الخارجية تنفي علاقة مصر بملاحظات السودان في القمة العربية    “قوش”: سننشر صورة قاتلة الطبيب وستقدم للمحاكمة لتواجه الإعدام    السودان يتحصل على مليوني دولار يومياً من ضخ نفط الجنوب    الحكومة : رصد كوادر ل”الشيوعي” و”نور” لإدارة التظاهرات السالبة    وزير العمل : علاوة الأجور من أجل إزالة المفارقات بين العاملين بالدولة    والي القضارف يجري تغييراً محدوداً في حكومته    والي الخرطوم يطمئن على الأوضاع الأمنية بالولاية    الهلال أمام كماشة زيسكو ونكانا الزامبيين    الشاعر “ود مسيخ” يحول (طرب الغبش) إلى مؤسسة توثيقية    أمر قبض في مواجهة المتهم الثالث في قضية فيديو “المنشية” الفاضح    “ندى القلعة” تكتسح “إيمان” لندن في معركة المواقع    “أبو عركي” ينفي عودته القريبة للحفلات الجماهيرية    قانوني يكشف ملابسات محاكمة (3) متهمين بالثراء الحرام    ضبط زعيم شبكة تستولي على التحويلات المالية ببطاقات مزورة من الصرافات    محاكمة (4) شبان بتهمة سرقة هواتف    د. عقيل يسخر من شائعة إستقالته ويقول “أنا حالياً داخل المشرحة”    مطرب شهير ...!    مقترح في تشريعي الخرطوم بإحياء دور السينماء    واتساب يفرض تغييرا كبيرا على خاصية "إعادة الإرسال"    دجاج معدل جينيا لمواجهة "الوباء المميت"    أدوية المستقبل.. روبوتات صغيرة نبتلعها    البشير يتوجه إلى الدوحة اليوم    البيلي: العام الحالي سيكون حاسماً لتوسيع مظلة التأمين الصحي    الشرطة تكشف تفاصيل القبض على (4) متهمين بالاتجار بالسلاح    بمشاركة نوعية لدول الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء القومي يفتتح الدورة 36 لمعرض الخرطوم الدولي    تنفيذ (19) محطة مدمجة ضمن خطة العام الجاري    اكتمال الترتيبات لتوسيع الشبكة القومية للكهرباء    منتصر هلالية ينفي قيادته ل(انقلاب شبابي) على اتحاد الفنانين    تعرف على (الاسم الحقيقي) للفنانة نانسي عجاج    وفاة (ألطف) كلب في العالم بسبب (الحزن)    القبض على شبكة تسرق الأبقار وتبيع لحومها بأختام مزورة    المحكمة تستجوب شابين متهمين بتجارة الأسلحة    مطعم يحذر زبائنه: (فكروا مرتين قبل زيارتنا).!    فنزويلا: اعتقال 27 عسكرياً تمردوا على "مادورو"    تركيا تعاقب الأئمة المدخنين في الحج    كيف أغضبت "سودانية 24" جمهورها؟    مترجمون من أجل التغيير: دعوة إلى كل السودانيين وأصدقائهم    أصحاب العمل يودعون 47 ألف جنيه بنيالا    مدينتان ليبيتان تتفقان على وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى    لافروف وبيدرسن: من المهم إطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أقرب وقت    رويترز: السودان يجمد ترخيص صحفيين بعد تغطيتهما للاحتجاجات    مدرب نهضة بركان المغربي غير راضٍ عن القرعة    شكا من الآلام استبعاد المدينة من رحلة الجزائر وترقب "تيري"    قرعة متوازنة للأزرق بالكونفيدرالية الهلال يتجنب العرب ويصطدم بالثنائي الزامبي وبطل غانا    زيكو يفجر أزمة جديدة في المريخ بعد تعيين خيري بديلا له    مدرب المريخ يريح كبار اللاعبين عن مواجهة الاهلي مروي    مدرب غانا عقب قرعه مجموعات الكونفدرالية : أتوقع تأهل كوتوكو والهلال بالكونفيدرالية    نائب الرئيس: سنار من الولايات الواعدة في الاستثمار    مصادر مغربية موثوقة تتحدث عن زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الى المغرب خلال 2019    مركز المعلومات يلاحق مخترقي موقع "وكالة السودان للأنباء"    الفلبين: استفتاء لتقرير مصير المسلمين    أنت تقتل نفسك.. تعرّف على مخاطر (الأكل السريع)    ضربات جوية إسرائيلية تقتل 4 جنود سوريين    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروف"الحبر يوسف نور الدائم ل(المجهر): كنت أردد أغاني الحقيبة دون الخروج عن خط الإخوان!!
نشر في المجهر السياسي يوم 23 - 11 - 2012

يملك مقدرة فائقة في شد وجذب المستمعين إليه، فهو محدث لبق، ويملك مفردات أدبية حببت فيه المستمعين في التفسير والشعر والأدب، وهو سياسي من الطراز الأول إلا أنه زاهد في المناصب.. حاولنا أن نتعرف عليه أكثر.. دراساته، وهواياته وأيام فرح في حياته، وهل توجد مساحة لديه للغناء والموسيقى.. سألناه من أنت فقال:
- "الحبر يوسف نور الدائم".. من مواليد السروراب شمال أم درمان 1940م.. بدأت دراستي الأولية بالسروراب، ثم وادي سيدنا الأولية ثم حي العرب الوسطى أم درمان ووادي سيدنا الثانوية، ثم جامعة الخرطوم كلية الآداب درجة الشرف الأولى.. بعد التخرج في الجامعة عملت معيداً بقسم اللغة العربية بجامعة الخرطوم، ومن ثم ذهبت في بعثة دراسية إلى إنجلترا وحصلت على درجة الدكتوراة في تفسير الإمام الطبري 1969م.
