الاتحاد الأوربي: التعاون مع السودان يشكل أسبقية لمفوضية التعاون الدولي    تجمع المهنيين يرفض الهجمة الشرسة التي تتعرض لها لجان المقاومة ومحاولات تفكيكها ويؤكد وقوفه في خندق واحد مع لجان المقاومة حتى استكمال كافة أهداف الثورة    على الحاج: المؤتمر الشعبي يؤيد تسليم البشير للمحكمة الجنائية    الخرطوم تعلن وصول 480 سوداني عالق في ليبيا    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    قرار بحل مجلس "الأحزاب الأفريقية"    سلفاكير: تنازلت عن تشكيل "الانتقالية" تجنباً للحرب    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    قرار بمنع الأجانب من ممارسة التجارة بالبلاد    ضبط "70,000" حبة "تسمين" وأدوية مخالفة بالجزيرة    صندوق النقد الدولي يطلع على جهود الإصلاح الاقتصادي    دخول 80 شركة لشراء المحاصيل من "بورصة الأبيض"    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    مناهضه "التطبيع "مع الكيان الصهيوني: أسسه العقدية والسياسية والياته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    "المؤتمر السوداني" ينتقد تصريحات وزير المالية    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    دعوة لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص    مجلس الوزراء يُقرر ترحيل المواطنين بالعربات الحكومية "مجاناً"    جراحة على جسد الاقتصاد السوداني    المهدي يدعو إلى تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    نحتفل بمولده لأننا نحبه ونقتدي به .. بقلم: نورالدين مدني    (87) ملفاً بالقضاء خاص بتغول بعض الجهات والإفراد على الميادين    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    حي العرب "المفازة" يتأهل لدوري الأولى بالاتحاد المحلي    إرهاب الصحراء الإفريقية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    الجيش السوداني ينفي مقتل (4)آلاف جندي باليمن    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الجمهورية يفتتح مستشفى الطوارئ والإصابات بأم درمان
نشر في الأهرام اليوم يوم 23 - 04 - 2010

افتتح رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس الخميس مستشفى الطوارئ والإصابات بالقاعدة الطبية بأم درمان وسط حشود كبيرة من الوزراء وقادة الدولة والأطباء، وطاف البشير على جميع أقسام المستشفى التي تعد فخراً للقوات المسلحة، وسط تهليل وزغاريد النساء لأحد الصروح الطبية الهامة ذات الخدمة المتقدمة.
وأشاد وزير الدفاع الفريق أول ركن مهندس «عبد الرحيم محمد حسين» بالصندوق القومي للخدمات الطبية، وقال إنه ظل وفياً لتقديم خدمات طبية متميزة من خلال انتشاره الواسع في جميع أنحاء السودان، وأضاف: بجهد الرئيس توحّد العمل الطبي.
وعبّر وزير الدفاع عن رضائه عن الكادر الطبي المؤهل بالخدمات الطبية، وقال: نريد خدمات طبية متميزة في مستشفى الطوارئ والإصابات الجديد، مبيناً أن الصندوق يفتح المجال لتدريب الكادر الطبي داخلياً وخارجياً، وردد: لن يهدأ لنا بال حتى تصبح الخدمات الطبية الرائدة في السودان.
ووعد الوزير بإعادة النظر في كل أقسام الحوادث التابعة للخدمات الطبية للارتقاء بها بمستشفى الطوارئ والإصابات ذات الجودة والمواصفات العالمية.
ومنحت وزيرة الصحة د. تابيتا بطرس شوكاي - في مخاطبتها الاحتفال المشهود بمستشفى الطوارئ والإصابات - شهادة مطابقة للمعايير الدولية للطوارئ والاصابات، وقالت إن المستشفى يجسد قمة التنسيق في المجال الصحي حيث يعمل بنظام فرز الحالات الحرجة من الحالات المرضية العادية والبسيطة، الأمر الذي يتيح فرصاً أفضل لإنقاذ حياة مرضى الحالات الحرجة والتقليل من الوفيات.
وأوضحت الوزيرة التزام مستشفى الطوارئ الجديد بالسلاح الطبي بنظم الجودة وموجهاتها القومية من خلال الاهتمام ببروتوكولات العلاج والمعايير القياسية للخدمة الطبية، مبينة أن الصرح الطبي الجديد يضاهي المشافي العالمية بالعالم الأول ويفوق المستشفيات المماثلة في كثير من الدول.
وأكدت الوزيرة أن المستشفى يمثل تحدياً كبيراً للمؤسسات الطبية في القطاعين العام والخاص لإحداث نقلة نوعية كبيرة في تقديم الخدمة وإجراءات الجودة وسلامة المرضى وإسهامه في ترقية الأداء الطبي بالبلاد بوصفه انموذجاً يحتذى به.
فيما أوضح الفريق ركن طبيب أحمد بن إدريس أن الكادر الطبي بالسلاح الطبي شريك نشط بين وزارة الصحة والشرطة، مؤكداً تفعيل الشراكة وقايةً وعلاجاً وتدريباً. وكشف ابن ادريس عن عدد مليون ونصف شخص من حملة التأمين الصحي العسكري.
في سياق متصل أعلن الأمين العام للصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، اللواء طبيب الصادق قسم الله، عن انطلاقة العمل بمستشفى الطوارئ والحوادث اليوم، مؤكداً أن المستشفى تعمل على مدار (24) ساعة متوقعاً إقبالاً كبيراً من قبل المدنيين على قسمي الطوارئ والإصابات لما يتميز به من كوادر طبية متخصصة وأجهزة ومعدات عالية المستوى وطرق قياسية لعلاج كل الحالات المرضية.
وأشاد اللواء الصادق بوزارة المالية وما تقدمه من ربط شهري لتنفيذ المشروعات الصحية بالصندوق، وقال إن دعم وزارة المالية وراء كل الإنجازات والطفرة الطبية لتطبيق سياسات نظم الجودة في الخدمات الطبية، وأضاف بأن المرحلة المقبلة ستشهد افتتاح صرح ضخم بمستشفى بحري العسكري إنفاذاً للخطط والبرامج المستهدفة لتطوير الخدمات الطبية وفقاً لنظم الجودة والمواصفات العالمية، وأوضح الأمين العام بأن الخدمات الطبية تقدم خدماتها لكافة المواطنين من غير العسكريين وتسهم في تنفيذ الخطط والبرامج الصحية القومية بجانب تدريب الأطباء من نواب اختصاصيين وامتياز إضافة لطلاب كليات الطب والعلوم الطبية، معلناً عن تنسيق مع الجامعات لتخصص أطباء في طب الطوارئ للعام 2010م وإنشاء برج التخصصات بالسلاح الطبي يعني بوضع نواة للخدمات الطبية للعام 2010م.
وقال اللواء طبيب الصادق إن الحوادث القديمة بالسلاح الطبي سيتم الاستفادة منها في أقسام لجراحتي المخ والأعصاب والتجميل وجروح الأطفال وقسم للخدمة المجانية لمنسوبي القوات المسلحة.
وأبان اللواء الصادق أن مستشفى الطوارئ والإصابات يعد نقطة مفصلية في إدخال سياسات جديدة في نظم الجودة بالخدمات الطبية «نظام الفرز» في تشخيص الحالات المرضية بواسطة ممرضين إلى حالات بسيطة وحرجة، مبيناً تجهيز المعدات الطبية من تشخيص، دواء، رسم قلب، معمل وأشعة، بجانب الجوانب الإدارية لقسمي الإحصاء وحوسبة المعلومات المتعلقة بالمريض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.