وقفة احتجاجية لنقابة عمال الكهرباء    فى الذكرى الاولى للثورة الصادق المهدي أيضا لديه حلم !! .. بقلم: يوسف الحسين    بيان من قوى الإجماع الوطني    اعتقال زوجة رئيس السودان المعزول.. والتهمة "الثراء الحرام"    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    كباشي يصل جوبا للانضمام لوفد التفاوض    الحكومة: تقدم في المفاوضات مع حركة الحلو    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    الزكاة: الديوان عانى من إملاءات السياسيين    تجمع المهنيين: سيحاكم كل من شارك في فض الاعتصام    وزير الاعلام: اتجاه لتشكيل لجنة لمراجعة المؤسسات الاعلامية    الغربال لن يحجب حقيقتكم .. بقلم: كمال الهِدي    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    الشرطة تضبط 11 كيلو كوكايين داخل أحشاء المتهمين    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مودي إلى أفريقيا
نشر في النيلين يوم 16 - 03 - 2016

أهي محض مصادفة أم دلالة على عمق العلاقات الأفريقية الهندية ؟ عندما يعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي لم يغادر بلاده منذ بداية العام الحالي أن أولى جولاته الخارجية ستكون إلى أفريقيا في نهاية مارس الجاري. لا شك أن العلاقات بين القارة الأفريقية وشبه القارة الهندية تعيش أزهى عصورها، وبالتالي فليس بمستغرب أن تكون أولى وجهات رئيس الوزراء مودي في العام الحالي هي القارة الأفريقية.
بالنسبة للهند، فإن أفريقيا ستكون محور الاهتمام خلال هذا العام. فالقارة التي تفتخر بمواردها الوفيرة تشكل فرصاً تجارية ضخمة للهند الراغبة في تعزيز روابطها بالقارة الأفريقية.
مودي سبق له أن زار سيشيل وموريشيص العام الماضي، ولكن البلدان عبارة عن أرخبيل في المحيط، وبالتالي هذه أول زيارة رسمية له على الأرض الأفريقية لمتابعة مخرجات قمة منتدى التعاون الأفريقي الهندي الثالثة التي انعقدت في نيودلهي أكتوبر الماضي، وشاركت فيها 54 دولة أفريقية، بجانب الهند التي أعلنت عن تقديمها عشرة مليارات دولار قروضاً ائتمانية ميسرة إضافة لتقديمها مساعدات بمنح بقيمة 600 مليون دولار لأفريقيا.
بما أن الوقت مبكراً لتحديد الدول الثلاث التي تشملها جولة مودي التي ستنطلق في الثلاثين من مارس الحالي، ولكن يكفي أنها إلى أفريقيا.
قبل أسبوعين من الزيارة شهدت العاصمة الهندية دلهي أعمال مؤتمر (مشروع الشراكة بين الهند وأفريقيا)، بمشاركة حشد من نواب رؤساء الجمهوريات والوزراء الأفارقة في إطار مساعي الهند المكثفة لتكون من الناحية العملية الشريك الدولي الأكثر قدرة على الحركة والنفاذ في القارة الأفريقية في سوق عملاق تخطى عدد سكانه من الجانبين الملياري نسمة.
وقد افتتح وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية في كي سنج المؤتمر بكلمة أكد فيها تعاظم المؤشرات التي تعكس تنامي حركة التجارة والاستثمار، بما يصب في اتجاه تعزيز الصداقة والشراكة بين القارة الأفريقية وشبه القارة الهندية.
وأوضح أن نمو التعاون بين الجانبين يدور في إطار تعاون الجنوب جنوب، موضحاً أن هناك إرادة سياسية لتحقيق دفعات أكبر في مجالات الاستثمار والتعاون، والاستفادة من الخبرات الهندية الكبيرة لزيادة الناتج القومي للدول الأفريقية، وتحقيق المصالح المشتركة مع العمل بشكل أوثق لبناء القدرات البشرية للدول الأفريقية، التي أصبحت تحظى بأولوية كبيرة لدى الهند.
إذن، الزيارة الأولى لرئيس الوزراء الهندي إلى أفريقيا تحمل الكثير من المؤشرات على التقارب السياسي الكبير بين القارة الأفريقية والهند، وهو تقارب يدعمه تبادل للمنافع الاقتصادية، فالأرقام تشير إلى حجم التبادل التجاري بين الهند وأفريقيا قفز من 30 مليار دولار عام 2008 ليتجاوز 70 مليارا عام 2015، وهو رقم لا يزال قليلا مقارنة بقدرات الجانبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.