} وكيف دخلت الحركة الإسلامية؟
- جندت في صفوف الحركة الإسلامية بواسطة الزميل "الشفيع سر الختم" وأنا طالب بالسنة الثانية بمدرسة وادي سيدنا الثانوية.
} هل تذكر من كانوا معك في صفوف الحركة؟
- في الجامعة كان "عبد الله حسن أحمد" و"ربيع حسن أحمد" و"حافظ الشيخ الزاكي" و"مجذوب سالم البر" الذي شغل في وقت مضى رئاسة اتحاد طلاب الخرطوم و"كمال علي محمد".
} أحداث باقية في الذاكرة؟
- أكتوبر 1964م، وشعبان 1973م.
} مدن في الذاكرة داخلياً وخارجياً؟
- كسلا بمناظرها الجميلة والأبيض والفاشر داخلياً.. وخارجياً مكة وإنجلترا ومصر والجزائر وأمريكا ودول الإمارات.
} وأسعد اللحظات؟
- عندما أكون وسط الأسرة.
} ماذا تعمل وقت الفراغ؟
- لا يوجد لديّ فراغ، وإن وجد أطلع على بعض الصحف.
} يوم فرح في حياتك؟
- يوم الزواج، وعند النجاح الشخصي، ونجاح الاتجاه الإسلامي.
} ويوم حزن؟
- سميت عام 1977م عام الحزن. لقد فقدت في ذلك العام والدي ووالد زوجتي "يوسف بدري" وابنتي التي بكيتها بقصيدة.
} والأسرة الصغيرة.. وأين الأبناء؟
- "محمد" متزوج بإنجلترا، وابنة بليفربول متزوجة أيضاً "وداد" خريجة علوم، "أبو بكر" و"عمر" و"آلاء" و"عزام".
} هل تذكر من كان معك في تلك البعثة؟
- أذكر البروفيسور "عون الشريف قاسم"، وبروفيسور "حسن الشيخ الفاتح قريب الله"، و"ناصر السيد"، و"جعفر النوراني"، و"عبد الله بشير".
} وبعد أن عدت من البعثة الدراسية إلى أين اتجهت؟
- وقتها كان النظام المايوي قد استولى على السلطة بالبلاد فتم تعيين كل الزملاء عدا شخصي، فوجدت مضايقة شديدة في ذلك. وأذكر أن الراحل البروفيسور "عبد الله الطيب" قال لي: هؤلاء يضايقونك لتترك الجامعة، ولكن (أبقى لهم شوكة حوت لا تنبلع ولا تفوت)، وعملت بنصيحة شيخنا "عبد الله" وبقيت ستة أشهر إلى أن تم تعييني.
} خلال مراحلك الدراسية هل تذكر بعضاً من الطلاب آنذاك؟
- أذكر "مأمون عوض أبو زيد" الذي كان يتقدمنا بعام في المرحلة الوسطى، ووقتها كان رئيساً للجمعية الأدبية وأنا سكرتيرها، وفي الثانوي كابتن "شيخ الدين محمد عبد الله" و"محمد الشيخ مدني" واللواء "أبو قرون عبد الله أبو قرون".
} هوايات كنت تمارسها؟
- كنت ألعب حارس مرمى.
} والقرآن الكريم؟
- اجتهدت في أن أحفظ أجزاء كبيرة منه.
} والتفسير؟
- لقد فسرت القرآن كاملاً من (الفاتحة) وحتى (الناس).
} والشعر؟
- عندما كنت بالسروراب كتبت الشعر الشعبي في الغزل والهجاء والوصف، ولديّ العديد من القصائد في ذلك.
} والغناء.. وهل لديك فنان مفضل؟
- عندما كنا في إنجلترا كنت أغني في المنافسات الوطنية كالأعياد والاحتفالات الأخرى، ولكن لا نخرج عن خط الإخوان المسلمين.
} وما هي تلك الأغاني التي تتغنون بها؟
- معظمها كانت حقيبة الفن (في الفؤاد ترعاه العناية) و(عزة في هواك)، وكل الأغاني التي تحمل المعاني السامية والقيم للوطن.
} فنانك المفضل؟
- أطرب لحقيبة الفن من الفنان "بادي محمد الطيب".
} برامج تحرص على متابعتها بالإذاعة والتلفزيون؟
- قليلاً ما أستمع إلى الإذاعة رغم مشاركتي فيها ببعض البرامج، أما التلفزيون فأستمتع بمشاهدة برامج (أيام لها إيقاع) الذي يقدمه الأستاذ "حسين خوجلي"، و(أسماء في حياتنا) للجزولي، و(نسايم الليل) الذي يقدمه الراحل "إبراهيم أحمد عبد الكريم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.