تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    د.فيصل القاسم : شرق أوسط جديد بقيادة روسية ومباركة أمريكية وإسرائيلية    الجبهة الثورية : هيكلة الجيش والاجهزة الامنية حديث سابق لأوانه    محمد الفكي : لدينا معلومات انهم يحشدون الخيالة بغرب كردفان    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الدقير : لن تقوم قائمة لدكتاتورية مرة أخرى في هذه البلاد    منتخبنا الوطني يرفع نسق التحضيرات لمواجهة الاريتري    الهلال يفاوض فيلود بعد اقالته من الشبيبة    الهلال يدخل معسكرا مقفولا تأهبا لبلانتيوم    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    حميتي قائد الأسطول والبرهان خطوات تنظيم مكانك سر .. بقلم .. طه احمد ابو القاسم    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان/قاضى سابق    بالواضح ما بالدس جهاز "المغتربين "يسقط بس" .. بقلم: عثمان عابدين    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    حاجة فيك تقطع نفس خيل القصايد يا مصطفي .. بقلم: صلاح الباشا/الخرطوم    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«القمة القادمة.. أين ؟؟»..صالح عبد الله الشريف
نشر في الانتباهة يوم 01 - 10 - 2012


التخريب.. العبث.. التعصب.. الشحن.. الإعلام السالب.. التشجيع المثالي.. الروح الرياضية.. الأسلوب الدخيل.. التحريض.. الشغب، كل هذه المصطلحات والمفردات ظللنا نسمعها ونرددها ونكتبها في إعلامنا الرياضي المقروء والمشاهد والمسموع، كلما اقتربت مباراة طرفاها الهلال والمريخ.. أو المريخ والهلال «سيان» دون غيرهما من مباريات الديربيات في منافساتنا الأخرى.. كالميرغني والتاكا في كسلا، أو حي العرب والهلال في بورتسودان، أو الأهلي والاتحاد في ود مدني، ظل ذلك طوال السنوات الماضية ونحن نسمع في وسطنا الرياضي هذه المفردات والمصطلحات دون أن تختفي المسببات بل تطورت إلى الأسوأ دون أن نثبت أننا ننشد الإصلاح والارتقاء بأذواق جماهيرنا كي تصل لمستوى التشجيع الراقي والمثالي في ملاعبنا، ودون حتى إيضاح لحقيقة واحدة أو الاقتراب منها وملامستها بوضع النقاط على الحروف وتسمية الأشياء بأسمائها، لنضع الحلول الناجعة وبتر الأسباب من جذورها كي لا تستفحل وتصل بنا إلى ما لا تحمد عقباه، وحسناً فعل الزميل الأستاذ كمال حامد، الذي جسد معاني التشجيع في الزمن الجميل عندما أورد في زاويته المقروءة «انتباهة رياضية» في عدد الصحيفة يوم الخميس الماضي، وعدَّد من الأمثلة الواقعية التي كانت تحكم علاقات المشجعين بين قطبي الكرة السودانية من أعلى قمة إدارية إلى أدنى مستوى فكري وعلمي من المشجع البسيط. إن مشكلة العنف في التشجيع، من ألفاظ بذيئة وهتافات مسيئة وتخريب للمنشآت التي هي ملك لشباب هذا الوطن مهما اختلفت توجهاته وعقيدته وانتماؤه الرياضي، لأمر مؤسف.. ومؤسف للغاية.. ومحزن.. بل ربما يصل بنا لدرجة «الهمجية» وقلة الوعي وعدم التحضر!! بعض الجماهير وإن كانت قلة إلا أن تصرفاتها غير المسئولة تؤثر سلباً على الذوق العام، إن دأب هذه القلة على زرع وتفاقم الإشكالات في ملاعب كرتنا.. والتي تأخذنا بها إلى دائرة التساؤلات دون أن نجد من يسمع أو ينصت لصوت الحق والعقل والامتثال له وممارسة التشجيع العقلاني في ملاعبنا وخارجها.. فكلما اجتهدنا لمسايرة ركب التطور واللحاق بمن لحقوا بنا وسبقونا، أعادتنا تلك الفئة من هؤلاء إلى الوراء ظناً منهم أن التقدم لن يتحقق أو يستقيم إلا بالتعصب الأعمى والتصرف بلا وعي والتمترس في خندق ألا للأمام، ومبدأ «أنا ومن بعدي الطوفان».. كيف لنا أن نتطور ونرتقي بكرتنا ونحن نعاني إدارياً من مشكلات «هايفة» تنخر في تكوينات مجالس إدارات أنديتنا.. كيف نريد أن نقنع هذه الجماهير المتفلتة وقيادات الأندية تتصارع فيما بينها تارة وما بين إدارات الأندية الأخرى والاتحادات المنظمة لمنافساتها ومسابقاتها وبطولاتها «وكأني بهم يقتدون بالحراك السياسي السوداني»، ومناكفات القادة ومحاحكاتهم السياسية.. أي رياضة ننشد لها التطور.. وأي جماهير نريد لها التشجيع المثالي والتواضع عند النصر والابتسامة عند الهزيمة ؟.. ونحن لم نستطع ترميم مثل تلك الأخطاء والتصرفات اللا رياضية التي لا تليق بنا كشعب مارس الرياضة والتنافس منذ قرن من الزمان مضى. أكتب هذا المقال قبل أن نتعرف على رأي أو قرار لجنة التحقيق التي شكلت، بعض الاتهام الصريح الذي احتواه بيان مجلس إدارة نادي المريخ.. وحتى صدور قرار لجنة التحقيق ولن نستبقه ولكننا ندعو وبشدة إلى وضع الضوابط الحاسمة والصارمة التي تكفل ضبط الملاعب مهما كلف ذلك من إجراء سيما وأن هناك قمة رياضية منتظرة بين المريخ والهلال في بطولة الكونفدرالية الإفريقية وفي ذات الملعب، ملعب نادي المريخ...

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.