كوش نيوز: زيارة “موسى” الميدانية إلى كسلا، التي أحرجت “جماع” هل ستعجل بإطاحته من كرسي الولاية    رئيس الوزراء يعترف بمواجهة كسلا تحديا كبيرا بعد تفشي (الشيكونغونيا)    مواقع التواصل هي شيء مثل المرأة . يكفي أن يفقد شرفه مرة واحدة.. بعدها لا يستعيده أبداً ومثلها طبيبة رويال كير    بالفيديو: نجمة سودانية 24 تجري حوار كوميدي مع عاملة اثيوبية    محمد حامد: (جماع) وضمن ترتيبات إدارته للازمة ارتكب اخطاء مميتة وقاتلة    الحركة الإسلامية تدعو لمراجعة مسار (قناة سودانية 24) والوطني يرفض إغلاقها    كوش نيوز: ارتفاع طفيف لأسعار الدولار والريال السعودي بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    “نانسي عجاج” و”إنصاف فتحي” من مريدات (الشيخ) “عبد القادر سالم”    “أحمد الصادق” لجمهوره: ما عايزين صفافير وكواريك.. عايزين تبرعات لكسلا    مراهقة إدارية    الجزيرة تنظم ملتقى شعراء السودان الثاني في الفترة المقبلة    انطلاقة أعمال منتدى الزراعة الإقليمي (غداً) ب”الخرطوم”    دليلك لفض الاشتباك بين “جائزة الفيفا” و”الكرة الذهبية”    جريمة (سودانية 24) … (3-3)    خبير يرهن انفراج أزمة السيولة بفك احتكار شراء وتصدير الذهب    أصحاب المشروعات العظيمة .. بقلم: عبدالله علقم    نساء فواضل يحاصرن ذكورية رئيس "هيئة العلماء" .. بقلم: صلاح شعيب    فى اخلاقيات القانون الدولى: وقف المساعدات عن انوروا نموذجا .. بقلم: ناجى احمد الصديق/ المحامى    اتحاد الكرة السوداني يخطر الفيفا بتنفيذ العقوبة على الهلال    بماذا سيفاجئ ترامب العالم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؟    إيداع المرافعات الختامية في قضية تسريب الكيمياء    السجن (6) أشهر لمدان بالشروع في قتل نظامي    ضبط أخطر عصابة تخصصت في سرقة بطاريات السيارات    دراسة تكشف مخاطر عدم الانتظام في مواعيد النوم    اقتصاديون : طباعة النقود لن تحل أزمة السيولة    (العمل) تحذر المواطنين من دفع أموال لوظائف بالخارج دون الرجوع إليها    ميسى ينضم لرونالدو ويغيب عن حفل جوائز الفيفا    مشروع الجزيرة .. رحلة بين (طيَّات) التفاتيش    مقتل الصول نوال.. تطورات مثيرة    متهم بقتل شاب يعترف أمام المحكمة بأنه مختل عقليا ولا يدرك ما يفعله    السجن لعامين لمدان ضبط بمنزله مخزن أسلحة    شرطة جبل أولياء تنفذ أضخم حملة ضد العصابات المتفلتة    اختفت اكسسواراتها من الأسواق.. ارتفاعٌ كبيرٌ في أسعار الهواتف..    الحوثيون يهددون بقصف مينائي جبل علي وجدة    المذيعة إلهام العبيد: رجعوا لينا إبراهيم الميرغني على الأقل وجه حسن وأصدقائها يصفونها ب”المنبرشة”    نشاط بدني يومي يخفض من حدة السكتة الدماغية لدى كبار السن    بالفيديو .. لص مجهول يسرق بنك ويهرب: خدع الجميع ب«لعبة أطفال»    بالفيديو .. ندى القلعة تتحصل على (30 مليون) في ساعتين .. وترفض التعامل مع البنوك لشح السيولة    تقرير الخارجية الأمريكية يشيد بدور السودان في مكافحة الإرهاب    حكم قضاء الصلاة والصوم عن الأب والأم بعد وفاتهما    "كوكاكولا" تدرس إضافة مادة في "الماريغوانا" لمشروباتها    هل يتجسس مطورون على رسائل “تويتر” الخاصة؟    