أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الإثنين الموافق 12 أبريل 2021م    الصحة بالخرطوم تستقبل عدداً من مصابي الجنينة    مصرع شخصين إثر حرق 4 معسكرات في محلية قريضة بولاية جنوب دارفور    (العدل والمساواة الجديدة) تُطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين    مدير الشرطة: مُعظم المُتورِّطين في جرائم النهب والاختطاف أجانب    الحكم بالسجن ثماني سنوات في حق طالب مصري تمّت إدانته بالتحرش جنسيا بقاصرات    غوغل: المرأة التي تصدت لعملاق التكنولوجيا وانتصرت عليه    الزهور بطلاً لدورة الفقيد مجذوب مصطفي للناشئين بربك    مريخ بورتسودان يعقد اول اجتماع بقيادة بيريز المصري    السعودية: الحج تحدد آليات إصدار تصاريح العمرة والصلاة خلال شهر رمضان    شركة جياد للجرارات والمعدات الزراعية تدشن مجموعة من المنتجات و الآليات الزراعية    معرض الثورة الأول.. رسالة أمل باللون والموسيقى    كورونا.. مأزق النظام الصحي في السودان    اما زال هنالك وزراء مسئولين عن صبر المؤمنين ؟    سيف تيري يجدد عقده مع المريخ لثلاثة مواسم    إصابة مذيع معروف بتلفزيون السودان بكورونا    أونتاريو الكندية تسجل رقما قياسيا يوميا من الإصابات بكورونا    بعد تلقي عدد من الطلبات ابرزها زامبيا..لجنة المنتخبات تعتمد إقامة مباراة في يوم الفيفا    تقديم (9) متهمين بتجنيد مواطنين للجيش الشعبي للمحاكمة    القبض على متهم هارب في جريمة قتل من حراسة امبدة    الشرطة تعيد هاتف لسيدة تم خطفه اثناء خروجها من منزلها بحلفا الجديدة    مدني عباس: فكرة الحكومة التي تعطي المواطن وتدير أمره بالكامل غير مجدية    بطولة إسبانيا: ريال بيتيس يشعل الصراع على اللقب بإرغام أتلتيكو على التعادل    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 12 أبريل 2021    ياسر العطا: القوات المسلحة صمام أمان السودان ووحدته وامنه    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 12 أبريل 2021    أستاذ موارد مائية: السودان قد يتعرض للتدمير بالكامل بسبب سد النهضة    البرهان يلتقي وفد شركة البنوفا انترناشونال السعودية    400 مليون دولار لتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي    وزير الصحة يقر بوفاة مرضى بمركز عزل    حملة تطعيم الكوادر الطبية ضد كورونا تنطلق بغرب كردفان غداً    الطاقة : انفراج كبير في أزمة الكهرباء والمشتقات البترولية    الاتحاد السوداني يدين اتهامه بالفساد    بتكلفة 400 مليون جنيه تدشين برنامج ديوان الزكاة لشهر رمضان    وزير الصحة يدشن حملة التطعيم ضد كورونا بالفاشر    لجنة المنتخبات تعتمد إقامة مباراة دولية في يوم الفيفا    وسط غياب "رونالدو" عن التسجيل.. بالثلاثة يوفنتوس يسقط جنوى    "سيف داود"… أول تعليق لنتنياهو بعد الهجوم على موقع نطنز النووي الإيراني    الجماعةُ ما وافق الحق.. ولو كُنْتَ وحدك    الهلال والمريخ.. فرحة العودة لمجموعات الأبطال تقتلها النهاية    شاهد.. أحدث صورة للفتاة السودانية (إحسان) التي تزوجت دون موافقة والدها وسافرت مع زوجها للسويد.. حصلت على إقامة لمدة 5 سنوات و 3 ألف دولار راتب شهري    السودان..تحديد قيمة الفدية لمن لا يستطيع الصوم    شاهد بالصور.. حسناء سودانية صاعدة تداعب الكرة وتشعل مواقع التواصل الاجتماعي بملابس رياضية مثيرة للجدل    أول زيارة لوزير الدفاع الأميركي لإسرائيل لبحث الملف الإيراني    إحالة 9 متهمين للمحكمة المختصة بجرائم تتعلق بالجريمة المنظمة    بغرض الراحة و الاستجمام بلوبلو برفقة أسرتها بالعاصمة المصرية    رفض طعون دفاع (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    موسيقي شهير يلوم الفنان محمد الأمين علي أحياء حفل بنادي الضباط    الشاعر الكبير صلاح حاج سعيد يقلب دفتر ذكرياته ل(السوداني) (2-2): قدمت استقالتي كمفتش من صندوق التأمينات حتى لا أدنس أخلاقي    محمد جميل أحمد يكتب حيدر بورتسودان ... اهتزاز المصير الواعد!    تأجيل موعد التحليق المروحي التاريخي فوق المريخ الحرة – واشنطن    السعودية تنفذ حكم القتل بحق ثلاثة جنود لارتكابهم جريمة الخيانة العظمى    انقلاب شاحنة وقود بكوبري المنشية يتسبب في أزمة مرور خانقة    "بس يا بابا".. محمد رمضان يرد على انتقادات عمرو أديب    الشيخ الزين محمد آحمد يعود إلى الخرطوم بعد رحلة علاجية ناجحة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيناريو الحاجات الخفية بين غندور ووزير المالية
نشر في الانتباهة يوم 27 - 11 - 2012

المشهد الأول: «اتحاد العمال يعمل ثورة، ويزرزر غندور، ويهدد بالاعتصامات والإضرابات، والمظاهرات، والانضمام للشعبي، إذا لم يحصل العمال على استحقاقاتهم وزيادة الأجور».. هكذا يبدأ سيناريو المشهد الأول..
