الصادق المهدي يدعو الحكومة السودانية لتهيئة أجواء الحوار    البشير: السودان يقدم أنموذج الإسلام الوسطي المعتدل    الجزيرة تكشف عن دخول شركات صينية للإستثمار في زراعة القطن    تهدئة غزة تطيح بليبرمان.. استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي    يُعرض للإجازة اليوم قانون الانتخابات.. السيناريوهات المتوقعة    البشير يوجه بجمع الصف وتوحيد الجبهة الداخلية    الحكومة تقدم رؤيتها بشأن إصلاح وهيكلة الاتحاد الإفريقي    "المركزي": تفاهمات لاستعادة المعاملات مع البنوك الخارجية    رئيس الوزراء يكشف عن ثلاث جلسات بمجلس الوزراء لمناقشة ثلاث قضايا    (400) لاجئ إثيوبي يصلون البلاد هرباً من اشتباكات قبلية    إتهام ضابط وزوجته بتهمة الاتجار بالمخدرات    أفرادها مبعدون من السعودية! شبكة منظمة لبيع سيارات الليموزين بالتزوير.. كيف وقعت في قبضة الشرطة؟    الهلال يخطط لمواجهة الاشانتي وكمبالا تاهباً للزنزباري    مجلس المريخ يدين الاعتداء على قريش وينفي صرف نثريات دولارية في الامارات    الأمن السوداني يكمل شطب كافة البلاغات المفتوحة في قضايا النشر    النيابة العامة السعودية تقول إنها تطلب الإعدام لمن أمروا وشاركوا في عملية قتل جمال خاشقجي    خلاف المطربة ...!    معالجة (261) من حفريات كسور المياه بمحليات الولاية    المريخ يعود للتدريبات ويفتح ملف مواجهة الاتحاد    مسؤول (السيستم) المُقال يتلكأ في تسليم (الباس ويرد)    الجالية السودانية تكرم زعيم الكرة الإماراتية وقطبي السودان    مهاجرون من بينهم سودانيين يقولون إنهم يفضلون الموت على النزول من سفينة راسية في ليبيا    ترامب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض بطلب من زوجته    الإعدام لعضوي شبكة دولية تهرب الهيروين باستغلال ظروف الدول المضطربة    الأمن يروي تفاصيل اتهام مؤسس صفحة (ود قلبا) المعادية للنظام    "الكهرباء": دخول الشبكة القومية للكهرباء أبوزبد الشهر المقبل    ليلة المولد    الديموقراطية والاسلام .. بقلم: عبدالله محمد أحمد الصادق    البشير يوجه بتعزيز الإدارة الأهلية بشمال دارفور    أصدقاء جدية عثمان يمنحونها لقب (برنسيسة الشاشة)    وفد من نقابة الخدمات بمصر يصل الخرطوم في إطار البروتوكول الموقّع بين البلدين    بدء محاكمة (8) متهمين بينهم نظاميون بقتل سائق ب"جنوب دارفور"    الشرطة تحتوي أحداثاً طفيفة في محاكمة “عاصم عمر”    مصرع ( 4) أشخاص من أسرة في حادث مروري بطريق التحدي    شهود اتهام يكشفون تفاصيل مثيرة في مجزرة شمبات    وجه الأمانة العامة بصياغة مذكرة عاجلة مجلس الهلال يرفض قرار اتحاد الكرة بشان الأجانب    أغنيات (الهيافة) وكليبات (السقوط)..!!    “الشروق” تحصد الجوائز في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام    “جمال حسن سعيد”: هذه قصة اسوأ (شحطة) تلقيتها من بوليس السواري    المريخ يفتح ملف مواجهة اتحاد العاصمة الجزائري    حكومة كسلا تشكو من تزايد ظاهرة استقالات المعلمين    ظهور حالات إصابة ب”الشيكونغونيا” في ولاية البحر الأحمر    بكتيريا في أدمغة البشر.. كيف وصلت وماذا تفعل؟    اليوم العالمي للتوعية بمرض السكري.. أرقام وحقائق "صادمة"    حل لغز "صدمة قاتلة" قد تشل الجسم بدقائق    الرئاسة اليمنية: هادي بصحة جيدة ولا صحة للأكاذيب مطلقا    البرلمان الأوروبي يدعو إلى فرض قيود على تصدير السلاح للسعودية    كاتب تركي يفند بالوقائع رواية إذابة جثة خاشقجي!    شروط لدخول المنتجات المصرية البلاد    المنتخب الوطني للشباب يتعادل مع سيشل    استقالة المصور ...!    الصحة: ظهور ميكروبات مقاومة للمضادات الحيوية    بسبب رفض قناة النيل الأزرق الانتقال للقمر عربسات... ملاسنات بين صحفيين... ومطالبات ل(الجنرال) بتوضيح الحقائق!    نانسي عجاج مهددة بالإيقاف عن الغناء!    وجدي ميرغني ينفي وجود صفقة بينه والأمن لبيع قناة (سودانية 24)    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروف"الحبر يوسف نور الدائم ل(المجهر): كنت أردد أغاني الحقيبة دون الخروج عن خط الإخوان!!
