نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل وفر السودان مصل وباء (كورونا)؟!
نشر في المجهر السياسي يوم 10 - 09 - 2013


تقرير : فاطمة مبارك
أصدرت وزارة الصحة السعودية جملة من الاشتراطات الصحية الواجب توفرها في القادمين للعمرة والحج للعام 1434ه، في إطار الإجراءات الاحترازية الخاصة بمرض فيروس (كورونا) الجديد المستشري في السعودية، وتضمنت هذه الاشتراطات التي أصدرتها الوزارة توصية بتأجيل أداء مناسك العمرة والحج هذا العام لكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة كمرض القلب والكلى والجهاز التنفسي والسكري ومرض نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، بالإضافة لأمراض الأورام والحوامل والأطفال، كما تضمنت الاشتراطات إرشادات صحية لتوعية المواطنين المعتمرين والحجاج بجانب المقيمين، وطالبت وزارة الصحة السعودية الحجاج القادمين بالحصول على شهادة تطعيم سارية المفعول ضد الحمى المخية الشوكية قبل دخول المملكة قبل مدة لا تقل عن (10) أيام ولا تزيد عن (3) سنوات، وضد شلل الأطفال من الدول الموبوءة به، كما اشتملت الاشتراطات على مجموعة من النصائح والإرشادات الصحية التوعوية للمواطنين، من بينها المداومة على غسل اليدين بالماء والصابون أو بالمطهرات، واستعمال المنديل عند السعال أو العطس والتخلص منه في النفايات، وعدم لمس العينين والأنف، والحد من مخالطة المصابين مباشرة وعدم مشاركتهم أدواتهم، كذلك من بين الاشتراطات ارتداء كمامات في أماكن الازدحام، والحفاظ على النظافة الشخصية. ووفقاً لمنشور الصحة السعودية، فإن الاشتراطات شددت على أهمية التطعيم ضد لقاح الأنفلونزا الموسمية خاصة للمصابين بأمراض مزمنة.
ما صدر من اشتراطات صحية من قبل المملكة، لفت نظر بعض معتمري وحجيج هذا العام خاصة الذين شملتهم الاشتراطات بصورة أخص مثل كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ودعتهم لطرح أسئلة من نوعية: هل وزارة الصحة السودانية بالتنسيق مع الإدارة العامة للحج والعمرة شرعتا في تنفيذ هذه الاشتراطات؟ وإلى أي مدى مصل التطعيم ضد مرض ال(كورونا) متوفر في السودان لحجيج هذا العام؟ وما هي الإجراءات التي اتخذت حتى الآن من جانب السلطات المختصة؟ وهل قام المسؤولون بتمليك الحجيج معلومات كافية عن المرض والإرشادات الصحية التي ينبغي إتباعها حتى تتم المطالبة بشرط جزائي؟
لكن من خلال استطلاعنا لعدد من معتمري وحجيج هذا العام، وجدنا أن بعض كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة قد فكروا فعلياً في سحب أوراقهم، وعزوا السبب إلى عدم ثقتهم في تنفيذ هذه الاشتراطات (حسب زعمهم) خاصة بعد سماعهم حديثاً يدور في الأوساط بين بعض المختصين بصورة غير رسمية، لم يستبعدوا فيه أن يتعامل السودان بصورة طبيعية مع هذه الاشتراطات لا تجعله يرفع حالة التأهب إلى الدرجة المطلوبة.. (المجهر) بدورها استمعت إلى عدد من الحجيج الذين يدخلون في دائرة الاشتراطات، وتوجهت باستفساراتهم إلى أهل الشأن في وزارة الصحة، ممثلة في إدارة الوبائيات والهيئة العامة للحج والعمرة، حول المرض والشرط الجزائي الذي قيل إنه سيطبق على من يحاول سحب أوراقه.
إدارة الوبائيات بوزارة الصحة، أكدت عدم وجود تطعيم لمرض (كورونا)، لكن طلب منهم تطعيم الحجيج والمعتمرين ضد الأنفلونزا الموسمية، وهذا التطعيم سيكون ملزماً بالنسبة لهم، وأشارت إلى أن هذا المرض جديد، ومنظمة الصحة العالمية ما زالت تبحث فيه. أما كرت الحمى الصفراء فأصلاً موجود وأضيفت له الأنفلونزا الموسمية، ونوهت إلى أن هناك إجراءات مشددة ستتخذها وزارة الصحة، تتمثل في فحص الكرت الصحي للتأكد من عدم التزوير، وسيكون هناك مناديب من الإدارة لمراجعة الحجيج في موضوع التطعيم، كما أشارت إلى تجهيز رسائل إرشادية للحجيج يتم التعامل بها حتى بعد عودتهم، إلا أن الإدارة العامة للحج والعمرة أكدت على لسان «خالد حاج نور»- الإدارة الصحية، وجود تطعيم مباشر لمرض (كورونا)، والهيئة ستتسلمه خلال اليومين القادمين من منظمة الصحة العالمية لتطعيم حجيج هذا العام، وسيكون إجبارياً، هذا إلى جانب توفير الكمامات بالنسبة لكبار السن الذين فضلت السعودية عدم قدومهم لحج هذا العام. وقال «خالد»: (معظم حجيج هذا العام من الشباب الذين يمثلون نسبة كبيرة).
يذكر أن مرض (كورونا) الجديد، حسب منظمة الصحة العالمية، وصف بأنه فيروس غامض ونادر. وحسب المعلومات الأولية، تشابه أعراضه أعراض الأنفلونزا، حيث يشعر المصاب باحتقان في الحلق والسعال وارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس وصداع، وبعدها قد يتماثل المريض إلى الشفاء أو ربما تتطور الأعراض إلى التهاب حاد في الرئة بسبب الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة أو إلى فشل كلوي، كما قد يمنع الفيروس وصول الأوكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم، وقد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة.
منظمة الصحة العالمية من ناحيتها رفعت حالة التأهب القصوى، وكانت قد دعت عند ظهوره إلى توخي الحذر الشديد من العدوى التنفسية الخطيرة التي يسببها هذا المرض. والفيروس، كما هو متعارف عليه صحياً، رصد لأول مرة عام 2012م، ومنذ ظهوره أدى إلى إصابة (30) شخصاً في دول مختلفة كانت بينها (18) حالة وفاة.. وينتقل مرض (كورونا) عن طريق تلوث الأيدي والرذاذ والمخالطة المباشرة مع سوائل وإفرازات المريض، حيث يدخل الفيروس من خلال أغشية الأنف والحنجرة.. والوقاية منه تتم عبر عزل المصاب وغسل اليدين، بجانب استخدام الكمامات في أماكن الزحام، بينما تكتشف إصابته من خلال الأعراض أو التحليل الفيروسي المخبري.
ووفقاً للدراسات الصحية التي تمت حتى الآن، لا يوجد علاج لمرض (كورونا) الفيروسي، حيث يقوم الجسم بطرد الفيروسات بالمناعة الذاتية، أو يتم علاج الأعراض بالأدوية الخاصة لكل منها كالأدوية الخاصة بالسعال ومضادات الالتهاب. وهذا يتطلب الالتزام بالإرشادات الصحية لا سيما أن موسم الحج يتسم بالازدحام، الأمر الذي يساعد على انتشار مرض (كورونا).. فهل وفر السودان مصل هذا المرض؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.