تأجيل الاجتماع "الثاني" بين سلفاكير ومشار    وقفة احتجاجية لنقابة عمال الكهرباء    فى الذكرى الاولى للثورة الصادق المهدي أيضا لديه حلم !! .. بقلم: يوسف الحسين    بيان من قوى الإجماع الوطني    اعتقال زوجة رئيس السودان المعزول.. والتهمة "الثراء الحرام"    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    الحكومة: تقدم في المفاوضات مع حركة الحلو    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    الزكاة: الديوان عانى من إملاءات السياسيين    تجمع المهنيين: سيحاكم كل من شارك في فض الاعتصام    وزير الاعلام: اتجاه لتشكيل لجنة لمراجعة المؤسسات الاعلامية    الغربال لن يحجب حقيقتكم .. بقلم: كمال الهِدي    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    الشرطة تضبط 11 كيلو كوكايين داخل أحشاء المتهمين    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عزة بابكر موسى اختصاصي التغذية حول صحة الصائم في العيد:
نشر في الانتباهة يوم 03 - 08 - 2013

أتى العيد وبدأ كلٌّ بالتجهيز على طريقته الخاصَّة غير أنَّ الجميع يتفقون على تجهيزات العيد بتحضير الخبائز والحلوى، ولكن في كلتيهما أضرار إذا لم تُراعَ فيها الطرق الصحيَّة، فقد حدثت إصابات في إحدى الدول العربية لعدم مطابقتها للمواصفات، فقد استخدم الصانع صبغة ملابس بدلاً من استخدام المواد الملونة فتسبَّبت في تسمُّم عدد من الأطفال، ولا يفوتنا أن نذكر تلك الحالات التي سبَّبها السمن الفاسد المضاف إلى إحدى الحلويات المصنَّعة، أمَّا في ما يتعلق بصنع الخبائز فهنالك أنواع تُحدث أضرارًا سريعة على متناولها بأكثر من قطعتين كالكعك والبيتفور فهو يحتوي على أكثر من مائة سعرة حرارية في القطعة الواحدة، أمَّا البسكويت فهو أجود أنواع الخبائز وأفيدها للجسم لاحتوائه على كثير من العناصر الغذائيَّة التي تفيد الجسم، كما أن هنالك استفسارات عديدة حول كيفية الإفطار في اليوم الأول لذا حاورنا د. عزة بابكر موسى اختصاصيَّة التغذية فإلى إفاداتها:
حوار: رباب حسن
هنالك اعتقاد يقول إنَّ البروتينيات لا ترفع نسبة السكر، أصحيح ذلك؟
يجب عدم الإفراط في تناول اللحوم والبروتينيات خاصَّة مرضى السكري، فالاعتقاد السائد بأنَّ البروتينيات لا ترفع سكر الدم لأنها لا تحتوي على مواد سكريَّة أو نشوية خاطئ، فهي بالرغم من أنها لا تحتوي على مواد نشويَّة أو سكريَّة لكن تركيز الأحماض الأمينيَّة البرونية في مصل الدم الناتج عن تناول اللحوم بكثرة يؤثر بذلك مع الاستمرار على قدرة الكبد على اختراق سكر الدم في نسيجه على شكل جليكوجين، وبالتالي يبقى سكر الجلكوز متراخيًا في مصل الدم مما يؤدي إلى ارتفاع مستمر وغير واضح الأسباب.
هل يؤثر الانتقال من صيام شهر كامل إلى الإفطار على الأجسام؟
إن التغيُّر المفاجئ للنمط الغذائي في الأيام الأولى والانتقال إلى الأطعمة غير المتوازنة التي تركز في أغلبها على المواد النشوية والدهون والسكريات يؤدي إلى خلل في الجهاز الهضمي ويسبِّب مشكلات صحيَّة كثيرة لمرضى السكري الصغار وغيرهم من الكبار، لذا ننصح بعدم الإسراف في الطعام والمحافظة على وزنه خاصَّة أيام العيد المبارك.
كيف يحافظ الإنسان على توازن جسمه خلال أيام العيد؟
بعدم الإسراف في تناول حلويات العيد وخاصَّة كعك العيد لاحتوائه على نسبة عالية من النشويات والسكر والزيوت، حيث تحتوي حبة الكعك الواحدة على أكثر من مائة سعرة حرارية، فإذا تناول الإنسان أكثر من ثلاث حبات فهذا يمنح جسمه طاقة تزيد على احتياجه اليومي الذي يبلغ ألفًا وخمسمائة سعرة حرارية يومية.
هلا ذكرت لنا المضاعفات الناجمة من الإفراط في تناول الحلوى؟
الإفراط فى تناول الحلويات خاصة الكعك الدسم يسبب الإصابة ببعض الأعراض الجانبيَّة مثل حموضة المعدة والانتفاخ والالتواء المعدي والمغص والإمساك والإسهال بسبب عدم قدرة المعدة والإمعاء على هضمه وامتصاص تلك الكميَّات الكبيرة من الكعك.
الكعك من الأنواع التي يتبارز الصُّناع في تصنيعها حدِّثينا عنه؟
الإفراط فى تناول كعك العيد يُجهد البنكرياس خاصَّة لدى المرضى المعتمدين على الأدوية الفموية، فهو يؤدي إلى ارتفاع نسبة الجلكوز في الدم خاصة لدى المرضى المعتمدين على الأنسولين لذلك لا بد من تحذير مرضى السكري من حلوى العيد حتى لا يكونوا عرضة للإصابة بغيبوبة السكري.
