بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    جنوب كردفان توقع اتفاق تعديني مع شركة عديلة    بالصور.. رسالة مؤثرة "لحارس المشاهير" قبل وفاته في حادث سير فاجع بالخرطوم    مسؤول:نقص الوقود وراء قطوعات الكهرباء وتوقعات بمعالجة الأزمة خلال أسبوع    كاس العرب : "صقور الجديان" في مواجهة "محاربي الصحراء"    محمد صلاح يفوز بجائزة القدم الذهبية 2021 كأفضل لاعب في العالم    فيلود ٍ ل"باج نيوز" : سنعمل على تحقيق الفوز على الجزائر    الفكي يتحدث عن تجربة اعتقاله    إيقاف شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الكريستال    ماذا يحدث لصحتك عند الإفراط في تناول البيض؟    4 أطعمة تضعف الذاكرة وتتسبب بالتهاب الدماغ    الاتحاد يوافق مبدئياً على المشاركة بالطولة الافريقية المدرسية العامة    مصرع واصابة (8) أشخاص اثر حادث مروري بطريق شريان الشمال    نعي لاعب المنتخب الوطني السابق ولاعب المريخ والنصر الاماراتي اللاعب السوداني معتصم حموري    هواتف Galaxy S22 القادمة من سامسونج تحصل على كاميرا بقدرات أسطورية    تعادل مثير بين العراق وعمان في كأس العرب    احترس.. 5 مضاعفات خطيرة لاختلال مستوى السكر وحلول عملية للنجاة منها    تجمع شبابي يضم (36) جسم ثوري يدشن أعماله    محمد عبد الماجد يكتب: الصراع بين تيار (الثورة مستمرة) وتيار(الانقلاب مستمر)    فيديو طريف لرجل يحاول دخول محل تجاري على حصان    الآلاف يتظاهرون في العاصمة الخرطوم والقوات الأمنية تطلق الغاز المُسيّل للدموع بكثافة    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: 3 أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة    قوات الآلية المشتركة بولاية الجزيرة ضبط ادوية مهربة    شاهد بالفيديو: المطربة مكارم بشير تثير الجدل بملابسها الطفولية وساخرون يعلقون ( تشبهي باربي)    وكان وجدي صالح يخرج كل أسبوع متباهيا بأنه جعل كمية من الآباء "يصرخون"    صحة الخرطوم تحدد مراكز تطعيم لقاح كورونا    انخفاض ملحوظ في أسعار الذهب في السودان    التخطيط الاستراتيجي ينظم ورشة تنويرية حول خطة عمل للعام 2022    البرنس: سأترشّح لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات القادمة    السودان .. هل يعود الإسلاميون إلى الحكم عبر بوابة البرهان؟    الشرق الأوسط: الكونغرس متمسّك بمشروع "العقوبات الفردية" على السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021م    شابة تتغزل في جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية فماذا قالت!!    انطلاقة ورشة تقنيات إدارة الفاقد مابعد الحصاد بشمال كردفان    د. محمد علي السقاف يكتب: اتفاق حمدوك البرهان بين الترحيب والإدانة    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    مصدّرون يحذّرون من فقدان السودان لسوق المحاصيل العالمي    إعلان طرح عطاءات لعدد من ملاعب الخماسيات بمدينة الابيض    مصر.. المطالبة بوضع رمز (+18) بسبب برنامج شهير يعرض محتوى فوق السن القانوني    اللواء نور الدين عبد الوهاب يؤكد دعمه لاتحاد الطائرة    الأردن.. تخفيض الحكم على شاب قتل أخته بسبب ريموت كونترول    التوتر يؤدِّي إلى الشيب.. لكن يمكن عكسه    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    معارض سيارات المستقبل تستلهم بيئة العمل والمنزل والحياة    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    ديسمبر موعداً للحكم في قضية اتهام (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدير الادارة العامة للمرور اللواء تاج الدين وديدي في حوارالصراحة:
نشر في الأهرام اليوم يوم 24 - 07 - 2010

انتشرت مؤخرا في بعض شوارع الخرطوم كاميرات مراقبة من اجل انخفاض معدلات الجريمة والعمل الجنائي وذلك بعد تطبيق مشروع الخرطوم عاصمة آمنة تدار بكاميرات لرصد والضبط من تجاوزات مرورية لمخالفات جنائية وشرعت الإدارة العامة للمرور لمواكبة لتطوير وإرتقاء العمل المروري والحد من المخالفات المرورية وذلك بإدخال مشروع الرقابة الإلكترونية، وكشف اللواء تاج الدين وديدي مدير الادارة العامة للمرور في حواره مع المركز السوداني للخدمات الصحفية أن حوالى 80% من الحوادث ناتجة عن السرعة الزائدة مما جعلها التحدي الاساسي لشرطة المرور في تغيير سلوك مستخدمي الطريق بانفاذ القانون بحسم، مشيراً الى أن الوسائل التي كانت تستخدم هي الجهد البشري وتتمثل في مراجعة كرت الزمن ولكن تقنية الضبط المروري في مشروع الرقابة الالكترونية ستؤدي حتما الى نتائج ممتازة في تحسين السلامة المرورية وإحداث الردع العام للسلوكيات السالبة لمستخدمي الطريق.
