السوداني: 250 ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    الحداثة: وزير النقل: حوارنا مستمر مع رافضي مسار الشرق ولا اتّجاه لزيارة بورتسودان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 21 سبتمبر 2021    اتحاد كوستي يقف على تحضيرات الرابطة ويفتح ابواب الاستاد مجانا للجمهور    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021م    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    توقعات بهطول أمطار غزيرة في (4) ولايات    ما الذي يجعل الحلو قائد ومناضل وترك متمرد يجب حسمه بالسلاح ؟    حليم عباس: على كل ثوار ديسمبر، وكل المعنيين بالتغيير بصدق، إعادة التفكير في الموقف كله، إنطلاقا من نقطة جديدة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    نزار العقيلي: (قم يا عبد الفتاح)    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    تأكيداً لما أوردته (السوداني) فاركو المصري يتأهب للإعلان الرسمي عن صفقة تيري    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    المستلزمات المدرسية.. شكاوى من الغلاء!!    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مركز الرؤية يجري استطلاعاً للرأي حول انتخابات رئاسة حكومة الجنوب
نشر في الأهرام اليوم يوم 01 - 03 - 2010

أجرى مركز الرؤية لدراسات الرأي العام استطلاعاً واسعاً حول انتخابات رئاسة حكومة الجنوب، في ما يلي تفاصيله:
بسم الله الرحمن الرحيم
مركز الرؤية لدراسات الرأي العام
التاريخ 28/2/2010م
تقرير خاص عن فرص المرشحين لرئاسة حكومة الجنوب
{ أولاً: مقدمة:
يعرض التقرير موقف الرأي العام بولايات أعالي النيل والوحدة وشمال وغرب بحر الغزال وجونقلي والاستوائية، من المرشحين لرئاسة حكومة الجنوب، وهما رئيس الحركة الشعبية سلفاكير ميارديت ورئيس حزب الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي لام أكول أجاوين، وقد تم استطلاع (360) شخصاً في هذه الولايات، بواقع (60) مفردة في كل ولاية، وفق عينة عشوائية عنقودية، ولقد كان سؤال الاستطلاع: من ترشِّح للفوز برئاسة حكومة جنوب السودان، ولماذا؟.
{ ثانياً: ملخص التقرير:
- 66.6% من أفراد العينة يتوقعون فوز سلفاكير.
- 30.6% من أفراد العينة يتوقَّعون فوز لام أكول.
- لم يدل 2.8% برأي واضح في هذا الشأن، وعبر بعضهم عن استيائهم من الأوضاع بالجنوب، وقالوا إنه لا يوجد مرشح يستحق أن يُنتخب.
- الذين رجحوا فوز سلفاكير قالوا:
- سيفوز لأنه مرشح الحركة الشعبية، والحركة تريد أن يفوز.
- لأنه رفيق الراحل د.جون قرنق وقاتَل وناضل معه كثيراً.
- لأنه متمسك بوحدة الجنوبيين.
- سيعمل على استقلال الجنوب.
- لام أكول لن يعمل على استقلال الجنوب وسيعمل بفهم (بتاع جلابة).
{ الذين توقعوا فوز لام أكول قالوا:
- من أجل الحرية والتغيير.
- لأنه رجل متعلم ومثقف.
- سيحدث تغييراً إيجابياً في حياة الناس وسيقضي على الفساد.
- سيعيد تنظيم الجيش بحيث يشمل كل قبائل الجنوب.
- البعض وخاصة في الاستوائية سيصوت للام أكول لأنهم يرفضون سيطرة الدينكا على مقاليد الأمور في الجنوب.
- سيعمل على إنهاء العنف والاقتتال القبلي.
سلفاكير فشل في إدارة جنوب السودان.
{ ثالثاً: الرأي العام:
أ/ أعالي النيل:
يقول 66.7% إنهم لن يصوتوا لسلفاكير، وإنما للام أكول من أجل الحرية، واستنكروا ما قالوا عنه تمزيق صورة (د.لام أكول) بملكال من قبل الجيش الشعبي، واعتقال قيادات وكوادر من حزبه، وقال البعض إنه «إذا استمر الوضع سيئاً هكذا فإن سلفاكير لن يصوت له بالولاية إلا دينكا بحر الغزال»، فيما يقول 33.3% بملكال إن سلفاكير سيفوز، لأن الحركة الشعبية تريد ذلك، وفي ذات الوقت قال بعض هؤلاء إنه لو كانت هناك «ديمقراطية وحريات» فلن يحقق سلفاكير الفوز.
