مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدرن (السل) Tuberculosis (TB
نشر في النيلين يوم 08 - 05 - 2010


أصدقاء الصفحة الطبية الأفاضل
- الآن أوفيت بوعدي السابق ألا وهو تخصيص جزء من « صحتك بالدنيا» للرد على الاستشارات الطبية التي وردت في البريد الألكتروني وشفاهة، ونسأل الله عز وجل أن تنال رضاءكم وتعم الفائدة على الجميع.
عيادة القلب
نا «ع. ل» أبلغ من العمر 45 عاماً، متزوجة وأم لاثنين من الأطفال، أعاني من زيادة في الوزن، قبل سنتين تم اكتشاف ارتفاع ضغط الدم عندي وأعطاني الطبيب دواء يسمى can
desartan 8 ملجم، وأسبرين وطيلة السنتين
أنا مستمرة في العلاج، قبل 3 أشهر وجدت أن ضغط دمي أصبح طبيعياً كما قال الطبيب لي، فهل هذا يعني أن أتوقف عن العلاج، وهل يمكن أن يختفي الضغط نهائياً؟
الجواب: تم عرض السؤال على دكتور عادل عبد الرحمن البوشي استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، وكان رده: «لا يختفي الضغط نهائياً، يجب أن تستمري في العلاج حتى ولو كان الضغط طبيعياً، لأن الضغط أصبح طبيعياً بواسطة العلاج والتوقف عن العلاج سوف يرفع الضغط مرة أخرى حتى ولو بعد فترة».
عيادة باطنية المخ والاعصاب
«ل. س» آنسة أبلغ من العمر 35 عاماً مصابة بالصرع منذ سنوات وذهبت للطبيب وتم تشخيص الحالة على أنها «صرع» ومواصلة في العلاجات، ولكن الحمد لله توقفت مني النوبات تماماً فتركت الدواء نهائياً من غير الرجوع إلى الطبيب لمدة أكثر من 5 أشهر، فهل هذا يعني أنني شفيت تماماً، أم أرجع لمواصلة العلاج، وهل هذا التوقف يمكن أن يؤثر وترجع نوبات الصرع مرة أخرى؟
الجواب: تم عرض الحالة على دكتورة اعتدال أبو البشر استشاري أمراض الباطنية والجهاز العصبي وكانت نصيحتها:
- هذا يعتمد على نوع الصرع والعمر الذي شخص فيه مرض الصرع، لأن هناك بعض المرضى يمنعون من العلاج بعد سنتين اذا لم تحدث لهم نوبات في خلال هذه الفترة، والبعض الآخر يواصل في العلاج وهذا يعتمد على وجود أشياء غير طبيعية في الفحوصات مثل فحص الرنين المغنطيسي، ويجب مواصلة العلاج حتى مراجعة اختصاصي المخ والأعصاب لمعرفة هذا الصرع، أولي أم ثانوي على حسب نتيجة الرنين المغنطيسي.
عيادة الصدر
أريد المساعدة في الإقلاع عن التدخين وذلك بذكر بعض الأدوية لذلك، وأين يمكن إيجادها، ولكِ فائق تقديري؟
- تم تحويل السؤال لدكتور عمر الجيلي وكان رده:
النيكوتين في السجاير يؤدي إلى الإدمان، وهذا يمكن أن يسبب أعراضاً مزعجة عندما يحاول الشخص الإقلاع عنه، ولذلك نجد أكثر المدخنين يحاولون مرات كثيرة ولكنهم يفشلون.
- استبدال النيكوتين يمكن أن يساعد على التخلي عن السجائر ولكن يجب أن يكون بإشراف طبيب حتى يستطيع أن يساعدك.
- أنواع استبدال النيكوتين:
1. إعطاء جرعة محسوبة عن طريق الجلد.
2. علكة النيكوتين.
3. رذاذ الأنف أو البخاخ.
4. استنشاق النيكوتين عن طريق أنابيب بلاستيكية دقيقة.
