الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوى المعارضة تصطف خلف تجمع المهنيين وتحذر من المساس بموكب الثلاثاء
نشر في سودان تربيون يوم 24 - 12 - 2018

تترقب الأنظار ، الثلاثاء الحشد الجماهيري الذي دعا اليه تجمع المهنيين السودانيين، للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير عبر مذكرة تسلم للقصر الرئاسي.، وسط تأييد واسع من قوى المعارضة التي حذرت من التعرض للمحتشدين.
مظاهرات غير مسبوقة تعم عطبرة بولاية نهر النيل شمال السودان .. صورة لناشطين في مواقع التواصل ..الأربعاء 19 ديسمبر 2018
وحث تجمع المهنيين قواعده للمشاركة في الموكب الذي سينطلق من منتصف العاصمة عند الواحدة ظهرا ويتوجه صوب القصر لتسليم مذكرة تدعو الرئيس للتنحي الفوري عن السلطة، على أن يتواصل بعدها الاعتصام والإضراب في كافة القطاعات المهنية للضغط على النظام.
وحظيت دعوة التجمع باهتمام واسع لدى قوى المعارضة التي حثت كوادرها على المشاركة فيه وحذرت قوى الأمن السودانية من التعرض للمحتشدين.
وراهن نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال ياسر عرمان على أن الثلاثاء سيكون يوما مميزا وأن الشعب سيكون على "موعد مع التاريخ"، وتستعيد الخرطوم عبق تاريخها وامجادها في اكتوبر 1964م وابريل 1985م، في إشارة الى الثورات التي حدثت وأطاحت بالحكم العسكري.
ودعا في تصريح تلقته (سودان تربيون) أعضاء الحركة الشعبية وأصدقائها وجموع شعب السودان لدعم موكب المهنيين للمطالبة النظام ورئيسه بالتنحي وفتح الطريق لترتيبات انتقالية جديدة.
وأضاف "هذا الموكب نقلة نوعية جديدة في المشهد السياسي ستعقبها معارك جديدة في تصعيد الحراك الجماهيري السلمي حتى يصل الي اهدافه في ازالة النظام"
ودعت الجبهة الثورية على لسان متحدثها الرسمي أسامة سعيد كل الشعب السوداني للمشاركة في موكب المهنيين السلمي، الذي "يشاهده كل العالم للمطالبة برحيل النظام".
وأضاف "نحذر من ارتكاب أي حماقة باستخدام القوة لفض الموكب فذلك لن يوقف مسيرة شعبنا التي انطلقت ولن تتوقف حتى تحقق غاياتها وأهدافها ".
وفي بيان مشترك أعلن تحالف قوى الاجماع الوطني و(نداء السودان) بالداخل تأييدهما لموكب المهنيين وحثا جماهير العاملين وكل فئات الشعب للدعم والمشاركة فيه.
وأعلن تأييد قوى المعارضة لأي حراك يصب في اتجاه انجاح الانتفاضة واسقاط النظام وصولا للإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل.
ودان البيان المشترك الذي صدر بعد اجتماع ممثلي التحالفين يوم الأحد، اعتقال الأجهزة الأمنية أكثر من 17 من أعضاء المنظمات المطلبية، وبعض كوادر القوي السياسية الذين يمثلون تيار الانتفاضة في دار حزب البعث بأم درمان السبت الماضي.
وأضاف "نحمل اجهزه النظام القمعية المسؤولية كاملة عن حياتهم وصحتهم ونطالب بإطلاق سراحهم فورا بدلا عن الاكاذيب والفرقعات التي تبثها عنهم في إعلام السلطة المأجور".
كما ندد البيان بقمع الاحتجاجات التي اندلعت في مدن متفرقة ما أدى لإراقة الدماء، وأبدى الثقة في الشعب السوداني وإمكانياته وخبرته المجربة لمواصلة انتفاضته السلمية وتصعيدها وصولاً للإضراب السياسي العام والعصيان المدني الشامل.
وأكد بيان المعارضة الرفض القاطع لأي محاولات لطرح بدائل زائفة من داخل النظام و"بقايا فلول المتأسلمين أو أي حلول خارجية". وأضاف "نؤكد أن الحل الوحيد هو تسليم السلطة للشعب عن طريق سلطة انتقالية مدنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.