قانونية قحت: السيادي والوزراء لا يرغبان في تشكيل المحكمة الدستورية    مجلس الوزراء: فرص ضخمة في الاستثمار والسكن للسودانيين بالخارج    غرفة السلع الاستراتيجية تقف على إمداد الدواء والقمح والوقود    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 19 سبتمبر 2021م    بعض الثواني تكفي أحياناً ..!    مشاهد ومواقف وأحداث من نهر النيل (10)    لن يعبر المريخ اذا    تجمع إتحادات الجزيرة يطرح مبادرة لتمييز اتحاد الخرطوم بمقعد ثابت في مجلس إدارة الإتحاد    شرطة الجزيرة تضبط (2330) رأس حشيش ب"رفاعة"    النائب الأول لرئيس مجلس السيادة: زيارة حمدوك لنا تُؤكِّد معاني الشراكة بين طرفي الوثيقة الدستورية    الأمن القومي    عجوبة وهشام النور.. هل طاردت لعنة شيخ عبد الحي ثنائي قحت؟    مكي المغربي: عن الإقتصاد في زمن اللاإقتصاد!    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 19 سبتمبر 2021    مصادر: خالد سلك اعتبر البرهان هو مصدر التسريب لتِرِك    أبل تكشف تفاصيل هامة عن آيفون 13    صندوق الاسكان يؤكد الاهتمام بإسكان المغتربين    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويطلب عدم السخرية من قراره    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    سامسونج تدعم هاتف Galaxy S22 بقدرة بطارية 3700 mAh    تنظيم بطولة الكاراتيه للأندية والمراكز    المباحث تضبط مخزن آخرللأدوية بحي الزهور وتوقف المتهم    حيدر المكاشفي يكتب : مابين سلة الاحصاء وقفة حاجة صفية..مفارقة عجيبة    من أجمل قصص الأغاني السودانية.. والله أيام يا زمان... أغنية من الزمن الجميل    السودان..السلطات تضبط 2330 رأس حشيش    رجل اليابان اليقظ.. لا ينام سوى دقائق لأكثر من 12 عاماً    تصنيف يكشف قامة الشعوب الأطول والأقصر في العالم    رجل يقتل سائق مركبة بسبب (50) جنيهاً في الخرطوم بحري    قالت إن شاعرة الأغنية على صلة قرابة بها هدى عربي تكتب عن أغنيتها الجديدة (جيد ليّا)    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    وزير الري يقف على مشروع الحل الجذري لمياه القضارف    الهلال يستفسر "كاف"    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    لتجنب الإحراج.. كيف تتحكم في قائمة أصدقائك على "فيسبوك" دون علمهم ؟    الأمم المتحدة تحذر من كارثة بكوكب الأرض بسبب الإحتباس الحراري    لجان مقاومة تندلتي ... الوضع الصحي مزري وكأن الثورة لم تزر مرافقنا    الهلال يُقدِّم دفوعاته لكاس في قضية الثلاثي    المريخ يختتم الإعداد للاكسبريس    اتهام امرأة بقتل بناتها الثلاثة في نيوزيلندا    محمد الأمين .. أفكار لحنية متجاوزة !!    شاهد بالفيديو: فرفور ممازحا الممثل محمد جلواك " بعد شناتك دي بتحب لوشي "    بشرى لمحبي الأكل: لا علاقة للسمنة بكميات الطعام بل..    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة    وزير الداخلية يُوجِّه منسوبيه بتجفيف بُؤر الجريمة ومعرفة تفكير المُجرمين    في أول مشاركة له.. الأهلي مروي يتأهّل إلى دور ال«32» من بطولة الكونفدرالية    ختام فعاليات بطولة كأس السودان للشطرنج بالجزيرة    نقر الأصابع..    مهرجان البُقعة الدولي للمسرح    مجموعة فضيل تكمل تصوير سلسلة جديدة    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة    قوات مشتركة تتصدى لقطاع الطرق التجارية بجنوب دارفور    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    قادمًا من تركيا..احتجاز المستشار الأمني للرئيس الصومالي    المكتب الصحفي للشرطة: محكومون بالاعدام بسجن الرصيرص حاولوا الهروب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    أحمد يوسف التاي يكتب: أدركوا هيبة الدولة يا برهان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شريك العمر .. «يمكن نتلاقى ويمكن لا»
نشر في الأهرام اليوم يوم 12 - 02 - 2011

منذ بداية الخلق كانت الثنائية هي محور الفهم والتبادل.. بحر ويابسة.. ليل ونهار.. شتاء وصيف.. حلو ومُر.. وتبقى ثنائية الرجل والمرأة هي الأروع على الإطلاق حين تكون هناك محبة ومحاولة فهم متبادل.
