الطاقة تسمح ل13 شركة وقود للبيع بالسعر التجاري    شبكة الصحفيين تدين ما حدث للصحفي بجريدة الصيحة محمد جادين    مفاوضات سودانية غير رسمية مع "الحلو" الثلاثاء    من الذي طبّعَ أولاً ؟! .. بقلم: صباح محمد الحسن    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    التطبيع سرا .. ووهم السراب ووصمة عار .. أجندة انتخابية وغياب المنظور الإستراتيجي .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام بالسجن على المتهم في قضية قتل شاب بالشقيلاب
نشر في الأهرام اليوم يوم 19 - 08 - 2010


أصدرت محكمة جنايات الكلاكلة (أمس) برئاسة مولانا رحمة بشير الزين قاضي المحكمة العامة حكماً يقضي بالسجن (3) سنوات ودفع الدية الكاملة على أحد أفراد القوات النظامية مدان بقتل شاب بمنطقة الشقيلاب جنوب الخرطوم. وعلى حسب قضية الاتهام التي قدمها المتحري في البلاغ الملازم شرطة عماد إبراهيم فإنه وردهم بلاغ بداية يونيو الماضي يفيد فيه الشاكي بأن المتهم قد قام بطعن ابن عمه بسكين وفور تلقي البلاغ تحركت الشرطة الى مكان الحادثة وتم استخراج أورنيك (8) جنائي ونقل المجني عليه للمستشفى التركي ليصرح الأطباء بعد نصف ساعة بوفاته ويتم استخراج إذن تشريح من النيابة لتحويل الجثة لمشرحة الخرطوم لمعرفة أسباب الوفاة التي أرجعها الطبيب الشرعي الى طعن نافذ أدى لتهتك الكبد والنزيف الحاد بسبب الإصابة بنصل حاد يشبه السكين. ومن خلال التحريات تم تحريز مسرح الحادثة حيث تم العثور على السكين (أداة الجريمة) بالمكان وتم القبض على المتهم وإجراء التحريات معه حيث أقر بطعنه المرحوم. كما تلا المتحري أقوال المتهم الواردة في يومية التحري بأنه يوم الحادثة وأثناء مروره بالشارع صادف شقيقة المرحوم وفتاة أخرى وأنهن تجاذبن معه أطراف الحديث وسار معهن حتى وصل منزل (المجني عليه) الذي خرج فجأة ووجده وسأله عن سبب وجوده أمام منزله مع شقيقته وقام بضربه عندما حاول الهرب لحقه المرحوم ومعه مجموعة من شباب الحي وقاموا بضرب المتهم مرة أخرى بميدان أمام إحدى البقالات بالمنطقة مما اضطر المتهم لأن يخرج سكينا كانت بحوزته ويسدد بها طعنات للمجني عليه ويلقي بها تحت جوالات فحم قرب مكان الحادثة. وبعد اكتمال المستندات وجهت له النيابة تهمة القتل العمد وأحيل البلاغ لمحكمة الجنايات التي بدورها استمعت لقضيتي الاتهام والدفاع واستجوبت المتهم ووجهت له التهمة. وبمناقشة المحكمة لعناصر مادة الاتهام وجدت بينة مبدئية لإدانة المتهم تحت المادة (130) القتل العمد كما ناقشت المحكمة الاستثناءات وأسباب الإباحة ووجدت أن المتهم لم يستفد من أي منها حيث وجدته يستفيد من دفع العراك المفاجئ لأن العراك في هذه الدعوى الجنائية لم يكن معدا فبالتالي وهو عراك مفاجئ وذلك من واقع البينة المقدمة للمحكمة وجدت أن المرحوم لم يستغل ظرف المجني عليه بل أنه كان متمكناً من المتهم والظروف كانت متاحة للمرحوم واتضح ذلك من خلال السكين المعروضات التي التوت من العراك ووجود عدد كبير من الأحذية بمسرح الحادثة يؤكد بأن المتهم لم يستخدم سلوكاً قاسياً بل استخدم السكين وهي السلاح أو الأداة الوحيدة التي كانت توجد معه وتجد المحكمة بأن المتهم يستفيد من هذا الاستثناء وتقرر إدانته تحت المادة (131) القتل شبه العمد وتوقيع عليه عقوبة السجن ثلاث سنوات من تاريخ دخوله السجن ودفع الدية الكاملة أربعين ألف جنيه لأولياء دم المجني عليه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.