وهل للمواد المستخدَمة في تصنيع الخبائز أثر على الصحة العامة؟
الدهون الحيوانية والأسمان التي تدخل في صنع الخبائز والحلويات بتركيز عالٍ تؤدي إلى رفع مستويات الدم الثلاثية والكلسترول الضار في الدم مما يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية، كما أنَّ الارتفاع في الكلوسترول يسبِّب زيادة ظاهرة «في مقاومة الأنسولين» فتزداد حاجة الجسم للأنسولين مما ينتج عنه ارتفاع إضافي لسكر الدم وعدم استجابة ذلك الارتفاع للجرعات اليوميَّة التقليديَّة من الدواء الخافض لسكر الدم الذي وضعه الطبيب.
هل صحيح أنه يجب أن يتناول مريض السكري ما شاء فقط عليه زيادة الجرعة بعدها؟
الاعتقاد الخاطئ لدى البعض أن بإمكان مريض السكري تناول ما يشاء من الحلوى والخبائز ذلك مقابل زيادة جرعة العلاج اعتقاد خاطئ، ويجب تصحيحه، فالدواء الذي وصفه الطبيب يعالج نسبة معينة بجسمه من السكر، ويجب عدم زيادتها حتى لا يدخل في نهاية الأمر إلى المستشفى.
كيف يمكن شراء الحلوى المعروضة بالأسواق دون خوف على صحتنا؟
عند شراء حلوى العيد يجب أن نُمضي أطول وقت ممكن في فحص الحلويات، كما يجب أن نجتهد فى قراءة المعلومات التي على غلاف العبوة مهما كانت كتابتها دقيقة أو صغيرة، ويجب معرفة البلد المصنوعة به، ومعرفة المكوِّنات والمواد المضافة كالألوان والمواد الحافظة وكميتها، فهنالك من يصنع دون الاهتمام بالجودة والسلامة الغذائيَّة وعدم الاكتراث بالكميات المسموح بها ولا صلاحيَّة المادة المستعمَلة.
وهل من مخاطر صحيَّة في الحلوى؟
نعم، فمن مخاطر عدم الالتزام بالوصفات الصناعيَّة للحلوى ومخاطر التلوُّث الغذائي قيام بعض المصنِّعين بإضافة مواد غير مسموح بها فقد أضاف مصنع عربي ألوان أقمشة للحلوى بدلاً من استعمال ألوان غذائيَّة فأدى ذلك إلى وفاة عدد من الأطفال.
هل تتسبب الحلوى في أضرار صحية خاصة للأطفال؟
الحلوى قد تتسبب في مشكلات صحيَّة عديدة للأطفال فهي تتسبَّب في الإصابة بالحساسيَّة والربو، كما أنَّ بعض المواد الإضافيَّة تؤثر على التركيز الذهني مُحدثة ما يسمَّى باضطرابات التركيز الذهني لدى الأطفال وإلى زيادة النشاط والتوتر غير الطبيعي مع تدني قدرات تركيز الطفل في المحافظة على الانتباه الذهني، وقد أثبتت دراسات عديدة أنَّ الإضافات الغذائيَّة تتسبَّب في تحويل بعض الأطفال إلى طفل غير طبيعي وحدوث تغيُّرات ذهنيَّة وسلوكيَّة تحدث للأطفال بعد تناولهم لها بالمقارنة مع أطفال آخرين يتناولون مواد غذائيَّة طبيعيَّة لا تحتوي على المواد الكميائيَّة.
كيف للصائم أن يتناول غذاءه في اليوم الأول للعيد؟
في اليوم الأول من العيد يجب أن يتناول الصائم بلحة في الصبح فهي تساعده في حركة العضلات الفموية، أيضًا عليه شرب الشاي بالحليب فهو يعطي طاقة ولا يُحدث زيادة في الحموضة، كما هو الحال في الشاي السادة، وإذا أراد تناول قطعة من البسكويت والذي يُعتبر من أجود أنواع الخبائز فيمكنه ذلك على ألّا يتعدى الثلاث قطع، وتُعتبر هذه وجبة كاملة، ويمكنه الاستغناء عن الإفطار أو أن يتناول وجبة الإفطار بالمواد الغذائيَّة التي تعوَّد أن يفطر بها في رمضان مع مراعاة التقليل وعدم الإسراف في ما يتناول.
وهل يمكن أن يتخلَّص الإنسان من السعرات الحرارية الزائدة؟
بعد تناول كمية كبيرة من المواد الغذائيَّة الغنيَّة بالسعرات الحراريَّة ويفضل حرق تلك السعرات الحرارية بعد ساعات قليلة من تناولها وذلك بممارسة الرياضة، وتُعتبر رياضة المشي من أسهل وأحسن أنواع الرياضة
هل من توصيات أخيرة؟
يمكن لنا صنع حلويات من الموز والجوز فهو أقل دسامة ولا يؤدي للسمنة، ونذكر أنه عند شراء الحلويات يجب أن نتعرَّف على المكوِّنات وفترة الصلاحيَّة ويجب ألا تؤثر الألوان والتغليف على اختياراتنا وأيضًا عدم الإفراط في المأكولات خاصَّة الكعك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.