مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ﻭﻳﻨﻮ (ﺑﻠﻪ) .. ؟
نشر في النيلين يوم 13 - 07 - 2014

* ﻟﻘّﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ﺍﻸ‌ﻟﻤﺎﻧﻲ ﻣﺴﺎﺀ ﺃﻣﺲ ﺍﻸ‌ﻭﻝ ﺍﻟﺴﻴﺪ (ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ) ﺩﺭﺳﺎً ﺳﻴﻨﺴﺎﻩ ﻗﺮﻳﺒﺎً – ﻣﺘﻜﺌﺎً ﻋﻠﻰ ﺫﺍﻛﺮﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﺨﺮﺑﺔ – ﻟﻴﻌﻮﺩ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﻼ‌ ﺃﺩﻧﻰ ﺧﺠﻞ ﻟﻤﻮﺍﺻﻠﺔ ﺍﻟﺘﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻨﺠﻴﻢ ﻭﻋﺒﺚ ﺍﻟﺘﻜﻬﻨﺎﺕ ..!
* ﺧﺴﺎﺭﺓ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﺷﺤﻬﺎ ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ ﻟﻠﻔﻮﺯ ﺑﻤﻮﻧﺪﻳﺎﻝ 2014 ﺟﺎﺀﺕ ﻣُﺬﻟﺔ، ﻭﺃﺷﺒﻪ ﺑﺎﻟﻔﻀﻴﺤﺔ ﻣﺘﺠﺎﻭﺯﺓ ﺳﻘﻒ ﺍﻟﻬﺰﺍﺋﻢ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﺭﻑ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺒﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻭﺑﻠﻪ ﻻ‌ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻟﺠﺮﺃﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻠﻪ ﻳﺨﺮﺝ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻟﻴﻜﺸﻒ ﻟﻬﻢ ﻛﻴﻒ ﺳﺤﻘﺖ (ﺍﻟﻤﺎﻛﻴﻨﺎﺕ ﺍﻸ‌ﻟﻤﺎﻧﻴﺔ) ﺍﻟﺠﻦ (ﺍﻟﻼ‌ﺑﺲ ﺃﺻﻔﺮ) ﺑﻜﻞ ﻗﺪﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﺨﺎﺭﻗﺔ ﻭﺧﻄﻂ (ﺳﻜﻮﻼ‌ﺭﻱ) ﺍﻟﺠﻬﻨﻤﻴﺔ ..!
* ﺫﺑﺢ ﺍﻸ‌ﻟﻤﺎﻥ ﻣﻨﺘﺨﺐ (ﺍﻟﺴﻴﻠﻴﺴﺎﻭ) ﺑﺴﺒﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺭﻳﺪ ﻟﻠﻮﺭﻳﺪ ﺃﺩﻫﺸﺖ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﻴﻦ ﻭﺟﻨﻨﺖ (ﺟﻦ ﺑﻠﻪ ﺍﻸ‌ﺣﻤﺮ)، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﻣﻠﻌﺐ (ﺟﻮﻓﻴﺮﻧﺎﺩﻭﺭ ﻣﺎﺟﺎﻟﻴﺲ) ﻳﻐﺮﻕ ﻓﻲ ﺩﻣﻮﻉ ﺍﻟﺼﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺴﻨﺎﻭﺕ ﻭﻳﻔﻮﺭ ﻭﻳﻐﻠﻲ ﻛﺎﻟﻤﺮﺟﻞ ..!
* ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻥ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﻫﺪﺍﻑ ﻧﺠﻮﻡ ﺍﻟﺴﺎﻣﺒﺎ ﻭﻧﺠﻢ ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﺍﻺ‌ﺳﺒﺎﻧﻲ (ﻧﻴﻤﺎﺭ) ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻓﻲ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ (ﺟﻦ ﺑﻠﻪ)، ﻓﻐﻴﺎﺑﻪ ﺗﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﺍﻟﺴﺒﺎﻋﻴﺔ،ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻠﻲ ﺯﺍﺩ ﻣﻬﻤﺔ ﺍﻟﺠﻦ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻟﻴُﺴﻠِّﻢ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ (ﺟﻮﻟﻴﺰ ﺳﻴﺰﺍﺭ) ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ ﺷﺒﺎﻛﻪ ﻟﻸ‌ﻟﻤﺎﻥ ﻟﺘﺘﻀﺎﻋﻒ ﺍﻟﻤﺼﺎﺋﺐ..(ﻭﺩ ﺍﻟﺠﻨﻦ ﺟﻦ ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ) ..!
* ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺧﻄﻮﻁ ﺍﻸ‌ﻟﻤﺎﻥ .. ﺇﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻗﺔ .. ﺍﻟﻀﻌﻂ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻣﻞ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﻭﺍﻟﺘﻤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﻋﻨﺪ ﺇﺳﺘﻼ‌ﻣﻬﺎ، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﺍﻺ‌ﻳﺠﺎﺑﻲ ﻭﺍﻟﻠﻌﺐ ﺑﺪﻭﻥ ﻛﺮﺓ ﻭﺷﻐﻞ ﺍﻟﻤﺴﺎﺣﺎﺕ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ، ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺆﺷﺮﺍﺕ ﺗﻨﺒﺊ ﺑﻔﻮﺯ (ﺍﻟﻤﺎﻧﺸﻔﺎﺕ) ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ، ﺍﻼ‌ ﺃﻥ ﺇﺿﻄﺮﺍﺏ (ﺩﺍﻧﺘﻲ ﻭﺩﻳﻔﻴﺪ ﻟﻮﻳﺰ) ﻗﻠﺒﻲ ﺩﻓﺎﻉ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ ﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺧﻠﻖ ﻓﺮﺹ ﺳﻬﻠﺔ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﻣﻰ، ﻭﻫﺬﺍ ﻟﻸ‌ﺳﻒ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻀﻌﻪ (ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ) ﻓﻲ ﺣﺴﺎﺑﺎﺗﻪ ﻟﻴﺰﻳﺪ (ﻃﻴﻦ ﻣﺴﺨﺮﺓ ﺍﻟﺪﺟﻞ ﺑِﻠﻪ) ..!
* ﻛﻨﺎ ﻧﻌﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺮﺩﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺸﻬﺪﻩ ﺍﻟﺒﻼ‌ﺩ ﺣﺼﺮﻳﺎً ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧﺐ ﺍﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻭﺍﻸ‌ﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﻮﺍﺣﻲ ﺍﻺ‌ﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ، ﻭﻟﻢ ﻧﻜﻦ ﻧﻈﻦ ﺃﻧﻨﺎ ﻟﻸ‌ﺳﻒ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﻣﺘﺮﺍﺟﻌﻴﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺨﻴﻒ ﻻ‌ ﻳﻘﺒﻞ ﺣﺘﻰ ﻣﺠﺮﺩ ﺍﻟﻘﺴﻤﺔ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﻓﻲ (ﻓﻨﻮﻥ ﺍﻟﺪﺟﻞ ﻭﺍﻟﺸﻌﻮﺫﺓ ﻭﺍﻟﺘﻨﺠﻴﻢ) ..!!
* ﻗﺒﻠﻨﺎ ﺑﻤﻨﺢ ﺃﺫﺍﻧﻨﺎ ﻓﻲ ﻏﻔﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻟﺼﻮﺕ ﺍﻟﺘﻨﺠﻴﻢ -ﺳﺎﻣﺤﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ-، ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺄﺓ ﺃﻧﻨﺎ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺟﻞ ﻻ‌ ﺯﻟﻨﺎ ﻣﺘﺨﻠﻔﻴﻦ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﻮﺍﻛﺒﻴﻦ ..!!
* ﻗﻄﻊ ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺗﻪ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ (ﺍﻟﻤﺠﻬﺮ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ) ﺑﺄﻥ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺐ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ، ﻧﺎﺳﻴﺎً ﺃﻥ ﻓﻜﺮﺓ ﺍﻟﺘﻨﺠﻴﻢ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﻦ ﺩﺟﻞ ﺣﺪﺙ ﻟﻬﺎ (ﺗﺠﺪﻳﺪ)، ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺍﻟﺮﻫﺎﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﻔﺮﻕ (ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻸ‌ﺭﺽ) ﻛﺮﺗﺎً ﺭﺍﺑﺤﺎً، ﻭﻣﺆﺳﻒ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺪﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻨﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺟﻞ ﻣﺘﺨﻠﻔﻴﻦ ..!
