دقلو: لسنا ضد "المدنية" ونسعى لتوافق الكيانات السياسية وأطالب بعد إقامة مسيرة مؤيدة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع.    ارتياح لقرار (العسكري) منع تصدير اناث المواشي السودانية    تيراب:دارفور أصبحت آمنة ولا حاجة لبقاء ال(يوناميد)    (سونا) تجري استطلاعا وسط حجاج جنوب دارفور    عجب يتعهد بمعالجة معوقات الصناعة بنهر النيل    جونسون رئيسا لوزراء بريطانيا    إعمار يرفع دبي لذروة 8 أشهر    جنوب كردفان تستضيف البطولة القومية السابعة للمصارعة    إجراءات المشاركة في كل الألعاب الإفريقية تتواصل    ضبط كميات من مخدر "الشاشمندي" بسهل البطانة    والي جنوب دارفوريلتقى مدير المركز القومي لجراحةالكلى    جامعة الخرطوم تعلن عن مشروع لإعادة التأهيل والتطوير    اجتماع لجنة تنفيذمبادرة المهن الموسيقية والتمثيلية    محطة مياه جديدة لمنطقة "ود العقلي"    المجلس العسكري يوافق على فتح “الاتفاق السياسي”    تسمية قاضٍ لمحاكمة البشير الأسبوع المقبل    مشاورات أديس أبابا تحسم عقبة التمثيل في مجلس السيادة    وصول (420) بصاً للبلاد الشهر المقبل لحل أزمة المواصلات    تراجع في السكر والألبان وزيادة الزيوت والصابون بالخرطوم    دوتيرتي: مستعد لأن أسجن لكن بشرطين    التحالف العربي يعلن إسقاط طائرات حوثية "مسيرة" باتجاه عسير    قرقاش: إعادة الإمارات انتشار قواتها لا تعني مغادرتها اليمن    بدء محاكمة نجم المريخ    الثورة مازالت فى الملعب!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    اهتمامات الصحف العربية اليوم الثلاثاء    العلاج بالفنون البصرية .. بقلم: نورالدين مدني    ختام ورشة هيكلة رياضية لذوي الاعاقه بالجزيرة    علماء يطورون دواء يقتل الخلايا السرطانية    رحيل بيل يرتبط بالتعاقد مع بوجبا    الكشف عن سبب جديد لأزمة نيمار مع سان جيرمان    بينها قرارات متعلقة بالمغتربين ..اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري الانتقالي تقدم مقترحات عدة لمعالجة الأزمة الاقتصادية    المالية: صرف مرتبات يوليو ومنحة العيد قبل نهاية الشهر    انباء عن قرب عودة سوداكال للمريخ    أمير تاج السر : متاهات الافتراض    فيلم وثائقي بتلفزيون السودان أهان شعب بأكمله 
خفافيش الظلام.. امتصاص دماء ضحايا الاعتصام (2)    روسيا تبحث مع المجلس العسكري تطورات الأوضاع بالبلاد    المؤتمر السوداني: لن نقدم مرشحين لمجلسي السيادة والوزراء    اقتصادي يطالب بمحاسبة الشركات الحكومية الفاشلة    قرعة صعبة لقطبي السودان في دوري الأبطال    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    الهند تطلق مركبة فضائية إلى القمر    عندما تذرف إفريقيا الدمع السخين حزنا على مصير بلادي أتحسس عقلي فيخفق قلبي و يحن فؤادي !!! .. بقلم: مهندس/حامد عبداللطيف عثمان    دين ودولة .. بقلم: رحيق محمد    افتتاح مركز زالنجي لغسيل الكلى اليوم    مشاركة سودانية في برلمان الطفل العربي بالشارقة    المحكمة تبرئ مذيعة شهيرة من تهمة تعاطي المخدرات    وفاة 5 أشخاص بالتسمم الغذائي في توريت        دكتور جعفر طه حمزة .. بقلم: عبد الله الشقليني    مهرجان شبابي لصناعة العرض السينمائي    سقوط قتلى في اشتباكات بين الشرطة ومواطنين في القضارف    التغيير والنقد الايديولوجى: (1) قراءه نقدية للعلمانية والليبرالية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الحيوانات تساعد المسنين في السيطرة على الآلام المزمنة    ضبط شبكة متخصصة في تزوير مستندات السيارات    فتاة تسدد (9) طعنات الي حبيبها بعد زواجه    الاستفتاء الشعبي كأسلوب ديموقراطى لحل الخلافات السياسية: نحو ديمقراطيه مباشرة .