الخطر يداهم المواطنين بسبب"الدندر"    صحة الخرطوم تطالب بتدخل عاجل لمعالجة المياه و اشتراطات الآبار    وفاة الشيخ الإمام د. يوسف القرضاوي    تغطية 72.6% من سكان جنوب الجزيرة بالتأمين الصحي    بدء الدورة التدريبية الأولى لقوة حفظ الأمن بدارفور    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 26 سبتمبر 2022 .. السوق الموازي    تواصل عمليات مكافحة الطيور والجراد بجنوب دارفور    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    تفاصيل العثور على كأس دبي الذهبي في أحد البنوك التجارية    المريخ يصطدم بالأهلي الخرطوم في كأس السودان    السودان: تخوف من انتشار الطاعون بسبب الجثث المتكدسة    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شر البلية …!    قطر الخيريّة تكشف عن مشاركة فريق من السودان في كأس العالم للأطفال بالدوحة    وزارة المالية في السودان تصدر قرارًا جديدًا    شاهد بالفيديو.. أب سوداني يقدم وصلة رقصة مع إبنته في حفل تخرجها من الجامعة وجمهور مواقع التواصل يدافع: (كل من ينتقد الأب على رقصه مع ابنته عليه مراجعة طبيب نفسي)    السودان.. القبض على 34 متهمًا من القصر    السوداني) تتابع التطورات في الوسط الرياضي    وزير الطاقة: استقرار الأوضاع بحقول النفط يمكن من زيادة الإنتاج    تجمع المهنيين.. من لاعب أساسي في قيادة الثورة إلى مقاعد المتفرجين!!    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    القبض على عصابة مسلحة بالحدود السودانية الليبية    جبريل: ترتيبات لتعديل قوانين متعارضة مع ولاية المالية على المال العام    القضارف تستضيف فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للسياحة    توزيع أغنام للمتضررات من السيول والفيضانات بمحلية الدندر    حيدر المكاشفي يكتب: ونعم بالله يا مولانا..ولكن..    (الحشد) تهاجم محصولي السمسم والذرة    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    السلطات في السودان تلقي القبض على متهم خطير    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم    المرحلة تتطلب قفل أبواب الصراع الناعم !    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البشير .. واقع جديد ينتظر البلاد
نشر في آخر لحظة يوم 11 - 10 - 2016

ابتدر رئيس الجمهورية المشير البشير حديثه في جلسة موتمر الحوار التي انعقدت أمس بقاعة الصداقة بالترحيب بضيوف البلاد الذين شاركوا في الجلسة علي رأسهم رؤساء دول تشاد، مصر، موريتانيا، يوغندا، وقال إن ختام جلسات مؤتمر الحوار يعني استكمال فصل مهم وأساسي من مشروع (الوثبة) في مسارها المتصل بإصلاح البيئة السياسية، وهو إصلاح يرجى منه تحقيق توافق سياسي بين القوى السياسية ومكونات المجتمع، على المقاصد العليا للدولة، توافق يُعلى من الوعي القومي والولاء الوطني المستنير، و يؤسس لاستقرار سياسي يستند على ممارسة حزبية راشدة، سواءً بالمشاركة في الحكومة أو بالمعارضة الوطنية المسؤولة، وأضاف أن الوثيقة التي وقعت عليها الأحزاب بالأمس تمثل العقد الإجتماعي الذي يؤطر الرؤى المستقبلية لتطور البلاد .
