نجل الفنان ....!    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    عندما يكذب الوزير البعثي .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    دونت قوات الدعم السريع ثلاثة بلاغات في مواجهة (الجريدة) و(الجريدة) تطلب شهادة الخطيب وموسى هلال في قضية الدعم السريع    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    إبراهيم الأمين يرهن تعافي الاقتصاد بتأهيل مشروع الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي يزور الخرطوم السبت ويلتقي البرهان وحمدوك    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    بيرني ساندرز: ليش؟ .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صانع الطنابير الشهير (صلاح طنابير) في اول حوار صحفي في حياته
نشر في النيلين يوم 12 - 07 - 2014

بمثلما ما ان هناك خلف كل عظيمٍ إمراه "كما يقولون" فعندنا وبالحسابات الشعبية العاديه فخلف كل ابداعٍ يظهر للعلن ذو مهنةٍ يقبع في الخلف ، وفي فننا الشعبي الطنبور المعروف فخلف كل فنان يصدح بجميل الالحان يكون هذا الرجل "صلاح طنابير" ، وخلف كل فنٍ راقٍ يكون ضارب عروقه في الارض التريانة يكون هذا الصلاح نبع ماءه ومكان وروده العامر بالماء والخضرة والوجه الحسن .
صلاح طنابير هذا الاسم الاشهر وصاحب التخصص الابرز في فن وغناء الطنبور .. نصطاده اليوم لنجلسه في هذه الاستراحة الرمضانية العامره علي بساط الوفاق الاحمدي .. فمرحباً به .
اول طنبور صنعته في العام 76 واحترفت هذه الصنعة في 2005 واول طنبور صنعته للراحل محمد كرم الله
لي علاقات واسعه مع كل الفنانين والنصري اكثرهم وتمنين الراحل عثمان اليمني
الكلنكيت هو احدث انواع الطنابير وهذا رايي في تعصب جمهور الطنبور وهذه نصيحتي لهؤلاء
اسم الشهره (صلاح طنابير) ما هو الاسم الحقيقي ؟
الاسم صلاح محمد عبد الرحيم وطبعاً سارت علي صلاح طنابير دي منذ سنين وحتي اقرب الناس لي صاروا يعرفونني بهذا الاسم فقط .
البدايات ؟
أول طنبور قمت بصناعته كان في العام 1976 م .. لكن الإحترافيه كانت منذ العام 2005 / .
اول طنبور صنعته تذكر كان لي منو ؟
(سريعاً) ايوه بتذكر ، يا ألله ياخي .. الف رحمه ونور تنزل عليك الفنان الجميل محمد كرم الله .. وقد كان ذلك في العام 76 .
الفنانين الذين تعاملت معهم ؟
كل فناني الطنبور .. اكثر من 150 فنان .. فنانين كبار ومبتدئين وبعضهم غير فنانين وهاوين ومعجبين فقط بالطنبور .
مافي فنان تمنيت انك تتعامل معاه ؟
ابداً والله كلهم اتعاملت معاهم الا الراحل عثمان اليمني .. هو الوحيد الذي لم اعمل له طنبور ، وقد كانت تربطني معه صلة صداقه حميمه جداً .
صناعه نري انها متعبه جداً ، بتقدر تراعي مواصفات كل فنان لوحده والا كيف ؟
لازم ، لكل فنان مواصفاتو الخاصه ، وهي علي حسب الالحان والاغنيه وعلي حسب طول والقصر للاغنيه وكده .
كم تستغرق مدة صناعة الطنبور ؟
شغل مزاجات وشغل بتاع هوايه اكثر ، والهوايه جاري في دمي منذ الصغر .
الطنابير دي ليها انواع ؟
نعم .. لها عدد من الانواع مثلاً رخيمه كبيره وسط كلنكيت جلدي خشب والخشب هو ماخد مواصفات الجلد عشان نفس الشكل بس هو يتعمل بالخشب ، وحاولتا اغير من جلد لي خشب عشان الجلد بيتاثر بالمناخ والرطوبه والمطر .
ما تخوفت انو الناس ترفض طنبور الخشب ده لانو بيغير شكل طنبورنا القديم وهذا ما رفضه اغلب الناس في طنبور جماعة الدليب ؟
لا لا ، كونو اخذنا مواصفات الجلد فده عشان ما دايرين شكل طنبورنا يتاثر بي شئ ، ولو شفتو ما بتفرزو واول من نتغني بطنبور الخشب هو الفنان محمد النصري ، وواجهتني في الاول صعوبات عده منها اختيار نوع الخشب المناسب وكده لكن الحمد لله اتوفقت في التغيير .
بتعزف طنبور ياعمو صلاح ؟
اي .. ايوه بعزف ياخي .
ما حاولتا تغني ؟
ابدا ما حاولتا اغني لكن بدندن براي مرات .
اذاوق الطنابير بين الجيل الاول "السابق" والجيل الحالي ما هو الفرق بينهم ؟
الرعيل الاول ديل كانت الطنابير حقتم كبيره (محمد كرم الله ، يوسف كرم الله ومحمد جباره) .
اما الجيل الحالي ف في اختلاف في اذواقهم منهم من يستخدم الطنابير الكبيره واغلهم يستخدم الطنابير الصغيره ، ومنهم من يستخدممهما الاتنين سوياً .