نشر في المجهر السياسي يوم 23 - 11 - 2012

يملك مقدرة فائقة في شد وجذب المستمعين إليه، فهو محدث لبق، ويملك مفردات أدبية حببت فيه المستمعين في التفسير والشعر والأدب، وهو سياسي من الطراز الأول إلا أنه زاهد في المناصب.. حاولنا أن نتعرف عليه أكثر.. دراساته، وهواياته وأيام فرح في حياته، وهل توجد مساحة لديه للغناء والموسيقى.. سألناه من أنت فقال:
- "الحبر يوسف نور الدائم".. من مواليد السروراب شمال أم درمان 1940م.. بدأت دراستي الأولية بالسروراب، ثم وادي سيدنا الأولية ثم حي العرب الوسطى أم درمان ووادي سيدنا الثانوية، ثم جامعة الخرطوم كلية الآداب درجة الشرف الأولى.. بعد التخرج في الجامعة عملت معيداً بقسم اللغة العربية بجامعة الخرطوم، ومن ثم ذهبت في بعثة دراسية إلى إنجلترا وحصلت على درجة الدكتوراة في تفسير الإمام الطبري 1969م.
} وكيف دخلت الحركة الإسلامية؟
- جندت في صفوف الحركة الإسلامية بواسطة الزميل "الشفيع سر الختم" وأنا طالب بالسنة الثانية بمدرسة وادي سيدنا الثانوية.
} هل تذكر من كانوا معك في صفوف الحركة؟
- في الجامعة كان "عبد الله حسن أحمد" و"ربيع حسن أحمد" و"حافظ الشيخ الزاكي" و"مجذوب سالم البر" الذي شغل في وقت مضى رئاسة اتحاد طلاب الخرطوم و"كمال علي محمد".
} أحداث باقية في الذاكرة؟
- أكتوبر 1964م، وشعبان 1973م.
} مدن في الذاكرة داخلياً وخارجياً؟
- كسلا بمناظرها الجميلة والأبيض والفاشر داخلياً.. وخارجياً مكة وإنجلترا ومصر والجزائر وأمريكا ودول الإمارات.
} وأسعد اللحظات؟
- عندما أكون وسط الأسرة.
} ماذا تعمل وقت الفراغ؟
- لا يوجد لديّ فراغ، وإن وجد أطلع على بعض الصحف.
} يوم فرح في حياتك؟
- يوم الزواج، وعند النجاح الشخصي، ونجاح الاتجاه الإسلامي.
} ويوم حزن؟
- سميت عام 1977م عام الحزن. لقد فقدت في ذلك العام والدي ووالد زوجتي "يوسف بدري" وابنتي التي بكيتها بقصيدة.
} والأسرة الصغيرة.. وأين الأبناء؟
- "محمد" متزوج بإنجلترا، وابنة بليفربول متزوجة أيضاً "وداد" خريجة علوم، "أبو بكر" و"عمر" و"آلاء" و"عزام".
} هل تذكر من كان معك في تلك البعثة؟
- أذكر البروفيسور "عون الشريف قاسم"، وبروفيسور "حسن الشيخ الفاتح قريب الله"، و"ناصر السيد"، و"جعفر النوراني"، و"عبد الله بشير".
} وبعد أن عدت من البعثة الدراسية إلى أين اتجهت؟
- وقتها كان النظام المايوي قد استولى على السلطة بالبلاد فتم تعيين كل الزملاء عدا شخصي، فوجدت مضايقة شديدة في ذلك. وأذكر أن الراحل البروفيسور "عبد الله الطيب" قال لي: هؤلاء يضايقونك لتترك الجامعة، ولكن (أبقى لهم شوكة حوت لا تنبلع ولا تفوت)، وعملت بنصيحة شيخنا "عبد الله" وبقيت ستة أشهر إلى أن تم تعييني.
} خلال مراحلك الدراسية هل تذكر بعضاً من الطلاب آنذاك؟
- أذكر "مأمون عوض أبو زيد" الذي كان يتقدمنا بعام في المرحلة الوسطى، ووقتها كان رئيساً للجمعية الأدبية وأنا سكرتيرها، وفي الثانوي كابتن "شيخ الدين محمد عبد الله" و"محمد الشيخ مدني" واللواء "أبو قرون عبد الله أبو قرون".
} هوايات كنت تمارسها؟
- كنت ألعب حارس مرمى.
} والقرآن الكريم؟
- اجتهدت في أن أحفظ أجزاء كبيرة منه.
} والتفسير؟
- لقد فسرت القرآن كاملاً من (الفاتحة) وحتى (الناس).
} والشعر؟
- عندما كنت بالسروراب كتبت الشعر الشعبي في الغزل والهجاء والوصف، ولديّ العديد من القصائد في ذلك.
} والغناء.. وهل لديك فنان مفضل؟
- عندما كنا في إنجلترا كنت أغني في المنافسات الوطنية كالأعياد والاحتفالات الأخرى، ولكن لا نخرج عن خط الإخوان المسلمين.
} وما هي تلك الأغاني التي تتغنون بها؟
- معظمها كانت حقيبة الفن (في الفؤاد ترعاه العناية) و(عزة في هواك)، وكل الأغاني التي تحمل المعاني السامية والقيم للوطن.
} فنانك المفضل؟
- أطرب لحقيبة الفن من الفنان "بادي محمد الطيب".
} برامج تحرص على متابعتها بالإذاعة والتلفزيون؟
- قليلاً ما أستمع إلى الإذاعة رغم مشاركتي فيها ببعض البرامج، أما التلفزيون فأستمتع بمشاهدة برامج (أيام لها إيقاع) الذي يقدمه الأستاذ "حسين خوجلي"، و(أسماء في حياتنا) للجزولي، و(نسايم الليل) الذي يقدمه الراحل "إبراهيم أحمد عبد الكريم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.