الالتزام بالوثيقة
وفي إطار التأكيدات على الالتزام بوثيقة الحوار، قطع البشير بأنه لا مجال
من الآن فصاعداً لأي شكل من أشكال توظيف العنف في الممارسة السياسية، أو التعبير عن المواقف، وقال إن هذه الوثيقة ملك لأهل السودان جميعاً، يلتزمون بها جميعاً ويحمونها جميعاً، ليسود التوافق الوطني المبني على التراضي بين القوى السياسية وتشكيلات المجتمع، باعتباره الإطار الراشد لممارسة الحكم وتوجيه الحياة العامة في بلادنا
وأضاف أن الحوار تناول قضايا حيوية بكل شفافية وحرية كاملة، مما مكن كل القوى والرموز المتحاورة من تجاوز ما يفرق، والاستمساك بما يوحد رؤاها حول قضايا الوطن الكلية، لذلك صار الأصل في مخرجاتها الاتفاق والتوافق ليصل مشروع الوثبة لغاياته المرجوة والمُتحققة
حوار سوداني سوداني
البشير أشار إلى أن مشروع الوثبة أفرز حواراً (سوداني / سوداني خالص) إتسم بالموضوعية والعلمية وشمولية موضوعاته،. ولم يُحجر فيه على أحد مما يجعلنا نشعر بالفخر والإعزاز لما تحقق من نتائج، متمثلةً في هذه الوثيقة الوطنية التي حققت ما لم تقدر عليه الأجيال المتعاقبة منذ تكوين الدولة السودانية،
وأردف أن مشروع (الوثبة) غاياته بالتوافق السياسي والمجتمعي والخروج بتوصيات تضمنت حلولاً ومعايير متوافق عليها، ويؤكد إلتزامنا بتنفيذها في كافة القطاعات التي وردت بها، صدق مرامينا في إقامة دولة المواطنة التي ترتكز على الحكم الراشد وسيادة حكم القانون وإحترام الحريات وبناء نظام سياسي قائم على الشورى والديمقراطية، ويعتمد التداول السلمي للسلطة من خلال الإحتكام لخيار الشعب وفق منظومة من القيم والمبادئ والمفاهيم المبنية على الرضى المجتمعي الذي يعمق الإنتماء للوطن، ويعزز التآلف الأهلي ويعضد الوحدة الوطنية، وينهي إلى غير رجعة حالة الاحتراب والتنازع والصراع، وأكد البشير أن نجاح الحوار العام سيعبر بنا إلى المرحلة التأسيسية لتنفيذ مخرجاته.
إجراءات تنفيذ المخرجات
وفيما يلي الالتزام بتنفيذ المخرجات قال الرئيس إنه سوف يتخذ كل الإجراءات التي ستساعد في عملية التنفيذ بدءًا بإجراء المشاورات اللازمة للتوافق مع القوى السياسية والمجتمعية لتكوين آلية لمتابعة وتأكيد تنفيذ توصيات الحوار بشقيه السياسي والمجتمعي، وبناء استراتيجية قومية على هدي المخرجات، وفي ضوء مخرجات برنامج إصلاح أجهزة الدولة، وما تستلزمه من مراجعة وتعديل للسياسات والتشريعات بما يتسق وهذه لتكوين آلية قومية جامعة لوضع دستور دائم للبلاد على هدى هذه الوثيقة، يحدد معالم البناء الدستوري والسياسي والإقتصادي والإجتماعي لمستقبل بلادنا، ويحقق الاستقرار للدولة السودانية
وعي المجتمع
أما في جانب وثيقة الحوار المجتمعي فقال البشير إنها وفرت فرصاً واسعةً لمشاركة المجتمع في صنع القرار المتصل ببناء الدولة، وإدارة الشأن الوطني العام، وشكلت هذه المشاركة المجتمعية الضمان الحقيقي لحماية هذه الوثيقة بالسند الجماهيري والتأييد الشعبي لإصلاح الحياة العامة.
وأضاف أن عبقرية المجتمع تجلت في وثيقة الحوار المجتمعي التي أكدت وعيه بقضاياه العامة، وقدرته على الإتفاق حول المشتركات، والوصول إلى الأطروحات الوسطية التي يلتقي عندها الجميع، مما وفر إطاراً مقبولاً تحل في داخله كل مشكلات البلاد.
دعوة الممانعين
واختتم البشير كلمتة مشيداً بالقوى السياسية والمجتمعية التي استجابت للتفاعل الايجابي مع مشروع (الوثبة)، والتي قال إنها صبرت وصابرت حتى وصل المشروع إلى غاياته المنتظرة. وجدد البشير الدعوة للممانعين حتى لا يفوتوا هذه الفرصة التاريخية وشرف الالتحاق بالإجماع الوطني الذي قال إنه لم يشهد له تاريخنا السياسي مثيلاً،
و ثمن حضور الرؤساء وممثلي الدول الذين شاركوا في هذا الحدث الذي وصفه بالتاريخي والمفصلي، والعرس الكبير للبلاد وهي تعبر بجهد بنيها إلى أفق السلام والأمن والإستقرار، وأعلن البشير عن تمديد وقف إطلاق النار حتي نهاية العام الجاري .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.