ب/ الاستوائية:
يتوقع 50% بمدينة جوبا فوز سلفاكير، لأنه - حسب قولهم - في السلطة والجيش وبيد الحركة كل شيء، وأن سلفاكير سيكون رئيساً ل (GOSS) بانتخابات أو بدون انتخابات، وقال 33.3% إنهم يرون أن د.لام أكول هو الأنسب لأنه يمكن أن يحدث تغييراً إيجابياً في حياة الناس بالجنوب، وأنه سيقضي على الفساد والتمييز على أساس القبلية الذي تنتهجه الحركة الشعبية، وهناك 16.7% أبدوا استياءهم من الوضع بالجنوب وقالوا (ما دايرين دينكاوي)، وأنهم لن يصوتوا لسلفا أو أكول.
ج/ الوحدة:
يقول 83.3% بمدينة بانتيو إنهم يتوقعون فوز سلفاكير برئاسة حكومة الجنوب، وقال هؤلاء إن سلفاكير هو الشخصية المعروفة الآن لكل المواطنين في المدن والقرى وهو سيأتي رئيساً، سواء «بالانتخابات أو بالقوة»، بينما يتوقع 16.7% فوز د.لام أكول، قائلين إنه منافس قوي، ويحتاج فقط أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة ليحقق الفوز، ويتوقع هؤلاء أن تستخدم الحركة الشعبية نفوذها العسكري والأمني في الانتخابات.
د/ شمال بحر الغزال:
يتوقع 90% بمدينة أويل فوز سلفاكير لأنه خليفة د. جون قرنق، وهو قد ناضل وقاتل كثيراً معه، وبالتالي يفترض أن يكون الشخص الذي يواصل ما بدأه الراحل قرنق، وأنه لا يوجد دينكاوي يحظى بدعم من قبيلته مثل سلفاكير، بينما يقول 10% إن د.لام أكول وهو الأقرب لكل التيارات المختلفة داخل الحركة، وهو رجل مثقف وأكاديمي وله تجارب، وأنه سيعيد تنظيم الجيش الشعبي بحيث يشمل كل القبائل ولا يكون حكراً على قبيلة معينة، وأنه إذا وجد الفرصة يمكن أن ينجح.
ه/ غرب بحر الغزال:
يرى 56.7% بمدينة واو أن سلفاكير سيفوز برئاسة حكومة الجنوب، ويقول بعضهم إنه خليفة الراحل د. جون قرنق ومتمسك بوحدة الجنوبيين، وهاجم هؤلاء د.لام أكول قائلين إنه إذا فاز فسيعمل (بفهم بتاع جلابة)، ولن يعطي الجنوب استقلاليته، فيما يقول بعض آخر إن سلفاكير سيفوز لأن الحركة لن تسمح أبداً للام أكول بالفوز، فيما يتوقع 43.3% فوز د.لام أكول، وقالوا إنه أفضل من سلفاكير الذي فشل في تحقيق العدالة والتنمية، وأن د.لام أكول سيكون قادراً على ذلك، وهو رجل متعلم ومثقف، عكس سلفاكير حسب تعبيرهم غير المتعلم، الذي استشرى في عهده الفساد والمحسوبية والاقتتال القبلي، وقال بعض آخر إن القيادات والكوادر الموالية للام أكول الآن تُعتقل وتزج في السجون، خاصة من أبناء الفراتيت بالولاية، وذلك دليل على أن الحركة تخشى لام أكول.
و/ جونقلي:
بمدينة بور يتوقع 80% أن يحقق سلفاكير الفوز، لأنه ناضل مع د.جون قرنق، إلا أن جزءاً منهم يقول إن سلفاكير لم يقدم شيئاً في السنوات الماضية، ولكن طالما هو مرشح الحركة فيجب أن يفوز، وقال 13.4% إن د.لام أكول أو رياك مشار هما الأنسب لقيادة الجنوب وأن سلفاكير ضعيف وفشل فشلاً ذريعاً، وأصبح يسعى للبقاء في منصبه بأية وسيلة، مضيفين أن د.لام أكول سيفوز، وأن هناك قيادات عسكرية ووزراء يؤيدونه في الخفاء. وهناك 6.6% يرون أنه لا توجد ديمقراطية بالجنوب، ولا يوجد من يستحق أن يُصوت له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.