- هنا في السودان بعض الصيدليات الخاصة توفر النوعين الأول والثاني، ولكن كما ذكرت لك يجب أن يكون الإقلاع بإشراف طبيب.
أنا عبدالله، عمري 60 عاماً من العسيلات، أعاني من آلام شديدة في وسط الصدر تظهر وتختفي ولكنها تزداد مع الكحة الشديدة، مع العلم أنني أدخن أكثر من 10 سجائر في اليوم، وكذلك الشيشة، ذهبت للمستشفى وأعطوني مضادات حيوية ودواء ومرهماً موضعياً مسكناً للألم، فتحسنت قليلاً ولكن الأعراض عادت مرة أخرى مع وجود دم في بعض الأحيان مع البلغم، الرجاء إفادتي عن حالتي.. وجزاكم الله عنا كل خير؟
الجواب: تم عرض السؤال على دكتور عمر الجيلي إستشاري أمراض الباطنية والصدر وكان رده:
- المدخنون في عمرك يكونون أكثر عرضة إلى أمراض انسداد الشعب الهوائية المزمن، والأعراض التي ذكرتها من آلام في الصدر ووجود البلغم مع الكحة قد تكون من التدخين ولكن ظهور دم مع البلغم يحتاج إلى فحوصات كثيرة «صورة أشعة عادية ومقطعية للصدر ورسم للقلب»، حتى يستبعد التهاب الصدر المزمن، وأيضاً ضيق الشرايين التاجية ويمكنك الحضور الينا في مستشفى الشعب حتى نستطيع أن نشخص هذه الأعراض.
- أما الشيشة فقد أجريت أبحاث في مصر وقد أثبتت هذه الأبحاث أن السل الرئوي قد ينتقل عن طريق المبسم.
أنا مريض Trihg aminal reuralgia وأتناول حبوب التقرتول Tegretol ومن المفترض أن آخذ حبوبي في أي وقت وأي مكان، وأنا مدمن للقهوة، هل استخدام المشروبات الساخنة أو القهوة يقلل من فعالية الدواء.. وهل هذا يعني أنني من المفروض زيادة جرعة الدواء.. وشكراً؟
- دكتورة إعتدال أبو البشر كان ردها كالآتي:
- من المفترض أن يتناول أي مريض علاجه بالماء وليس بالمشروبات الساخنة، لذا تناول علاجك كالمعتاد ولا تزد الجرعة.
أصدقاء صحتك بالدنيا الأعزاء: السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ومتعكم الله بجمعة مباركة ومستجابة الدعوات إن شاء الله، تم بحمد الله إدخال بعض الإضافات على صفحتكم الطبية لتظهر بشكلها الجديد، حيث تضم الأخبارالطبية والعيادة المحولة.. ونرجو منكم تقديم المقترحات والآراء البناءة حتى يرتقي مستوى الصفحة لتقديم الهدف المرجو من التثقيف الصحي البحت، وأتمنى من الله عز وجل أن يمتعكم بالصحة والعافية.
- أول مواضيع هو:
الدرن (السل) Tuberculosis (TB)
- ينتشر الدرن في جميع أنحاء السودان ويصيب جميع الفئات العمرية من الجنسين، وهو خطر يترصد دائماً أرواح العاملين في جميع المهن، ولا يزال الدرن أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في مجتمعنا، وهو أمر يدعو للأسف نظراً لسهولة التعرف على هذا المرض سريرياً و توفر الأدوية الفعالة الكفيلة بالشفاء منه، فينبغي أن يتصدر أولويات وزارة الصحة.
واليكم سيناريو الدرن أو السل
- الدرن مرض شديد العدوى تسببه عصية الدرن، وهي بكتيريا تسمى Myco
bacterium Tuberculosis وتحدث
العدوى بالهواء من شخص لآخر عن طريق السعال والعطاس «الرذاذ»، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً لذا نجد أن الدرن الرئوي يشكل أكثر من 80% من الحالات، وهناك أيضاً عدوى قد تحدث عن طريق شرب لبن الأبقار غير المبستر، حيث إنه يحتوي على عصيات M- bovis التي تسبب السل بالجهاز الهضمي.
