النائب العام يلتقي غدا عددا من ممثلي لجان المقاومة    الغالي يرأس اجتماع لجنة الترتيب لاستقبال وتنصيب حاكم إقليم دارفور    صندوق النقد والبنك الدوليين: مشروعات وبرامج خاصة بالدعم الفني للسودان    حادث مروري بطريق شريان الشمال يؤدي بحياة 3 أشخاص    بعد كمين محكم..ضبط"كلاشنكوف" في الجزيرة    جادين يطلع الوفد الامريكي على فرص الاستثمار في قطاعي الكهرباءوالنفط    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    رئيس المريخ يجتمع بمكتبه بالجهاز الفني بقيادة غارزيتو وانتوني وإبراهومة    حلال على المريخ حرام على الهلال    الشرطة القضارف يفاجئ حي الوادي نيالا    العثور على أكثر من 40 جثة بشرية في نهر فاصل بين إثيوبيا والسودان    توقيف أحد تجار العملات الاجنبية في السوق الموازي    ضبط شبكة نشطت في تجارة الأعضاء البشرية بمشارح الخرطوم    الخرطوم قاب قوسين من منسوب الفيضان وقد تبلغه غدا    القبض علي متهمين تهجموا بساطور على حكم مباراة كرة القدم    المؤتمر السوداني يدعو لمراجعة استراتيجية الحزب وتطوير الأداء التنظيمي    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    حميدتي : السودان على استعداد لاستقبال الاستثمارات من جميع دول العالم    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    الموجة الجديدة تفتك ب"الرئة" .. تخوفات من إنتشار كورونا" المتحوره الهندية" في بورتسودان    "10" مليون يورو لدعم هيكلة الصمغ العربي    السودان يرحب بالتعاون مع بيلاروسيا في مجال الطرق والتنمية العمرانية    بحضور بن هزام وبرقو الكشف عن ترتيبات استضافة الإمارات لمعسكر صقور الجديان    تسليم نتيجة شهادة الأساس لوالي الخرطوم    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    الإعلان عن طرح تذاكر حضور مباريات بطولة كأس العرب ابتداءً من الغد    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    سوداكال .. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    شاهد بالصور.. بطلة رفع الأثقال السودانية محاسن هارون تشارك في بطولة سباق الجري رغم حملها بجنين وفي الشهور الأخيرة واللجنة المنظمة تكرمها    ركود في العقارات و (1200) دولار للمتر في الرياض    ولاة الولايات .. معايير جديدة    السودان..إلقاء القبض على متهمين هاجموا حكم مباراة في كرة القدم    تشكيل غرف طوارئ صحية بمحليات ولاية الخرطوم    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    "رحيل البساط" وثائقي فرقة فضيل عن الراحل "البلولة"    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    مصالحة الشيطان (2)    إيقاف محاكمة وزير أسبق و(26) من الأمن الشعبي في قضية الخلية الإرهابية    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    عندما تصبح القمامة جزءا من ثقافة المدينة ..    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    الإعلانات تمطر مليارات الدولارات على عمالقة التكنولوجيا    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المباحث تكشف تفاصيل مثيرة حول عصابة الخطف والابتزاز في قضية الصبي يوسف
نشر في الأهرام اليوم يوم 14 - 12 - 2010


كشفت المباحث الجنائية بولاية الخرطوم عن تورط (6) من عناصر عصابة الاختطاف والابتزاز الشهيرة في قضية اختطاف الصبي يوسف حسن من منزل ذويه بمنطقة اللاماب والإفراج عنه بعد أن دفعت أسرته فدية وقدرها (150) مليون جنيه، وقال المحقق بالمباحث الجنائية الملازم خضر إبراهيم الحسن لدى الإدلاء بأقواله أمس أمام محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال التي توالي محاكمة عناصر العصابة إن تحرياته بدأت منذ الرابع من سبتمبر الماضي عندما أبلغ والد الصبي المختطف بأنه تلقى مكالمة هاتفية من مجهول أبلغه بأن ابنه يوسف بحوزتهم وأنهم سيقومون بقتله وإلقاء جثته في النيل، موضحاً أن الشرطة اتخذت إجراءات أولية وفق المادة (44) إجراءات ووزعت نشرة جنائية بغرض البحث عن الصبي المفقود، تم توزيعها على أقسام الشرطة، وتوصلت النيابة إلى أن الطفل مختطف فقامت بتعديل الإجراءات إلى بلاغ الاختطاف وتمت مخاطبة شركة الاتصالات لمعرفة بيانات الرقم المتصل على الأسرة، ولم تتوصل منه إلى أي خيط، ولكن الشركة أكدت أن هناك محادثات بين صاحب الهاتف والشاكي، موضحاً أن مدير المباحث الجنائية أمر بتكوين فريق من المباحث أوكلت إليه مهمة البحث عن الصبي وجمع المعلومات حوله موضحاً أن أول ما فعلوه أنهم قاموا بالتحري مع الشاكي ومتابعة الاتصالات معه حتى غيَّر الجناة رأيهم وطالبوه بدفع مبلغ (350) ألف جنيه مقابل إطلاق سراحه، إلا أنه رفض لاعتقاده بأن ابنه ليس معهم فأكدوا له ذلك بإعطائه ابنه عبر الهاتف واتفقوا عن الاتصال عليه لمدة أسبوع، ليعاودوا الاتصال عليه برقم آخر وقللوا له مبلغ الفدية حتى 150 ألف جنيه، وكشف التحري أن الشاكي رضخ لمطالبهم فقاموا بتحديد عدة أماكن ليسلمهم المبلغ فيها، وكان يرافقه أحد أفراد المباحث وفريق يراقب حركتهما حتى أبلغ المتهمون والده بأن يضع المبلغ تحت جذع إحدى الأشجار بمقابر بري وأن ينصرف بأقصى سرعة إلى شرق الخرطوم ليجد ابنه في منطقة الصحافة، فاضطر لتنفيذ مطالبهم وعندما عاد إلى منزله وجد ابنه بينما نجحت العصابة في الاستيلاء على المبلغ الذي عثرت عليه المباحث لاحقاً في منزل المتهم الثالث (زعيم العصابة)، مشيراً إلى أنه تابع إجراءات التحري بإحالة الصبي للكشف الطبي الذي أكد سلامته وأعاد استجوابه ليجدوا بحوزته فاتورة سداد مياه للمنزل الذي كان محتجزاً فيه وجدت فيها تفاصيل نجحت المباحث من خلالها في مداهمة المنزل ليتم القبض على المتهمين الأول والثالث بينما طاردت المباحث المتهم الثاني وقامت بتوقيفه بإطلاق الرصاص عليه مما أدى إلى إصابته في ساقه. وقدم الملازم خضر معروضات البلاغ وتشمل الأسلحة التي عثر عليها بالشقة، وكذا ملابس عكسرية للمتهم الثاني، وتلا المتحري أقوال المتهمين الذين أنكروها أمام المحكمة موضحاً أن قضيته وجّه الاتهامات فيها للمتهمين تحت المواد (21/24/60/90/123/110/153/162/164/176) بجانب المادتين (5/6) من قانون الإرهاب والمادة (26) من قانون الأسلحة والذخيرة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.