تنبيه للأفراد والشركات والشراكات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية    تسلل أجانب وسودانيين من إثيوبيا إلى كسلا دون فحصٍ طبي    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    تعافي الإسباني المصاب بكورونا في الخرطوم    نقابة الاطباء ترفض مطالب اقالة وزير الصحة    الحوار الفكري حول مدارس الاقتصاد .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    من أجل برنامج عاجل ومساندة سياسية .. بقلم: سعيد أبو كمبال    نقص حصة الخرطوم من دقيق المخابز بنسبة 50%    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حُبُّ المِلِحْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ السَّادسة والثَلَاثُوُنْ. .. جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فيروس كورونا .. بقلم: بابكر عباس الأمين    الصحة تقر بعدم التواصل مع (50%) من القادمين خلال فترة الاستثناء    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    الصحة تعلن عن أكتشاف حالة سابعة لمصاب بكورونا في البلاد    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    تأجيل امتحانات الشهادة السودانية إلى أجلٍ غير مُسمى    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة وأحداث عاصفة في محاكمة الرئيس المصري المعزول
نشر في المجهر السياسي يوم 05 - 11 - 2013


القاهرة - وكالات
أصدر قاضي محاكمة الرئيس المصري المعزول «محمد مرسي» قراره بتأجيل القضية إلى الثامن من يناير المقبل للاطلاع على المستندات، وأكد التلفزيون المصري نقل «مرسي» إلى سجن برج العرب في الإسكندرية، حيث وصل على متن طائرة مروحية إلى السجن، وشهدت الجلسة أحداثاً دراماتيكية وهرجاً ومرجاً . وقال الكاتب الصحافي «يسري البدري» إن الرئيس السابق «محمد مرسي» دخل المحكمة ببدلة كاملة بلا ربطة عنق، وروى مشاهداته داخل المحاكمة ل(العربية الحدث)، بتأكيده أن بعض المتهمين أحدثوا ضجة في المحكمة، وأنهم هتفوا بمجرد اعتلاء القاضي منصة المحكمة بجملة: (يسقط حكم العسكر). وفي سياق مجريات المحاكمة طالب «مرسي» القاضي بإخلاء سبيله ليمارس مهام منصبه كرئيس للبلاد، مشيراً إلى أنه متواجد في هذا المكان قسراً وبالقوة، كما انفرد رئيس هيئة الدفاع د. «سليم العوا» بالرئيس المعزول لتهدئته بعد هتافه ضد العسكر.
تقمص شخصية "صدام": مظاهرة بقيادة "مرسي" داخل قفص الاتهام
القاهرة - وكالات
قال شاهد عيان إن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي تقمص شخصية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وأخذ يهتف أمام المحكمة في اليوم الأول من محاكمته "يسقط يسقط حكم العسكر" ووصف نفسه بأنه الرئيس الشرعي للبلاد وطالب المحكمة بإنهاء هذه المهزلة. وردد المتهمون من داخل القفص هتافات: " يسقط يسقط حكم العسكر" وأشار مرسي بيديه رافعاً علامة رابعه ومؤكداً أنه أيضًا يرفض المحاكمة.
وأكدت قناة النيل التلفزيونية الرسمية المصرية إن محكمة جنايات القاهرة رفعت امس الاثنين جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين إلى الثامن من يناير المقبل، للاطلاع على المستندات. وأكد سكرتير جلسة المحاكمة، أن من أعلن قرار تأجيل المحاكمة هو "مرسى"، وليس رئيس المحكمة، حسبما أعلن التيلفزيون المصرى. وأفاد مراسل التلفزيون إنه تقرر نقل مرسي إلى سجن برج العرب بالأسكندرية. فيما قالت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمني قوله إن تم نقل مرسي إلى سجن طرة. ويرفض مرسي الاعتراف بهذه المحاكمة، التي منعت هيئة المحكمة نقل وقائعها في بث مباشر، ولم يوكل اي محامين للدفاع عنه. الا ان هيئة دفاع برئاسة المرشح الاسلامي السابق سليم العوا شكلت لمراقبة اجراءات المحاكمة، بحسب بيان ل"التحالف المؤيد للشرعية والمناهض للانقلاب". وقال ضابط يشارك في تأمين قاعة المحاكمة ان الجلسة بدأت متأخرة بعض الشيء عن موعدها لان مرسي جاء مرتديا بدلة كاملة بلا ربطة عنق واصر رئيس المحكمة القاضي احمد صبري يوسف على ان يرتدي زي المحبوسين احتياطيا (الابيض اللون) طبقا للاجراءات القانونية المعمول بها قبل ان يبدأ الجلسة. وتجمع عشرات من انصار مرسي امام مقر المحكمة التي تنعقد بأكاديمية الشرطة في ضاحية التجمع الخامس (شمال شرق القاهرة)، وهو نفس المكان الذي جرت فيه محاكمة الرئيس الاسبق حسني مبارك الذي اطاحته ثورة يناير 2011. وفي سياق مجريات المحاكمة طالب مرسي القاضي بإخلاء سبيله ليمارس مهام منصبه كرئيس للبلاد، مشيرا إلى أنه متواجد في هذا المكان قسراً وبالقوة، كما انفرد رئيس هيئة الدفاع د. سليم العوا بالرئيس المعزول لتهدئته بعد هتافه ضد العسكر. ومن جانبه دعا القيادي في الجماعة عصام العريان والذي يحاكم مع مرسي لاتهامة بقتل المتظاهرين، إلى محاكمة وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم. واتهم القيادي الإخواني محمد البلتاجي وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي بأنه وراء عمليات القتل، ووصف د. عصام العريان المحكمة بأنها غير دستورية وطالب بمحاكمة السيسي ووزير الداخلية. يذكر أن الرئيس المعزول قد رفض التوقيع على أوراق محاكمته. وعلى الجانب الآخر، طالب المدعون بالحق المدني بإنزال عقوبة الإعدام بحق الرئيس المعزول مرسي، لتسببه في قتل المتظاهرين امام محكمة الاتحادية. وكان مصدر أمني قد أعلن وصول جميع المتهمين إلى مقر المحاكمة، وأنه تم نقلهم من محبسهم بمنطقة سجون طرة إلى مقر الأكاديمية بواسطة مدرعات مصفّحة خاصة، فيما تم احضار مرسي بواسطة مروحية من مكان احتجازه المجهول.
