباء، عشان كده ما مفروض الكهرباء تقطع، يعني ما معقول أنا ادفع ليك ثمن سلعة بعدين تقوم تقطعا مني، ده ما من حقك ولا مش كده؟!
قلت له: لكن الكهرباء قاعدة تقطع رغم انو كل الناس مشترينها مقدماً.
صاح ود(الشواطين):غلط، ودي المرحلة الجاية.
مرّ يوم ويومين.. فوجدت الناس قد انقسموا حول ود(الشواطين)، واحدين بقولوا ده مجنون ساكت.. وواحدين بقولوا والله كلامو صاح وحقو نقيف معاهو..!
قلت:إذن ود(الشواطين) عمل عملو، وأردت إشباع حب الاستطلاع فأخذت أسأل، وإذا ب ود(الشواطين) يظهر لي وهو يحمل أوراقاً فيها توقيعات مئات الناس، وطلب توقيعي فسألته: ده شنو ده؟!
فقال: هذه شكوى ضد هيئة الكهرباء، وهذه توقيعات وإمضاءات وبصمات ناس الحلة الذين تضرروا من قطع الكهرباء، والتي يدفعون ثمنها مقدماً.
قلت: ولكن الشكوى تحتاج إلى الكثير، إلى محامٍ على الأقل ليقف معكم. فأخرج ود(الشواطين) من جيبه ورقة فيها أسماء أكثر من عشرين محامياً، يعلنون تضامنهم مع ود(الشواطين) لرفع دعوى على الإدارة المركزية لأنها تقطع عنهم الكهرباء، رغم إنهم دفعوا ثمنها.
قلت له: لكن يعملوا شنو؟!
قال ود(الشواطين): حاجة ما بقدروا يسووها شغالين بيها ليه؟ حقوا يرجعوا لي نظام زمان ويلغوا الجمرة الخبيثة.
فقلت له: هذا مستحيل.
قال: إذن يعملوا حسابهم وما يقطعوا الكهرباء.
قلت في سري: ربما ينجح ود(الشواطين) في مسعاه بنسبة واحد في المية، لكنه في النهاية أرضى نفسه ب (غلغلة) ناس الكهرباء، فاشفقت عليهم.. ولمّا وصلت البيت ووجدت الكهرباء قاطعة، صحت دون أن اشعر:ليك حق تغلغلن يا ود(الشواطين) زي ما بغلغلوا فينا بالقطع الكتير اليومين ديل..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.