* ﻗﺎﺗﻞ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺻﺎﻟﺢ ﻓﻲ (ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ) ﻭﺣﺪﻩ، ﻭﺭﻓﻊ ﺃﺳﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﺎﻟﻴﺎً، ﻭﻓﺸﻠﻨﺎ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ (ﺻﺎﺣﺐ ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ) ﻓﻲ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﺍﻱ ﺃﺳﻢ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺠﺎﻼ‌ﺕ، ﻓﻼ‌ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻔﻦ ﻭﺍﻸ‌ﺩﺏ ﺫﺍﻉ ﺻﻴﺖ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﻋﺎﻟﻤﻴﺎً، ﻛﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﻨﻞ ﺃﺣﺪ ﻋﻠﻤﺎﺋﻨﺎ ﺍﻭ ﺳﺎﺳﺘﻨﺎ ﺟﺎﺋﺰﺓ ﻧﻮﺑﻞ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺪﻡ (ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ) ﺃﻭﺭﺍﻕ ﺇﻋﺘﻤﺎﺩﻩ (ﻣﻨﺠﻤﺎً ﻋﺎﻟﻤﻴﺎً ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ) ﺇﺑﺎﻥ ﻓﺘﺮﺓ ﺇﺧﺘﻔﺎﺀ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ ﺧﺴﺮﻧﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﺠﻴﻢ ﺑﻘﺎﺿﻴﺔ ﺃﺷﺒﻪ ﺑﻔﻀﻴﺤﺔ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻄﺎﻡ، ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻪ (ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ) ﺃﻥ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ (ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻟﺠﻦ ﺍﻸ‌ﺣﻤﺮ) ﻭﺑﺈﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻪ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺫﻟﻚ، ﻣﻊ ﺃﻥ (ﻣُﻨﺠِﻢ ﺑﻼ‌ﺩﻱ ﺍﻸ‌ﺷﻬﺮ) ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﺣﻞ ﻗﻀﻴﺔ ﺃﺑﺮﺍﺭ ﻭﻼ‌ ﺟﻠﺐ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ ﺍﻭ ﻛﺸﻒ ﻣﺎﻓﻲ (ﺻﻨﺪﻭﻗﻬﺎ ﺍﻸ‌ﺳﻮﺩ) ﻣﻦ ﺃﺳﺮﺍﺭ ..!
* ﻧﺘﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﻳﺒﻠﻞ ﺍﻟﺨﺠﻞ ﺭﺃﺱ ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ ﻓﻠﻴﺰﻡ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﻓﻘﺪ ﺷﺒﻌﻨﺎ ﻣﻦ ﺩﺟﻞ ﺍﻟﻌﺎﺑﺜﻴﻦ، ﺍﻭ ﻳﺴﻌﻰ ﻋﻠﻲ ﺃﺣﺴﻦ ﺷﻌﻮﺫﺓ ﻝ(ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺠﻤﻴﻦ) ..!
* ﺗﺒﻘﺖ ﻟﺘﻨﺒﺆﺍﺕ ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻤﻀﺮﻭﺑﺔ ﺳﺖ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺃﺿﺎﻓﻬﺎ ﻟﻌﻤﺮ ﺍﻺ‌ﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ، ﻓﺈﻥ ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻺ‌ﻧﻘﺎﺫ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﻓﻠﻦ ﻳﺴﺘﻐﺮﺏ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﺨﻴﺒﺎﺕ ﺗﻮﻗﻌﺎﺕ (ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ)، ﻭﺇﻥ ﺗﻄﺎﻭﻝ ﻋﻤﺮ ﺍﻺ‌ﻧﻘﺎﺫ ﻭﺭﺩﺩ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﻌﺪ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻓﺴﻴﺘﻢ ﺇﻋﺘﺒﺎﺭﻩ (ﻳﺴﻌﻰ ﻟﺘﻘﻮﻳﺾ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻋﺒﺮ ﺗﻨﺠﻴﻢ ﻣﻨﺰﻭﻉ ﺍﻺ‌ﺣﺘﺮﺍﻡ)..!
* (ﺗﻮﻣﺎﺱ ﻣﻮﻟﺮ ) ﻋﺮﻯ ﺩﺟﻞ ﺍﻟﻤﺸﻌﻮﺫﻳﻦ ﻓﻲ ﺯﻣﻦ ﺍﻟﻌﺠﺎﺋﺐ، ﻭ(ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﻳﻜﻠﻢ "ﺑﻠﻪ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ")..!
* ﻋﺰﻳﺰﻱ ﺑﻠﻪ : (ﺗﻨﺒﺄ ﻓﻲ ﺻﻤﺖ ﻭﻣﺎ ﺗﻜﻠﻢ ﺯﻭﻝ..ﻭﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻚ ﺩﻱ ﺗﺨﺠﻞ "ﺍﻺ‌ﺧﻄﺒﻮﻁ ﺑﻮﻝ")..!
ﻧﻔﺲ ﺃﺧﻴﺮ
* ﻭﻳﻨﻮ ﺑﻠﻪ ﺭﺷﺢ (ﺍﻟﺴﻴﻠﻴﺴﺎﻭ) ﻭ(ﺍﻟﺴﻴﻠﻴﺴﺎﻭ) ﺟﻠﻰ .
ضد التيار - صحيفة اليوم التالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.