شاهد بالفيديو.. مُطرب سوداني صاعد يتصدر تريند "تيك توك" ويبهر منصات التواصل بأدائه الرائع    المريخ يخسر تجربته الاعدادية امام رديف الزمالك المصري    يا قلبي لا تحزن.    شراكة استراتيجية بين المواصفات والمقاييس وشركة سبائك    (270) حالة إصابة جديدة بكورونا و (6) وفيات    وزارة الزراعة تشرع في وضع سعر تأشيري للقمح    مجلس وزراء حكومة الشمالية يناقش خطط الوزارات للعام 2022    قريبا.. "واتساب" يطلق ميزة طال انتظارها    السودان يوقع على ثاني أسوأ مشاركاته بالكان في الكاميرون    نائب رئيس مجلس السيادة يعود للبلاد بعد زيارة رسمية لإثيوبيا    اكتمال الترتيبات لحملة التطعيم ضد فايروس كورونا بشرق دارفور    انطلاق الحملة الثالثة للتطعيم ضد كورونا غداً    هل تصلح الوثيقة الدستورية لعام 2019 أساساً للانتقال في السودان بعد انقلاب 25 اكتوبر 2021 ؟!    وكيل وزارة الخارجية المكلف يقدم تنويراً لرؤساء البعثات الدبلوماسية    مخابز: الدولار سبب في زيادة أسعار الدقيق    صباح محمد الحسن تكتب : الميزانية الواقع أم الوهم !!    اتحاد الكرة يؤكد اهتمامه بالمنتخب ويجدد الثقة في برهان تيه    شكل لجنة للتحقيق مع لاعبين .. مجلس المريخ يمدد معسكر القاهرة    واقعة غريبة.. يحضران جثة مسن إلى مكتب البريد للحصول على معاش تقاعده    يونيتامس: تلقينا نبأ اعتقال رئيسة لا لقهر النساء بغضب شديد    مفاجأة صادمة ومرعبة داخل كيس "البروكلي"    أمين عمر: السودانيون بحاجة لتوحيد الكملة لا تسلميها للآخرين    إنطلاق الحملة القومية الثالثة للتطعيم بلقاح كوفيد-19 غداً    بعد (20) يوم من يناير: بدء تطبيق موازنة 2022 بعجز كلي (363) مليار جنيه    صلاح الدين عووضة يكتب : تمثال ملح!!    الكشف كواليس زيارة الوفد الإسرائيلي للخرطوم    القضارف تكمل ترتيباتها لحملة التطعيم بلقاحات كرونا (حماية3)    مريخ الأبيض يحول تأخره أمام الزمالة ام روابة لانتصار برباعية    في المحيط الأطلسي.. نهاية مأساوية لمغامر مسن    العلاقة بين القارئ والكاتب    السطو المسلح في العاصمة الخرطوم .. إلى أين يتجه المصير؟!    أسر الشهداء تُطالب بملاحقة البرهان لدى المحكمة الجنائية    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    شاهد بالفيديو.. بائع ملابس سوداني يسوق لبضاعته في وسط السوق عبر الغناء ب(الدلوكة) يتصدر التريند ويجذب أنظار المتسوقات    فنانة شكلت حضوراً كبيراً في الوسط الغنائي .. حنان بلوبلو: تحكي قصة (أغاني البلاط) مع الشاعر عوض جبريل!!    قرار قضائي جديد بحق رجل الأعمال المصري المتهم بابتزاز فتيات في دار الأيتام جنسيا    تراجع التضخم.. هل ينسجم مع موجة ارتفاع الأسعار    شركات عمانية: المواشي السودانية وجدت قبولاً كبيراً في أسواق السلطنة    الهلال يغادر لجنوب أفريقيا استعداداً للأبطال    الغربال: انتظروا المنتخب في الاستحقاقات القادمة    السعودية.. السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بإقامة علاقات محرمة    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    مباحث ولاية الخرطوم تضبط شبكة إجرامية متخصصة في السطو    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اشراقة الشروق
نشر في آخر لحظة يوم 13 - 01 - 2015

كثيراً ما وجهنا انتقادات لاذعة نحن وغيرنا من الزملاء على خلفية «التحنيط» و«التعسيم» الذي أصبح سمة ملازمة لبرامج قناة الشروق الفضائية، وأدى لنفور الجمهور منها، ويرجع ذلك لعدة أسباب أهمها ضعف العقلية التي كانت تفكر في ذلك الوقت للبرامج التي كانت تولد «ميتة» وليس لها أدنى علاقة بالابداع والتطور، بجانب ضعف مقدرات معظم المنتجين في القناة الذين أصبحوا موظفين وابتعدوا بذلك عن الابداع والمبدعين، وغيرها وغيرها من الأسباب التي عجلت بمغادرة الجمهور لشاشة الشروق لأنها ابتعدت عما يطلبه الجمهور، وبات أيضاً لا يطلبها وغير راغب فيها إلا من رحم ربي من بعض البرامج التي تعتمد على كاريزما وخبرات وموهبة المذيعين فيها مثل برامج سلمى سيد و«المحطة الوسطى» للحبيب والصديق الغالي الأستاذ طلال مدثر، ودون ذلك تتجسد فيه مقولة القيادي نقد عليه رحمة الله «حضرنا ولم نجدكم».
