مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجثث تملأ شوارع ملكال
نشر في الانتباهة يوم 08 - 04 - 2014

قطاع الشمال والعدل والمساواة تطردان قوات مشار من تونغا: تحويل جلسات محاكمة باقان أموم إلى سرية:
المثنى عبد القادر:
نفت وزارة الصحة في دولة جنوب السودان، ظهور حالات لمرض الإيبولا في البلاد، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ إجراءات وقائية، لمواجهة المرض المنتشر في عدد من دول غرب أفريقيا ، وقال وزير الصحة، رياك قاي كوك، إنه منذ الأول من أبريل وحتى الآن لم تظهر أية حالة لمرض إيبولا في جنوب السودان، وفقاً لتقارير أعدتها وزارة الصحة، بالتعاون مع مكتب منظمة الصحة العالمية بالبلاد، وأضاف أن الوزارة وضعت إجراءات وقائية مُحكَمة لمجابهة فيروس مرض إيبولا، بعد ظهور حالات منه في كل من غينيا وليبيريا وسيراليون ، فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس:
سلفا يسيطر
أقر وزير الإعلام بولاية أعالي النيل، التي تدور فيها الصراعات بين القوات الحكومية والقوات المناوئة لها «مشار» فليب جبين، بعدم جمع جثث الاشتباكات الأخيرة بحاضرة أعالي النيل ملكال ،وقال جبين أمس إن مدينة ملكال ما زالت تعج بجثث الاشتباكات الأخيرة التي اندلعت بين قوات الجيش الشعبي وقوات نائب الرئيس السابق رياك مشار ،وأبان الوزير بأن عملية جمع الجثث في ملكال لم تبدأ بعد، وأرجع الوزير أسباب عدم بدء جمع الجثث بالمدينة، لضخامة العملية ،وأكد بأن حكومة الولاية تحتاج لمعاونة الشركاء، وخص بالذكر منظمة الصليب الأحمر الدولي، وجميعة الصليب بدولة جنوب السودان، للعمل بجوار وزارة الصحة ،كاشفاً عن أن ملكال خالية من المواطنين حتى الآن، وعزا السبب لعدم جمع الجثث،وكان محافظ ملكال قد قال، بأن منظمة الصليب الحمر بدأت في جمع الجثث بملكال، إلا أن منظمة الصليب الأحمر نفت ذلك، وحول الأوضاع الأمنية بولاية أعالي النيل زعم الوزير بأن الحكومة تسيطر على «10» مقاطعات من جملة «17» مقاطعة بأعالي النيل ،وتابع الوزير قوله بأن هنالك بعد التوترات الأمنية، ببعض المقاطعات لكنها بسيطة، بينما أكد سيطرة المعارضين على «اولانق ،ناصر وميوطش»،ومن ناحية أخرى قالت الأمم المتحدة إنها تلقت تقارير غير مؤكدة، عن وصول أكثر من«1000» لاجئ من دولة جنوب السودان إلى ولاية النيل الأزرق. وأكدت المنظمة الدولية أن مصادر محلية أبلغتها أن«1500» لاجئ جنوبي، وصلوا إلى قرية قلي بمحلية التضامن بولاية النيل الأزرق، من مدينة الرنك بولاية أعالي النيل، و أشارت إلى أنهم في حاجة ماسة للمساعدات، خاصة مواد الإيواء قبل هطول الأمطار، وأوضحت أنهم لم يتلقوا أية مساعدات منذ وصولهم.
معارك تونغا
أعلن المتحدث باسم قوات المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان العميد لول كوانغ، أن قوات سلفاكير وحلفاءها خاضوا معارك في ولاية أعالي النيل، وسيطروا على منطقة تونغا بواسطة قوة مشتركة، تتألف من كتيبتين من حركة العدل والمساواة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال في الأيام الثلاثة الماضية ، وقال المتحدث في بيان: قوات المعارضة قامت بانسحاب تكتيكي عقب احتلال تلك القوة المنطقة يوم السبت الماضي ، من جانبه لم يؤكد المتحدث باسم الجيش الشعبي ، العقيد فيليب أغوير الخبر.
رفض شرقي أفريقي
رفض تجمع دول شرق أفريقيا، طلب دولة جنوب السودان للانضمام، وفقاً لتقرير سرب من مكتب الأمين العام للتجمع، السفير الدكتور ريتشارد سيزيبيرا ، وزعم التقرير أن دولة جنوب السودان قد رُفض انضمامها لكتلة شرق أفريقيا، لأن مؤسسات الدولة لا تزال ضعيفة وسيئة للغاية، بجانب نقاط أخرى تكفي لحرمانها من تلك العضوية ، ويضيف التقرير أن شرط دول التجمع، كان السماح لسهولة التكامل الاقتصادي، وخفض التعريفات الجمركية للبضائع لكل من تنزانيا وبوروندي وكينيا وأوغندا ورواندا، لكن الأحداث التي اندلعت بدولة جنوب السودان منذ ديسمبر الماضي منعتها من الانضمام، وبحسب مصادر فإن دولة الجنوب تنتظر أيضاً الرد على عضويتها في تجمع الكومنولث وجامعة الدول العربية والاثنان أيضاً لم يردا على طلبها.
