(كورونا) تُرجئ محاكمة مدبري الانقلاب ومنع أسر المتهمين من حضور الجلسات    إثيوبيا تجدد المطالبة بانسحاب القوات السودانية والخرطوم تعترض    السودان يصادق على اتفاقيتي الحماية من الاختفاء القسري ومناهضة التعذيب    مجلس الوزراء يرجئ ايداع مشروعات قوانين مفوضيات السلام والعدالة الانتقالية والفساد    فيتا كلوب يقهر المريخ برباعية في عقر داره .. سيمبا يهزم الأهلي المصري بهدف    في جغرافيا واثنولوجيا المديح النبوي في السودان 2/2 .. بقلم: د. خالد محمد فرح    حزب التحرير: بهدم دولة الخلافة أصبحت السياسة الاقتصادية والمالية يمليها العدو وينفذها العملاء!!    بيان من اتحاد الجاليات السودانية بالمملكة المتحدة    بناءً على: في ذكرى رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    إنفانتينو: الكرة السودانية تحتاج عملا كبيرا.. وستاد الخرطوم تاريخي    قطبا السودان على المحك الصعب أمام عملاقي الكونغو في دوري أبطال أفريقيا    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    مكي سيد أحمد: يا موز الجنينة، يا حسن .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    قطف من رذاذ "جو" عطلة نهاية الأسبوع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي /المملكة المتحدة    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    فيروس كورونا – التحدي القائم حتى في العام الجديد (3)- دول العالم الفقيرة وأسئلة مفتوحة - .. بقلم: د. حسن حميدة – ألمانيا    التمباك .. بقلم: عوض محمد صالح    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    إثيوبيا تعلن اعتقال 15 شخصًا بتهمة التآمر للهجوم على سفارتي الإمارات في أديس أبابا والخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى ميلاد السيدة "فاطمة الزهراء" .. تكرِيم كل من حملت اسمها
نشر في المجهر السياسي يوم 03 - 05 - 2013

صادف الأربعاء أمس الأول الموافق العشرين من جمادي الثاني ذكرى ميلاد بنت الرسول "صلى الله عليه وسلم" السيدة "فاطمة الزهراء"، زوجة الصحابي الجليل "علي بن أبي طالب، وأم "الحسن" و"الحسين" رضي الله عنهما.
ونظم الاحتفال بريحانه المصطفى (صلى الله عليه وسلم) الاتحاد العام للمرأة السودانية بالتعاون مع الاتحاد النسائي الإسلامي العالمي والمستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالسودان، برعاية وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي "مشاعر الدولب"، وجاء الاحتفال بهيجاً بالحضور الكثيف الذي كُرمت فيه كل من تحمل اسماً من الأسماء التي أطلقت على بنت الرسول الكريم، ومنها (فاطمة، الزهراء، البتول، الصديقة، طاهرة)، وتم التكريم بهدايا نوعية قيمة أُهديت من قبل المستشارية الثقافية الإيرانية، وكان معظم المكرمات طفلات، كما قدمت أيضاً (كسوة الزهراء) للأيتام عبر اتحاد المرأة.
{ المرأة القدوة
وقال المستشار الثقافي لجمهورية إيران "محمد هادي تسخيري" بعد ترحيبه بحضور الاحتفال: إن "الزهراء" هي قدوة للمرأة المسلمة وأنموذج أمثل للإنسانية جمعاء، والاحتفال بمولدها يصادف ذكرى ميلاد حفيدها الإمام "الخميني"، مفجر أعظم ثورة في التاريخ الحديث، إضافة إلى الاحتفال بعيد الأم وبدء أسبوع تكريم المرأة المسلمة الذي أعلنه "الخميني" بعد انتصار الثورة الإسلامية في (إيران)، ليكون مقترناً بميلاد "فاطمة الزهراء" خريجة مدرسة الرسول "صلى الله عليه وسلم" الأعظم.
وشهد الحفل ممثل السفير الإيراني بالخرطوم "حسين إقبالي"، الذي أكد سعادته بالاحتفاء بمولد الزهراء بحضور الحشود النسائية.
{ تسمية شائعة
من جانبها قالت الأمين العام لاتحاد المرأة السودانية "د. إقبال جعفر" إن ذكرى ميلاد سيدة العالمين يعد وقفة على محطات المرأة المسلمة في الأمة الإسلامية وآل البيت المكرمين والسيرة العطرة، لافتة إلى اسم "فاطمة" يكاد لا يخلو منه بيت سوداني، بالإضافة لأسماء ولديها "الحسن" و"الحسين"، مؤكدة أن الاحتفال بميلاد الزهراء وقفة على محطات المرأة المسلمة جميعها والاقتداء بمواقفها العظيمة.
{ حضور شعري
وقال رئيس اتحاد الكتاب والأدباء السودانيين الفريق "السر قدور" إنه في كل عام يكتب الشعراء بمناسبة مولد بنت النبي "صلى الله عليه وسلم" الذي هو ذكرى عظيمة لمكانتها وحبها، وألقى قصيدة جديدة بمناسبة ميلاد الزهراء أضفت لوناً زاهياً على الحفل في حبها الذي قال عنه "صلى الله عليه وسلم": (فاطمة بضعة مني، من أحبها فقد أحبني ومن أبغضها فقد أبغضني)، وقد خاطبها الرسول "صلى الله عليه وسلم" قائلاً: (أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين)، وهذه لم تكن مجرد عاطفة أبوية جياشة بقدر ما هي توجيه للأمة نحو هذه المرأة الأسوة والقدوة.. وقد أحب النبي "صلى الله عليه وسلم" "فاطمة" وأحبته وحنا عليها وحنت عليه، فكانت الرائدة في العلم والعمل والجهاد، وهي قدوة في تربية ابنيها "رضي الله عنهما" "الحسن" و"الحسين"، كما كانت العابدة الزاهدة المتبتلة في محراب عبادتها، كانت تقوم الليل حتى تتورم قدماها، وهي الزهراء خريجة مدرسة الرسول الأعظم "صلى الله عليه وسلم"، فقد أعطت الزهراء ألق الكينونة للمرأة وصنعت لها المثل الأعلى.
{ بين "فاطمة" و"علي"
ودعت أمينة المرأة بولاية الخرطوم "فاطمة الصديق" إلى ضرورة الاحتفال بمولد السيدة "فاطمة الزهراء" "رضي الهت عنها" لما فيه من مجد تليد للمرأة المسلمة وقيم يقتدي بها كل الناس.. وهي" زوجة الصحابي الجليل "علي بن أبي طالب" رضي الله عنه، صاحب الأشعار العظيمة، وقد كتب فيها أبياتاً رقيقة من الشعر الجميل، ويروى أنه دخل إليها ذات مرة ورآها تستاك بمسواك من شجر الأراك ذي الرائحة الطيبة، فصاغ لها شعراً عذباً في بيتين غاية الرقة والجمال وهما:
حظيت يا عود الأراك بثغرها
أما خفت يا عود الأراك أراك
لو كنت من أهل القتال قتلتك
ما فاز مني يا سواك سواك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.