لجنة المفصولين تعسفياً:هناك مخطط لإفشال عمل اللجنة    مقرر المجلس القيادي لنداء السودان يكشف ل(باج نيوز) سبب تأجيل تنفيذ قرار التجميد    تفاهم بين «دبي للسلع» والسودان لتعزيز سوق الذهب    التجارة تعلن عن رعايتها لمبادرة الغرفة التجارية للموانئ    تعرف على كيفية استعادة كلمة مرور جيميل أو تغييرها    استدعاء نانسي عجرم إلى المحكمة.. محام يكشف التفاصيل    الاتحاد الأفريقي يعقد اجتماعا بشأن سد النهضة يومي الخميس والجمعة    صندوق النقد يؤمن تعهدات ب (1.415) مليار دولار لإعفاء شامل لديون السودان    البنك الزراعي بالشمالية يستلم 290 ألف جوال قمح    صندوق النقد الدولي: تعهّدات تمويلية تسمح بتخفيف الديون على السودان    سوداكال يطالب باحترام خارطة الفيفا.. وينتقد قرارات الاتحاد السوداني    آل الشيخ يتكفل بمليون دولار لتأهيل إضاءة الجوهرة الزرقاء    الهلال يتدرب ويغادر لأبوحمد    مستشار حمدوك:الخلافات داخل المكون العسكري خطيرة علي البلاد    التهاب عضلة القلب يحير العلماء.. هل السبب لقاحات كورونا؟    جامعة السودان العالمية توقع مذكرتي تفاهم مع جامعتين صوماليتين    جريمة مروعة.. يقتل جميع عائلته ويدفنهم بالمنزل    توقعات بهطول أمطار متفرقة وارتفاع درجات الحرارة    معاشيون : منحة العيد لا تساوي ( كراع خروف)    اكد عدم ايفاء الرئيس الفخري بها سوداكال يعلن تسديد مستحقات البرازيلي    المريخ ينشد الفوز والصدارة أمام حي العرب بورتسودان    ضوابط جديدة للاستيراد للأغراض التجارية والشخصية وحظر تجارة (الشنطة)    مصر.. الإعدام لعراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته.. فقتلها    شعبة صادر الماشية : لابد من التزام البنوك التجارية بإعادة الحصائل    الفنانة المخضرمة حنان النيل توضح أسباب اعتزالها الوسط الفني    انطلاق العمل لمسح الشمول المالي القومي بدنقلا    شنق لتاجر مخدرات بشارع النيل    حمد كمال يتعاقد مع الشرطة القضارف    شطب الاتهام في منتحل صفة قوات الدفاع الشعبي المحلول    طه مدثر يكتب: من إفادات زول سغيل!!    المباحث تسترد ماشية مسروقة    تباين الآراء داخل قحت بشأن مبادرة حمدوك    "كاف" يمهل الاتحادات الوطنية ويمدد فترة القيد    ضبط شبكة تزوير لوحات المركبات بالقضارف    مدير وزارة الصحة بالجزيرةيقف على إحتياجات مركز الحاجة ثريا للكلي    الدفاع المدنى ينقذ الكلاكلة من كارثة محققة    داعش يتبنى الهجوم على منزل رئيس برلمان النيجر    "بعوض ملقح بالفياغرا تسرب من مختبر ووهان".. خبر ساخر يغزو مواقع التواصل    السودان يرسل وزير الدفاع لتسليم رسالة للرئيس الروسي    مع شرب كمية معينة يوميا.. دراسة ترصد "فائدة مذهلة" للقهوة    دراسة تكشف أسرار متلازمة "القلب المنكسر"    هدف مبكر يمنح إنجلترا الفوز وصدارة المجموعة الرابعة    اكتشاف نشاط جيولوجي على الزهرة "يشبه سطح الأرض"    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    والدة شريف الفحيل تنتقد (لايفاته) وتفاصيل مثيرة في الفيديو الأخير    رقص ساخن بين هدى عربي وأحد عازفيها    حملة إعلامية لتوعية الأطفال بمخاطر التقنية الحديثة    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    القومي يستعد لإنتاج برامج العيد    طائرُ القَلقْ: عبد العزيز بركة ساكن ينعى ولده    تطوّر غير متوقع في قضية قتل شاب في فيلا نانسي عجرم    مُدير هيئة الطب العدلي ل(السوداني): لجنة جديدة لتشريح جُثث الأكاديمي    رئيس الفلبين يُخير الشعب بين التطعيم ضد كورونا أو السجن    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تفجرها في الأسافير: حالات غش أجنبية في الشهادة السودانية.. مصداقية الامتحانات في المحك
نشر في النيلين يوم 24 - 03 - 2016

“الغش في البلد دي لحق امتحانات الشهادة كمان؟” بتلك العبارة بثت إحدى السيدات شكواها وعبرت عن أقصى درجات الصدمة التي لحقت بها.. وهو لسان حال آلاف الأسر التي يجلس أبناؤها وبناتها لامتحانات الشهادة السودانية هذا العام.