انتشارالفنانين الشباب في الفترة الاخيره زاد كثيراً كيف تراهم ؟
الشباب هم درجات وفيهم الذي سيقدم لاغنية الطنبور وفي البخصم ، وايي زول بقي داير يغني ولكن اكترهم اثبتوا انفسهم وعندي ليهم نصيحه : (الحكايه ما انو انا بعرف اعزف طنبور اقوم اغني ، ما كدا ياخي ، وهناك امثال الاستاذ بلاص ما كان بعزف طنبور لكن صوته حلو وكان فنان متميز .. عشان كده خلو الحاجه دي لي اهلها .. مافي داعي تخربوا الطنبور) ز
كم عدد الطنابير التي قمت بصناعتها حتي الان ؟
ما يقارب ال 3 الف طنبور .. امسك عندك (النصري 77 عبد القيوم الشريف 30 طارق العوض 44 جعفر السقيد 35 صديق احمد 14 ومحمد كرم الله 6 طنابير وغيرهم الكثير) .
هل هناك اسعار ثابته للطنابير ؟
لا ليست ثابته .. متفاوته ...
"مقاطعاً" البخليها متفاوته شنو ؟
بتتفاوت لانو هناك صعوبات تواجهني وهي من تحدد اسعار الطنابير مثلاً وجود القدح "صعب شديد" عشان كده بضطر امشي اشتري أقداح زاجي اعمل الطنبور وبالتالي يزيد السعر .
العلاقة المتوتره احايين ثيره بين جمهوري عبد القيوم والنصري هل تنعكس علي طنابيرهم بأي شكل من الاشكال ؟
لا لا . وطنابيرهم لا فرق بينا كثير .. عبد القيوم المشدود عالي والمرخي البقيف مع صوته وادائه ، اما النصري فهو عنده كل انواع الطنابير .
رايك في التعصب بين الجماهير ؟
انا لست من انصار التعصب ولا من رواده ، لكل فنان نكهه وطعم خاص ولابد من ترك هذه الظاهره لانها لا تشبهنا .
لاحظنا الفترة الاخيره انتشار نوع صغير من الطنابير ؟
ايوه .. ده اسمو الكلنكيت واول من تغني به هو النصري في (الشوق للبلد) وهناك طنبور ايضاً يسمي (كربة الرمله) وهو ملك النصري ايضاً وقد تغني به اغنية (عابره 24) والنصري في بداية استعمال الطنبور الصغير لم يكن متعود عليه، وجاني كم مره راجع وانا اصريت علي انو يغني به ومن الزمن داك اصبح يطلبه دائماً .
هل تعاملت مع الفنانين الشباب ؟
نعم تعاملت (خالد جبريل ، محمد مضوي عمر النافعاب حافظ الباسا محمد مصطفي والتاج وداعه وغيرهم) .
تهافت الناس واقبالهم في الفترة الاخيرة علي اغنية الطنبور ما السر في ذلك في رايك ؟
تم تطوير الطنبور في الشكل ليتلاءم مع حداثة القنوات الفضائيه شكلاً في هذه الجماليات ، اي السبب في اقبال الناس كثرة الاعلام ليس الا .
اغاني تعجبك وتدندن بها في لحظات الصفاء ؟
عابره 24 ، ام الحسن وياريا لجعفر السقيد .
ادخال الالات الموسيقيه علي اغنية الطنبور ؟
لا احبز هذه الالات وادخالها ، الطنبور عندو حنيه وحاجات وجدانيه ، والطنبور علاج لي كل مرض عصبي ، وصوت الطنبور له نغمه وحلاوه براها وانا برتاح لي صوت الطنبور من غير غناء .
تصميم الطنابير ؟
انا من صوت الفنان بعرف نوع الطنبور البنفع معاهو ، لكن طبعاً ايي واحد بيديني مواصفاتو وبناقش البعض فيها .
عندك ختم او علامه معينه تعرف بها طنابيرك ؟
ايي .. عندي شعار (النجمه) .
نصيحه ؟
في كلمات :
الرمز عثمان اليمني ؟
كما سبق وذكرت لم اتعامل معه في صناعة الطنابير وانما كانت بيننا علاقة صداقه وكنت استمع لكل اغانيه "له الرحمة والمغفره"
الراحل النعام ادم ؟
تعاملت معه من زمان وكنت استمع له "له الرحمة ونسال الله انو يوسع مرقدهم ويدخلهم الجنه" .
عبد القيوم الشريف ؟
كنت لا اسمع غيره في فتره من الفترات .
جعفر السقيد ؟
استمع اليه بشراهه واكاد احفظ كل اغانيه .
الفنان محمد النصري ؟
اول تعامل لي معه كان في العام 2007 وقمت بعمل 77 طنبور له .. العلاقه بيني وبينه اسريه وليست علاقة طنابير فقط .. وانا بالمناسبه كنت لا اسمعه وانا من عشاق عبد القيوم الشريفي وجعفر السقيد لكن النصري اجبرني ان استمع له واكتشفت فيهو عذابة صوت واختيار في الكلمات والالحان واصبحت مهووس بالنصري .
هو ساهم في نشر اغنية الطنبور في الفترة الاخيره وهو اجتهد من اجل الغناء واعطي كل وقته للغناء .
الكلمة الاخيرة لك ؟
اشكركم جزيل الشكر ، كل اسرة صحيفة الوفاق .. شكر خاص وتقدير .. وقبل الختام نصيحه او هي رساله عبركم لابد ان ارسلها : انصح كل رواد الطنبور وهذا لمصلحة اغنية الطنبور والدليب .. لازم المناكفات والخلافات التي تحصل بينهم دي يخلوها ، وكل الاغاني تبع منحني النيل وهي من تراثنا ، وليست هناك ما يسمي باغنية الشايقيه انما تسمي اغنية منحني النيل وهي تشمل كل هذه المناطق .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.