لذلك طالبنا كثيراً بإحداث ثورة حقيقية في برمجة القناة وقلنا إن هذه الثورة لن تتم إلا باقالة وإزاحة مدير البرامج في القناة المدعو أسامة إبراهيم الذي فشل رغم الفرص الكثيرة التي منحت إليه مثل المطر في رسم هوية واضحة وصورة جمالية غنية بالمواد الجاذبة والقيمة، بل فشل حتى في إثبات أحقيته بالجلوس على هذا الكرسي، والحمد لله تم ذلك وتم إبعاده والاستعاضة عنه بشخصية ساندناها كثيراً وما زلنا نساندها وندعمها بكل ما أوتينا من قوة ألا وهي الدكتورة إشراقة الطاهر، فنحن لا نساندها لعلاقة صداقة شخصية تربطنا بها والحمد لله لم يعرف عن كاتب هذه السطور ذلك فلا نسخر أقلامنا لتمجيد أشخاص ضعيفي الموهبة، ولكن إشراقة تفرض عليك مساندتها فهي تركيبة مختلفة في الابداع والنشاط لا تعرف الجلوس في المكاتب الوثيرة وتتبع برمجتها خطوة بخطوة مع امتلاكها لكاريزما القيادة العالية والواعية والمستنيرة والمتفتحة ممزوجة بقوة الشخصية، ووضح ذلك سريعاً في شاشة الشروق فلم تمهل اشراقة المتربصين بها والمترقبين لفشلها كثيراً ولقمتهم حجراً من سجيل، وبدأت شاشة القناة تتحرر تدريجياً من التحنيط والتعسم وغيرت جلد برمجتها كلياً للأفضل في المحتوى والمضمون عبر برمجة جديدة، لا يمكننا الحكم عليها الآن مطلقاً، ولكنها خطوة موفقة للغاية رغم تحفظاتنا الكثيرة في إيقاف أميز برامج القناة «المحطة الوسطى» التي يقدمها الأستاذ طلال مدثر وسوف نعود لهذا الملف بالتفصيل، ولكن أشكال وأسماء القوالب البرامجية الجديدة موفقة للغاية ولا تشوبها أي شائبة، فقط تبقى طرق التنفيذ الصحيحة لها وكيفية الاختيارات للضيوف ومقدمي البرامج حسب هذه الحلقات، ولا أعتقد بأن إشراقة يفوتها ذلك فهي تستوعب كل هذا جيداً، وبدأت بأهم الحلقات المفقودة بالشروق وهي الحلقات المباشرة التي أنزلتها إلى أرض الواقع سريعاً عبر تميزها في افراد مساحات مقدرة جسدها مبكراً لأعياد الاستقلال ضربت بها كل القنوات المنافسة والتي امتدت لقبل وأثناء وبعد هذا الاحتفال، وحققت بذلك نقلة نوعية في البرامج التفاعلية لشاشة الشروق، ونقول لإشراقة الخطأ وارد في المراحل الأولية فهذه سنة الحياة بالطبع في كل البرامج، ولكن الوقفة القوية خلفها تكسبها الكثير من الثبات والتميز لتخطي جميع العثرات السابقة، وأعتقد أن المهندس الإنسان محمد خير فتح الرحمن لا يتردد في منحك كل الصلاحيات المطلقة لانجاز مهمتك على أكمل وجه فهي في الأول والآخر تنصب في مصلحة القناة وهي المستفيد من جهدك وفكرك ومتابعتك، ونحن من خلفك ونشد من أزرك وندعمك كما قلنا، فقد صببنا كل رهاناتنا عليك، وما زلنا نؤمل كثيراً في مقدراتك بتغيير شاشة الشروق وتضميد جراح برامجها فإنني بمثابة الفكر المشرق للقناة.
و.. و.. و..
أعشم أعاين ليك
اشوفك معاي انا بس
واعيش معاك الريد
بالعلني ما بالدس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.