{ أولاً اغلب الحوادث المرورية ناتجة عن السرعة الزائدة.. ما هي الضوابط للحد منها؟
- حوالي 80% من الحوادث ناتجة عن السرعة الزائدة. والتحدي الاساسي لشرطة المرور هو تغيير سلوك مستخدمي الطريق بانفاذ القانون بحسم. والوسائل التي كانت تستخدم هي الجهد البشري، ولكن تقنية الضبط المروري في مشروع الرقابة الالكترونية ستؤدي حتما الي نتائج ممتازة في تحسين السلامة المرورية وإحداث الردع العام للسلوكيات السالبة لمستخدمي الطريق.
{ حدثنا عن نظام الرقابة لالكترونية؟
- يتكون النظام من مشروع السيطرة والتحكم وكاميرات المراقبة ويحتوي على غرفة السيطرة والتحكم، وكاميرات المراقبة (cctv)، وكاميرات مراقبة قطع الاشارة الحمراء، ورادارات متجاوزي السرعة، كما يشتمل على شاشات نقل المعلومات عن شبكة الطرق للجمهور بالاضافة الى التحكم عن بعد للاشارات الضوئية.
تم تركيب الاجهزة المطلوبة بواسطة شرطة الولاية وتم نقل معلومات شاشات المراقبة بها والعمل مستمر بالاضافة الى شاشات اخرى. ولمشروع كاميرات المراقبة تم استيراد كاميرات ذات جودة عالية مع امكانية تحريكها لاختيار الوضع المناسب للمراقبة في جميع الاتجاهات، وهي تتمتع بقدرة علي التقريب والتبعيد، وايضا تم تركيب عدد كبير من الكاميرات في بحري وام درمان والخرطوم موزعة على (50) موقعا في هذه المرحلة، وهنالك مواقع اخرى قيد التنفيذ.
{ كيف تتم محاسبة السائق عند ارتكابه مخالفة بعد أن ترصده كاميرات المراقبة؟
- بالنسبة لقطع الاشارة يتم ضبط متجاوزي الاشارة الحمراء ثم ترسل المعلومة لغرفة السيطرة والتحكم، ويتم تحليل الصورة داخل النظام، وتسجيل المخالفة في سجل المركبة. تم تركيب عدد من الكاميرات بالتقاطعات، وستشمل المرحلة الاولى (50) تقاطعا.
اما الضبط المروري للمتجاوزين ومخالفي السرعة فيتكون من رادارات وكاميرات رقمية لتصوير لوحة المركبة لتحليل اللوحه داخل غرفة التحكم وتسجل مخالفة في سجل المركبة. كما يتم التحكم عن بعد لفك الاختناقات المرورية وفتح الشوارع للمواكب الرسمية وسيارات الإسعاف.