يمكن أن يصيب السل خارج الرئة مواضع مختلفة مثل العظام، الغدد الليمفاوية والجهاز التناسلي البولي والجهاز العصبي «التهاب السحايا»، والأمعاء أو أي جزء آخر من أجزاء الجسم.
عزيزي القاريء: تجنب طرق انتقال العدوى
1. عن طريق الاستنشاق «أثناء العطاس أو السعال» من المرضى، وهي الطريقة الشائعة.
2. عن طريق الأكل والشرب «اللبن النيء الملوث بالعصيات».
3. هناك أمر نادر الحدوث: وهو عن طريق الجلد من الوشم أو ثقب الأذن أو للجنين من الأم المصابة عن طريق المشيمة.
متى تشك في إصابة شخص بالدرن؟
1. اذا لازمت الكحة الشخص أكثر من أسبوعين وفي السابق كان أربعة أسابيع وكانت مصحوبة ببلغم.
2. التفاف المصحوب بالدم. 3. فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
4. آلام في الصدر والتعب الشديد. 5. الحمى والتعرق الليلي. 6. فقدان الشهية.
بعد التعرف على الأعراض يطلب الطبيب من المشتبه في إصابتهم بالدرن إجراء الفحوصات التالية:
1/ فحص التفاف: يتم فيه فحص البلغم لكل شخص يشتبه في إصابته بثالث طرق:
1. مجهرياً للتعرف على عصيات الدرن بفحص ثلاث عينات وتؤخذ العينات بطريقة يصفها المختص في المرفق الصحي، ولكن عالمياً أصبحت عينتين.
2. التزريع: وهذا معقد ويحتاج لأسابيع لكي تظهر النتيجة.
2/ تصوير الرئتين بصورة أشعة بسيطة
Chest X-ray وهذا لا يمكن الاعتماد عليه
وحده.
3/ اختبار المانتو Mantoux: وهذا الفحص مفيد جداً في حالة الاشتباه لدى الأطفال أقل من 5 سنوات نظراً لتعذر الحصول على بلغم منهم، والبلغم عادة يكون سالباً، وأيضاً أعراض المرض لديهم ليست نمطية.
- وهؤلاء الأطفال أقل من 5 سنوات الذين لم يتم تلقيحهم بB.C.G حيث يتم حقن مادة مستخلصة من بكتيريا السل تحت الجلد، ولكنه لا يعطي نتيجة مؤكدة 100%.
- يتم التشخيص في الأطفال عادة من الأعراض ومخالطة المرضى والأشعة البسيطة للصدر والمانتو.
4/ حديثاً تم استخدام تقنية يتم فيها استخدام جزء من المادة الوراثية للبكتيريا ويسمى PCR.
5/ الفحص النسيجي الباثولوجي: وهذا يستخدم في تشخيص الدرن خارج الرئة، وهو فحص دقيق ويحتاج لخبرة عالية وعادة لا يطلب كفحص روتيني.
بعد ذلك ينتقل السيناريو لتصنيف المرض إلى:
1. الدرن الرئوي الإيجابي اللطافة +ve
Smear
2. الدرن الرئوي السلبي اللطاخة-ve
Smear
3. الدرن خارج الرئة.
بعد التشخيص المؤكد للدرن يبدأ العلاج وينقسم إلى مرحلتين:
1 مرحلة مكثفة للعلاج تستمر من شهرين إلى ثلاثة أشهر على حسب الحالة تحت الإشراف المباشر.
2. مرحلة استمرارية ويستخدم فيها نوعان من العلاج أو أكثر على حسب الحالة.
يمكن القضاء على المرض نهائياً اذا استمر المريض في تناول العلاج يومياً من غير انقطاع لمدة 6 شهور على الأقل.
