عندما كان سعر السلع ثابتا لا تحركه جحافل الجشع كانت البلاد تنعم بالخير الوفير    عبوات معدنية صغيرة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إتفاقية السلام في مهب الريح !! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    أبوعاقلة أماسا.. فتى الصحافة الرياضية الأبنوسي .. بقلم: محمد الأمين جاموس    كمال الجزولي: روزنامة الأسبوع حِلِيْلْ مُوْسَى! .. بقلم: حِلِيْلْ مُوْسَى!    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان ومصر يُرفعان اللجنة الوزارية العليا للجنة برئاسة الرئيسين
نشر في المجهر السياسي يوم 19 - 10 - 2014

جلسة مباحثات مشتركة وقمة مغلقة بين "البشير" و"السيسي"
الخرطوم – صلاح مضوي
اتفق السودان ومصر على ترفيع اللجنة الوزارية العليا المشتركة بينهما إلى لجنة رئاسية برئاسة الرئيسين "البشير" و"السيسي"، وأكدا على أن الوقت قد حان لإيجاد علاقات تكاملية متميزة ونموذجية بين الدولتين في المجالات كافة. وأكد الرئيسان "عمر البشير" و"عبد الفتاح السيسي" خلال مباحثاتهما أمس (السبت)، بقصر الاتحادية بالقاهرة، تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للدولتين.وقال "البشير": (آن الأوان لتعزيز العلاقات السودانية المصرية في المجالات كافة على الصعيد الثنائي)، فيما قال "السيسي" إنه من الضرورة إحداث علاقات تكاملية لمنفعة البلدين. ونوه الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" إلى المسؤولية التي تقع على عاتق حكومتي البلدين لتحقيق آمال شعبيهما وتحسين أوضاعهما على كافة المستويات، ولاسيما المستويين الاقتصادي والتنموي. وقد شدد الرئيس "السيسي" على علاقات الأخوة والمودة التي تجمع بين مصر والسودان وأهمية استثمارها والبناء عليها، لتسود كافة جوانب علاقات التعاون الثنائي بينهما.وأوضح سفير السودان بمصر السفير "عبد المحمود عبد الحليم" بحسب وكالة السودان للأنباء، في أعقاب المباحثات، أن لجنة التعاون المشتركة السودانية المصرية ستعقد اجتماعاً قريباً بشكلها الجديد برئاسة الرئيسين. وأكد السفير السوداني أن المباحثات بين الرئيسين أسست لعلاقات راسخة ومتميزة، وأن نتائجها ستظهر في القريب العاجل، لافتاً إلى أن المباحثات تطرقت إلى الأوضاع الإقليمية خاصة في ليبيا وسوريا والمنطقة العربية، مبيناً أن من أهم مخرجات القمة ترفيع اللجنة المشتركة إلى لجنة رئاسية. وأعلنا أن وزيري الخارجية بالبلدين سيعقدان اجتماعاً مشتركاً بالخرطوم خلال الأيام القادمة بحضور الوزراء المعنيين، توطئة لدراسة الهياكل ودراسة العمل المشترك الذي يفترض أن ينجز. وكانت قد انطلقت قمة مشتركة بين الرئيسين فور وصول الرئيس "البشير" إلى "القاهرة"، وذلك بقصر الاتحادية بالعاصمة المصرية، وبمشاركة وزراء من الجانبين. وتناولت القمة تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون المشترك في كل المجالات.وأنهى "البشير" و"السيسي" جلسة مباحثات مغلقة بينهما لم يدليا بعدها بأي تصريحات، وتستغرق زيارة "البشير" إلى مصر يومين.وأقام الرئيس المصري مأدبة غداء على شرف الزيارة، قبل انضمام الوزراء السودانيين المرافقين للبشير ونظرائهم المصريين للمباحثات.وستتناول الزيارة ملفات الحدود والمياه والتكامل الاقتصادي والقضايا المشتركة بين البلدين الجارين.وأكد الرئيسان "البشير" و"عبد الفتاح السيسي" ضرورة تفعيل كل وسائل الترابط والتكامل في المجالين السياسي والاقتصادي بين السودان ومصر، وتدعيم التواصل المباشر من خلال المنافذ الحدودية التجارية التي تم افتتاحها مؤخراً وتعزيز الاستثمار المشترك.وقال وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، إن المباحثات بين الرئيسين أظهرت تفاهماً كبيراً وتوافقاً، فيما يخص القضايا المشتركة والرؤية المتكاملة لمواجهة التحديات المشتركة التي تواجه الدولتين.من جهته صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير "علاء يوسف"، أن لقاء القمة بين الرئيسين أعقبه لقاء موسع بحضور وفدي البلدين، تم خلاله التأكيد على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين الدولتين الشقيقتين وشعبي وادي النيل بشماله وجنوبه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.