حمدوك: التشظي بين مكونات الثورة ترك فراغاً تسلَّل منه أعداؤها وأنصار النظام البائد    بعد طول غياب.. مشروع "حداف وود الفضل" يدخل دائرة الخدمة بالجزيرة    مؤتمر صحفي لأصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    مصر.. محمد رمضان يدفع ملايين الجنيهات بعد إنذار الحجز على أمواله    الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاجتماع بشأن مستجدات سد النهضة وتأييد عربي للسودان ومصر    قوى سياسية تلح على اعادة هيكلة قوى الحرية والتغيير    وكيلة وزارة التربية والتعليم تحرم ألفاً من الطلاب السودانيين من الجلوس لامتحانات الشهادة بالقاهرة.. والأسر تستنجد برئيس الوزراء    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    منتخب السودان يتلقى دعوة للمشاركة في بطولة كوسافا    أبو جبل ل"باج نيوز" الاتحاد أرسل خطاب إلى مجلس إدارة المريخ    أول ظهور لإريكسن بعد سقوطه المفزع: لن أستسلم    بمشاركة دبلوماسي عربي.. حمدوك يجتمع ب"جبريل" ووجدي وبيان للمالية حول الأموال    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    عبداللطيف البوني يكتب: حلم السودان جازولين    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود    ايقاف استيراد السيارات بين الاثار والمتاثرين    عثمان ميرغني يكتب: الحكومة الذكية..    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    اتفاق سلام جوبا..تنفيذ عبر "كابينة الولاة"!    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    رفع جلسات التفاوض المباشر بين وفد الحكومة والحركة الشعبية    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    السودان يعلن خطة لزيادة إنتاجه النفطى على 3 مراحل    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    لوف ونوير يحتويان أزمة قبل لقاء فرنسا اليوم    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهوية على أنغام السلم السباعي
نشر في آخر لحظة يوم 12 - 11 - 2015

وعدت من قبل وزارة الإعلام بسحب تراخيص القنوات الفضائية وإذاعات الإف إم لتقديمها برامج وأغاني هابطة وخادشة للحياء، وهددت بفرض رقابة على هذه الإذاعات والقنوات، واعترفت في ذات الوقت بأن 80%من البرامج والأغاني المقدمة في الإذاعات والقنوات الفضائية هابطة وخادشة للحياء، تزامن ذلك بمطالبة لجنة برلمانية الوزارة بسحب ترخيص أي إذاعة أو قناة طغى عليها هذا النوع من البرامج، كما أعلنت الوزارة عن تشكيل لجنة لمراقبة البث الإذاعي والتلفزيوني.
الآن دعونا نسأل ماذا فعلت الوزارة منذ أن أطلقت تصريحها الذي أقام الساحة الإعلامية ولم يقعدها، هل قامت الوزارة بالفعل بتشكيل اللجنة الرقابية التي هي من المفترض أن تكون «مشكَلة» منذ سنوات بطبيعة الحال، وهل قامت اللجنة برصد أي مخالفات أم أن حديث السيد الوزير كان للاستهلاك ولزوم ما يلزم؟
لن أقول إن ما جعلني أتذكر هذا التصريح هو ما أسمعه يومياً عبر بعض إذاعات ال «إف إم» من برامج «الونسة على الهواء» والأغنيات «أي كلام»، ولكن هي الحرب الصريحة التي تشنها بعض تلك الإذاعات وبجهل فاضح على الهوية السودانية من خلال اعتمادها على الأغنيات العربية والأجنبية على حساب أغنيتنا السودانية، وهذه بلا شك حرب خفية على الهوية أو ما يسمونها الاستلاب أو الاستعمار الثقافي الذي بلا شك وقع تحت براثنه الكثير من شبابنا، ودونكم ما نشاهده من اهتمامات متعاظمة وتقليد أعمى لبعض من يسمونهم النجوم العرب، وما استشرى في مجتمعنا وبيوت أعراسنا على وجه التحديد من زفة مصرية وأثيوبية ضاعت معها أهازيج «بالعديل والزين» وغيرها من موروثات شعبية أصيلة.
والشيء الذي يؤسف له هو وصف بعض أعضاء البرلمان لما يحدث بالأمر المقلق، مع أنه «القلق بي ذاتو» وهو ضياع هوية عبر حرب خفية.
خلاصة الشوف:
أكثر ما آلمني هو متابعتي مساء أمس الأول لبرنامج بإذاعة «هوى السودان» اسمه على ما أظن «توب فايف» تقدمه مذيعة اسمها سلمى بابكر، تقوم فكرته على اختيار خمس أغنيات لفنانين ثم يفتح الباب للمستمعين لترشيح وإهداء ما يحبون من الأغنيات الخمس، وحقيقة هالني الكم الهائل من اتصالات المستمعين ومعرفتهم التامة بأولئك المغنين والمغنيات، لحظتها خلت نفسي أستمع لإذاعة «هواء وكتاحة السودان» وليس «هوى السودان».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.