المشهد الثاني: «غندور يذهب لوزيرالمالية: ألحقني ياعلي، جماعتي عاملين دوشة شديدة، أنا الزمن دا كلو قادر عليهم، ثم أنشد يقول بشيء من المزاح:
الكاتمو في جواي كتير متملك الجوف والعصب
ما كنتا داير اقولو ليك لاكين لسان الحال غلب
أنا كنتا قادرهم زمان لاكين بعد كبرو إتْغلبْ
علي محمود يتشاغل عنو بي الجرائد... غندور: يا علي الموضوع ما بستحمل الطناش، الناس ديل خلاس زيتُم طلع وبعد دا يمكن يولعو عديل... علي محمود ينظر إليه من طرف خفي ثم يقول: انتظرو بترول الجنوب ...غندور يهيج بأعلى صوته: والله ما تدينا ح نقول إنت ضد النظام السياسي وننشر الكلام دا في الجرايد ... علي محمود: أجيب ليكم من وين؟! قدر العندي داير أجيب بيها دقيق قراصة، وسكر وأدوية ...
المشهد الثالث: «غندور ينقل المعركة للصحف ويهاجم علي محمود بعنف: الزول دا ضد النظام، والزول دا ما أول مرة يعملا...أحيييييييييا منو... ثم يتدخل الوسطاء: يا غندور إنت زمان ماكنتا أبدًا عصبي كدي مالك يا أخوي الجاك شنو، كدي ألمسوه إمكن عندو ملاريا طارت ليهو في راسو... ثم الوساطة تقنع علي محمود بالبحث عن حلول لمستحقات العمال»...
المشهد الرابع: «علي محمود يذهب إلى كمال عبد اللطيف: يا كيمو يا خي جاييك مزنوق يا خي فكني من غندور وعمالو ديل، بدل ما يطلعوني طابور المرة الفاتت قالو ضد النظام، كدي شوف ليهم حبة دهيبات!!!... كمال عبد اللطيف: والله هنا ما عندنا ولا قدر حَلَقْ ... علي محمود يلح ويلح على وزير الدهب... كمال: يا أخوي نحنا ماعندنا، كان غندور داير دهب يسوق ناسو يمشو الجبال يغربلو، عايزينو جاهز بس؟!!! ... علي محمود: كمال ياخي عليك أبوك باركها، إنت عارف نحنا غير الدهب دا بقي ما عندنا أي صِرفة.... كمال يزهج وطنطن: ملعون ابو اليوم اللمانا في الدهب ذاتو، بس أي حاجة جاياكم مكابسني الدهب الدهب، أمشو غربلو يا خي في زول حماكم، بعدين ياخي إنتو الأموال المجنبة دي مالكم ما بتشوفوها؟!! .... علي محمود: يازول هوي ما تتكلم في السياسة، هوووووي أوعك، هوووووووي ... ثم ينصرف ... وصديقه عادل الباز يجدد له النصيحة: أحسن ليك كدي ولاّ الاستقالة ....
--
موسى محمد أحمد والرؤيا الصالحة
تقول الطرفة إنو في شاب رأى في المنام الرسول صلى الله عليه وسلم، ففرح فرحًا شديدًا، وفي الصباح حكى قصة الرؤيا بكل تفاصيلها لوالده، وأبوه عجبتو الرويا جدًا لما جاء فيها من «بشريات» لأهل البيت كلهم وللوالد خاصة، والولد كان بقول لي أبوه وأنا شفتك يا أبوي في الرؤيا إنك إنت عريس ومجرتك ومحنن وإنت كنت واقف جنب الرسول صلى الله عليه وسلم،.. ابو الود قام طوالي ضبح تور كرامة للرؤيا واحتفى بيها جدًا وقال لي ولدو إنت ولد صالح تاني أي رؤيا صالحة زي دي كلمني بيها أول بي أول عشان نحتفل بيها زي دي ونعمل ليها كرامة تليق بيها... الود ما عدَّى أسبوع تاني رأى في النوم رؤيا عجبتو، وما انتظر بيها للصباح طوالي قام صحَّى أبوه نُص الليل: أبوي أبوي والله رأيت رؤيا صالحة تاني، أبوهو قال ليهو رأيت شنو؟... قال:رأيت سيدنا موسى في النوم... أبوه قال ليهو طيب كان بعمل في شنو؟ ... الود قال ليهو : كان قاعد ساآآآآي بس...أبوه قال ليهو: ياود نوم نومك دا موسى محمد أحمد..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.