إبعاد السودان ويوغندا
قررت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا «ايقاد»، استبعاد دولة السودان و دولة يوغندا، من المساعدة بنشر قوات في دولة جنوب السودان ، وتتكون القوات الأفريقية التي ستنشر منتصف أبريل الجاري من أثيوبيا وكينيا وبوروندي ورواندا . وقال دينق ألور إن السفير الأثيوبي سيوم ميسفن، أخبره أن الايقاد قررت استبعاد السودان و يوغندا من المشاركة بقوات لحفظ السلام بالجنوب، وقال إن القوات ستنشر في البلاد منتصف أبريل الجاري ، وقال إن القوات الأفريقية من أثيوبيا وكينيا وبوروندي ورواندا وجيبوتي، بدعم لوجستي من الأمم المتحدة ، حيث تنشر قوة المراقبة في خمس مدن ، بالإضافة إلى تأمين مواقع إستراتيجية ، و كانت الإيقاد قد قررت في وقت سابق، نشر قوات أفريقية لم تحدد مواعيد نشرها، كي تساعد في تنفيذ اتفاق وقف العدائيات.
تعليق المفاوضات
علّقت الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا «الإيقاد» جولة مفاوضات أطراف الصراع بدولة جنوب السودان إلى نهاية أبريل،وقالت الهيئة إن التعليق جاء نتيجة لتعثر المفاوضات،وقال الوفد الحكومي إن قرار التعليق جاء، لإعطاء فرصة لأطراف الصراع لمناقشة وثيقة إعلان المبادئ، وكيفية تقديم الدعم لاتفاق وقف العدائيات والمحادثات السياسية،من ناحية أخرى أكدت مجموعة السبعة بأن لا بديل لجوبا سوى التراجع عن قرارها الرافض، لمشاركة مجموعة السبعة في الجولة القادمة من المفاوضات ،وذلك في إشارة إلى إجماع دول الإيقاد والمجتمع الدولي بضرورة مشاركتهم،وأوضح مايكل مكوي بأن الوساطة علّقت المفاوضات إلى 22 أبريل، بغرض إعطاء فرصة للأطراف لمزيد من التشاور حول الأجندة المطروحة، والمتمثلة في إعلان المبادئ وكيفية تقديم الدعم لإنفاذ وقف العدائيات والمحادثات السياسية،وبشأن مشاركة السبعة أضاف مكوي، بأنهم اتفقوا مع الوساطة بعدم مشاركة السبعة بصورة مباشرة ،لكنه عاد وأقر بأن بإمكانهم المشاركة بصورة غير مباشرة،مؤكداً أن وثيقة إعلان المبادئ ينبغي أن يوقع عليها الطرفان المتحاربان وليس غيرهما على حد مكوي.
كوانغ ينفي
نفى اللواء كوانغ شول قائد الفرقة الرابعة المنشقة عن جيش دولة جنوب السودان، أن تكون قواته قد استسلمت للحكومة في بانتيو ،مؤكداً في تصريحات صحفية بأن هذه المعلومات لا أساس لها، متهماً رئيس هيئة الأركان جيمس هوث، بإطلاق هذه الشائعات لتقسيم المعارضين النوير ، وقال اللواء كوانغ إن جيمس هوث هاتفه حول نيته ترك المعارضة، رغم أنه كان معترفاً بأن النوير تم قتلهم بشكل منجهي، لكنني أبلغته بأنني لن أترك المعارضة.وحذّر كوانغ القوات الحكومية في بانتيو، بأن عليهم أن يتوقعوا هجوماً كبيراً خلال الشهر الجاري ، وكشف بان قواته تحتل موقعاً إستراتيجياً لتحرير الولاية من الحكومة.
تحويل جلسات محاكمة باقان أموم إلى سرية:
الخرطوم جوبا: هيثم عثمان
قررت المحكمة الخاصة بمحاكمة أربعة من قيادات الحركة الشعبية السابقة بقيادة باقان أموم ووياي دينق، تحويل الجلسات إلى سرية، في الوقت الذي استمعت في جلستها أمس إلى آخر إفادات مديري الأمن الثلاثة بدولة جنوب السودان.
وقدم مدير الأمن الداخلي أكول فور شهادته للمحكمة التي جاءت متطابقة مع شهادة مدير هيئة أركان الجيش الشعبي ومدير المخابرات العامة التي أثبتت أن الأجهزة الأمنية لم ترصد أية تحركات لمحاولة انقلابية منتصف ديسمبر الماضي. وقال أكول إن أوامر اعتقال الأربعة جاءت من رئيس الجمهورية مباشرة. فيما أعلن القاضي عقد جلسة خاصة الأسبوع المقبل للاستماع لشهود الدفاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.