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطةلإقامةالخلافةالراشدة    العلمانية والأسئلة البسيطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محكمة الإرهاب تستمع للمتحري في قضية عصابة الاختطاف
نشر في آخر لحظة يوم 14 - 12 - 2010

وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور كثيف ضاقت به قاعة المحكمة أدلى الملازم شرطة خضر إبراهيم الحسن أمس بأقواله أمام محكمة الإرهاب رقم «2» بالخرطوم شمال برئاسة مولانا مدثر الرشيد كمتحري ثاني في قضية العصابة التي تقوم باختطاف المواطنين وتطالب ذويهم بدفع فدية مقابل إطلاق سراحهم موضحاً أن المواطن حسن يوسف عبدالله أبلغ قسم شرطة اللاماب بالخرطوم بأنه تلقى مكالمة هاتفية من مجهول أخبره بوجود أبنه المختطف بحوزتهم وأنهم «أي العصابة» سوف تقوم بقطع جزء حساس من جسد إبنه ويقذفونه في البحر.
وأضاف المتحري أن الشرطة دونت بلاغاً تحت المادة (44) تحري أول وتم إعداد نشرة جنائية بغرض البحث وزعت على أقسام شرطة ولاية الخرطوم مبيناً أن النيابة عدلت مادة الاتهام إلى «162» من القانون الجنائي الاختطاف وتم مخاطبة الشرطة السودانية للاتصال لمعرفة صاحب الرقم الذي أتصل بالشاكي وأن مدير دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم وجه بتكوين تيم من المباحث لجمع المعلومات وقال المتحري إن التيم جلس مع الشاكي واتضح بأن المتصل طلب من الشاكي والد المختطف دفع مبلغ «350» جنيه مقابل إطلاق سراحه وأنه رفض في أول الأمر إلا أنه رضخ لطلب المتصل بعد أن سمع صوت إبنه عبر الهاتف مستنجداً به لدفع الفدية مقابل عدم قتله وأن المتصل خفض قيمة الفدية من 350 - 150 . وأشار المتحري إلى أن قائد تيم المباحث قام بالتنسيق مع الشاكي وذهب معه إلى حيث المكان الذي حدده المتصل لاستلام مبلغ الفدية وطلبوا منه وضعه بالقرب من مقابر بري بالخرطوم واستجاب الشاكي «والد المختطف» وقام بترك المبلغ وعندما عاد إلى منزله وجد أن ابنه قد عاد إلى المنزل وأضاف المتحري أن المجني عليه قام بأخذ فاتورة سداد مياه من داخل المنزل الذي حجز فيه وأن ذلك ساعد تيم التحري في الوصول إلى مسرح الجريمة وهو منزل بمنطقة الفردوس بالخرطوم وعقب مداهمة المنزل تم العثور على كميات من الملابس العسكرية والأسلحة وأجهزة كمبيوتر وملحقاته بالإضافة إلى مبلغ الفدية وبطاقة صادرة من وزارة الطاقة والتعدين باسم المتهم الثالث الذي ذكر أنه كان يقوم بحراسة د. عوض الجاز وزير الطاقة والتعدين الأسبق وقال المتحري إن النيابة وجهت تهماً تتعلق بالاشتراك الجنائي والاتفاق وارتداء الزي العسكري والتزوير وانتحال صفة موظف عام والحبس غير المشروع والابتزاز للمتهمين ال(7) بالإضافة إلى المواد 5 / 6 من قانون مكافحة الإرهاب و«26» أسلحة وزخيرة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.