الأمة (القومي) يحذر من الانسياق وراء دعوات التظاهر في 14 ديسمبر    سلفاكير يناشد الأطراف السودانية لإنجاح مفاوضات جوبا    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    (التغيير) تتمسك بحظر نشاط (الوطني) في الجامعات وسط مخاوف من تزايد العنف    البرهان يشكل لجنة لإزالة التمكين واسترداد الأموال    الخرطوم: خلافات سد النهضة سترفع إلى رؤساء الدول الثلاث حال عدم الاتفاق    رغبة سعودية للاستثمار في مجال الثروة الحيوانية    فيصل يدعو لشراكات عربية في الإعلام    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    عبدالرحمن الصادق اعتذارك ما بفيدك.. ومن شابه اباه ما ظلم!! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    نفت التغريدة المنسوية لرئيسها: حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد: لا نقف في صف الدولة العميقة ولا ندعم ولا ندعو الى المشاركة في مسيرة يوم 14 ديسمبر التي دعت لها أطراف اقرب الى نظام الإبادة منها إلى الشعب    الجسور الطائرة: داء الخرطوم الجديد! .. بقلم: م. عثمان الطيب عثمان المهدي    الفنانة هادية طلسم تتألق في حضرة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في واشنطن .. بقلم: الطيب الزين    المريخ يبتعد بصدارة الممتاز بثلاثية في شباك أسود الجبال    البرهان يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ويُكلف بدر الدين عبد الرحيم بمهامه    مريم وناصر - أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة السَابِعَة    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره    الولوج إلى عش الدبابير طوعاً: يا ود البدوي أرجع المصارف إلى سعر الفائدة!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    مواطنون يكشفون عن محاولات نافذين بالنظام البائد لإزالة غابة السنط بسنار    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلان عن (منسقية للإنتفاضة) ودعوات كثيفة للمشاركة في حشد اليوم
نشر في رماة الحدق يوم 31 - 12 - 2018

شكلت قوى المعارضة الرئيسية في السودان مركزا موحدا تحت مسمى "منسقيه الانتفاضة السودانية" لمزيد من التنسيق والعمل باتجاه دفع الحراك الجماهيري الساعي للإطاحة بالنظام الحاكم، في وقت تكاثفت الدعوات للخروج ظهر الاثنين في موكب جديد يندد بالنظام الحاكم ويطالب برحيله.
وأثنى البيان التأسيسي للمنسقية على صمود وتضحيات القطاعات السودانية كافة من أجل الحرية والكرامة كما حيا النقابات الشرعية التي اعلنت أو دخلت فعليا في اضرابات عن العمل في مقدمتها نقابتي الاطباء والصيادلة والصحفيين.
ونوه الى أن إعلان تكوين المنسقية لا يعني أنها صانعة الثورة ولكنها طرف أصيل في قلب الحراك ومكمل وداعم لها كما انها مفتوحة لكل الكيانات السياسية والمجتمعية التي تؤمن بالثورة والانتفاضة من أجل إسقاط النظام وتفكيك بنيته.
ووفقا للبيان فإن المنسقية تقوم بدعوة وقيادة جماهير الشعب من أجل تصعيد واستمرار الحراك الجماهيري وتنويعه وتنظيمه عبر كل السبل السلمية مثل الاعتصامات والاضرابات والمظاهرات النهارية والليلية في العاصمة والاقاليم.
وتضم المنسقية تحالف قوى الاجماع الوطني، قوى (نداء السودان)، تيار الوسط للتغيير، تجمع المهنيين السودانيين، تيار الانتفاضة، التجمع الاتحادي المعارض والحزب الجمهوري.
من جهة أخرى أعلن حزب المؤتمر السوداني دعمه للتظاهرة المعلنة الاثنين 31 ديسمبر في الخرطوم بواسطة تجمع المهنيين السودانيين، وأكد المتحدث باسمه محمد حسن عربي في بيان أن الحزب سيشارك بقادته وأعضائه في هذه المسيرة حاثا الجميع على المشاركة فيها للمطالبة برحيل النظام.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بدعوات مكثفة لإنجاح حشد الاثنين الذي دعا له تجمع المهنيين ليبدأ في الواحدة ظهرا من أمام صينية القندول بشارع السيد عبد الرحمن باتجاه القصر الجمهوري.
بدورها دعت حركة تحرير السودان – المجلس الانتقالي الى المشاركة في حشد الاثنين ومواصلة التظاهرات السلمية حتى الخلاص كما حثت قوى المعارضة السودانية لتوحيد جهودها ورسم ملامح الدولة السودانية المستقرة.
وأهاب رئيس الحركة الهادي ادريس في بيان ليل الأحد بعدم الالتفات الى ما قال انها مسرحيات دأب النظام على إخراجها كلما ضاق به خناق التغيير، في إشارة الى إعلان السلطات ضبط خلية تتبع لحركة عبد الواحد نور وعرض أفادت منسوبيها في التلفزيون الرسمي.
وأوضح ادريس إن هدف النظام من هذه الأكاذيب هو ضرب وحدة وقومية المقاومة السودانية والاستمرار فى الاقتتال الممنهج لشعب دارفور، والبحث عن التعاطف الزائف بتصوير نفسه بأنه ضحية مؤامرات خارجية ولاسيما اسرائيلية، بهدف بث روح الخوف والشك في نفوس الشعب بأن نتائج التغيير القادم مصيرها مجهول.
وتابع" نحذر النظام من مغبة الاستمرار في مثل هذه الكاذب الرخيصة، ونقول له بأن الشعب السوداني يعرف من هو الذي تسبب في تجويعه ومن الذي أباد شعب دارفور. عليه فإن الشعب السوداني أجمع على أن يصوب نحو الهدف المعلن وهو اسقاط نظام البشير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.