الأزمة تفجرت عبر الأسافير ومواقع التواصل الاجتماعي عن وجود حالات غش في امتحانات الشهادة، ربما يبدو الأمر إلى هنا أقرب إلى الاعتيادي رغم أنه يتعلق بالغش، مع حالات منفردة لبعض الطلاب الذين درجوا على الاعتماد على ما يعرف ب(البخرة)، وهي ورقة صغيرة يكتبها الممتحن بحجم خط صغير ويدسها بين ملابسه ويخرجها داخل قاعة الامتحان لتساعده في حل الأسئلة دون أن يشعر به المراقبون..
ولكن الكارثة بدت هذه المرة أخطر، حالات غش من جهات خارجية، تسريب يطال امتحانات الشهادة، ما يجعل المصداقية في الامتحانات برمتها على المحك.. حيث تحدثت وسائل إعلام أردنية عن تلاعب تم في امتحانات الشهادة الثانوية، بعد أن نفذت الأجهزة الرسمية السودانية حملة مداهمات على منازل طلاب من الأردن قدموا للجلوس لامتحان الشهادة الثانوية في الخرطوم، ونقلت وسائل إعلام أردنية أن السفير الأردني في الخرطوم أبلغ نوابا محليين بأن السلطات السودانية أوقفت عشرات الطلاب الأردنيين منذ الأربعاء الماضي ضمن حملتها على خلفية تسريب أسئلة امتحانات الشهادة الثانوية، وبحسب مصادر فإن السلطات اعتقلت (6) منهم بسبب خلافات حول طريقة دفع المبالغ المتفق عليها بينهم وسماسرة يتعاملون في بيع أسئلة امتحانات الشهادة مستغلين هواتف ذكية لتسريب الامتحانات وإرسالها عبر الهاتف إلى الأستاذ ليحل الأسئلة ومن ثم يرسل الإجابات للطالب.
وهنالك نحو 700 طالب أردني جلسوا لامتحانات الشهادة الثانوية في السودان، وأوقفت السلطات السودانية الطلاب الأردنيين بعد لجوء طالب أردني للشرطة السودانية شاكيا طلابا من بلده اعتدوا عليه بسبب خلافات حول الأسئلة المسربة.
القضية وضعت وزارة التربية والتعليم والجهات الرسمية الأخرى، في دائرة الاتهام والتساؤل بوصفها الجهات المنوط بها حماية وتأمين الامتحانات: كيف تسربت هذه الأسئلة إلى أيدي الطلاب؟ وما هي الجهات المتورطة في التسريب؟، وهل ستتم معاقبتها؟.
وزارة التربية، وبعد أن ضجت الأسافير بتلك الفضيحة، يبدو أنها أحست بالمأزق وأنه ما من طريق للتستر على القضية، فخرجت وزيرة التربية سعاد عبد الرازق ببيان، حاولت فيه كشف الحقائق، واعترفت بأن السلطات تحفظت على طلاب أجانب ضبطوا متلبسين في حالات غش في امتحان الشهادة السودانية. رد الوزيرة هو الأول لمسؤول حول تسرب الامتحانات لمصلحة طلاب أردنيين.. لم تحدد الوزيرة، جنسيات الطلاب وشددت على أن وزارتها: “لن تتهاون في حالات التلاعب بالامتحانات من أي جهة كانت”.
وأضافت الوزيرة عقب زيارتها للمدرسة التجارية بأم درمان يرافقها وكيل الوزارة والمدير العام للتعليم بولاية الخرطوم، أن الطلاب الأجانب استخدموا أجهزة هواتف ذكية في عمليات الغش.
سلمى معروف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.