الهلال والمريخ يوقعان على اتفاقية ديربي الامارات في مؤتمر صحفي ظهر اليوم    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأثنين 24 سبتمبر 2018م    الصين: واشنطن تسعى لترهيب الدول عبر اتهامات كاذبة    بالصور .. أشهر 7 شوارب في التاريخ    هكذا سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنوات    أغسطس الماضي من "الأكثر حرارة" في التاريخ والعلماء يحذرون    أمير تاج السر يكتب :عنف القارئ والكاتب!    زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله    الدرديري يلتقي غوتيرس ولافروف ومسؤولين أمريكيين    الهلال يهزم حي العرب بهدفين في دوري النخبة    الزراعة: خطة لتطوير زراعة القطن    النيل الأبيض: تحوطات لحماية الولاية من أوبئة الخريف    جولات لرئيس الوزراء للاطمئنان على المخزون الاستراتيجي    المريخ يكتسح الاهلي شندي برباعية في بطولة النخبة    كيفية قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى    ضياء الدين بلال :ماذا فعل علماء الدين مع هؤلاء غير تحريض السلطات؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيف الدين الدسوقي..عاشق أم درمان
نشر في آخر لحظة يوم 15 - 10 - 2016

ولد سيف الدين مصطفى الدسوقي عام 1936 في أم درمان ،
حفظ القرآن بكتاب شيخ حسن بمعهد أم درمان العلمي.
بدأ تعليمه النظامي بالدراسة في الكتاب، ثم واصل دراسته الأولية والوسطى والثانوية بأم درمان،بعدها حصل على بكلاريوس في اللغة العربية من كلية الآداب جامعة القاهرة فرع الخرطوم ، ونال دبلوم الصحافة من كلية الصحافة المصرية بالقاهرة، ودبلوم اللغة الإنجليزية من معهد ريجنت بلندن، وأنهى دورات تدريبية داخلية وخارجية في الإذاعة والتلفزيون
عمل مذيعا بالإذاعة ومديرا للإخراج والمنوعات بالسعودية، ثم مديرا مناوبا لإذاعة وادي النيل.
كتب للصحف في الداخل والخارج، وللإذاعات العربية عشرات المسرحيات والبرامج ،
شارك في العديد من المهرجانات الشعرية بالداخل والخارج منها مهرجان المربد الشعري، والمهرجان الشعري المصاحب لمعرض الكتاب بالقاهرة.
أصدر اثنين من الدواوين الشعرية: (حروف من دمي) – (الحرف الأخضر)
كما كتب عددا من الأعمال الدرامية والمسرحيات.
يمتلك الدسوقي ملكة شعرية مميزة وظهر نبوغه الشعري من وقت مبكر ..وذاع صيته وعم الآفاق ، وتغنى له البلابل( مشوار)..لوتعرف إني من أجلك وأحمد الجابري (مافي حتى رسالة واحدة) ومحمد أحمد عوض وسيد خليفة ، وابراهيم عوض.
عرف سيف الدسوقي بحبه العميق لأم درمان و للسودان وشعبه ، ولقد جسد ذلك في رائعته( عد بي إلى النيل):
وهذه بعض أبياتها:
والناس في وطني شوق يهدهدهم
كما يهز نسيم قامة القصب
والجار يعشق للجيران من سبب
وقد يحبهم جدًا بلا سبب
الناس أروع ما فيهم بساطتهم
لكن معدنهم أغلى من الذهب
عد بي إلى النيل لا تسأل عن التعب
قلبي يحن حنين الأينق النجب
من كان يحمل مثلي حب موطنه
يأبى الغياب ولو في الأنجم الشهب
شاعرنا الكبيرلزم سرير المرض من فترة طويلة ندعو الله سبحانه وتعالى أن يعافيه ويتولاه بعطفه ورحمته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.