مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنوب كردفان.. زيارة النائب الأول.. اللهفة للسلام
نشر في الانتباهة يوم 08 - 11 - 2014

تلاحم مشهود وصدق الانتماء الي الوطن والتوق الي تحقيق السلام والتنمية، وتدافع جماهيري غير مسبوق هي مشاهد ومعاني جسدها مواطنو ولاية جنوب كردفان وهم يستقبلون ضيفهم النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن /بكرى حسن صالح يومي الاربعاء والخميس الماضيين شملت الزيارة محليات كادقلي ،الدلنج ، والقوز برفقة الدكتور فرح مصطفى/ رئيس المجلس الاعلى للحكم اللامركزي ، والدكتور فيصل حسن ابراهيم/ وزير الثروة الحيوانية ،والدكتورة تابيتا بطرس /وزيرة الدولة بوزارة الكهرباء والسدود والموارد المائية ،والاستاذ/فضل عبدالله فضل والوزير برئاسة الجمهورية ،والدكتور كمال / وزير الدولة بوزارة التنمية والضمان الاجتماعي ، والبروف خميس كجو كندة الأمين العام لصندوق السلام والتنمية بجنوب كردفان والفريق دانيال كودي رئيس حزب الحركة الشعبية جناح السلام وأعضاء صندوق السلام، والفريق شرطة/ عبد الرحمن حسن عبد الرحمن. زيارة أكدت اللحظة التي طال انتظارها، واللهفة الي السلام والامل المرتجى منها والجماهير تطلق حمامة بيضاء رمزاً للسلام وتشاء الأقدار ان تحط فوق رأس النائب الأول للرئيس مشهد مؤثر عبر عن أماني شعب وصدق مشاعر ناس طيبين.
خاطب النائب الأول لرئيس الجمهورية ثلاثة لقاءات جماهيرية حاشدة في كل من عاصمة الولاية كادقلي ومدينة الدلنج والدبيبات بمحلية القوز ، التلاحم كان مشهودا والتدافع ضاقت به ساحات الاحتفالات. المطالبة بالخدمات هي العنوان الابرز لكل خطابات المتحدثين من الاعيان والأحزاب والفعاليات والمحليات وفي البال التأثر الواضح الذي خلفته الحرب والأضرار التي لحقت بالمنشآت والمرافق الخدمية من التعليم والمياه والصحة والكهرباء وسبل كسب العيش، وتحقيق السلام هي أمنية وحلم يراود الناس في جبال النوبة لكي يتحقق وتنطلق الولاية الي رحاب التنمية والاعمار ، ورفعت شعارات«لا للحرب نعم للسلام»، « لا للدانة لا للدموع»، والبروف خميس كجو يقول وهو ينظر الي الأطفال هؤلاء جميعا ولدوا في زمن الحرب ولم يتذوقوا نعمة السلام متسائلا لماذا نسكن في الكهوف والعالم يتقدم في التنمية والإعما؟ ولابد ان ننزع الغل من قلوبنا وأتينا بنية صادقة لخدمة المواطن وإرساء بنيات حقيقية للخدمات. والي الولاية المهندس آدم الفكي محمد الطيب قال في كادقلي «نحن الليلة مبسوطين بي جيتك.. وعشمنا كبير» ونسعى الي تحقيق السلام عبر المحاور التي وضعتها حكومة الولاية المتمثلة في استكمال التنمية عبر المصفوفة، والتي تشمل الكهرباء والطريق الدائري، المياه الصحة، التعليم، العودة الطوعية، المناطق المحررة وأبان ان إكمال التنمية يساعد على السلام، مشيرا الي تسليم عدد كبير من المقاتلين من صفوف الحركة الشعبية والانخراط في السلام.
نائب الرئيس الفريق اول ركن /بكري حسن صالح، أشاد بالتطور الملموس الذي حدث في الولاية، وقال هو بداية لتحقيق السلام والحمد لله الناس صامدين وصفهم متوحد ويسودهم التعايش السلمي والاخاء، وقال لا بد من إرجاع جنوب كردفان سيرتها الاولى وهي تستحق وأكثر والتنمية تتم عبر صندوق السلام الذي يعقد جلساته بالولاية تحت رئاسته ويمثل سندا وعضدا للولاية ونسهم ونساعد في إكمال المشروعات الكبرى من مياه وكهرباء والطريق الدائري ، مقدماً الدعوة الي حاملي السلاح بترك الحرب والانخراط في السلام والتنمية.
وشهد النائب الأول افتتاح العديد من المنشآت والمرافق والمؤسسات خلال الزيارة وشمل ذلك مباني رئاسة شرطة الولاية، مباني المجلس الأعلى للشباب والرياضة ،المكتبة الالكترونية بالمسجد العتيق، مسجدا الهجرة وأمانة الحكومة، كهرباء حي الكوز، إشلاق الشرطة، أكاديمية العلوم الصحية، ومباني التحصين الموسع وتشريف مشروع زواج العفاف الذي نظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني، بجانب زيارة المرافق تحت التشييد. وفي مدينة الدلنج افتتح إدارة السجل المدني الذي يستخرج كافة المستندات للمواطنين، وافتتح إشلاق الشرطة . وبالدبيبات بمحلية القوز افتتح المخيم الرعوي البيطري ، ومستشفى الدبيبات، وتفقد محطة الكهرباء القومية التي تربط مدن الدلنج والدبيبات والحمادي بالشبكة القومية.
الزيارة ردمت الهوة بين المواطن ومؤسسة الرئاسة وخاصة بمدينة الدلنج التي خرجت جماهيرها على بكرة ابيها عندم قال معتمدها «اليوم ردمنا الهوة وأتيناك جميعنا بكل الأحزاب والشرائح المجتمعية طلباً للسلام والتنمية والخدمات» .عشم المواطن ما زال كبيراً في تقديم المزيد من التنمية والخدمات وتحقيق السلام الحقيقي والمفاوضات على الأبواب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.