والي البحر الأحمر: الدراسة مستمرة بجميع مدارس الولاية    تجمع سائقي اللواري والشاحنات بنيالا يهدد بتنظيم وقفات احتجاجية    حمدوك يؤكد الاستعداد لتطوير التعاون مع (الكوميسا)    الرئاسة التركية بشأن ليبيا: أنقرة ستواصل مواجهة الحروب بالوكالة    طهران: سنقوم بإجراء قوي ومختلف إذا لم يتجاوب الأوروبيون بشأن الاتفاق النووي    ترامب يستعجل عرض "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    قفز سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني الى مائة جنيه    غياب الدمازين والشغيل عن مباراة بلاتينيوم    الهلال يعود للتدريبات إستعدادا لمواجهة بلاتينيوم في المجموعات    مدرب البلاك ستار ابياه يكشف التفاصيل الكاملة لمفاوضات صقور الجديان معه    الدقير: نحن ضد الانتخابات المبكرة    أطباء القضارف يدخلون في إضراب    لجان المقاومة بعطبرة تمهل الحكومة 10 أيام لتعيين الوالي المدني    حملة رفض واسعة لفتح مسار الشمال في منبر جوبا    لجان المقاومة بولايتي الخرطوم ونهر النيل تعلنان رفضهما القاطع لسن قانون لتقييد حرية التظاهر    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المقاومة تضبط ألف جوال دقيق فاسد بمحلية أمبدة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بكل الوضوح
نشر في المجهر السياسي يوم 27 - 11 - 2017


جنون التعصب يهزم الروح الرياضية..!!
عامر باشاب
{ كرة القدم كما هو معلوم للجميع لعبة تنافسية تقوم على حسابات الكسب والخسارة (إما غالب أو مغلوب) وحتى وقت قريب كان المهزوم في هذه اللعبة يتقبل النتيجة رغم مرارتها وقسوتها (بروح رياضية)، حتى أن عبارة (روح رياضية) تحولت بكل سموها إلى صفة تعطى لكل من يتحلى بها، أي من يتقبل الأمر الواقع من النتائج التنافسية أياً كانت ميادينها بصدر رحب وطيب خاطر.
{ وعلى هذا الأساس شاعت صفة (الروح الرياضية) وانتقلت إلى جميع الأوساط وفي مقدمتها الأوساط السياسية التي تحولت إلى حلبة تنافس على المناصب والمكاسب إذا كانت داخل الكيان الواحد أو التنافس والصراع الانتخابي على السلطة الذي يحدث عادة بين تنظيمات حزبية مختلفة، ويكون الكسب عبر صناديق الاقتراع لمن يحصل على الأغلبية من أصوات الناخبين.
{ الروح الرياضية بكل هذه السماحة يبدو أنها خرجت من الوسط الرياضي ولم يعد هناك من يتقبل الهزيمة بتلك الروح، وما يدل على ذلك الظواهر السالبة التي حولت المستطيل الأخضر إلى ميدان حرب سادت فيه مشاهد الدمار والخراب والفوضى والجنون.
{ وددت بهذه المقدمة أن أبدي أسفي على ظاهرة التعصب والتشدد الرياضي التي دائماً ما تنتج عنها أعمال عنف جنونية، وبكل أسف نراها انتشرت في الآونة الأخيرة بصورة مزعجة. وكان آخرها ما أحدثه بعض المحسوبين على جماهير المريخ العظيم من أعمال تخريبية داخل استاد الهلال (الجوهرة) الذي استضاف مباراة القمة الأخيرة (هلال مريخ)، ونتج عن هذا الفعل المشين تحطيم المقاعد واقتلاع الكثير منها كتعبير قبيح لرفضهم نتيجة المباراة التي جاءت مستحقة لمن (لعب وكسب).
{ هذه التصرفات غير المسؤولة سواء أتت من جماهير المريخ أو جماهير الهلال أو جماهير أي فريق آخر، فإنها بكل أسف هزمت روح المحبة واغتالت الأخلاق السمحة التي كانت تسود بين المجتمعات الرياضية في بلادنا بمختلف كياناتهم وألوانهم.
} وضوح أخير
{ أخيراً أقول بكل الوضوح إن تكرار أعمال الفوضى والشغب والتخريب التي تستهدف المنشآت الرياضية وتسببت في خسائر مادية وأضرار فادحة تعدّ من الأعمال الإجرامية الموجهة ضد الدولة، لأن هذه المنشآت ليست ملكاً للأندية بل هي ملك للشعب وبالتالي هي ملك للدولة.
{ وحتى لا تستفحل هذه الظواهر السالبة نتمنى من إدارات الأندية أن تسبق الجهات الأمنية في تتبع المتورطين في أحداث التخريب وتقديمهم للعدالة، ومن ثم حظرهم من دخول الملاعب مدى الحياة.
{ نعم نحب المريخ.. لكننا نحب أكثر كلمة الحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.