مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروف"الحبر يوسف نور الدائم ل(المجهر): كنت أردد أغاني الحقيبة دون الخروج عن خط الإخوان!!
نشر في المجهر السياسي يوم 23 - 11 - 2012

يملك مقدرة فائقة في شد وجذب المستمعين إليه، فهو محدث لبق، ويملك مفردات أدبية حببت فيه المستمعين في التفسير والشعر والأدب، وهو سياسي من الطراز الأول إلا أنه زاهد في المناصب.. حاولنا أن نتعرف عليه أكثر.. دراساته، وهواياته وأيام فرح في حياته، وهل توجد مساحة لديه للغناء والموسيقى.. سألناه من أنت فقال:
- "الحبر يوسف نور الدائم".. من مواليد السروراب شمال أم درمان 1940م.. بدأت دراستي الأولية بالسروراب، ثم وادي سيدنا الأولية ثم حي العرب الوسطى أم درمان ووادي سيدنا الثانوية، ثم جامعة الخرطوم كلية الآداب درجة الشرف الأولى.. بعد التخرج في الجامعة عملت معيداً بقسم اللغة العربية بجامعة الخرطوم، ومن ثم ذهبت في بعثة دراسية إلى إنجلترا وحصلت على درجة الدكتوراة في تفسير الإمام الطبري 1969م.
} وكيف دخلت الحركة الإسلامية؟
- جندت في صفوف الحركة الإسلامية بواسطة الزميل "الشفيع سر الختم" وأنا طالب بالسنة الثانية بمدرسة وادي سيدنا الثانوية.
} هل تذكر من كانوا معك في صفوف الحركة؟
- في الجامعة كان "عبد الله حسن أحمد" و"ربيع حسن أحمد" و"حافظ الشيخ الزاكي" و"مجذوب سالم البر" الذي شغل في وقت مضى رئاسة اتحاد طلاب الخرطوم و"كمال علي محمد".
} أحداث باقية في الذاكرة؟
- أكتوبر 1964م، وشعبان 1973م.
} مدن في الذاكرة داخلياً وخارجياً؟
- كسلا بمناظرها الجميلة والأبيض والفاشر داخلياً.. وخارجياً مكة وإنجلترا ومصر والجزائر وأمريكا ودول الإمارات.
} وأسعد اللحظات؟
- عندما أكون وسط الأسرة.
} ماذا تعمل وقت الفراغ؟
- لا يوجد لديّ فراغ، وإن وجد أطلع على بعض الصحف.
} يوم فرح في حياتك؟
- يوم الزواج، وعند النجاح الشخصي، ونجاح الاتجاه الإسلامي.
} ويوم حزن؟
- سميت عام 1977م عام الحزن. لقد فقدت في ذلك العام والدي ووالد زوجتي "يوسف بدري" وابنتي التي بكيتها بقصيدة.
} والأسرة الصغيرة.. وأين الأبناء؟
- "محمد" متزوج بإنجلترا، وابنة بليفربول متزوجة أيضاً "وداد" خريجة علوم، "أبو بكر" و"عمر" و"آلاء" و"عزام".
} هل تذكر من كان معك في تلك البعثة؟
- أذكر البروفيسور "عون الشريف قاسم"، وبروفيسور "حسن الشيخ الفاتح قريب الله"، و"ناصر السيد"، و"جعفر النوراني"، و"عبد الله بشير".
} وبعد أن عدت من البعثة الدراسية إلى أين اتجهت؟
- وقتها كان النظام المايوي قد استولى على السلطة بالبلاد فتم تعيين كل الزملاء عدا شخصي، فوجدت مضايقة شديدة في ذلك. وأذكر أن الراحل البروفيسور "عبد الله الطيب" قال لي: هؤلاء يضايقونك لتترك الجامعة، ولكن (أبقى لهم شوكة حوت لا تنبلع ولا تفوت)، وعملت بنصيحة شيخنا "عبد الله" وبقيت ستة أشهر إلى أن تم تعييني.
} خلال مراحلك الدراسية هل تذكر بعضاً من الطلاب آنذاك؟
- أذكر "مأمون عوض أبو زيد" الذي كان يتقدمنا بعام في المرحلة الوسطى، ووقتها كان رئيساً للجمعية الأدبية وأنا سكرتيرها، وفي الثانوي كابتن "شيخ الدين محمد عبد الله" و"محمد الشيخ مدني" واللواء "أبو قرون عبد الله أبو قرون".
} هوايات كنت تمارسها؟
- كنت ألعب حارس مرمى.
} والقرآن الكريم؟
- اجتهدت في أن أحفظ أجزاء كبيرة منه.
} والتفسير؟
- لقد فسرت القرآن كاملاً من (الفاتحة) وحتى (الناس).
} والشعر؟
- عندما كنت بالسروراب كتبت الشعر الشعبي في الغزل والهجاء والوصف، ولديّ العديد من القصائد في ذلك.
} والغناء.. وهل لديك فنان مفضل؟
- عندما كنا في إنجلترا كنت أغني في المنافسات الوطنية كالأعياد والاحتفالات الأخرى، ولكن لا نخرج عن خط الإخوان المسلمين.
} وما هي تلك الأغاني التي تتغنون بها؟
- معظمها كانت حقيبة الفن (في الفؤاد ترعاه العناية) و(عزة في هواك)، وكل الأغاني التي تحمل المعاني السامية والقيم للوطن.
} فنانك المفضل؟
- أطرب لحقيبة الفن من الفنان "بادي محمد الطيب".
} برامج تحرص على متابعتها بالإذاعة والتلفزيون؟
- قليلاً ما أستمع إلى الإذاعة رغم مشاركتي فيها ببعض البرامج، أما التلفزيون فأستمتع بمشاهدة برامج (أيام لها إيقاع) الذي يقدمه الأستاذ "حسين خوجلي"، و(أسماء في حياتنا) للجزولي، و(نسايم الليل) الذي يقدمه الراحل "إبراهيم أحمد عبد الكريم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.