مبادرة ام الكرام تدعم مبادرة الشيخ الطيب الجد للتوافق الوطنى    صبري محمد على (العيكورة) يكتب: الجماعة تاني قاموا على (اللولوة) بتاعتهم    (السوداني) تورد وقائع مُثيرة بشأن الطفل المُختطف (مزمل العاص) وعلاقة (9 طويلة) بالحادثة وسر الاعتداء على شقيقه الأكبر    الخرطوم.. السلطات تعلن استعادة"الطفل المفقود"    إبراهومه وجبره… ظلم ذوي القربى..!!    حكاية مدهشة لقهوة على طريق سريع في السودان    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 8 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لجنة العاملين بشركة السكر: المصانع تحتاج إلى" 270 " مليون يورو لتدارك الموسم القادم    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    إنخفاض نسبة التمويل الزراعي بالقضارف بنسبة (52%) عن العام الماضي    مباحث التموين تتمكن من ضبط شبكة لتكرير زيوت الطعام المستخدمة    إلغاء شرط إلزامية التأمين الزراعي لمنح التمويل    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    البرهان: السودان سيظلّ رائدًا في العمل من أجل استقرار القارة الإفريقية    كلام صريح.. سمية سيد    حكومة الشمالية تدشن حملة الإرشاد التعديني بالمناجم    رويترز: توقيع اتّفاق سلام في قطر بين السلطة الانتقالية التشادية وجماعات متمرّدة    شاهد بالفيديو.. عريس سوداني يبعث باستشارة عاجلة: (في ليلة الدخلة خرجت وتطايرت كمية كبيرة من اللبن من ثدي زوجتي) وطبيبة متابعة للتعليقات تجيبه وتحل مشكلته    شاهد بالفيديو.. شيخ الأمين يقدم فواصل من الرقص مع حيرانه يشعل بها مواقع التواصل ويتصدر التريند    السودان..أمطار غزيرة متوقّعة في 8 ولايات    شراكات وتفاهمات مع شركات تركية للإستثمار لزراعة القطن بالسودان    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    شعبة عمليات كرري الفيدرالية تكشف غموض مقتل أجنبي بالحارة 61    إنخفاض الحوادث المرورية بالدزيرة    بدر للطيران تضيف طائرة جديدة وتصبح صاحبة أكبر أسطول وأعلى مشغل في مطار الخرطوم    بسبب الزوجة الثانية.. مقتل مواطن على يد زوجته    الاستئناف تسحب ملف قضية بكري حسن صالح وقادة شرطة سابقين    اتحاد الكرة يدرس إلغاء كأس السودان ويهدِّد أندية الممتاز مجدَّداً    صباح محمد الحسن تكتب: إدانة العنف بعد فشل التطبيع !!    التعليم البريطانية بالكلاكلة:تقيم كورساً مجانياً للراغبين في الجلوس للامتحانات البديلة    خبراء: حميدتي يريد أنّ يقفز من مركب البرهان    تعرّض أنبوب بترول الجنوب لتسريب قرب القطينة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    حيل آيفون الخفية.. هل كنت تعلمها من قبل؟    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 8 أغسطس 2022    الانتباهة: تراجع الإنتاج بشركة السكر ل10%    إستقالة عدد من اعضاء تنظيم فجر الغد    تشكيل اللجنة الوزارية العليا للبطولة المدرسية الإفريقية    بيان للأمة القومي حول الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة    المريخ يُوضِّح تفاصيل عقد عماد الصيني ويُطالب بعقوبات رادعة على الهلال واللاعب    الشيخ السديس: المسجد الأقصى سيظل شامخاً عزيزاً وتجاوزات المستوطنين الإسرائيليين لا يقبلها دين ولا عرف    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي    خاص"باج نيوز"…خطاب عاجل لاتحاد الكرة لأندية الدرجة الممتاز    "فرانس برس": مقتل 10 مدنيين وتلغيم جثثهم بالقرب من"بنكاس"    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    تأثير اللون الأحمر على سلوك وعواطف وحالة الانسان المزاجية    10 أخطاء تعرقل خسارة دهون الكرش.. لا ترتكبها!    ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر.. ويطلب إجراء مناظرة معه    إنطلاقة مخيم عمليات قسطرة القلب للأطفال غداً بمدني    دراسة تكشف أحد أسباب الإصابة بمرض السكري    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    (محمود في القلب) تطلق مبادرة علاج موسيقي معروف    فات الأوان    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    محجوب مدني محجوب يكتب: الحق لا يتأثر بمحيطه، وإنما يؤثر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرض المايستوما .... القاتل الصامت
نشر في آخر لحظة يوم 19 - 11 - 2015

مرض المايستوما أو مايعرف بال «المادورا» يعد من الأمراض القاتلة حسب تصنيف وزارة الصحة الاتحادية، ووصفته بالمرض الصامت، وإلى الآن لم يحسم الجدل بشأن مسببات المرض الذي تفشى بصورة لافتة ومقلقة بجميع ولايات البلاد، خاصة الجزيرة، سنار، النيل الأبيض وعلاجه في الغالب يكون ببتر الأطراف ...المايستوما تحتاج لجهود مكثفة للتصدي له، والوقاية منه، ويصيب الفئات العمرية المنتجة.. مما يساهم في تعطيل عجلة الاقتصاد بالبلاد.. كما أنه يصيب الأطفال، وأقعد المرض العديد من الطلاب والمزارعين عن أشغالهم، فضلاً عن التكلفة الباهظة للعلاج التي تصل إلى (14) مليون جنيه للمريض الواحد خلال العام، غير تكلفة الفحوصات المعملية والاشعة .