ويشمل العلاج الدوائي بصورة عامة توليفات دوائية من ستة أدوية مضادة للدرن هي:
- الريفامبسين R - الايزونيازيد H
- البيرازيناميد P - الايثامبوتول E
- الستربتوميسين S - الثياسيتازون T
ü هناك طريقة مثلى من خلالها يمكن السيطرة على المرض، وذلك ب:
(برنامج العلاج القصير الأمد تحت الإشراف المباشر) (DOTS)
- وهو عبارة عن تناول المريض علاجه بطريقة منتظمة ويومياً تحت إشراف العامل الصحي سواء كان زائرة صحية أوممرضاً بحيث يتم تقديم الخدمات في أقرب مكان ممكن من مسكن المريض، حيث يتم:
1. مراقبة المرضى أثناء تناول الأدوية.
2. وضع العلامات اللازمة في بطاقات الدرن ورفع التقارير عن المرضى.
3. تقديم التثقيف الصحي للمرضى وأسرهم والمجتمع المحيط بهم، حيث يضمن بذلك تناول الأدوية المناسبة بالجرعات المناسبة وطيلة الفترة المحددة.
حسناً لماذا يجب أن يأخذ علاج الدرن لمدة طويلة؟
- يجب على المريض إتمام العلاج حتى ولو شعر بتحسن وزوال الأعراض بعد فترة من استخدام العلاج، لأن البكتيريا الدرنية قوية ولا تزال حية وموجودة داخل الجسم، فبعد انقطاع العلاج تستعيد البكتيريا نشاطها كاملاً وتسيطر على الجسم من جديد.
ما هي الحالات التي يمكن أن يكون عليها مريض الدرن؟
- 1. حالة جديدة 2. حالة فشل العلاج 3. حالة ناكسة.
4. حالة معالجة بعد الانقطاع. 5. حالة مزمنة.
يختلف العلاج ومدته على حسب الحالة بعد التقييم النهائي من اختصاصي الصدر.
ما هو الدرن المقاوم للعلاج متعدد الأدوية (MDR- TB)
- في بعض الأحيان تتطور عصية السل نفسها وتغير من خواصها بحيث تقاوم العلاج وخاصة أقوى دوائين وهما الايزونيازيد والريفامبسين فلا يؤثر فيها هذان العلاجان أو يكون التأثير ضعيفاً، ففي هذه الحالة يحتاج المريض لعناية خاصة من استشاري الصدر وتعتبر حالة خطرة وعلاجها يكون بأنواع معينة من الأدوية.
ومن أهم أسباب تولد هذه المقاومة هي عدم التزام المريض باستعمال الأدوية كما وصفت له وبالجرعات المحددة أو أن المريض تلقى علاجاً غير مناسب لإصابة سابقة بالدرن أو تم انتقال العدوى له من شخص مصاب بدرن مقاوم للعلاج.
ما هو الواجب في مكافحة الدرن؟
- مكافحة الدرن في بلدنا الحبيب واجب على كل فرد وتتم المكافحة أولاً ب:
1. اكتشاف الحالات والتشخيص المبكر للحالة والانتظام في العلاج الطويل الأمد غالباً من غير انقطاع، ويجب الكشف على الفئات التالية:
- مخالطو مرضى الدرن الرئوي.
- العاملون في الحقل الصحي وخاصة موظفي المختبرات الذين يقومون بفحص البلغم.
- المجمعات المغلقة مثل الداخليات والسجون.
- المرضى الذين مناعتهم ضعيفة مثل مرضى السكري والفشل الكلوي والإيدز.
- المرضى الذين يتناولون بعض الأدوية مثل الاستيرويدات ومضادات السرطان.
