الصين تتعهد دعم إفريقيا بدون "فرض إرادتها" على دول القارة    تراجع طفيف في بعض أصناف السلع بالخرطوم    حكومة القضارف تكثف جهودها لتشغيل محطة مياه الشواك    اقتصاديون: حكومة حمدوك أخفقت في الملفات الاقتصادية الداخلية    مطالب بزيادة مساحة القمح في للعروة الشتوية    وزارة الزراعة والفاو تعتزمان توطين التقاوي بجنوب دارفور    مميزات جديدة تهمك في Truecaller.. تعرف عليها    لجنة الاخلاقيات تكشف النقاب عن ملابسات حلها في مؤتمر صحفي    معلومات خطيرة في قضية تزوير بطاقات عسكرية    إدانة شاب احتال على نظامي في أموال أجنبية    كسلا: تسجيل (210) حالات بالحمى النزفية    حيدر المكاشفي يكتب: رجعونا محل لقيتونا    لماذا تسلمت زوجة محمد صلاح جائزة القدم الذهبية نيابة عنه رغم تواجده ؟    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    حكم أرجنتيني يبلغ الشرطة ضد لاعب هدده بالقتل    باستخدام الخلايا الجذعية.. علاج جديد لمرض السكري من النوع الأول أثبت نجاعته    مستشار البرهان: صعب عليهم الفطام السلطة ويريدون العودة ولكن هيهات    محمد هاشم الحكيم يكتب: اعيدو التدريب العسكري الإلزامي    بوادر أزمة بين اتحاد كوستي واندية الدرجة الثالثة    ختام كورس المعديين البدنيين وحراس المرمي بالنيل الازرق    الميناء و النجوم وجهاً لوجه فى افتتاح الفقيد بكريمة بالجمعة    هاجر سليمان تكتب: هؤلاء المسؤولون استغلوا سلطاتهم    حمدوك في مُواجهة حاضنته السَّابقة.. مَن سيكسب المباراة؟!    المرض يمنع متهمين من المثول أمام المحكمة في قضية حاوية المخدرات الشهيرة    السجن (20) عاماً لشاب أُدين بالإتجار في حبوب (الترامادول)    سر لا يصدق في الفشار.. مادة عازلة قوية تحمي من الحرائق!    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    لجنة الأطباء تعلن إصابة (98) شخص خلال تظاهرات الأمس    الشيوعي: مواكب الثلاثاء تعرضت لقمع وحشي برغم وعود حمدوك    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 1 ديسمبر 2021    السودان في اختبار صعب أمام الجزائر    رئيس حزب الأمة: الخرطوم مليئة بالسلاح والصراعات والموقف خطير ومحزن    الناشطة سالي زكي: الأحزاب بلا برامج ولا رؤية ولا مشروع وطني    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    بالصور.. رسالة مؤثرة "لحارس المشاهير" قبل وفاته في حادث سير فاجع بالخرطوم    إيقاف شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الكريستال    ماذا يحدث لصحتك عند الإفراط في تناول البيض؟    مصرع واصابة (8) أشخاص اثر حادث مروري بطريق شريان الشمال    هواتف Galaxy S22 القادمة من سامسونج تحصل على كاميرا بقدرات أسطورية    احترس.. 5 مضاعفات خطيرة لاختلال مستوى السكر وحلول عملية للنجاة منها    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: 3 أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة    وكان وجدي صالح يخرج كل أسبوع متباهيا بأنه جعل كمية من الآباء "يصرخون"    قوات الآلية المشتركة بولاية الجزيرة ضبط ادوية مهربة    شاهد بالفيديو: المطربة مكارم بشير تثير الجدل بملابسها الطفولية وساخرون يعلقون ( تشبهي باربي)    صحة الخرطوم تحدد مراكز تطعيم لقاح كورونا    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    مصر.. المطالبة بوضع رمز (+18) بسبب برنامج شهير يعرض محتوى فوق السن القانوني    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الغضب يجتاح الشارع المصري لرفع أسعار الوقود والمواصلات

استيقظ المصريون يوم السبت على أزمة عاصفة في الشارع، بعدما قررت الحكومة رفع أسعار الوقود، بداية من منتصف ليل الجمعة، فترتب على هذا القرار زيادة في أسعار مختلف السلع والخدمات، وفي مقدمتها أجرة المواصلات، لتتضاعف معاناتهم.
ورفعت حكومة إبراهيم محلب أسعار الوقود بنسب تصل إلى 78%، وأصبح سعر البنزين 92 أوكتان 2.60 جنيه لليتر، بزيادة 40 بالمئة عن السعر الحالي 1.85 جنيه.