{ ما هي المواقع التي تم نصب الكاميرات والرادارات فيها؟
- في المرحلة الحالية تم تركيب عدد من الرادارات في الطرق التي تكررت فيها الحوادث مثل شارع افريقيا وشارع الستين وشارع كسلا عند محطة كافوري. أما الكاميرات فمواقعها في المرحلة الاولى في مدخل جسر النيل الابيض السلاح الطبي، وتقاطع شارع المعونة، وشارع افريقيا جوار نادي الضباط، ودوران بري، وتقاطع شارع الجمهورية مع عبيد ختم.
{ اين وصل العمل بمشروع الرقابة الالكترونية على طرق المرور السريع؟
- تم التعاقد مع شركة داتا نت لتوريد وتركيب أجهزة الكترونية متمثلة في رادارت وكاميرات وتصميم النظام البرامجي لتحديد السرعة. وصلت الاجهزة الالكترونية وبدأت الشركة المنفذة في تركيبها وهي عبارة عن (10) وحدات في المرحلة الاولى، وسيتم تدشين العمل في أغسطس القادم وسيتم نشر هذه الرادارات المحمولة على عربات في طرق المرور السريع لضبط السرعة الزائدة.
{ استخدام الهاتف أثناء القيادة يعد مخالفة تتسبب في الكثير من الحوادث، هل تطرق القانون لعقوبات بشأنها؟
- العوامل الرئيسية الخطرة على السلامة العامة هي إستخدام الهاتف السيار أثناء القيادة، والسرعة الزائدة، وعدم ربط حزام الأمان، وعدم إرتداء الخوذة لقائدي المواتر، والقيادة تحت تأثير المخدر، وهي تعتبر من العوامل الرئيسية للحوادث المميتة والإصابات الجسيمة وتقوم شرطة المرور بانفاذ القانون، وحدد القانون عقوبات صارمة جدا وتحويلها إلى جرائم.. اما المخالفات والسلوكيات الأخرى فالشرطة تستعمل التوعية المستمرة وتلجأ لإجراء التسوية نظراً لأن حياة الإنسان أقيم وأثمن.
{ ماذا عن الخطط الموضوعة للمناطق التي تعاني من اختناقات مرورية. وما هي الآلية لمعالجتها؟
- الإختناقات ناتجة عن زيادة المركبات وعدم تناسب الزيادة في سعة الطرق للزيادة في المركبات، وفي الخرطوم هنالك عربة لكل (10) أشخاص وفي زيادة مطّردة. والإختناقات موجودة في كل أنحاء العالم، والحل يكمن في تشجيع المواطنين في الاستثمار في مجالات النقل الجماعي والتشجيع على استخدامه، بدأت ولاية الخرطوم في إدخال نظام بصات النقل الجماعي ذات السعة الكبيرة وتزويدها بأحدث وسائل الراحة لتشجيع المواطنين على استخدامها.
{ ماذا عن تطوير الإستراتيجات المتبعة في حملات التوعية المرورية؟
- لدينا تعامل مع عدد كبير من الإذاعات fm ، والإذاعة القومية بالإضافة لإذاعة ساهرون لأغراض التوعية المرورية، كما نقوم بتنظيم نفير للقاء مباشر لتوصيل الرسالة للسائقين مباشرة، لدينا تعاون وثيق مع معدي الأفلام لإنتاج الأفلام الدرامية لخدمة رسالتنا لمستعملي الطريق، كما تم تصميم موقع إلكتروني للإدارة العامة للمرور كآلية مهمة للتواصل الاجتماعي.
{ هل هنالك مشروعات يمكن أن تنعكس إيجابا على الواقع المروري؟
- من المشروعات المهة التي سنعمل على تنفيذها في المرحلة المقبلة هي مشروع التتبع الجغرافي لمركبات النقل الجماعي والتجاري في طرق المرور السريع نسبة للعدد الكبير من الضحايا التي تخلفها الحوادث، وقد أشار قانون المرور الجديد في المادة (52) الى إلزام هذه المركبات بالتزود بجهاز التتبع الجغرافي في حالة استعمالها في طرق المرور السريع، وسنشرع في هذا المشروع بالتنسيق مع إتحاد أصحاب النقل، ونتوقع أن يجد إستجابة كبيرة من أصحاب هذه المركبات، لما لهذا المشروع من مزايا عديدة تتمثل في مراقبة سلوك السائق طوال الطريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.