٭ الأعراض والمسببات
وحول أعراض ومسببات المرض أكد مدير مركز أبحاث المايستوما بمستشفي سوبا الجامعي بروفيسير أحمد حسن الفحل بأنها غير واضحة حتى الآن مشدداً على ضرورة إجراء مسوحات ميدانية كبيرة في المناطق التي ينتشر فيها المرض، وذلك لتحديد أسبابه وطرق انتقاله، لافتاً إلى أن ذلك يتطلب ميزانيات كبيرة، إلا أنه توقع أن تكون أبرز مسبباته (طعنة الشوك) الموجود في أماكن الزراعة والحيوانات وتدني الاهتمام بالنظافة، وعدم توفر الوقاية لدى المزراعين «الجوارب والأحذية المتينة» أثناء عمليات الزراعة لتفادي الإصابة، وقال الفحل لم تعرف حتى الآن أعراض ومسببات المرض الذي وصفه بالقاتل الصامت، لجهة أنه غير مؤلم في بداياته، غير أن بعض الدلائل تشير إلى أن من مسبباته البكتريا والفطريات الموجودة في مناطق الزراعة في حالة حدوث جرح بسبب الاشواك.. ولفت الفحل إلى أن عدد المصابين إرتفع إلى (720) ألف حالة بالبلاد.. مع تردد (180) حالة أسبوعياً بالمركز، وقال إن المشكلة الكبرى التي تواجه مكافحته عدم وجود طريقة محددة، وأن العلاج يستمر لمدة عامين وأن العلاج في حد ذاته مأساة بالنسبة للمصابين.. وانتقد الفحل تجاهل المنظمات العالمية للمرض، وأرجع ذلك لعدم وجود احصائيات وأرقام وبحوث حول المرض، وقال هذا هو حال السودان لانعدام الميزانيات
٭ اكثر الولايات إصابة
وكشف الفحل خلال المنتدي الدوري لإدارة تعزيز الصحة بالوزارة بأن أكثر الولايات إصابة بالمرض سنار والنيل الأبيض والجزيرة، مع وجود حالات متفرقة في جميع باقي الولايات، مشيراً إلى ارتفارع حالات بتر الأطراف وسط المصابين، مستشهداً باحدى القرى حيث سجلت (12)ّ حالة بتر من جملة (70) نسمة وقال إن السودان أكثر مناطق العالم إصابة بالمرض، مؤكداً امكانية العلاج في حالة الاكتشاف المبكر، وأضاف أن المرض يؤدي إلى تعطيل الأسر وتشريدها.. وقد وقعت حالات طلاق، بجانب الإفرازات النفسية التي تتمثل في الإحباط .
٭ اكتشاف الأدوية:
مدير التدخلات المجتمعية لمكافحة الأمراض السارية وغير السارية بوزارة الصحة الإتحادية د. مصعب صديق قال إن مشكلة المايستوما أنها تقع ضمن الأمراض المنسية التي وجدت تجاهلاً من قبل الجهات الداعمة وشركات الأدوية التي لم تتجه إلى اكتشاف أدوية لها، مشيراً إلى أن معظم المصابين من الطبقة الفقيرة، وتابع أن الشركات لم تعمل في الاستثمار في مجال الدواء لهذا المرض، لافتاً إلى أن أبحاث المايستوما في العام 2015 اعتمدت المرض ضمن الأمراض المنسية، موضحاً أن التقرير سيرفع في مايو القادم حتى يدرج ضمن قائمة الأمراض المدعومة، مما يقلل الأعباء على المرضى، وقال مصعب إن الوزارة اعتمدت خطة لرصد مبلغ لتوفير العلاج لمدة ثلاثة أشهر في مركزي الجزيرة والخرطوم، مبيناً وجود نوع أو نوعين من الأدوية فعاليتها متفاوتة، مما يتطلب حراكاً سريعاً نحو المرض، وكشف عن سعي الوزارة لجعل المايستوما رقم (18) في قائمة الأمراض المدارية المنسية من الصحة العالمية، وذلك بمبادرة من مركز أبحاث المايستوما ومنظمة اقتراح الأدوية للأمراض المنسية، وكشف عن قبول المقترح في اجتماعات الصحة العالمية مما يقلل العبء على الفقراء، والمساهمة في التوعية وسط المجتمعات لمكافحته، مؤكداً سعي الوازرة لنقل الخدمات إلى أماكن المرض، بتدريب الأطباء والجراحين على الاكتشاف المبكر وتشخيصه وإجراء العمليات الجراحية، وأعلن مصعب اعتماد مركز السودان للمايستوما كأول مركز في العالم من جانب الصحة العالمية، من خلال تقديم (120) ورقة بحثية .
٭ رحلة العلاج
وعلاج المرض يتطلب إخضاع المريض لإجراء التحاليل الطبية من أخذ عينة من أنسجة لزراعتها وأشعة مقطعية بعد ظهور الأعراض، مع العلم بأن جميع المرضى لا يستطيعون مواصلة العلاج الذي تصل تكلفته إلى (40) جنيه في اليوم الواحد، مما يجبر المرضى على عدم مواصلة العلاج، ممايؤدي إلى المضاعفات الخطيرة والتي تؤدي إلى بتر العضوالمصاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.