وارتفع سعر "البنزين 80 أوكتان" إلى 1.60 جنيه لليتر، بزيادة 78 بالمئة عن السعر الحالي 0.90 جنيه. وتقرر زيادة سعر السولار إلى 1.80 جنيه لليتر من 1.10 جنيه، أي بزيادة 63 بالمئة، وبنزين "95" من 585 قرشاً الى 625 قرشاً.
غضب المواطنين
وأثارت الخطوة غضب الشارع الذي واجه اليوم ليس فقط ارتفاعاً في أسعار الوقود، بل أيضاً مضاعفة سائقي الأجرة تعريفاتهم، الأمر الذي زاد من معاناة المواطنين.
وفي جولة ل"العربي الجديد"، قال خالد بريك من سكان شارع الهرم، إن سائقي الميكروباصات رفعوا تعريفة الركوب بقيمة جنيه كامل، موضحاً انه تم زيادة سعر تعريفة الركوب من ميدان الجيزة الي نهاية فيصل من جنيه الى أكثر من جنيهين، وتمت تجزئة الطريق إلى عدة محطات فزاد العبء على المواطنين.
وأضاف بريك "اضطررنا الى الرضوخ لمعرفتنا السابقة بزيادة أسعار الوقود، غير أن السائقين بالغوا في الزيادة".
وقال إسلام جاد المولى من بولاق: "إن تعريفة الركوب بين بولاق وامبابة ارتفعت من خمسين قرشاً الى جنيه مرة واحدة".
وأضاف أن عدداً كبيراً من المواطنين اعترضوا على الزيادة المبالغ فيها، فطلب منهم السائق النزول من السيارة قائلا "اللي مش عاجبه يتفضل ينزل، الأجرة موحدة بين كل السائقين".
وطالب عبد الحميد حسين، موظف بوزارة الزراعة، بزيادة الأجور لمقابلة موجة التضخم المقبلة في كل السلع بعد زيادة اسعار الوقود، موضحاً أن الراتب الذي يتقاضاه لن يكفي ربع مصاريف الشهر.
وأضاف أن تصريحات الحكومة حول وضع تعريفة استرشادية "كلام فاضي"، موضحاً أن المواطن لن يعطل مصالحه ويتصل بالشرطة او مباحث التموين من أجل 50 قرشاً زيادة في الأجرة، فضلاً عن أنها لن تأتي من الأساس.
زيادة المواصلات
وقال محمد الحنش، سائق بشارع الهرم: "زيادة تعريفة الركوب (الأجرة) منطقية جداً، وهل تريد الحكومة أن يتحمل السائق زيادة اسعار الوقود، كيف يعقل هذا؟".
وحول تصريح رئيس الوزراء بأن زيادة الأجرة ستكون 6% فقط، قال "هذا كلام غير منطقي ولن يطبق على ارض الواقع".
وأوضح أنه طالما ارتفع سعر الوقود بنسبة كبيرة، فطبيعي ان تزيد الأجرة.
وقال رفعت محمد الونش، سائق ميكروباص بامبابة: "إن الحكومة كانت مخطئة في رفع اسعار الوقود، وعليها ان تتحمل آثار ذلك".
وأضاف أن الأسعار الاسترشادية التي ستفرضها الحكومة على السائقين لن يتم العمل بها، متسائلا كيف يتم زيادة اسعار الوقود بنسب تصل إلى 80 في المائة، ثم تطالبنا الحكومة بزيادة الأجرة 6% فقط؟ وهل تريد الحكومة أن تدعم المواطنين علي حساب السائقين؟
وفي المقابل أكدت وزارة البترول أن هذه الزيادة ستساهم فى توفير أكثر من 30 مليار جنيه.
واجتمعت الهيئة العامة للبترول مع شركات توزيع المواد البترولية لتسليمهم الأسعار الجديدة، وتم عمل جرد لمحطات الوقود والمستودعات لمعرفة أرصدة الوقود، وفقاً لمصدر مسؤول بالهيئة.
عجز الموازنة
وتسعى الحكومة من خلال زيادة اسعار الكهرباء والوقود إلى خفض العجز الكلي للموازنة ليصل نسبته إلى 10% من اجمالي الناتج القومي، حيث أشار وزير المالية المصري، هاني قدري، إلى أن الحكومة قد خفضت فاتورة دعم الطاقة بنحو 40 مليار جنيه لتصل خلال العام المالي الحالي 100 مليار جنيه.
وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية، خالد حنفي، مساء أمس في بيان صحافي، أن أسعار السولار والمازوت والغاز لأصحاب المخابز البلدية المدعمة على مستوى الجمهورية ثابتة ولن تتغير رغم قرار زيادة أسعار المواد البترولية.
وكان وزير الكهرباء، محمد شاكر، قد أعلن أول أمس الخميس، عن زيادة أسعار الكهرباء ابتداءً من شهر يوليو/تموز الحالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.