وفيما يلي شريط أحداث الجلسة اعتمادا على وسائل إعلام مصرية رسمية:
- قبل بدء الجلسة، ظهر أحمد عبد العاطي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، وهو يرتدى الملابس البيضاء وأجاب على سؤال بخصوص تواجد مرسى بالقصر أثناء مذبحة الحرس الجمهورى، وقال إنه غادر نادي الحرس الجمهورى عصر الجمعة الموافق 5 يوليو، ولم يكن متواجدًا داخل نادى الحرس أثناء اشتباكات أنصاره مع قوات الأمن.
- ثم قام الحاجب بالنداء على محامي المتهمين، ولكن لم يجب أحد، فرد عليه عصام العريان من داخل القفص ضاحكًا المتواجدون كلهم تابعون للداخلية.
- حضر الرئيس المعزول محمد مرسي وهو يرتدي بدلة رمادية اللون، وحينما دخل القفص صفق له المتهمون الموجودون بالقفص، ولوح له دفاعه بإشارة رابعة، ثم هتف المتهمون "يسقط يسقط حكم العسكر."
- دخلت هيئة المحكمة قاعة الجلسة وبدأت تسجيل الوضع من جوانبه القانونية. وأثناء ذلك هتف المتهمون عدا مرسي "يسقط يسقط حكم العسكر" ثم تحدث مرسي مؤكدًا أنه الرئيس الشرعي للبلاد.
- وطلب القاضى بعد ذلك من المتهمين أن يوفروا جوًا من الهدوء ثم بدأ في إثبات حضور المتهمين ودفاعهم، وقام بالنداء على المتهم أسعد الشيخة، فرد قائلاً "أرفض المحاكمة تمامًا ونحن أمام مهزلة"، فيما قال أحمد عبد العاطي أثناء إثبات حضوره المحاكمة "باطلة" لأنه تم إحالتها من نائب عام غير شرعي.
- وقامت المحكمة بالنداء على البلتاجى فأجاب "هناك 10 أسباب قانونية موضوعية تؤكد على بطلان أمر الإحالة والذى صدر من نائب عام عينته سلطات الانقلاب".
- وأثبتت المحكمة حضور عصام العريان الذى رفض الحديث تمامًا أثناء الجلسة، وأثناء إثبات حضور مرسى حدثت حالة من الهرج والمرج تسببت في رفع الجلسة، ثم وقعت مناوشات بين المؤيدين والمعارضين.
- وأثناء إثبات المحكمة حضوره قال مرسي، إنه موجود في هذا المكان بالقوة، وطالب رئيس المحكمة بألا يشارك في الانقلاب ويخوله ليمارس صلاحيته كرئيس جمهورية.
- طلب القاضي من مرسي ارتداء زي الحبس الاحتياطي "مثلما هو منصوص في القوانين."
- مرسي يرفض وسجال بينه وبين القاضي الذي أصر على أن يرتدي الزي الأبيض.
- قال مرسي لهيئة المحكمة "أنا الرئيس الشرعي للبلاد.. وأرفض أن يكون القضاء المصري غطاء للانقلاب العسكري "المجرم" ثم بدأ يهتف مع بقية المتهمين "يسقط يسقط حكم العسكر."
- وقعت مشادات بين المحامين المؤيدين والمعارضين داخل القاعة، مما دعا رئيس المحكمة لرفع الجلسة، وقامت قوات الأمن بالتدخل لتهدئة الأوضاع داخل القاعة، لعودة رئيس المحكمة مرة أخرى لاستئناف الجلسة.
- بعد نحو ساعة عادت المحكمة للانعقاد مجددا.
- قررت محكمة جنايات القاهرة رفع جلسة محاكمة الرئيس السابق محمد مرسى، للمرة الثانية، وذلك بعد مشادات وهتافات بالقاعة.
- الإعلان عن تأجيل المحاكمة إلى 8 يناير للاطلاع على المستندات.
- إثر ذلك بدأت أجهزة الأمن بالقاهرة، في تعزيز من تواجدها بطول الطريق من مقر المحاكمة وحتى سجن طرة لإعادة متهمين إلى محبسهم، تحسبًا لوقوع أي اعتداءات على المدرعات وسيارات نقل المتهمين.
- نقل مرسي إلى مروحية استعدادا لنقله ومصدر أمني يقول إنه لم يتم تحديد المكان الذي سينقل إليه مرسي وأن ذلك يبقى من اختصاص رئيس المحكمة ومحامون يتوقعون إعادته إلى نفس مكان احتجاز الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.