2. التثقيف الصحي. 3. التهوية الجيدة وتقليل الازدحام في السكن والأماكن العامة. 4. تخصيص أماكن مستقلة للمرضى داخل المستشفيات على الأقل في الفترة الأولى من العلاج. 5. التغذية الجيدة. 6. بسترة اللبن. 7. النظافة الشخصية. 8. يجب على المرضى المصابين أن يحتاطوا في عدم انتشار العدوى بغسل الأيدي.
9. التلقيح ب (BCG) وتغطية الأنف والفم عند العطس والسعال.
10. الإقلاع عن التدخين وخاصة الشيشة.
abeer [email protected] هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته
خبر
الصفحة
تكوين جمعية لمكافحة التدخين .
تم تكوين جمعية طوعية خيرية لمكافحة التدخين، وتضم الجمعية المهتمين بشأن مكافحة التدخين من طلاب الطب والأطباء والصيادلة والكوادر الطبية المساعدة،ويشترط في عضويتها أن يكون منتسبوها من المرضى الذين كانت أسباب مرضهم التدخين، وتهدف الجمعية لنشر الوعي الصحي لمضار التدخين، ومساعدة المدخنين على التوقف عن التدخين، وتبادل الخبرات مع الجمعيات المماثلة في العالم العربي والمحافل العالمية.
طب
مهني
السلامة أثناء العمل
- على كل صاحب عمل أن يوفر البيئة الملائمة وخاصة الآمنة أثناء العمل، سواء كانت الجهة المخدمة الدولة أو الأفراد.
- أينما كان مكان عملك فيجب أن تتبع لوائح وقواعد السلامة، ويجب اتباع المعايير القياسية لضمان السلامة أثناء العمل التي تم وصفها من قبل الجهات الصحية على حسب نوع العمل.
- الأهداف العامة للسلامة
1. حماية العنصر البشري من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل، وذلك بمنع تعرضهم للحوادث والإصابات والأمراض المهنية.
2. المحافظة على العنصر المادي المتمثل في المنشآت وما تحتويه من أجهزة ومعدات من الضياع والتلف نتيجة للحوادث.
3. توفر شروط السلامة التي تحقق الوقاية من المخاطر للعنصرين البشري والمادي.
4. تستهدف السلامة كمنهج علمي لتثبيت الأمان والطمأنينة في قلوب العاملين أثناء القيام بأعمالهم والحد من نوبات القلق التي تنتابهم من حين لآخر.
استراحة طويلة:
- عزيزي القاريء لك أن تعلم أن:
1. الدرن قابل للشفاء ومسؤولية المكافحة واجب ومسؤولية المجتمع ككل.
2. المعالجة الجيدة هي وقاية مثلى.
3. يجب على جميع المرضى إتمام علاجهم بالكامل.
4. إن العلاج الناقص يساهم في انتشار المرض.
5. يجب مواصلة العلاج حتى بعد تحسن حالة المريض.
6. إن وضع منديل على الفم يمنع انتشار كثير من الأمراض التي تصيب الرئة بما فيها الدرن.
7. عدم توقف العلاج عند ظهور الأعراض الجانبية إلا باستشارة الطبيب المعالج.
متلازمة تگيس المبايضPoly Cystic Ovaries (P.C.O)
عزيزتي حواء: اليك بعض المعلومات عن حالة أو مرض شائع جداً في وسط النساء، وهناك تفاوت في الإصابة من سيدة لأخرى، ألا وهو تكيس المبايض: هو مرض يصيب المبايض ويحدث فيه اضطراب في عملية التبويض الطبيعية، حيث يحدث فيه خلل هرموني في الجسم.
كلمة تكيس المبايض تعني وجود زيادة في سمك قشرة المبيض وعدم الاستجابة للهرمونات المحفزة للمبيض حيث يؤدي لنمو العديد من البويضات كل شهر بدلاً من واحدة، وتكون هذه البويضات صغيرة بالرغم من تضخم المبيض، ويحتوي الكيس على 10- 12 بويضة مقاسها يتراوح في المتوسط من 8- 10 ملم.
