"التربية" تطيح ب(7) من مديري التعليم الثانوي بمحليات الخرطوم    في بيان أصدرته: لجان المقاومة ترفض قرار وزير الحكم المحلي تعديل إسمها    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    55 مليون يورو من الاتحاد الاوربى للسودان    خبير مصرفي يطالب بسودنة إدارة المصارف    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    مدني يصدر قرارا بمنع الأجانب من ممارسة التجارة    حملة قطرية إخوانية تستهدف حميدتي انطلاقا من ليبيا    حمدوك : طي صفحة الديكتاتورية لا يحل كل المشاكل    الحركة الوطنية الجنوب سودانية تؤيد نتائج القمة الرباعية بيوغندا    رفع علم السودان بمقر الاتحاد الأوروبي    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ضبط "70,000" حبة "تسمين" وأدوية مخالفة بالجزيرة    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    دخول 80 شركة لشراء المحاصيل من "بورصة الأبيض"    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    صندوق النقد الدولي يطلع على جهود الإصلاح الاقتصادي    مناهضه "التطبيع "مع الكيان الصهيوني: أسسه العقدية والسياسية والياته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    "المؤتمر السوداني" ينتقد تصريحات وزير المالية    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    (87) ملفاً بالقضاء خاص بتغول بعض الجهات والإفراد على الميادين    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    حي العرب "المفازة" يتأهل لدوري الأولى بالاتحاد المحلي    إرهاب الصحراء الإفريقية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنباء عن إنزال بري عربي في عدن والتحالف ينفي
نشر في النيلين يوم 04 - 05 - 2015

قال علي الأحمدي المتحدث باسم المقاومة الشعبية الجنوبية الأحد 3 مايو/أيار، إن المقاتلين الذين يحاربون قوات الحوثي في محيط مطار عدن يمنيون وليسوا أفراد قوات خاصة عربية.
وكان المتحدث باسم قوات التحالف العميد أحمد عسيري، نفى ما تم تداوله حول عملية إنزال بري لقوات التحالف في مدينة عدن، جنوب اليمن.
وقال العميد عسيري في تصريحات صحفية، إن ما يجري في عدن هي عمليات للجان الشعبية والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.
وأكد المتحدث باسم قوات التحالف أنه سوف يتم الإفصاح عن أي تحرك عسكري في اليمن في حال حدوثه.
وكان مراسلنا بعدن، أكد أن القوات البرية للتحالف العربي تشارك في معارك قرب مطار عدن، وذلك إثر عملية الإنزال البري التي أفصح عنها مسؤول يمني في وقت سابق من اليوم.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن مسؤول يمني في وقت سابق أن قوات برية “محدودة” من التحالف العربي وصلت إلى عدن دعما للقوات المساندة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، “وصلت قوة برية محدودة العدد من التحالف العربي في عدن، ومن المتوقع وصول جنود آخرين إلى المدينة”.
واعتبر المسؤول أن نشر عدد محدود من قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية برا في عدن، جنوب اليمن، يدعم اللجان الشعبية في مواجهة المسلحين الحوثيين.
احتدام الاشتباكات في تعز والتحالف يواصل قصف مواقع للحوثيين بعدن
جددت مقاتلات التحالف العربي السبت 2 مايو/أيار قصفها مواقع متفرقة للحوثيين بعدن.
وقصفت المقاتلات، المنطقة الرابطة بين محافظتي لحج وعدن، مستهدفة مواقع للمسلحين الحوثيين والمسلحين الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.
وفي تعز احتدمت الاشتباكات في مناطق حوض الأشراف ومحيط قلعة القاهرة والمجلية بعد هجوم نفذه الحوثيون انطلاقا من جبل صبر.
وأعلنت المصادر أن الحوثيين والقوات الموالية لهم يحاولون التقدم والسيطرة على حي الثورة بعد تقدم المقاومة الشعبية في الجنوب وشمال غرب المدينة.
نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان Reuters Mohamed Abd El Ghany نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان
طهران تحذر: “أمن اليمن من أمننا”
ومن جانب آخر صعدت إيران لهجتها وحذرت على لسان نائب وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، بأن ” طهران لن تسمح للقوى الإقليمية بتعريض مصالحها الأمنية مع اليمن للخطر”، حسب ما نقلته وكالة تسنيم للأنباء.
وأكد عبد اللهيان أن بلاده”لن تسمح للآخرين بتعريض أمننا المشترك للخطر بمغامرات عسكرية”، قائلا إن “أمن اليمن بمثابة أمن الجمهورية الاسلامية الإيرانية والمنطقة”، مؤكدا أن عهد المغامرات ولى دون رجعة، مشيرا أنه على الجميع التفكير بالدور البناء الذي يؤدي إلي تعزيز وتكريس الأمن في المنطقة.
وشدد أمیر عبد اللهیان على أن “الحرب ضد الیمن تقویة للکیان الصهیوني والجماعات الإرهابیة”، منتقدا استمرار ما أسماه “العدوان العسکري السعودي علی الیمن والحصار اللا إنساني المفروض على الشعب الیمني”.
بالمقابل أشار نائب وزير الخارجية الإيراني إلى أن بلاده تدعم الحوار الیمني–الیمني في المکان الذي تتفق علیه کافة التیارات والقوى الیمنیة، وترفض أي تدخل أجنبي.
وكانت طهران قد نفت اتهامات الدول الغربية والعربية بتزويد المقاتلين الحوثيين في اليمن بالسلاح، كما دانت إيران عملية “عاصفة الحزم”.
يذكر أن لجنة تابعة للأمم المتحدة تراقب العقوبات على إيران، أثارت من جديد هذه الاتهامات في تقرير سري الأسبوع الماضي.
وأشارت لجنة خبراء الأمم المتحدة التي تراقب الالتزام بنظام العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي، إلى أن طهران شحنت أسلحة إلى عدد من الأطراف في الشرق الأوسط في سوريا واليمن والعراق ولبنان من بينهم الحوثيون وحماس وحزب الله، مؤكدة أنها حصلت على تقارير إعلامية ومعلومات من الحكومة اليمنية توثق للعملية.
وقال تحليل اللجنة لواقعة ضبط سفينة كانت متجهة إلى اليمن عام 2013 وتقارير إعلامية ومعلومات تم الحصول عليها من الحكومة اليمنية إن شحنات الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين تعود إلى عام 2009 على الأقل.
وقال تقرير اللجنة الذي اطلعت رويترز عليه إنه بصرف النظر عن واقعة 2013 لم يتم رسميا إبلاغ اللجنة أو لجنة عقوبات إيران التابعة لمجلس الأمن الدولي بشحنات أسلحة مزعومة من إيران إلى الحوثيين.
الحوثيون يدعون الأمم المتحدة لمطالبة التحالف بوقف القصف
وفي نفس السياق، دعت جماعة “أنصار الله” الأمم المتحدة إلى العمل على إنهاء الضربات الجوية ضد الحوثيين.
وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية لحركة أنصار الله حسين العزي، في رسالة لبان كي مون: “يؤسفنا أن نبلغكم بأن الكميات المتبقية من الوقود مهددة بالنفاد خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة في معظم مستشفيات الجمهورية اليمنية المكتظة بآلاف الجرحى والمرضى، مع تناقص مخيف في كميات الدواء”.
وأضاف في الرسالة: “نتطلع إلى دور إنساني فاعل وبناء ينتصر للأخلاق وللقيم الإنسانية المشتركة، يضع حدا لكل هذا الصلف السعودي بحق شعبنا اليمني المظلوم والمحاصر دون أي مبرر ماعدا كونه يناهض الفساد والإرهاب نيابة عن الإنسانية جمعاء”.
يذكر أن الأمم المتحدة أفادت بأن الصراع في اليمن خلف أكثر من 600 قتيل و2200 مصاب، إضافة إلى تشريد ما يقارب 100 ألف شخص منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.