مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتفاق مع الجهات التشادية حول آليات مشتركة للتصدير
نشر في الأهرام اليوم يوم 07 - 10 - 2010

أكد عبد الماجد عبد القادر الأمين العام لمجلس الصمغ العربي أن الهدف الأساسي من تكوين مجلس الصمغ هو تطوير سلعة الصمغ وترويجها وتنسيق الأعمال المتعلقة بالأسواق الخارجية والداخلية ووضع الخطط والسياسات والبرامج الكفيلة بارجاع السودان لوضعه الطبيعي كأكبر دولة مصدّرة للصمغ العربي، بالإضافة إلى تنمية حزام الصمغ العربي بكل ولايات السودان دون استثناء وزيادة عائد البلاد من العملات الحرة والحفاظ على القطاع الشجري وإصلاح البنية الزراعية بهذه المناطق وجعل الصمغ العربي من أكبر السلع التي تحقق مدخلات كبيرة في المستقبل القريب وتلبية الاحتياجات الدولية المتزايدة من هذه السلعة.
وأوضح عبد الماجد الذي كان يتحدث ل«الأهرام اليوم» أن المجلس كُلّف بإيجاد سوق محلي داخل البلاد عن طريق إنتاج صناعي في مجال الأغذية والمشروبات والحلويات والاستفادة من الصمغ في الأغذية والعقاقير الطبية.. مؤكداً أن المجلس واجهته بعض الاشكالات عند تكوينه تمثلت في:
1 - وجود أصماغ مخزّنة ومكدسة لدى البنوك والتجار والمنتجين.
2 - ركود في السوق المحلي وانهيار في أسواق الصمغ العربي حيث وصل سعره إلى «30» جنيهاً للقنطار.
3 - ركود في السوق العالمي وانهيار في أسعار الشراء وإحجام عن الاستيراد واعتماد السوق الخارجي على الاستيراد من دول الجوار.
4 - مشاكل مالية متعلقة بغياب التمويل وتعثره في قطاع الصمغ العربي الأم.
وأشار أمين المجلس أنهم قاموا بزيارات ميدانية شملت الولايات والقطاعات المنتجة وشركات التصنيع والمصارف التجارية والهيئات ذات الصلة ووضع خطة اسعافية وأخرى طويلة المدى، مشيراً إلى تكوين محفظة للتمويل بمشاركة 12 بنكاً بالإضافة إلى الوكالة الوطنية للتمويل والصادرات. مؤكداً أن جملة المبالغ المقررة للمحفظة بلغت 50 مليار جنيه تم توجهها لتمويل شركات التصنيع والمصدِّرين. وقال إن الكثير من المصانع قامت باستغلال التمويل المتاح لهذه المحفظة إضافة إلى أن بعض البنوك قامت بالتحويل المباشر لقطاع الصمغ العربي خارج نطاق المحفظة، هذا بالإضافة إلى موافقة البنك المركزي على تخصيص جزء من التمويل الأصغر للقطاع الإنتاجي في ولايات الصمغ والذي يصل إلى10 مليارات، وأوضح أن الموسم الجاري شهد تخصيص 10 ملايين دولار من البنك الدولي لتطوير الإنتاج في حزام الصمغ العربي. وفيما يختص بالترويج أكد أمين مجلس الصمغ العربي أنه تم إعداد سياسة جديدة لاتجاه الصمغ العربي نحو شرق العالم كالصين والهند وكوريا وماليزيا واليابان وأندونيسيا، حيث تم الاتفاق مع ماليزيا لترويج الصمغ وتسويقه في شرق آسيا كما أن هنالك اتفاقيات وُقّعت لإنشاء مركز الصمغ العربي في جامعة (KUM) بماليزيا مؤكداً أن الأيام المقبلة ستشهد انتعاش سوق الصمغ السوداني حيث قفزت الآن صادرات السودان بنهاية 2009 إلى 47 ألف و850 طن بما قيمته 75 مليون دولار معرباً عن توقعاته بأن ترتفع حصيلة الصادرات بنهاية العام الجاري إلى أكثر من 70 ألف طن في قفزة لم تشهدها البلاد منذ الخمسينيات - على حد تعبيره- وتشير «الأهرام اليوم» إلى أن إمكانات السودان المتاحة من هذه السلعة تكفي لإنتاج 500 ألف طن ولكن يقف دون ذلك قلة الأسواق وكفاءة الترويج وتحريك العمالة والخطط المستقبلية.
وفي ما يتعلق بالاستهلاك الداخلي أوضح أنه تم الاتفاق مع وزارة الصناعة وبعض المؤسسات الماليزية والشركات السودانية على إنتاج عبوات محلية وإدخال الصمغ العربي في الخبز والمواد الغذائية والمشروبات والحلويات، مشيراً للاتفاق مع بعض الجهات التشادية للتفاهم حول إيجاد آلية مشتركة لتصدير الصمغ والالتزام بمقابلة احتياجات المؤسسات التشادية وذلك لوقف عمليات التهريب القائمة بين البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.