«الأهرام اليوم» وقفت مع البعض وساءلتهم عن رسم الشريك في مخيلتهم، فماذا قالوا؟
يقول «ناصر محمد عثمان»: في أحيان كثيرة يشكو البعض من عدم إيجاد الشريك الذي يناسبهم في تفكيرهم وطبيعة حياتهم، وحقيقة، رغم إلحاح أحاسيس الحب والعاطفة.. إلا أن هاجس الآخر المناسب يبقى مصاحباً في رحلة الحياة، ولا بد من التوافق الفكري والتناغم.
وأوضح د. إبراهيم عبد الله، الاختصاصي في علم النفس، أن الطفل الذي يكبر وهو بعيد عن التصاقه بالأم والأب، لا يريد أن يتكرر معه ذلك، ومن يواجهون هذا الحرمان لا يحصلون على إشباع عاطفي من الخارج إذ لم يشعروا بذلك قبلاً من الداخل، والسؤال الذي يجب أن يسأله هؤلاء لأنفسهم ليس «أين هو الشخص الذي يشبعني بحبه»، بل: «ما الذي أتحاشاه في تطوير نفسي»؟
ويجيب: عليك أن تملأ ذاتك، ولا تبحث عمن يشبع لك ذلك..
من جانبه يقول د. الواثق أحمد حميدان الاختصاصي في علم الاجتماع إن دراسات العلاقات الإنسانية تؤكد أن أقوى علاقة بين شخصين هي العلاقة التي يكون فيها الطرفان على درجة عالية من الاعتداد بالنفس ومعرفة الذات. ويضيف: إن الذين دائماً يصرّحون بأنهم في فراغ عاطفي ويبحثون عن شخص يحرّك شيئاً فيهم قد وضعوا حواجز في داخلهم ليمنعوا أي أحد من مساعدتهم، وهذه الفئة رخوة وتتأثر بأي رأي، ونحن بالطبع نؤمن بضرورة أن نسمع رأي الآخرين عنّا، لكن ليس لدرجة امتصاص كل شيء يُقال.
أما سلمى محمد الباشا، الباحثة في المجال النفسي، فتقول: بصراحة ستجد الشخص المناسب حين تكون أنت نفسك شخصاً مناسباً بينك وبين ذاتك. وأشارت إلى أن أغلب الذين يعانون من حرمان عاطفي يشعرون ببُعد عن الشخص الذي معهم وتكون شكواهم دائماً «فلان بعيد عني»، وتضيف أن الحب ليس سجناً والرجل والمرأة ليسا توأمين ملتصقين. وألمحت إلى أنه ليس من الضرورة أن يكون هناك حب وإشباع بالتواجد الدائم معاً، وهناك أشياء يجب عليك أن تجدها وحدك.. لافتة إلى أن الكثيرين من الذين يعانون من عدم الإشباع في العلاقة يعود السبب لديهم، وليس إلى شريك الحياة الموجود، بل الأمر ما في اللاشعور يجعل العلاقة غير ناجحة، ونقول: ابحث عن السبب بنفسك، أو بمساعدة معالج نفسي، واستشر جميع المختصين في هذا الصدد، إلا أن هنالك أيضاً واقع آخر.. فالإنسان قد لا يجد الشخص المناسب فعلياً، والمسألة ليست مسألة نفسية بقدر ما هي مسألة عدم حُسن تصرُّف.
وللذين يعانون من معضلة عدم الإشباع العاطفي يقول د. الواثق أحمد حميدان: ابحثوا في مكان آخر، ابحثوا عن نموذج آخر، غير الذي تريدون.. واستمروا في البحث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.