الأرصاد في السودان: أمطار غزيرة في 3 ولايات    "10" مليون يورو لدعم هيكلة الصمغ العربي    اتفاق على إنشاء ملحقيات ومراكز تجارية بسفارات السودان ببعض الدول    بعد اجتماع دام"3′′ ساعات..تعرّف على مطالب دييغو غارزيتو ..وما هو ردّ سوداكال؟    توقيف 75 من معتادي الإجرام بجبل أولياء    الخميس النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    محافظ بنك السودان المركزي ل"وفد الكونغرس": نتطّلع للاستفادة من الدعم الفني والإلكتروني    هل تعتبر نفسك فاشلا في ركن سيارتك؟.. شاهد الفيديو لتجيب    السودان: وزارة الإعلام تطرح مشروع قانون يقيد الحصول على بعض المعلومات    لاعب كرة قدم مصري يرد بعد إيقافه بسبب فتاة في أولمبياد طوكيو    الوفدالأمريكي:نسعى لجذب الاستثمار وتنظيم مؤتمرات للتعريف بثروات السودان    السودان.. مطالبات بإعفاء النائب العام    الوفد الأمريكي يتعرّف على فُرص الاستثمار في قطاعي الكهرباء والنفط بالسودان    الشرطه القضارف يحقق الفوز علي الوادي بهدف فلبس    طرح تذاكر حضور مباريات بطولة كأس العرب ابتداءً من الغد    الدقير: لم ننجز شيئا لعدم وجود جبهة سياسية موحدة    "احتفال تنصيب مناوي".. لجنة خاصة تناقش عدة تصورات    حادث مروري بطريق شريان الشمال يؤدي بحياة 3 أشخاص    بعد كمين محكم..ضبط"كلاشنكوف" في الجزيرة    العثور على أكثر من 40 جثة بشرية في نهر فاصل بين إثيوبيا والسودان    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    توقيف أحد تجار العملات الاجنبية في السوق الموازي    حلال على المريخ حرام على الهلال    ضبط شبكة نشطت في تجارة الأعضاء البشرية بمشارح الخرطوم    القبض علي متهمين تهجموا بساطور على حكم مباراة كرة القدم    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    تحديث.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاثنين 2 اغسطس 2021 في البنوك السودانية والسوق السوداء    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    الموجة الجديدة تفتك ب"الرئة" .. تخوفات من إنتشار كورونا" المتحوره الهندية" في بورتسودان    بحضور بن هزام وبرقو الكشف عن ترتيبات استضافة الإمارات لمعسكر صقور الجديان    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    شاهد بالصور.. بطلة رفع الأثقال السودانية محاسن هارون تشارك في بطولة سباق الجري رغم حملها بجنين وفي الشهور الأخيرة واللجنة المنظمة تكرمها    ولاة الولايات .. معايير جديدة    تشكيل غرف طوارئ صحية بمحليات ولاية الخرطوم    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    ركود في العقارات و(1200) دولار للمتر في الرياض    "رحيل البساط" وثائقي فرقة فضيل عن الراحل "البلولة"    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    مصالحة الشيطان (2)    سوداكال.. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المخربون .. خربوها فمن يحمي ملاعبنا ؟

ظاهرة الملاعب الرياضية وخاصة ملاعب كرة القدم تضم حشود جماهيرية تمثل فئات اجتماعية متنوعة تحب وتعشق كرة القدم وتشجع بحماس شديد فريقها المفضل ورغم تعصبها لكن لم تقدم على تكسير المنشئات الرياضية
السلامة والأمن هما عنصران جوهريان في أي حدث رياضي مباراة محلية دولية ومن مسؤولية الإتحاد في أي دولة توظيف أشخاص أكفاء مهنياً ومدربين تدريب حديث للقيام بالواجبات المطلوبة عند اللزوم لسلامة وأمن وإدارة الحدث لمنع الفوضى والتفلتات والشغب الذي يحدث من فئة متعصبة لناديها هذا يتضمّن المسؤولين عن أمن الملعب.
مباريات الديربي أو الكلاسيكو الأخيرة بين المريخ والهلال في بطولة الأبطال الإفريقية التي أقيمت على ملعب إستاد المريخ وانتهت بفوز المريخ بهدفين دون رد شاهدنا من خلال مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي قيام بعض جماهير الهلال التي لم تتقبل الهزيمة بصدر رحب بتكسير 1500 كرسي في طابق شاخور ( هرس شديد) إضافة إلى تحطيم البوابات والسياج وقدرت الخسائر بمبلغ مليار جنيه كل هذه المشاهد المؤلمة من التخريب حدثت في غياب رجال الأمن عن المشهد الذي أكد على أن حضورهم للفرجة والترفيه وليس لحفظ الأمن الذي يعد من صميم عملهم ولا ننسى الدور السلبي للإعلام الرياضي الذي يعد رأس الرمح في إشتعال فتيل الأزمة الرياضية ومن الأسباب الرئيسة في تدني مستوى الكرة والأخلاق السودانية.
للأسف الشديد الشغب والتعصب الرياضي المقيت أصبح متفشيًا في ملاعبنا وما يكتنف ذلك من سلبيات قد تصل إلى مخالفات أمنية لأن الملاعب السودانية تفتقد إلى الأدوات الأمنية التي تتمثل في تأمين وتوفير وسائل السلامة اللاعبين والحكام والجمهور داخل المعلب وحماية المنشآت والمرافق الرياضية وذلك من خلال التزام الجمهور بإجراءات الأمن وتعاونهم في عمليتي الدخول والخروج من الملعب.
البنية التحية الرياضية تسهم في تنظيم كبرى التظاهرات الرياضة وتنعش التنمية الاقتصادية والاجتماعية في كل دول العالم فملاعب المريخ والهلال وكل الأندية السودانية في ربوع الوطن تعد خط أحمر ولن نسمح بأي شكل من الأشكال تجاوزه فمن يتجاوزه سيتعرض لأقسى العقوبة ولا نريد أن نعمم تلك الفئة المتفلته الحاقدة والمتعصبة والغير مثقفة والغير واعية على جمهور الفريقين.
الذين يميلون إلى إخلال الأمن والتخريب هؤلاء أشد ضرراً من الخوارج. قال تعالى : إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم - سورة المائدة : آية (33).
الإتحاد الدولي ( فيفا ) حذر جميع اتحادات كرة القدم التي تتبع له بضرورة عمل تدابير أمنية إلزامية لجميع الملاعب وذلك عن طريق وضع معايير إلزامية جديدة لأمن الملاعب يجب على كل اتحاد كرة تطبيقها وهناك حد أدنى إذا قلّ عن ذلك فلن يُسمح لذلك الاتحاد بالمشاركة في أي منافسات خارجية.
أزمة إتحاد كرة القدم السوداني لم تبارح مكانها ولذا يجب على الجهات الأمنية عمل التدابير اللازمة لحماية الملعب واللاعبين والإداريين والحكام والجماهير والمرافق والمنشآت الرياضة من شرذمة المخربين لترسيخ أمن البيئة الرياضية بصورة عامة حتى لا تحدث كارثة في ملاعبنا مثل كارثة ملعب إستاد بورسعيد التي راح ضحيتها 74 مشجع من النادي الأهلي خلال مباراة النادي الأهلي القاهري نادي المصري البورسعيدي في منافسات الدوري المصري.
نجيب عبدالرحيم ابواحمد
لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.