ü يحدث تكيس المبايض متلازماً مع عدة أعراض تظهر على المريضة في نفس الوقت مثل: 1. اضطرابات في الدورة الشهرية. 2. زيادة في الوزن. 3. ظهور الشعر الخشن في مناطق مختلفة من جسم المرأة مثل الذقن والشارب وأسفل البطن والصدر نتيجة لاضطرابات الهرمون الذكري. 4. الإجهاض المتكرر بسبب ارتفاع هرمون (LH) في الجسم.
5. زيادة الإصابة بحب الشباب، حيث تصبح البشرة دهنية. 6. قد يصاحب المرض ارتفاع في ضغط الدم والسكري في الدم. 7. تأخر الحمل.
فيما يتعلق بظهور المرض: فإن الأسباب الحقيقية غير معروفة ولكن يعتقد أن هناك طبيعة وراثية، ويحدث المرض عادة في سن المراهقة «بين أول دورة شهرية وبين سن العشرين عاماً»، مع ظهور التغيرات الهرمونية السريعة وزيادة الوزن.
ü يتم اكتشاف المرض في الغالب الأعم بمحض الصدفة عن طريق الفحص الدوري للمريضة، وهنا لا تكون للمرض أي أعراض.
التشخيص:
يتم تشخيص المرض من الأعراض ويقوم الطبيب المختص بعمل الموجات فوق الصوتية للمبايض.
- الخطوة التالية هي تحليل مستوى الهرمونات الأنثوية كاملاً، وهرمون الذكورة وأيضاً هرمون الأنسولين.
- يتم عمل فحص أشعة للغدة النخامية.
- يتم تحليل وظائف الغدة الدرقية لأنها تعطي أعراضاً مشابهة لتكيس المبايض.
يتم طلب الفحص المناسب على حسب حالة المريضة.
ما هو العلاج:
- يتم تحديد العلاج من قبل الطبيب المختص على حسب الحالة المرضية ولكن تكمن خطة العلاج في:
1. يجب وقف نشاط المبيض حتى لا يتكون المزيد من التكيس.
2. بعد توقف التكيس يقوم الطبيب بتنشيط المبايض مرة أخرى ومعالجة تأخر الحمل.
3. معالجة الأعراض الأخرى المصاحبة للمتلازمة بما فيها ارتفاع السكر في الدم.
لقد وجد أن الزواج وحصول الحمل هو أفضل علاج لحالة تكيس المبيض، حيث يتوقف نشاط المبيضين أثناء الحمل وبالتالي توقف تكوين تكيس المبايض.
يجب إنقاص الوزن الزائد.
العلاج الدوائي يكون تحت إشراف الطبيب وعادة لفترة طويلة، ويرافقها إجراء فحوصات هرمونية ومتابعة التبويض، فيجب الالتزام بالصبر عند العلاج.
اذا لم يستجب الجسم للعلاج الدوائي ولم يحدث نقص للوزن قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي، وقديماً كان يحدث استئصال جراحي لجزء من المبيض عن طريق فتح البطن ولكن لهذه العملية مضاعفات كثيرة وتوقفت حالياً.
وحديثاً يتم باستخدام المنظار Laproscope.
اذا لم تتم الاستجابة للعلاج الجراحي وهي حالات نادرة، فوسيلة أطفال الأنابيب قد تكون خياراً.
ليس كل الحالات يكون فيها تأثير على قدرة الإنجاب إلا اذا حدث عدم تبويض، حيث تم رصد بعض حالات تكيس المبايض ولكن دون تأخر في الإنجاب.
يوم علاجي لرابطة
عرب العقيلات
تنطلق يوم السبت 8 / 5 اليوم العلاجي المجاني والذي تنظمه أمانة المرأة بالرابطة بالتنسيق مع الجمعية الطبية الإسلامية يحتوي البرنامج على علاج وكشف طبي وأختصاصين في العيون وصرف أدوية.
صحتك بالدنيا - صحيفة آخر لحظة - 1347
lal[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.