الإحتفال بمئوية منظمةرعاية الطفولة بحضور المهدي    شمال كردفان تدخل المعدنين فى التأمين الصحي    مواطنون بالجزيرة يطالبون بالإهتمام بمعاش الناس    المرأة و المجتمع والدين: اشكالية التوافق الاجتماعى فى السودان على خلفية مفاهيم الجندر (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد( ابو عفيف)    إلى الحركات المسلحة: السياسة ليست مهنة .. بقلم: خالد أحمد    السودان وضرورة صيانة ما تحقّق .. بقلم: مالك ونوس    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    (الترويكا) تتعهد بدعم الحكومة المدنية في السودان لبناء اقتصاد مستقر    خبير إقتصادي: رفع الدعم عن السلع حالياً غير سليم    الكباشي: لا وجود ل"قوى الهامش" في السودان    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    هشام مهدي:مركزة المحاسب خطوة نحو الإصلاح    منتدى تدهور الجنيه السوداني السبت المقبل بروتانا    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    نهر النيل" تعلن رغبتها بتوسيع الشراكة مع "جايكا""    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    الهلال يخسر بهدفين دون رد امام الوصل الإماراتي    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجن والغرامة على جزارين أُدينوا ببيع لحوم كلاب
نشر في الأهرام اليوم يوم 03 - 05 - 2012


أوقعت محكمة جنايات حي النصر برئاسة مولانا محمد عمر حسين عقوبات رادعة في حق الجزارين المتهمين بذبح الكلاب وبيع لحومها بمايو، تقضي بالسجن لمدة عامين والغرامة (10) آلاف جنيه، في حالة عدم دفعها السجن لمدة ستة أشهر إضافية. وجاءت وقائع الدعوى التي تلاها قاضي المحكمة أن المبلِّغ في القضية من أفراد المباحث أفاد بأنه أثناء وجوده وزملائه بسوق مايو شاهد ثلاثة أشخاص يحملون (صاج) واشتبه فيهم وقام بتوقيفهم فأقروا بسرقتهم (الصاج)، وأثناء التحقيق معهم أقر المتهم الأول بأنه قام ببيع لحم لخروف ميت للمتهم الثاني، وبدأت إجراءات البلاغ في مواجهة المتهمين ودون في مواجهتهم بلاغات ببيع الطعام المحرم، وبعد اكتمال التحريات أُحيل ملف البلاغ للمحكمة التي بدورها استمعت للمتحري والشهود، وقدم المحقق إفادة من المستشفى البيطري أفاد فيه الطبيب بأن عينات اللحم المأخوذة من المعروض عبارة عن لحوم من الفصيلة الكلبية، كما ناقشت المحكمة مواد الاتهام الموجهة للمتهمين من القانون الجنائي، ووجدت أن المتهمين اشتركوا في ذبح وعرض لحم الميتة ليستخدم كغذاء للإنسان، وأن المتهم الأول أقر بذبح الكلب وبيعه بمبلغ (30) جنيهاً، ويكفي اعترافه لإدانته ببيع الميتة بالإضافة لإفادة المحجر البيطري التي تؤكد أن اللحوم من فصيلة الكلاب، وأن اللحوم من الأطعمة والأصل فيها الحل، وأن الكلاب من (ذات الناب) المحرم أكلها في الإسلام. وخلصت المحكمة إلى أن المتهم الأول باع الكلب الميت للمتهم الثاني الذي قام بعرضه في جزارة بسوق خاص باللحوم بمنطقة مايو، وتطرقت المحكمة إلى أن المتهم الثاني كان على علم بأن اللحم لميتة، ورجعت للبينات لإثبات ذلك، فوجدت أنه كان على علم بذلك حسب إفادات شهود الاتهام لحظة تنفيذهم القبض عليه بجزارته، وأنهم سألوه إذا كان الكلب المعلق يخصه، وأكد لهم ذلك بالإضافة لمشاهدته للكلب المعروضات معلقاً بالشناكل داخل جزارته، وأنكر المتهم التهمة وقدم شاهداً للدفاع عنه، لكن الاتهام قدم بينة كافية وأثبت الادعاء وعضد قضيته باعترافات شريكيه، المتهم الأول بأنه قام ببيع الكلب للمتهم الثاني، كما وجدت المحكمة أن المتهم خالف قانون تفتيش الأطعمة وتسلم المعروضات بدون الشروط المعروفة لاستلام اللحوم، وبذلك توصلت المحكمة إلى إدانة المتهمين تحت طائلة المواد (22،85،86) من القانون الجنائي المتعلقة بالاشتراك في بيع الميتة وعرض الطعام المحرم، وأوقعت المحكمة عليهم عقوبة السجن والغرامة، وقدم القاضي مذكرة حول الجريمة وجاءت بأن مواد الجريمة من أخطر الجرائم حيث ثبت علمياً أن لحم الميتة يكون به نسبة ميكروبات كبيرة، بالأخص لحوم ذات الناب المحرمة في الإسلام بها ميكروبات وجراثيم، ولذلك ترى المحكمة تشديد العقوبة على المتهمين لخطورة الجريمة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.