وزير الخارجية الامريكي: باشرنا اجراءات ازالة اسم السودان من قائمة الارهاب    كلمات بمناسبة الذكرى 56 لثورة 21 اكتوبر العظيمة .. بقلم: محمد فائق يوسف    الإنقاذ يومذاك في تسلُّطيَّة نازيَّة (2 من 2) .. بقلم: الدكتور عمر مصطفى شركيان    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخدرات... هدم للعقول ودمار لمستقبل الأجيال
نشر في الانتباهة يوم 22 - 09 - 2012

لا ينتهي الحديث عن خطورة المخدرات على صعيدي المروِّج والمتعاطي بجانب أنه لا مجال لتوقف حملات التوعية بين الشباب أو توقف حملات رجال الشرطة في ضبط الحدود لمنع أو الحدّ من دخول وتهريب المخدرات بمختلف أنواعها. وبكل المحاذير من الجهات المختصة نجد أن هناك انتشارًا لعمليات التهريب رغم جهود إدارة مكافحة المخدرات ومحاولاتها الجادة للحد من الظاهرة، ومع ذلك نرى ظاهرة التهريب خارج وداخل السودان تشكل مصدر قلق للمراقبين وأولياء الأمور على أبنائهم خاصة الفئة العمرية التي تؤثر على بعضها البعض وداخل الجامعات بين الشباب الذي أصبح مستهدفاً من قبل المروجين لهدم عقولهم وتدمير مستقبلهم.
ولهذا نجد المروجين يستغلون الضعاف وأصحاب الأفكار الساذجة لينخرطوا في دائرة الفساد والإدمان، وهذا ما نلحظه في كثير من القضايا أمام المحكمة لحين الفصل فيها وأخرى صدر قرارها بالسجن لمدة لا تقل عن عشرين عامًا.
نماذج متورطين في تهريب المخدرات:
يتسبب تهريب المخدرات في تورط العديد من الأطراف بطرق مباشرة أو غير مباشره أو دون علم ويقوم الطرف الآخر بحمل كميات من المخدرات مغلفة لا توحي ما بداخل التغليف ينقلها من بلد إلى بلد أو من ولاية إلى ولاية دون أي إدراك كما سبق أن حدث في الشهور الماضية لشابين من السودان يقيمان بالمملكة العربية السعودية ضُبطا بمطار جدة وهما يحاولان تهريب كميات من الحبوب المخدرة بإخفائها داخل «أعواد الطلح» وقد أدانت المحكمة بمدينة مكة المتهمين بالإعدام حداً بالسيف، وطلبت الحكومة السودانية من السعودية وقف قرار تنفيذ حكم الإعدام بعد مستجدات في القضية وبعد أن توصل رجال مكافحة المخدرات إلى أن المحكومين كانا ضحايا لعصابة لتهريب المخدرات بين السودان والسعودية وأن أحد عناصر تلك العصابة سلم المحكومين كرتونة بداخلها «كمية من الطلح» وتوصل فريق مكافحة المخدرات بالخرطوم إلى أحد أفراد العصابة الذي سلم المتهمين «الكرتونة» واتضح أنه مبعد من المملكة العربية السعودية في قضايا سابقة تتعلق بتجارة المخدرات.
بالإضافة إلى أن المباحث السودانية تمكنت بعد عملية معقدة ختمتها بمداهمة على مكان يختبئ فيه بمنطقة وسط الخرطوم وأمر المدعي العام لحكومة السودان باتخاذ إجراءات تحقيق مع المتهمين بالخرطوم وإيقاف تنفيذ حكم الإعدام على المحاكمين بالسعودية خاصة أن الحكومة السعودية أرسلت صورة من ملف التحقيق وفيه اتصال قد تم بين المدانين مع شخص سلمهم رقم هاتف عنصر العصابة بالخرطوم.
تزايد البلاغات
تناولت بعض الصحف خلال الأيام الماضية إحصاءات كبيرة لعدد البلاغات وكميات المضبوط من الخدرات وانتشار الظاهرة وسط الطلاب إلا أن تقريرًا رسميًا صادرًا عن المكتب الصحفي أمس الأول أكدت فيه أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تواصل جهودها لمكافحة المخدرات والسيطرة على الاتجار فيها وترويجها وتعاطيها وأشارت إلى المقارنة لجرائم المخدرات على مستوى السودان ما بين 2010 و2011 أن هنالك زيادة في حجم البلاغات بمعدل يصل إلى نسبة «2%» فقط وليس نسبة «344%» كما ورد في بعض الصحف.
أما الكميات المضبوطة من البنقو فقد ارتفعت من «12» طنًا خلال العام «2010م» إلى «34» طن خلال العام «2011م» وهذا يرجع إلى جهود المكافحة التي قامت بها الإدارة، والوحدات الشرطية والأمنية الأخرى وبفضل المعينات التى وفرتها وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة.
أما عدد بلاغات المخدرات خلال العام 2011م بلغ 490 7 بلاغات منها «367» بلاغًا في مواجهة الطلاب أي بنسبة 5% فقط من جملة البلاغات بالقطر والحديث عن نسبة 60% في هذا الجانب كما ورد أيضاً في بعض الصحف ليس له أساس من الصحة وذلك من واقع التقرير الجنائي السنوي للإدارة العامة لمكافحة المخدرات بحسب المكتب الصحفي.
التقارير السنوية التي نشرتها الأمم المتحدة عبر الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات وهى الجهة الوحيدة المختصة التى تحدد حجم الإنتاج والاتجار فى الأنواع المختلفة للمخدرات أشارت لانتشار زراعة «البنقو» فى معظم أنحاء العالم وبالأخص القارة الإفريقية وأوردت بعض الدول بالأسماء كأكبر دول منتجة للبنقو ولم يرد اسم السودان ضمنها.
حملات لضبط محاولات تهريب المخدرات:
خلال الأيام الماضية تمكنت شرطة مكافحة المخدرات بولاية شمال كردفان من ضبط 19 ألف و670 رأسًا من الحشيش على متن خمسة جمال بمنطقة عيال
بعد أن توفرت معلومات لإدارة مكافحة المخدرات تفيد بأن هناك حشيشًا قادمًا من مناطق الإنتاج بدارفور في طريقها إلى مناطق الاستهلاك بالخرطوم، وتم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة هذه المعلومات وعلى إثر هذا تم تشكيل تيم ظل مراقبًا في مناطق العبور ليتمكن من إلقاء القبض على المتهمين ويبلغ عددهم ثلاثة متهمين، وأضاف مصدر شرطي إن هناك عربة كانت في انتظار وصول المتهمين وترحيلهم وتم القبض عليهم مناطق الاستهلاك بالخرطوم.
بالإضافة إلى أن مكافحة المخدرات تمكنت من القبض على 300 رأس من الحشيش بالميناء البري بالأبيض كانت قادمة من الدلنج في طريقها إلى كوستي وذلك بناء على معلومات تحصلت عليها الإدارة.
كما ألقت شرطة محلية أمبدة القبض على متهم مروج للمخدرات اشتبهت به وبعد تحصلها على معلومات عن أماكن وجود المتهم شرعت في مراقبته متابعته إلى أن توصلت له وداهمت الشرطة مقر إقامته وتم ضبط «64» قطعة حشيش بحوزته معدة للبيع ودُوِّن في مواجهته بلاغ بقسم سوق ليبيا تحت المادة 15/أ مؤثرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.