قوى إعلان الحرية والتغيير تعلن الاستمرار في الاعتصام وتعليق التفاوض مع المجلس العسكري .. تشكيل كافة هياكل السلطة الوطنية الانتقالية خلال أيام قلائل .. عدم الاعتراف بأي سلطة انقلابية أو عسكرية    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    لجنة لمراجعة قيمة الدولار الجمركي    تخفيض سعر صرف الدولار إلى 45 جنيهاً    البرهان يكشف تفاصيل جديدة عن ضبط مبالغ مالية بمنزل الرئيس المخلوع    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    هيئة محامي دارفور: رسالة مفتوحة لشركاء التغيير    في مؤتمر صحفي لها يوم السبت الموافق 20 أبريل 2019م: تحالف احزاب الشرق يلوح بالانفصال وإغلاق الميناء وقطع البترول    الاتحاد الإفريقي: السودان دولة محورية ونتفهم الثورة الشعبية    "جبهة الاتحاديين" تقترح حكومة تكنوقراط ب(16) وزيراً مستقلاً    محاولة اغتيال فاشلة لقيادي بحقوق الإنسان    ضبط (100) برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    البرهان يؤمن على تعديل قانون الأمن    دعوة لإجتماع الجمعية العمومية للمساهمين ببنك النيل (الإجتماع غير العادي)    جهود لمعالجة مشكلة المياه بكسلا    الدولار يتراجع ل(43 48) جنيهاً وتوافد المواطنين لبيع مخزونهم منه    القضاء الجزائري يستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحالي على خلفية قضايا فساد    الهيئة الاستشارية الدولية للقطن تعلن جاهزيتها لإعانة الأقطان    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    قمة في القاهرة بين السيسي وعباس لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    اعتقال قيادات بارزة في حزب البشير    مجلس المريخ يناقش امر الجمعية العمومية    الهلال يستعد بقوة لمواجهة النجم الساحلي    والي سنار: لا تهاون في معاش المواطن    توقعات بهبوط حاد في أسعار مواد البناء    تهديدات بالقتل لوكيل النيابة المكلف بالتحقيق في قضايا فساد النظام المخلوع    إطلاق سراح جانح محكمة عليه بالسجن المؤبد لاغتصابه طفلة    يوفنتوس بطلاً للكالتشيو عقب فوزه على فيورنتينا بهدفين    رئيس نادي الرابطة كوستي: نعمل على الارتقاء بفريق الكرة عالياً    ساكوزي يدير صراع نصف نهائي أبطال الكؤوس    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    القداسة والسياسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    ضبط 100 برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    الثُّوّار يهتفون لعركي في القيادة: (والله واحشنا)!!    الكمساري حاسبهم بنصف القيمة... ركّاب حافلة يُردِّدون بصوتٍ واحدٍ (أنا سوداني)!!    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    كاف يعلن الموعد الرسمي لمواجهة الهلال والنجم بالكونفيدرالية    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    تشاووش أوغلو: نهدف لرفع عدد سفاراتنا بالقارة الإفريقية إلى 50    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان    الإتحاد العربي يتكفل بتأهيل مبنى الاتحاد السوداني لكرة القدم    فيسبوك تعرّض خصوصية 1.5 مليون حساب للانتهاك    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    بازار ترشيحات وزارة الثورة ... بقلم: محمد المبروك    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    السجن والدية لفتاة قتلت والدها في مشاجرة بينهما    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    الكنداكة آلاء صلاح.. صورتُها وصوتُها .. بقلم: معن البياري    إعفاء النائب العام ومساعده الأول    التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروف"الحبر يوسف نور الدائم ل(المجهر): كنت أردد أغاني الحقيبة دون الخروج عن خط الإخوان!!
نشر في المجهر السياسي يوم 23 - 11 - 2012

يملك مقدرة فائقة في شد وجذب المستمعين إليه، فهو محدث لبق، ويملك مفردات أدبية حببت فيه المستمعين في التفسير والشعر والأدب، وهو سياسي من الطراز الأول إلا أنه زاهد في المناصب.. حاولنا أن نتعرف عليه أكثر.. دراساته، وهواياته وأيام فرح في حياته، وهل توجد مساحة لديه للغناء والموسيقى.. سألناه من أنت فقال:
- "الحبر يوسف نور الدائم".. من مواليد السروراب شمال أم درمان 1940م.. بدأت دراستي الأولية بالسروراب، ثم وادي سيدنا الأولية ثم حي العرب الوسطى أم درمان ووادي سيدنا الثانوية، ثم جامعة الخرطوم كلية الآداب درجة الشرف الأولى.. بعد التخرج في الجامعة عملت معيداً بقسم اللغة العربية بجامعة الخرطوم، ومن ثم ذهبت في بعثة دراسية إلى إنجلترا وحصلت على درجة الدكتوراة في تفسير الإمام الطبري 1969م.
} وكيف دخلت الحركة الإسلامية؟
- جندت في صفوف الحركة الإسلامية بواسطة الزميل "الشفيع سر الختم" وأنا طالب بالسنة الثانية بمدرسة وادي سيدنا الثانوية.
} هل تذكر من كانوا معك في صفوف الحركة؟
- في الجامعة كان "عبد الله حسن أحمد" و"ربيع حسن أحمد" و"حافظ الشيخ الزاكي" و"مجذوب سالم البر" الذي شغل في وقت مضى رئاسة اتحاد طلاب الخرطوم و"كمال علي محمد".
} أحداث باقية في الذاكرة؟
- أكتوبر 1964م، وشعبان 1973م.
} مدن في الذاكرة داخلياً وخارجياً؟
- كسلا بمناظرها الجميلة والأبيض والفاشر داخلياً.. وخارجياً مكة وإنجلترا ومصر والجزائر وأمريكا ودول الإمارات.
} وأسعد اللحظات؟
- عندما أكون وسط الأسرة.
} ماذا تعمل وقت الفراغ؟
- لا يوجد لديّ فراغ، وإن وجد أطلع على بعض الصحف.
} يوم فرح في حياتك؟
- يوم الزواج، وعند النجاح الشخصي، ونجاح الاتجاه الإسلامي.
} ويوم حزن؟
- سميت عام 1977م عام الحزن. لقد فقدت في ذلك العام والدي ووالد زوجتي "يوسف بدري" وابنتي التي بكيتها بقصيدة.
} والأسرة الصغيرة.. وأين الأبناء؟
- "محمد" متزوج بإنجلترا، وابنة بليفربول متزوجة أيضاً "وداد" خريجة علوم، "أبو بكر" و"عمر" و"آلاء" و"عزام".
} هل تذكر من كان معك في تلك البعثة؟
- أذكر البروفيسور "عون الشريف قاسم"، وبروفيسور "حسن الشيخ الفاتح قريب الله"، و"ناصر السيد"، و"جعفر النوراني"، و"عبد الله بشير".
} وبعد أن عدت من البعثة الدراسية إلى أين اتجهت؟
- وقتها كان النظام المايوي قد استولى على السلطة بالبلاد فتم تعيين كل الزملاء عدا شخصي، فوجدت مضايقة شديدة في ذلك. وأذكر أن الراحل البروفيسور "عبد الله الطيب" قال لي: هؤلاء يضايقونك لتترك الجامعة، ولكن (أبقى لهم شوكة حوت لا تنبلع ولا تفوت)، وعملت بنصيحة شيخنا "عبد الله" وبقيت ستة أشهر إلى أن تم تعييني.
} خلال مراحلك الدراسية هل تذكر بعضاً من الطلاب آنذاك؟
- أذكر "مأمون عوض أبو زيد" الذي كان يتقدمنا بعام في المرحلة الوسطى، ووقتها كان رئيساً للجمعية الأدبية وأنا سكرتيرها، وفي الثانوي كابتن "شيخ الدين محمد عبد الله" و"محمد الشيخ مدني" واللواء "أبو قرون عبد الله أبو قرون".
} هوايات كنت تمارسها؟
- كنت ألعب حارس مرمى.
} والقرآن الكريم؟
- اجتهدت في أن أحفظ أجزاء كبيرة منه.
} والتفسير؟
- لقد فسرت القرآن كاملاً من (الفاتحة) وحتى (الناس).
} والشعر؟
- عندما كنت بالسروراب كتبت الشعر الشعبي في الغزل والهجاء والوصف، ولديّ العديد من القصائد في ذلك.
} والغناء.. وهل لديك فنان مفضل؟
- عندما كنا في إنجلترا كنت أغني في المنافسات الوطنية كالأعياد والاحتفالات الأخرى، ولكن لا نخرج عن خط الإخوان المسلمين.
} وما هي تلك الأغاني التي تتغنون بها؟
- معظمها كانت حقيبة الفن (في الفؤاد ترعاه العناية) و(عزة في هواك)، وكل الأغاني التي تحمل المعاني السامية والقيم للوطن.
} فنانك المفضل؟
- أطرب لحقيبة الفن من الفنان "بادي محمد الطيب".
} برامج تحرص على متابعتها بالإذاعة والتلفزيون؟
- قليلاً ما أستمع إلى الإذاعة رغم مشاركتي فيها ببعض البرامج، أما التلفزيون فأستمتع بمشاهدة برامج (أيام لها إيقاع) الذي يقدمه الأستاذ "حسين خوجلي"، و(أسماء في حياتنا) للجزولي، و(نسايم الليل) الذي يقدمه الراحل "إبراهيم أحمد عبد الكريم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.